أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد وجدي - نقوش ٌ على رداء ٍ كهنوتي ٍ لا يزول - نص














المزيد.....

نقوش ٌ على رداء ٍ كهنوتي ٍ لا يزول - نص


محمد وجدي
(Mohamed Wagdy )


الحوار المتمدن-العدد: 2837 - 2009 / 11 / 22 - 11:16
المحور: الادب والفن
    


فصل (1)
(أ)
هكذا ...
يفعل الله بكل الماكرين ْ
يسدل الستر الكثيف ال...
مهين
على حكاوي التائبين َ
العابدين َ
الزاهدين ْ
يرفع السترَ
للعبادِ الشامتين
الهازئين
ليقوموا ...
للصلاة ِ
حانقين ْ
يتخبطون من المسِ
من الشيطان ِ الرجيم
يؤمون الذين َ استشهدوا
استذلوا
استبيحوا
فرحين
فاتحة ً :
" آمين "
(ب)
السلام ُ لك َ .
كم ْ
وكم ْ
وكم ْ
كم خنت َ
كم صليت َ
كم أُسلمت َ
من صحبٍ خئون ْ
كم ناجيت َ " يهوه "
ثم قدمتَ الذبيحة َ
بعدها للبعل ِ
في جبل المريا
ترتجي مطر السماء ْ
السلام ُ لك َ ..
كم عاقبت َ " يوسف َ "
حين أغفل شهوتك
ثم سرت َ إليه
في سجن ٍ كئيب ٍ
ترتجي .
تفسير حلم ٍ
لا يزول ْ
هل ستقلع ُ أيها المجنون يوما ً
عن جحودكَ ...
أم سترجع ُ
ذات يومٍ
حينما ..
تأتي عليك بوادر ٌ...
تحت الصليب ْ .
(ج)
سطر ٌ ..
تخط ُ
وآخر ٌ .. تمحو
حين تلمح ظلها
سطر ٌ
تراود نفسك المسجونة َ العربيدة النشوى
بخمر شفاهها المتخلية
سطر ٌ : -
تحاول أن تلوذ
بخيط حب المجدلية ِ
ترتجي منها الزجاجة َ
كي تمارس َ في مراسم ِ
ذا الكفن ْ .
سطر ٌ :
تخط ُ
وآخر ٌ :
تمحو
(د)
ليكن لك الذي كان
لفتية ٍ ساروا في زمن ٍ سحيق ٍ
ثم عادوا :
أربعة
ليكن لك الذي اكتوى مرة بحبه – حسبما قيل :
(أ‌) يهودي :
فأردف خلفه
كل ركب الأولين الآخرين
(ب‌) فتى ً من قريش ٍ يملأ الأرضَ
" علما ً – فصاحة ً – موتا ً مقدسا ً " .
(ج) حلاج ٌ للقطن :
( " كذبت َ حين قلت َ : الله أكبر . قيل : ولِمَ ؟ . قال : " لو قالها صادقا ً لتزعزعت أساسات المئذنة " )
(د) رجل ٌ تمنى أن يجول ربوعها . يطعمها . لا تطعمه . يرفع صحافها . لا يلمسها . يذكرها كل حين ٍ مؤنبا ً . لائما ً . يود أن تٌقبَل منه :
ركعتين ...
سجدتين ..
درهمين
ثم يفخر :
لا لي َ
لا علي

فصل (2)
(أ)
يرفع الفتى كفيه ِ
واحدة ً بعصا :
فيشق بحرا ً لا غبار عليهِ
يعبر الخاطئون في طريق ٍ ممهد ٍ
لكنهم يغرقون في بحر خوفهم الداخلي
يناجيهم .
يناديهم.
يستصرخهم : -
" يا بني
وبني
وبني
اركب معنا "
ثم يرفع الأخرى : -
فتطعمهم
منا ً وسلوى
لكن عنقاء الروحِ الكافرة ِ
فيهم
" بعد أن ماتت واحترقت يخرج من دخانها عنقاء ٌ جديدة "
تلتهم ما يأكلون منه
وما يدخرون
فيرفع صوته ُ :
" رب ِ إني لا أملك ُ إلا سيفي ويدي "
فيجاب : -
من شرب منه ُ...
ومن لم .....
فإنه !!!

(ب)
على منصة ِ تلاوة ٍ .
ارتمى
بينما " الأوغنسطس " * الضرير يردد :
" وإلى الشرق ..
انظروا "

دوت ثلاثة تقديسات طائرة
على رؤوس الحاضرين
في الخوارس الثلاث ِ
ولكن الذين اشتركوا
في البركة
ما فتئوا يرفعون
شفاها ً مقلوبة ً متغضنة
تنظر بشراهة ٍ
نحو ذالك الأب ِ
متحينة ً فرصة ً
حينما قال :
" أخطأت ُ "
فرددوا مجتمعين :
" لا "

فصل (3)
كيف ينزاح ُ الركامُ
بيني وبينك َ
أزل ْ حد الخصامِ
يا قديس
ارفع خمارَ الإثمِ
اكسر عن النفس ستار َ الظلمة الأولى
تعود تراكَ
تبلل الصوفة َ
وتترك ُ ما خلاها يابسا ً
ثم تتبدل ُ الآيات ُ
حتى تشرق َ الشمس العجوز الظل ُ
من مغربها
بيد " ابن نونٍ " ثانيا ً
كيف أحتملك َ
وأفهم ُ ما أراه ُ من رؤاك َ
حين َ قلت َ :
أنا الذات ُ التي تعلو
ولا شيءٌ
سوايَ
أنا المصنوع ، والصُناع ُ
لا أحد ٌ خلا ذاتي
فكيف الاصطبار





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,644,996
- ادخلوها بسلام ٍ .. آمنين
- عندما تصبح شيطانا ً - قصة قصيرة
- يا سيدي - شعر عامية
- مكاشفة التجلي شعر عامية
- قراءة في مخطوطة -يوحنا النقيوسي- عن أحداث الفتح العربي لمصر
- من أين جاء التكفير في الإسلام ؟ - دولة مدنية أم دولة الكهنوت ...
- قضايا مصرية -المستضعفون- ( 1) المتنصرون : ريهام عبد العزيز ك ...
- سيوف
- وحشية الأشواق
- إبراهيم الدسوقي عبد السلام - قصة قصيرة
- ما بال القوم تركوا تكفين نبيهم وذهبوا يتقاتلون على الخلافة ؟ ...
- دي أرضنا
- عم وجدي - قصة قصيرة
- خلص الكلام - شعر عامية
- الشيعة في مصر - المشاكل - الخلفية التاريخية - نظرة مستقبلية
- أطفال غزة محاصرون .. أطفال غزة يبيعون لعبهم ليعيشوا
- انتظار
- نكت عصر مبارك - قراءة سريعة
- خبر وفاة الموكوس ودلائله .... ترحم معنا
- كاريزما السياسة عند القادة العرب والدور المفقود


المزيد.....




- أفلام المهمشين.. أفضل 5 أعمال ناقشت قضايا الفقراء
- انتحار الشاعر الكردي محمد عمر عثمان في ظروف غامضة
- فنانون لبنانيون يحاولون -ركوب- موجة الحراك الشعبي
- بالصور... لأول مرة في تونس تدريس اللغة الإنجليزية للصم
- فرقة -الأمل- الصحراوية تقدم أغانيها الفلكلورية والمعاصرة في ...
- التحفة الملحمية -الآيرلندي- تفتتح الدورة 41 لمهرجان القاهرة ...
- ماجدة الرومي ترد على تأخرها في التضامن مع التظاهرات اللبناني ...
- -اليمن عشق يأسرك-.. فنانة قطرية ترصد السحر في أرض بلقيس
- فنانون يقتحمون تليفزيون لبنان احتجاجا على عدم تغطية المظاهرا ...
- بالفيديو.. فنانون يقتحمون مقر تلفزيون لبنان


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد وجدي - نقوش ٌ على رداء ٍ كهنوتي ٍ لا يزول - نص