أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد سعد - وفقًا للمعطيات الرسمية: ألاقتصاد الاسرائيلي لم يخرج من غرفة الانعاش المكثف للركود الاقتصادي!














المزيد.....

وفقًا للمعطيات الرسمية: ألاقتصاد الاسرائيلي لم يخرج من غرفة الانعاش المكثف للركود الاقتصادي!


احمد سعد

الحوار المتمدن-العدد: 2805 - 2009 / 10 / 20 - 22:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في وقت تواجه فيه حكومة نتنياهو اليمينية صفعة سياسية مدوية، من جراء التصويت على تقرير لجنة غولدستون الذي يدينها بتهم ارتكاب جرائم حرب في غزة، فانها تواجه في نفس الوقت "صفعة اقتصادية" مجلجلة على ساحة التطور الاقتصادي الاجتماعي. ففي يوم الاحد، الثامن عشر من شهر اكتوبر الجاري، نشرت دائرة الاحصاء المركزية في اسرائيل التوقعات الاولية عن حصيلة التطور الاقتصادي في العام الفين وتسعة الجاري، بناء على المؤشرات والدلائل الاقتصادية الاساسية ومقارنتها بمؤشرات ودلائل العام الفين وثمانية.
ففي مجال التنمية الاقتصادية سيواصل الاقتصاد الاسرائيلي جموده الاقتصادي وعدم تخطي حدود تنمية بنسبة صفر في المئة. وتعزّي حكومة اليمين نفسها بان الدول الصناعية الرأسمالية الاساسية ستكون فيها نسبة التنمية الاقتصادية سلبية وتحت الصفر. فالناتج المحلي الاجمالي الاسرائيلي – احد المؤشرات الاساسية للتنمية الاقتصادية ينتظر ان يراوح في خانة الصفر، ولكن في العام الفين وثمانية بلغت وتيرة نموه (4%) بينما المؤشر الثاني للتنمية الاقتصادية وهو الناتج القومي الاجمالي بالنسبة للنفر الواحد والذي يعكس مدى نجاعة النشاط الاقتصادي، فقد انخفض مقارنة مع العام الفين وثمانية بنسبة (1,8%).
اما مستوى المعيشة الذي يتجسد من خلال الدالة الاقتصادية "الاستهلاك الفردي" فقد انخفضت من نسبة زيادة (3,6%) في العام الفين وثمانية الى (0,6%) المتوقع في العام الجاري. ومن المؤشرات التي تميز الركود الاقتصادي الانخفاض الصارخ في استيراد البضائع والخدمات التي من المنتظر ان تنخفض هذا العام مقارنة مع العام الماضي بنسبة (10,4%) وهذا يعني ان جميع المصادر التي تحت تصرف الاقتصاد (انتاج محلي اجمالي زائد الاستيراد) ستنخفض بنسبة (3,1%) مقابل زيادة نسبة (3,5%) في العام الفين وثمانية. كما ان التصدير الاسرائيلي من البضائع والخدمات سينخفض بنسبة (13,2%) (مقابل زيادة بنسبة (5,2%) عام الفين وثمانية. وستنخفض فروع الصناعة بنسبة (7,9%) والبناء بنسبة (1,9%) يشمل زيادة البناء الاستيطاني الكولونيالي في المناطق الفلسطينية المحتلة، وفرع التجارة والخدمات التضييفية بزيادة (2,7%) اما الاستثمارات في الاملاك طويلة امد الاستعمال ستنخفض هذا العام بنسبة (5,9%) مقابل زيادة بنسبة اربعة واربعة في المئة عام الفين وثمانية.
كما يبرز في مجال مؤشرات التنمية الاقتصادية الانخفاض في مؤشر الناتج التشغيلي الى ناقص صفر وتسعة بالمئة هذا العام، مقابل زيادة بنسبة اربعة ونصف في المئة في العام الفين وثمانية الماضي.
ان هذه المعطيات تعكس من حيث مدلولها الاقتصادي والاجتماعي ان حكومة اليمين والاحتلال الاستيطاني لا يتضمن برنامجها للعام الجاري، وكما اكدنا مرارا، خطة لمواجهة الفقر والبطالة والمخرج من دائرة الركود الاقتصادي. فحكومة تنتهج ارتكاب الجرائم بحق الشعب الفلسطيني لا يمكن ان تنتهج سياسة اقتصادية توفق بين تكلفة سياسة العدوان الباهظة وتنمية الاقتصاد المدني وممارسة سياسة العدالة الاجتماعية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,482,116
- في الذكرى السنوية ال 90: صيانة الطابع الاممي للحزب الشيوعي ا ...
- لن تلدغوا الشعب الضحية من جحره مرتين!
- المناورات العسكرية الامريكية – الاسرائيلية في أرجوحة التطورا ...
- هل تنجح حكومة الكوارث في قبر تقرير لجنة غولدستون الدولية؟!
- هل من المعقول ان يكون الذئب حملا وديعا وحمامة سلام ؟!
- مسرحية اللقاء الثلاثي - مأتم جنائزي للسلام العادل!
- في أعقاب تقرير الادانة: لصقل الموقف في مواجهة العدوانية الاس ...
- الفقر والمجاعة من أبرز مؤشرات -النمو الاقتصادي- في اسرائيل !
- مدلولات الأفق الاستراتيجي الكارثي لحكومة نتنياهو اليمينية !
- تدفع حكومة نتنياهو اليمينية باتجاه مأسسة نظام ابرتهايد؟!
- وزير الشؤون الفاشية
- هل تقود سياسة الحكومة الى تضخم مالي منفلت العقال؟!
- أوباما يصطدم بحيتان الطغمة المالية الأمريكية
- مؤتمر فتح السادس: نهج التسوية السياسية هو الخيار الاستراتيجي ...
- امبراطورية مافيا يهودية امريكية – اسرائيلية للفساد وغسل الام ...
- في التسعين من عمره المتجدد: لا تشوهوا دور الشيوعيين الكفاحي ...
- ماذا وراء عناق -الكاوبوي- الامريكي مع -الدب- الروسي في موسكو ...
- هل تأجيل الحوار سيساهم في ترتيب وتعزيز البيت الفلسطيني؟!
- حذار من محراك الشر التخريبي في لبنان والعراق!!
- هل وصلت اقدام الصراع الى عتبة بوابة التسوية السياسية الاقليم ...


المزيد.....




- نداء لاهاي لإنقاذ الشعب العراقي
- حقوقيون: الحبس 15 يوما للناشطة المصرية إسراء عبد الفتاح في ا ...
- السيسي حول أزمة سد النهضة: مصر -كشفت ظهرها وعرت كتفها في 201 ...
- اليابان: حصيلة ضحايا إعصار هاغيبيس العنيف ترتفع إلى 35 قتيلا ...
- احتفالات في العاصمة التونسية ومدن أخرى إثر فوز قيس سعيّد برئ ...
- باسيل يعلن عن زيارة مرتقبة له إلى دمشق
- أهالي القامشلي يحتفلون بانتشار القوات السورية
- المستثمرون الروس متحمسون للاكتتاب في -أرامكو-
- السعودية تسمح بمنح تأشيرات السياحة لحاملي تأشيرات أمريكا وبر ...
- ارتدى سترة واقية من الرصاص.. ترودو يتابع حملته الانتخابية عق ...


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد سعد - وفقًا للمعطيات الرسمية: ألاقتصاد الاسرائيلي لم يخرج من غرفة الانعاش المكثف للركود الاقتصادي!