أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سليم الحكيم - إكتشاف عبقري لإمرأة من الديوانية














المزيد.....

إكتشاف عبقري لإمرأة من الديوانية


سليم الحكيم

الحوار المتمدن-العدد: 2805 - 2009 / 10 / 20 - 14:04
المحور: حقوق الانسان
    


ما غابت شمسُ يوم ٍ على العراق و ليس فيه إكتشاف جديد،، فبعد ان ا بتكر العراقيون الحروف الأولى و تفننوا في الري ومواعيد الزراعة.. نزلت على رؤوسهم مسلة مرسوم عليها قوانين مثل لفة الخبز بالفجل ! ليتسلمها حمورابي من الإلاه مردوخ! و ينفذ قطع اليد و الرقبة وقلع السن وفقء العيون حسب أوامره
الإلاهية التي تحولت الى نصوص دينية مقدسة! ماعدا إلقاء الآثمين مقيدين في النهر تطهيرا للعراقيين..

بعد كل تلك الإبداعات، توصلت "رئيسة" لجنة التربية.. الى إكتشاف عبقري أصبح أوامر، إستصدرتها من مجلس محافظة "القادسية" الديوانية،، لفرض لبس الصدرية بأ لوان الأسود / الأزرق/ النيلي/الرصاصي على معلمات ومدرسات المحافظة،، من أجل تعويد التلاميذ على اللون الحزائني لمواكب العزاء والموت لأنها الطريق الجد يد للتنفيس عن الضغوط الحياتية و الفاقة التي يعانونها !!..

هذا الإكتشاف،، لا يخلوا من عبقرية، ووحي من شياطين الفكر فقد أظهر بحسب تصريحات "الرئيسة " (أن الألوان البراقة و الفاقعة في ملابس المعلمات تشوش أفكار التلاميذ و تسبب لهم الشرود الذهني الذي يضر العملية التربوية والتعليمية .. ) . وقد يصح ذلك أيضا على المعلمات من ملابس التلاميذ !!!
فهل سيخلد العراقيون هذا الإكتشاف بشكل مسلة جديدة لكنها مصنوعة من التمر الخستاوي لتشبع الجياع عند الحاجة!!
سألتُ زوجتي المعلمة منذ أربعين سنة عن عقلانية هذا الإكتشا ف ؟؟.. قالت لي ، لا تشوش فكرك بخرط الكلام ، والأوامرالكارتونية .. قبل ذلك حاول "الرئيس" صدام ،، إخضاع الناس بالزي الزيتوني الموحد وهو الآن في مزبلة الحياة . فهل بإمكان "الرئيسة" أن تستصدر أمرا بمنع بيع التلفزيون الملون أو أن تضع نظاراتها المعتمة على عيون التلاميذ! في دروس الرسم و مشاهدات الطبيعة والأحياء و ما خلق الله من جمال ، أو أن تمنع السماء حين تمطر من لبس ملابس القوس قزح!!!

2009-10-20
!! لا تتعجبوا من أوامر، قد تفرض، عليكم لون جواربكم أو أحذيتكم !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,565,931
- إنتصارات جديدة لمعالي وزير داخليتنا!!
- قانون -حل نزاعات الملكية- مكافئة للغاصبين و صفعة للضحايا
- الإنتخابات و الحب من طرف واحد!
- من سيبني العراق الدمقراطي الآمن و المزدهر!!!
- قرار مجلس الوزراء يسطو على حق العودة للمفصولين السياسيين!!!!
- حتى أنت يا - َسيّد - تَبْخسْ الدمقراطيين نضالهم !!!
- ثورة 14 تموز إنقلاب إن?ليزي والمدافعون عنها عملاء للروس!!!!
- أيها الطلبة في جامعة البصرة أكسروا قرن الشر!!
- تفعيل القانون وليس قبول الإعتذار سيردع زمر المتعصبين!!
- لا تستطيع الحكومة، ولا تدع لنا الدفاع عن انفسنا!!!
- لا تقولوا بعد حين لم ينبّهنا أحد!!!!
- -الدمقراطية ليست عسلا نقيا جاهزا-
- أيتها العراقية الصابرة إستفتي عقلك الراجح أولاً ثم إمنحي صوت ...
- إنتخبوا قائمة مُجَرِّبٍ وليس غيرها!
- إمنح صوتك لهؤلاء! لتضمن الحرية والأمان والرخاء للعراق!
- بين الفساد والإنتخابات وأوجاع الظَهْر!!
- من إغتال شجرة البلوط قبل الأوان ؟
- الى من يهمهم أمر تنفيذ القوانين والقرارات عن بُعد!
- الوطن يستصرخ ! حطموا الإرهاب
- أيها المفصولون السياسيون يريد -مجلس الوزراء- إستلاب حقوقكم


المزيد.....




- أردوغان ينفي أنباء عن هروب المعتقلين الدواعش جراء -نبع السلا ...
- عمان تجدد مطالبتها لإسرائيل بإطلاق سراح مواطنين معتقلين لديه ...
- آلاف الجزائريين يتظاهرون للتنديد بمشروع قانون جديد للمحروقات ...
- الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية التونسية.. ذوو الاحتياجا ...
- آلاف الجزائريين يتظاهرون أمام مقر البرلمان في العاصمة رفضا ل ...
- ارتفاع عدد المهاجرين الذين تم إنقاذهم من قبل منظمتين إنسانيت ...
- الدين الأمريكي لميزانية الأمم المتحدة أكثر من مليار دولار
- خِطَاب يُزَكِّي الاكْتِئَاب
- واشنطن تدين إعدام المدنيين والسجناء الأكراد التعسفي خلال الع ...
- الحرب حول حق العودة.. هل انتصرت إسرائيل على الفلسطينيين؟


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سليم الحكيم - إكتشاف عبقري لإمرأة من الديوانية