أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جهاد نصره - أم علي ونعمة منع السفر...!؟














المزيد.....

أم علي ونعمة منع السفر...!؟


جهاد نصره
الحوار المتمدن-العدد: 2784 - 2009 / 9 / 29 - 18:40
المحور: كتابات ساخرة
    


لا تزال ـ أم علي ـ تضحك على المكشوف في السّر والعلن من يوم أن قرأت اسمي في لائحة الممنوعين من السفر..! وزيادة على ذلك، راحت تشمت بي على غير العادة لكن، لما وجدتني غير مكترث للأمر.. ولا من يحزنون..؟ قالت: العمى ولك خائن هل ستظل طائرتك الخاصة مركونة في المطار..؟ ولما بقيت على عدم اكتراثي وتبلد إحساسي قالت: العمى ولك عميل ومن سيدير أعمالك واستثماراتك في الخارج..؟ ولما لما.. قالت: العمى العمى...!؟
في الحقيقة، أو في ما يشبهها..! ـ أم علي ـ معها حق في أن تشمت بي، وتصطهج، وأن تتمرجح على البيدر كما تشاء .. فطالما أنها من أنصار مقولة الصداع الطبقي ( اضحك عليها تنقضي ) فإنه يحق لها ما يحق لهدوليك العكاريت...!؟ ثم معها ربع الحق أيضاً في أن تظل غير مصدِّقة لما يجري من حولها فذلك من تلك والحال في البلد من ذاك لا يقشعها ويدرك مكنوناتها رب الأرباب نفسه بجلالة عظمته مع أن العريف منيف يدركها من بابها إلى محرابها وحق اللات والعزى ...؟ ثم لأنه وحده العارف بالأسرار فقد عمَلَها نكايةً بأبي علي وجماعته في الحزب و نكش ـ أم علي ـ في خاصرتها وشرح لها المسألة ( بإسهال ) بعد أن أشبعها توبيخاً وبهدلة والذي منه: يا ابنة القحاب بدلاً من أن تشكرونا تتقولون علينا تفو على هذه الخلقة القميئة ولك شرشوحة نحن ولفرط حرصنا على سلامة الشباب ومحبتنا لهم وخوفاً على مستقبلهم استصدرنا ما يحميهم من المطبات الهوائية المتزايدة في أعالي السحاب..! ونحن ـ تعظيم سلام ـ لا توجد ضغينة عندنا أبداً بالمرة تجاه ( مخاليق ) البلد ذلك لأنهم أبناء الوطن ولو شرد بعضهم قليلاً عن المسار شو يعني صار فلماذا تسيئين الظن يا واطية...؟ ثم قبل ذلك ولك غبية لماذا التعب والمغامرة والمقامرة طالما أننا نسافر عنهم و نتكلم عنهم ونسهر الليالي عنهم و نضحي نيابةً عنهم فنتعرض لويلات السفر من خطفٍ وحتف وخنزرة هل سمعت بسعال الخنازير يا خنزيرة...!؟
الخنزيرة ـ أم علي ـ لا تزال تقهقه من يوم نكشها العريف منيف في خاصرتها ولم تعد تنظر نحو طائرتي الرابضة في المطار.. وكلما أخذت نفساً وصار لسانها حراً همست في أذني ضاحكة: ولك أزعر بالفعل الشباب آوادم هم لا يريدون أن تلتقط الفيروس فتصبح خنزيراً الأفضل أن تبقى طائرتك في المطار يا حمار.....!؟









رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,820,427,102
- جماعة الإخوان والتحالفات...!؟
- هل جاءتك أنواء القمة...!؟
- زمان الهرج...!؟
- العولمة الإسلامية..!؟ 4
- العولمة الإسلامية..!؟ 3
- العولمة الإسلامية..!؟ 2
- العولمة الإسلامية..!؟ 1
- وإن سرق وإن زنى...!؟
- زعماء ومزعومون وزعامات...!؟
- فقهاء الاستنجاء والاستجمار...!؟
- الخريع والكبكابة والدياصة..!؟
- خذوا العلم ولو من الممالك...!؟
- أحلام وكوابيس إسلامية...!؟
- العلمانية الناقصة...!؟
- خرافات دائرة النفوس الإسلامية...!؟
- العقلنة المتبادلة...!؟
- الروافع المقصِّية...!؟
- مساجد.. وسجون...!؟
- فيما خص السماحة الإسلامية...!؟
- هذيان وعواطف وشعارات...!؟


المزيد.....




- القحطاني: قطر أقحمت السياسة بالرياضة وأخاطب نظامها باللغة ال ...
- القحطاني لـCNN: قطر أقحمت السياسة بالرياضة.. وأخاطب نظامها ب ...
- سوريا تسلم الشرطة الدولية قائمة بالقطع الأثرية المسروقة
- قفة رمضان والنشيد الوطني يثيران الجدل في دورة مجلس الحي الحس ...
- المتحف البريطاني يطلق اسم رئيس عربي على قاعة تاريخية فيه
- رواية صربية عن الحرب الكونية الاولى
- عاطف محمد عبد المجيد: حين تغيبين يا روح الروح
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- مصر تتخذ قرار إنشاء شركة هي الأولى من نوعها في البلاد
- مقتل المغنية التركية هاجر تولو بإطلاق نار في ملهى ليلي


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جهاد نصره - أم علي ونعمة منع السفر...!؟