أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - جابر غايب طالب - محاكم البداءة تسحب قطع اراضي سكنية من ماليكها بثغرة قانونية وتمنحها لمتنفذين في النظام السابق






















المزيد.....

محاكم البداءة تسحب قطع اراضي سكنية من ماليكها بثغرة قانونية وتمنحها لمتنفذين في النظام السابق



جابر غايب طالب
الحوار المتمدن-العدد: 2739 - 2009 / 8 / 15 - 06:57
المحور: حقوق الانسان
    



السيد رئيس الوزراء المحترم
السيد رئيس البرلمان العراقي المحترم
تحية طيبة وبعد
في الفترة التي كان فيها وطبان وزيرا للداخلية قام بتوزيع قطع اراضي سكنية في معظم محافظات القطر وسميت في حينها مكرمة وطبان للغجر الكاولية والمسؤولين الامنين وامراء الافواج الاكراد وبعض المتنفذين والقريبين من النظام السابق من شرائح مختلفة مما اثار حفيظة صدام و بعد ان ساءت العلاقة بينهما وجه ديوان الرئاسة كتابا برقم 1851 في 27-8-1996 الى الداخلية بسحب القطع من اصحابها ممن لم تتوفر بهم وتتطابق التعليمات النافذة انذاك
شكلت المحافظات لجان سميت لجان سحب القطع من الاشخاص الذين كانت لديهم نقص في المعلومات من حيث الاقرار العائلي او مسقط الراس او التمتع لاكثر من مرة بقطعة ارض من الدولة وسحبت القطع التي لا يتوفر في صاحبها شروط منح القطعة انذاك
قامت مديريات البلديات انذاك بعرض هذه القطع بالمزاد العلني وفق تعليمات الدولة حينها وتم شراء القطع من قبل المواطنين ووفق التعليمات كما ان المشترين وكل لظرفه قام ببيع هذه القطع الى مواطنين اخرين حتى وصل بيع بعض القطع اكثر من سبع مرات وفي مختلف الظروف الاقتصادية
بعد سقوط النظام قام بعض الاشخاص ممن فقدوا تلك القطع وقسم منهم قضاة برفع شكوى ضد البلديات بدعوى ان تلك القطع قد سحبت منهم بدون ( قرار قضائي) حيث حصل هؤلاء على قرار سحب القطعة من مالكيها مع العلم ان هذه القطع قد بنيت من قبل ساكنيها مما اوقع الكثير في مواقف محرجة
وقد اصدرت محكمة التمييز قرارا بتاريخ 28-5-2007 ذي العدد 70 -مدنية -2007 ان قرار سحب القطع من قبل النظام السابق مخالف للتعليمات وتكون بذلك قد اعادت الاعتبار لما كان يسمى (بمكرمة وطبان)
انني احد المواطنين اللذين اشتروا قطعتين من مواطن عراقي كان قد اشتراها بالمزاد العلني ووفق تعليمات بيع وايجار القطع الاراضي النافذ انذاك وقد قام قاضي بداءة الحلة بسحب احداها مني دون علمي وبدون سابق انذار اوحضور مرافعة وتسجيلها باسم مواطن اخر من مدينة الموصل وكان في حينها عضو مجلس وطني مما شكل وجود سندين لقطعة ارض واحدة صادرة من طابو الحلة
لم تذكر المحكمة بقرارها سحب القطعة حق المالك الاخير للقطعة بالتعويض المناسب وكاني بها عالجت خطأ بخطأ اكثر فداحة وكان المفروض ان يتم حسم الموضوع من قبل نزاعات الملكية اسوة بالاشخاص الذين صودرت ممتلكاتهم من قبل النظام السابق ونحن ايضا نستحق التعويض المالي او المادي كقطعة اخرى او ما يناسب سعرها الحالي
انها مشكلة كبيرة جدا تخص الالاف من العراقيين وهي شبيهة بما وقع للمواطنين المسفرين الا ان سقوط النظام السابق وتغير الحكم اعاد للمسفرين حقوقهم وانصفهم بتشكيل هيئة مختصة لنزاعات الملكية
اننا نلتمس من السيد رئيس الوزراء والبرلمان العراقي معالجة هذه المشكلة الكبيرة وحلها ضمن قرارات تعويض المتضررين من العراقيين خارج نزاعات الملكية والقضاء العراقي ام يستوجب علينا الانتظار سنين اخرى لحصول تغيير اخر في بنية الحكم لانصافنا كما حصل للمواطنين المسفرين
نحن وعوائلنا بانتظار حل من الدولة لمشكلة لم نكن طرفا فيها فقد اشترينا القطع حسب الاصول وضمن قرارات الدولة حينها ولم تكن هناك اية جهة متضررة بخلاف ما حصل للمسفرين ولسنا مسؤولين عن اخطاء النظام السابق
ان عدم تعويض اصحاب القطع التي سحبت منهم الان بقرار من المحكمة ومنحها لاشخاص ماكانوا يحلموا ان يحصلوا على قطع اراضي تتجاوز اسعارها حاليا عشرات المرات مما كانت عليه اثناء سحبها منهم او مئات المرات ربما ستؤدي الى مشاكل عائلية او حتى عشائرية اذ ان المالكين الشرعيين والذين لديهم سندات طابو لن يسكتوا مطلقا
جابر غايب طالب
استاذ جامعي
واحد من الاف المتضررين






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,558,013,224
- راي يستحق التعليق
- رسالة الى ورشة العمل لسد ثغرات قانون الخدمة الجامعية
- حبيبتي ليلى
- رسالة للرئيس ونائبيه لمناقشة احد بنود الخدمة الجامعية
- روسيا والعالم العربي--صلات علمية وثقافية
- بلادي وان جارت علي عزيزة


المزيد.....


- تحرير المرأة / جهاد علاونه
- بقيه السيف / عقيل عبدالله الازرقي
- المملكة السعودية: اعتقالات بالآلاف من دون محاكمة / نضال نعيسة
- المؤتمر الخامس لحقوق الانسان في امريكا ما له وما عليه / سمير اسطيفو شبلا
- معك يا احمد / ماجد محمد مصطفى
- الى متى يتوارى الشاعر احمد عبدالحسين عن الانظار؟ / طارق عيسى طه
- كركوك وكواتم الصوت / احمد اغلوا
- -حق الانسان في العمل- / سارة ناجي الياسري
- الماء غير مبذول...ولن يرويكم غير دماء الشعب ..! / علي السعيد
- حياة المعذبين .. / محمد كوحلال


المزيد.....

- الأمم المتحدة تطالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن الجنود ا ...
- ناشطون مدنيون يتظاهرون دعما -لضحايا سبايكر- ونائبة تؤكد :سنش ...
- ناشطون مدنيون يتظاهرون دعما -لضحايا سبايكر- ونائبة تؤكد :سنش ...
- عشرات آلاف من الحوثيين يتظاهرون ضد الحكومة في صنعاء
- عدد اللاجئين السوريين يصل إلى ثلاثة ملايين
- ييمي أوكسون يسعى لجعل السويد أقل جذباً للمهاجرين
- الأمم المتحدة: عدد السوريين الهاربين من الحرب تخطى ثلاثة ملا ...
- الأمم المتحدة: عدد اللاجئين السوريين يتخطى الـ3 ملايين وسط ظ ...
- الأمم المتحدة: أكثر من 3,5 مليون سوري مهجر
- اليابان تنفذ الإعدام شنقاً بحق رجلين أدينا بالقتل


المزيد.....

- كيف تناولت الماركسية قضية المرأة؟ / تاج السر عثمان
- النزعة الكونية : من الأديان إلى حقوق الإنسان / حاتم تنحيرت
- الحق في الصحة في دساتير العالم / إلهامي الميرغني
- بروفسور يشعياهو ليبوفيتش: الضمير الذي يؤنب اسرائيل / يوسف الغازي
- المرتزقة..وجيوش الظل / وليد الجنابي
- الشيعفوبيا / ياسر الحراق الحسني
- مفهوم الديمقراطية من الليبرالية إلى الماركسية / خليل سامي ايوب
- جدلية الامن وحقوق الانسان في عالم الارهاب / رائد سليمان احمد الفقير
- للرأي العام كي يحكم / كمال اللبواني
- الحقوق اللغوية والثقافية الامازيغية : الواقع والمعوقات / انغير بوبكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - جابر غايب طالب - محاكم البداءة تسحب قطع اراضي سكنية من ماليكها بثغرة قانونية وتمنحها لمتنفذين في النظام السابق