أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامي الرباع - تكنولوجيا الكومبيوتر وعلم الجينات: معجزات بشرية لاحدود له














المزيد.....

تكنولوجيا الكومبيوتر وعلم الجينات: معجزات بشرية لاحدود له


سامي الرباع

الحوار المتمدن-العدد: 2660 - 2009 / 5 / 28 - 09:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لقد أعجبني مقال الاستاذ صلاح الدين محسن حول تهافتنا على قراءة المقالات الخاصة بالدين والسياسة واهمال المواضيع التي تناقش العلوم بكافة أشكالها. لذلك أعيد هنا نشر مقال لي كان قد نشر في مجلة عمانية متخصصة تصدر عن جامعة السلطان قابوس.

حين بدأ العمل بتكنولوجيا الكومبيوتر في الخمسينيات لم يكن أحد يتوقع التطور الهائل الذي حققته هذه التكنولوجيا وغزوها لكافة مجالات الحياة من علمية وعملية. جهاز الكومبيوتر اصبح اصغر حجما وأكثر فعالية وأصبح وسيلة عملية لايمكن الاستغناء عنه.

تكنولوجيا الكومبيوتر تزداد تطورا وتعقيدا وأصبح بوسع هذا الجهاز القيام بملايين العمليات الحسابية والمعلوماتية وتحليلها يعجز الاسنان، صانع هذا الجهاز، القيام بها. بالمقابل لايزال الكومبيوتر عاجز عن التفكير المستقل بدون تدخل الانسان. ولكن هذا ايضا ومع تطور الكومبيوتر يمكن أن يصبح حقيقة واقعية في بعض المجالات.

لقد أصبح بوسع الكومبيوتر، عن طرق البرمجة الحديثة، التجاوب مع صوت الانسان والاجابة على أسئلته بكل دقة، وتحليل العمليات المعلوماتية بكفاءة خارقة يصعب على العقل البشري القيام بها بدون هذا الجهاز.

ومن المجالات التي انتشر فيها استخدام الكومبيوتروالرقيقات الذكية (chips ) هو علم الجينات ولاسيما في مجال الطب. من الانجازات الهامة التي نجح فيها التعاون بين تكنولوجيا الكومبيوتر والطب كان زرع ال chip في القلب لتسهيل خفقانه بانتظام، ناهيك عن المختبرات والاجهزة الالكترونية المستخدمة في التحليل واجراء العمليات الجراحية.

بدون تكنولوجية الكومبيوتر لم يكن لعلم الجينات وعلوم الطب بأنواعها أن تتطور وتنجز ماحققته من نجاح حتى الان من عقاقير طبية ووسائل علاجية وطرق التشخيص. عن طريق الكومبيوتر استطاع العلماء الوصول الى أدق جزئيات الجسم البشري والحيواني والنباتي.

يعمل علماء الجينات في الوقت الحاضر بالتعاون مع خبراء الكومبيوتر على تطوير جهاز صغير الحجم يزرع في جسم الانسان المصاب بداء السكري يمكنه من افراز نسبة الانسولين المطلوبة عن طريق بكتريا ايجابية مخزنة في هذا الجهاز.

بعد أن اكتشف علماء الجينات خارطة ال DNA المنتشرة في جسم الانسان والحيوان والنبات وكيف تعمل الجينات في اجسام هذه الخلوقات يتوقع هؤلاء العلماء بالتعاون مع خبراء الكومبيوترتطوير سبل الكترونية تعالج ال DNA المصاب بأي خلل والحفاظ عليه من أي عطب قد يصيبه.

من هنا يمكن القول بأنه على المدى البعيد سيتمكن علماء الجينات بالتعاون مع علماء الكومبيوتر من تطوير تقنيات تمكن الجسم الحي من علاج الخلل واصلاحه بشكل تلقائي. وفي حال عدم امكانية علاج ال DNA المصاب بالخلل سيصبح بالامكان ازالته واستبداله ب DNA اخر تم تطويره في المختبر عن طريق تكنولوجية الخلايا الاساسية Stem Cells .

يجري علماء الجينات والكومبيوتر تجارب على اجهزة صغيرة الحجم تثبت على أجسام مرضى القلب والسكر موصولة بمراكز مراقبة الكترونية في المستشفيات تراقب عمل القلب والبنكرياس. وفي حال حدوث خلل ما اما يهرع فريق النجدة للمساعدة أو يطلب من المريض اتخاذ اجراءات محددة تحد من تفاقم الخلل.

تطور علم الجينات وعلوم الكومبيوتر لن يقتصر على علاج الامراض واصلاح الاعوجاج لدى الانسان بل سيمتد ليشمل الحيوان والنبات والماء والبيئة بشكل عام. في العديد من المختبرات تقام شتى التجارب المخبيرية على تطوير الانتاج الزراعي والحيواني سيزيد من انتاجية هذه الموارد الحيوية ويحسن من نوعيتها، الامر الذي سيساعد على مكافحة الجوع والعطش في العديد من بقاع العالم وخاصة الفقيرة منها.

من المتوقع ايضا وبعد اكتشاف خارطة ال DNA ان يصبح بالامكان توجيه الجينات وتعديل عملها في الاتجاه المطلوب، ولاسما تلك الخاصة بالنهم والجشع والصدق والحزن وغيرها من المشاعر البشرية. ففي مجال البدانة مثلا، هناك أبحاث مخبرية يتم العمل فيها لتطوير اجهزة صغيرة الحجم تزرع في الجسم البشري تحد من البدانة وتسهم في تطوير الشكل الجسدي المطلوب.

بعض العلماء يتوقع ان يتحول الانسان يوما ما الى جهاز كامل يعمل بدقة الكومبيوتر .

كل هذا يشير الى ان الانسان قادم على عصور تقنية ستمكنه من الاخذ بزمام أمور تطوره ولاسيما فيما يتعلق بجسمه والبيئة المحيطة به. عملية التطور لم تعد تترك للطبيعة بل أصبح الانسان يوجهها من أجل راحته وراحة الاخرين.

لقد أصبح الان بوسع الانسان مشاهدة الجنين في بطن امه والتعرف على جنسه، ما اذا كان صبيا او بنتا. مع تطور علم الجينات والكومبيوتر سيصبح بالامكان تحديد النسل المطلوب. سيقف طبيب العائلة أمام الزوج والزوجة ويسأل، ترى ماهو شكل الطفل الذي تريدان انجابه؟ ماهو لون شعره وبشرته؟ كم يجب أن يكون طوله وحجمه، الخ.

كلها تطورات علمية محتملة وليست خزعبلات أو امنيات. كنا في الماضي نحلم وتنمنى ان يصبح بامكاننا الاتصال مع الاخرين عن طريق جهاز صغير بحجم الكف نصطحبه اينما كنا. لقد أصبح هذا الحلم واقعا فاق تصورنا وأصبحنا لانكتفي بالحديث عبر ذلك الجهاز بل أصبح بامكاننا نقل الصورة واستلامها من خلاله.

حتى الان حقق الانسان انجازات ايجابية اكثر منها سلبية. نأمل أن يستمر على هذا النهج حتى يعم الخير والسلام على الكرة الارضية في جو خال من الامراض والفقر.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,821,577
- هل يحتاج الانسان الى كل هذه الديانات؟
- المسيحيون في الشرق أقل تدينا وتطرفا من جيرانهم المسلمين
- التطرف الاسلامي فرصة للتنوير والاعتدال
- المنظمات الاسلامية في المانيا متطرفة وفاسدة
- السعودية تنشر التطرف لكنها تتهم الاخرين بالتطرف
- السعوديون يلمعون اسلاما مشوها
- خرابيط اسرار القراَن وأعجازاته العلمية
- هولندية تدعي الاسلام دين التسامح رغم الكراهية والعنف في القر ...
- المهم- ديموقراطية- حتى لو سيطر عليها اصحاب النفوذ وعم الفقر ...
- السعودية بلد الاصلاح والاعتدال!
- المجتمعات الخليجية غنية ماديا لكنها تفتقر الى الانسانية
- الى اين يتجه العالم؟
- تعليمنا تلقيني، شهاداتنا واجهة، وخطابنا متحييز
- هل يمكن تحديث الاسلام؟
- دموع تماسيح الاسلاميون الاتراك
- حقوق الانسان في العالم العربي غير مهمة
- نفاق الحكومات العربية
- البنوك الاسلامية بين الدجل والواقع


المزيد.....




- ترامب: قد تحدث أشياء قاسية بالشرق الأوسط.. وبومبيو وبن سلمان ...
- الحوثي عن رفع الكويت حالة الاستعداد القتالي: هل أصاب الأمير ...
- اتفاق أميركي-سعودي على -محاسبة- النظام الإيراني على -سلوكه ا ...
- مسيرات طلبة الجزائر... هل تعرضت للاختراق؟
- بعد 26 عاما من تأسيسه... الحريري يعلن تعليق العمل في تلفزيون ...
- تحقيقات أميركية لتحديد مسار الصواريخ المستخدمة في الهجمات ضد ...
- محمد بن سلمان وبومبيو يبحثان هجوم إيران على أرامكو
- -تضييق الحريات- تحت حكم السيسي.. حزب معارض يهدد بتجميد نشاطه ...
- رئيس الوزراء العراقي: المنطقة على حافة حرب ونعمل على منعها
- بعد هجمات أرامكو... الأرجنتين تتخذ قرارا بشأن أسعار الوقود


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامي الرباع - تكنولوجيا الكومبيوتر وعلم الجينات: معجزات بشرية لاحدود له