أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - جوزيف شلال - واقع السفارات العراقية المخزي - سفارات العراق في الخارج بيوت لاهلها وليس للسفراء وموظفيها . / الحلقه الثالثه والاخيره .






















المزيد.....

واقع السفارات العراقية المخزي - سفارات العراق في الخارج بيوت لاهلها وليس للسفراء وموظفيها . / الحلقه الثالثه والاخيره .



جوزيف شلال
الحوار المتمدن-العدد: 2659 - 2009 / 5 / 27 - 01:26
المحور: ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق
    


السفارات هي مراة وواجهة الدوله والنظام , سواء كانت الدوله ديمقراطيه او دكتاتوريه واي نظام اخر .
في العراق اليوم لا يستطيع اي عالم في السياسه ان يحدد طبيعة النظام في العراق . اذا قال بان النظام برلماني , فان البرلمان يخلو من المعارضه الحقيقيه الرسميه المعروفه ! .
واذا قال ان النظام رئاسي , سوف يقع في اشكالية اخرى عن مفهوم النظام الرئاسي المتعارف عليه في العالم .
واذا قيل ان النظام يحكم بمجلس ورئيس الوزراء , فان رئيس الوزراء غير قادر على اقالة وزير او حل البرلمان مثل باقي الانظمه الاخرى .
اذن النظام في العراق لا هو يحكم بالتوافق المعروف في بعض الدول ! ولا هو نظام عددي ! . باختصار ان هذا النظام في العراق / نظام الفوضى المنظمه والمحاصصه الطائفيه .

قيل عن النظام بانه توافقي , نعم الاتفاق تم على : زرع العنصريه وتفريق الشعب , تفتيت البلد الى مناطق طائفيه ومذهبيه وعشائريه , الاتفاق على كيفية سرقة اموال الدوله وتهريب النفط وتدمير العراق ,
لم يشهد تاريخ العراق او تعرف على هكذا نظام غريب وعجيب ! نظام / ديني , عشائري متخلف , قبلي طائفي رجعي , احزاب دينيه عميله وفاشيه ومجرمه ولها عصابات وميليشيات لقتل العراقيين , برلمان هزلي فيه كل من الارهابيين والمجرمين والقتله والملطخه اياديهم بالدماء العراقيه والشواهد عديده على ما نقوله .

اما السفارات العراقيه في الخارج فهي اوكار الفاسدين والطائفيين والعنصريين والارهابيين . . . الخ .
ان القدره في التلاعب وسوء استخدام واستعمال السلطه في السفارات هو واقع حال ينعكس عن طبيعة النظام القائم في العراق من الفوضى في كل شيئ .

السفارات كذلك كان لها دور كبير في عمليات التزوير في الانتخابات التي حصلت وفي اي انتخابات اخرى فرعيه حصلت او سوف تحصل في الهيئات والمنظمات والتجمعات العراقيه في الخارج .
جميع السفراء والمنتسبين في السفارات تم تعينهم على انهم اعضاء في الاحزاب الحاكمه , كحزب الدعوه والمجلس والحزب الاسلامي والاحزاب الكرديه وغيرها , وهو النموذج المستنسخ من النظام الصدامي المقبور البائد السابق .

من هنا نستطيع القول ان السفارات اصبحت بيوت السفراء وموظفيها ومملوكه لهم ولاحزابهم وعوائلهم .
سفارات دول العالم المتحضر نرى العكس من ذلك تماما , بان السفير وكل منتسبي السفاره ليس لهم ارتباطات حزبيه مع الحكومه والنظام الحاكم .

بعض السفارات العراقيه الى الان تعتبر وكرا للارهابيين وبقايا النظام السابق , والبعض يتلقى مساعدات من انظمه ارهابيه كالسعوديه وايران كما حصل في عام 2004 عندما كان السفير السعودي يمول الارهابيين في المانيا .
البعض قال بان اغلب موظفي السفارات العراقيه قبل التعيين اما كانوا سماسره او من العصابات المعروفه في الدول الاوربيه في التهريب والبيع والشراء للممنوعات , اضافة الى السرقات والمخدرات ومن كان اصلا خريج السجون في بعض الدول الاوربيه .

تتحمل وزارة الخارجيه العراقيه المسؤوليه الكبرى والكامله عن ما يحدث في السفارات العراقيه .
الوزاره تعاني ايضا كاخواتها من الوزارات العراقيه من الفساد والفشل والمحسوبيه الذي نتج من الواقع السياسي المرير والسلبي في المحاصصه الحزبيه والمذهبيه والقوميه وما الى ذلك .

مرة اخرى على كل عراقي ان يفضح تلك الممارسات الخاطئه وتعبئة الراي العام العراقي في سبيل القضاء والتخلص منها ومكافحة هذه الافات والجراثيم المنتشره خصوصا في بيوت السفارات العراقيه .

من خلال بعض الرسائل والايميلات التي تلقيناها التي تحدثت عن السلبيات وما يعانيه المغترب المراجع العراقي في الدول الاجنبيه على ايدي جلاوزة موظفي السفارات , سوف نتطرق الى بعض الحالات , وسوف يكون لنا رجوع الى هذا الموضوع في المستقبل لحين اكمال وتجميع بعض المعلومات .

امثله على ذلك مما جاء في تلك الرسائل / احدى الرسائل تقول -
للاسف الشديد هكذا قدر العراقيين اصبح بين الطائفيه والقوميه , ففي السفاره العراقيه في / بكين - الصين / التي يديرها السفير التابع الى الحزب الوطني الكوردستاني قد تحولت السفاره الى مقر لذلك الحزب . هذا الشخص يتكلم فقط مع الشركات الصينيه عن الامن والامان في دولة كوردستان , ولا ياتي بالسيره عن بقية المدن العراقيه الاخرى .
السفاره جعلت تمثل مصالح كوردستان وليس الدوله العراقيه . هذا مختصر من احدى الرسائل التي جاءت الينا .
اما عن المانيا فقد تحدث الكثير عن معاناتهم من السفاره العراقيه في برلين - المانيا .
من قال / ان السفاره مقسمه بين الشيعه والاكراد ! ومن قال ان اغلب الموظفين من اقرباء السفير ! هذا ابن اخته , وذاك من اقربائه وهكذا , مثل لؤي علي وعامر الموسوي وغيرهم .
اما البقيه من الاكراد كصبحي برواري ممثل السفير والقائمه من النساء والرجال طويله في كل من السفاره في برلين نزولا الى القنصليه الجديده في فرانكفورت .

يتحدث البعض عن الطوابير الطويله التي تقف كل يوم امام السفاره من المراجعين والسفاره في منطقه سكنيه .
قال اخر في رساله / بان السفاره منعت من دخول احد الصحفيين الى السفاره , وقيل ان المنع تم بعد ان حصلت السفاره على موافقة وزارة الخارجيه العراقيه الى منع دخول الاشخاص الثلاثه الى السفاره . كان من المفروض من السفاره والوزاره توضيح ملابسات ذلك للعراقيين حول هذا الموضوع .

عراقي اخر يسال / كيف يتم تعين سفير في دوله يحمل جنسيتها !! ويقول / ان القانون الالماني يمنع ذلك ! .
اخر يقول / كيف يتم تعين مسؤول في السفارات الدبلوماسيه وهو غير مؤهل ومدرب ويحمل المؤهلات والشهادات المطلوبه !! .
اخر من العراق قال /
ان وفدا عراقيا تراسه عبد الستار الساري زار المانيا واوصى باعفاء السفير من منصبه لعدم كفائته .
هناك امور اخرى سوف نتحدث عنها في الايام القادمه كما قلنا لحين التثبت منها .

السفارات الملحقه بوزارة الخارجيه العراقيه لا تؤدي وضائفها ومهامها كما ينبغي ان تكون تلك الخدمات والاعمال المقدمه للمواطن العراقي .
الاخبار والمقالات والمواضيع كثرت والتي كشفت وتكشف عن الخفايا والفساد في السفارات العراقيه .
ان التعينات تمت دون النظر الى الكفاءه والمقدره والشهاده والممارسه والتدريب والاختصاص .
احد الاعلاميين العراقيين وصف السفاره العراقيه في برلين - المانيا بانها تمثل قمة الفساد من حيث تعاملها واسلوبها مع المراجعين وخاصة ان كانوا من القوميات والاديان الاخرى .
يضيف ان بعض العاملين في السفاره يتدخلون حتى في خصوصية المراجع ويسالونه عن الطائفه وما الى ذلك .

مطالب وحلول نقدمها للحكومه ووزارة الخارجيه :
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, نظرا لاهمية السفارات وما تمثله في بناء الدوله والعراق الجديد , عراق الحريه والديمقراطيه والكرامه ومبادئ حقوق الانسان , ولتعزيز مؤسسات المجتمع المدني وسلطة القانون في العداله التي لا يمكن الوصول اليها الا عن طريق جهود الخيرين والشرفاء من العراقيين .

اولا / التخلص من بقايا فلول النظام الفاشي الصدامي المقبور البائد المتفشي الى الان في بعض السفارات .
ثانيا / القضاء ومحاسبة العناصر الفاسده والطائفيه , مع تطهير جميع السفارات من هؤلاء .
ثالثا / تشكيل لجان متابعه لاداء السفارات في الخارج , بحيث تكون مستقله وغير تابعه الى الاحزاب الحاكمه والمتنفذه الدينيه .
هذه اللجان ايضا لا تنتمي الى اي جهة فكريه وسياسيه او دينيه ومذهبيه , هويتها عراقيه خالصه ومنطلقه من منظمات المجتمع المدني .
تقوم اللجان بمتابعة اداء كل موظف في السفارات العراقيه , من السفير الى اصغر موظف وفراش .
مع متابعة عملية تقديم الخدمات واحترام المراجع , مع رصد حالات الفساد الاداري بانواعه والمالي والمتابعه والتنسيق مع الجاليات العراقيه المقيمه خارج العراق .
رابعا / تخصيص لجنه خاصه لاستلام شكاوى وطلبات المراجعين من خلال الرسائل واللقاءات المباشره والايميلات , لكي يتم تعزيز وزرع الثقه وحالة التواصل بين العراقيين والمسؤولين .
خامسا / للحكومه والوزاره عقد مؤتمر خاص للسفارات العراقيه لتقييم اداء كل سفاره ومحاسبتها وتقديم المقصرين الى القضاء العراقي مما سببوه من تشويه لسمعة البلد والدوله , والهدف هو بناء سفارات نموذجيه وناجحه تخدم كل عراقي بالدرجه الاولى قبل ان يفكر الموظف والسفير في السفاره بمصالحه الخاصه الضيقه ومصالح اقربائه ومعارفه واصدقائه . . .
اختيار الموظفين والمنتسبين ينبغي ان يكون وفق معايير خاصه تضعها الوزاره بقانون خاص مهني ووظيفي يتضمن المهنيه والوطنيه والثقافه والاخلاص للوطن وخدمة الاخر .

الى اللقاء مستقبلا في حلقات اخرى .
* هناك رسائل ارسلت الى السفارة العراقيه ولم يتم الرد عليها - سوف نرسل تلك الرسائل الى الحكومه العراقيه ووزارة الخارجيه وبعد ان نستلم الرد سوف يكون لنا رجوع اخر فقط مع السفاره العراقيه في برلين وقنصليتها الجديده , علما ان السفاره لا تعرف رعاياها في المانيا وتعاملهم باسلوب غير حضاري كما حصل معي ومع غيري , ولنا عوده انشاء الله قريبا .







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,720,943,412
- واقع السفارات العراقيه المخزي - السفارات بيوت لاهلها وليس لل ...
- واقع السفارات العراقية المخزي - سفارات العراق في الخارج بيوت ...
- وجهة نظر في عملية الافراج عن الضباط الاربعه في قضية الحريري ...
- لماذا اصبح حزب البعث العربي الاشتراكي منبوذا في العراق ?
- الصفقه المتوقعه بين مصر وحزب الله بعد الازمه المفتعله .
- الانسحاب الامريكي من العراق مستقبلا كما نراه .
- العلاقات التركيه الحميمه والعميقه مع دولة اسرائيل . / الحلقه ...
- السياسه الاتاتوركيه الطورانيه العثمانيه الداخليه والخارجيه و ...
- اردوكان الطوراني العثماني التركي لا تقل خطورته عن احمد نجاد ...
- اردوكان الطوراني العثماني , لا تقل خطورته عن احمد نجاد الصفو ...
- بي بي سي العربيه , بريطانيا , اعلام وبوق فاشل , تطرف وارهاب ...
- مناسبة مرور 60 عاما على تاسيس حلف شمال الاطلسي ( الناتو ) , ...
- من ابو طبر في نظام صدام المقبور , الى مهزله اخرى من المجموعا ...
- تحدي البشير للعداله والقانون الدولي , هو اثبات على ما ارتكبه ...
- حركة ومنظمة مجاهدي خلق الايرانيه اجرمت بحق نفسها وبحق العراق ...
- حرية العراق وتحريره في الميزان بعد 6 سنوات .
- تكريس مفهوم القطيع البشري في العراق لمصلحة من !
- الى حكومة العراق , الشعب العراقي يطالب بفتح ملفات الفاسدين و ...
- العراق سيكون الخاسر الاكبر من توطيد العلاقات السريه ما بين ا ...
- الى متى يبقى النفط نقمه على الشعب العراقي ?


المزيد.....




- تونس-الهيئة العليا للانتخابات: الباجي قائد السبسي يفوز برئاس ...
- العراق.. مسلحو داعش ينسحبون من مدينة القائم
- قتلى وجرحى باشتباكات في بنغازي
- السبسي رئيسا لتونس بنسبة 55.68 بالمائة
- -داعش- يعاقب -غلاة - متشددين كفروه
- بالفيديو.. رجل الثلج أراد أن يُضحك من حوله فتلقى الشتائم
- رومانيا تحي الذكرى الـ25 للثورة ضد الديكتاتور تشاوتشيسكو
- التحيات والتهاني الحارة محملة بالأمنيات الطيبة لمواطناتنا وم ...
- تشكيل المجلس المركزي لأولياء الأمور بمدارس وكالة الغوث غرب ...
- أمير القلمون بجبهة النصرة يعارض إطلاق وصف "الخوارج" ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - جوزيف شلال - واقع السفارات العراقية المخزي - سفارات العراق في الخارج بيوت لاهلها وليس للسفراء وموظفيها . / الحلقه الثالثه والاخيره .