أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - إدريس جنداري - مفهوم الأمن الروحي و ترسيخ الخصوصية الروحية المغربية






















المزيد.....

مفهوم الأمن الروحي و ترسيخ الخصوصية الروحية المغربية



إدريس جنداري
الحوار المتمدن-العدد: 2626 - 2009 / 4 / 24 - 07:59
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


ظهرت على الساحة السياسية المغربية خلال الفترة الأخيرة مجموعة من المفاهيم الجديدة ؛ التي تحمل بين طياتها الكثير من الحزم الذي أبدته أجهزة الدولة في مواجهة مجموعة من الاختلالات ؛ التي أصبحت تمس الجسم المغربي ؛ و الذي طالما افتخر بالمعافاة من مجموعة من الأمراض الفتاكة .
و لعله من بين المفاهيم التي أبدعتها – على ما يبدو – وزارة الأوقاف ؛ و تسوقها وزارة الداخلية الآن ؛ مفهوم الأمن الروحي ؛ الذي يوحي بأن الانسجام الذي ميز المغاربة طيلة قرون ؛ بدأ يدخل في التفكك ؛ و ذلك ما توحي به الأحداث الدامية ؛ التي مست أمن الدولة و المجتمع في الصميم ؛ ابتداء بالهجمة الوهابية الشرسة ؛ التي أوقعت ضربات موجعة ؛ خلال وقت وجيز ؛ و فرضت على أجهزة الدولة الاستنفار الكامل و المستمر ؛ لمواجهة جميع الطوارئ التي يمكن أن تحدث في أية لحظة .
لكن هذه الهجمة لم تتوقف عند ما أحدثه الفكر الوهابي من شروخ خطيرة في الجسم الروحي المغربي ؛ بل إنها تعدته إلى نموذج آخر لا يقل خطورة عن سابقه ؛ و يتعلق الأمر بالفكر الشيعي المحارب ؛ و الذي يمتلك طاكتيكا يتجاوز بكثير الطاكتيك الذي اتبعه الفكر الوهابي ؛ و ذلك لأنه يمتلك جميع المقومات الإستراتيجية ؛ التي يمكنها أن تفرضه كبديل محتمل للنموذج الديني و السياسي المغربي .
و في هذا الإطار ؛ لا يجب أن نغفل الدعم الكبير الذي تقدمه إيران لكل من يفكر في استنبات هذا النوع من الفكر في المجتمع و أجهزة الدولة ؛ و ذلك لربح رهان الاستفراد بالعالم الإسلامي في الأخير ؛ باعتبارها الدولة التي تمتلك مقومات إستراتيجية ؛ تفتقدها مجموع الدول الإسلامية الأخرى و منها المغرب .
و لعل ما راج من أخبار بخصوص شبكة بلعيرج ؛ و ما نسجته من علاقات مع التيار الشيعي ؛ مجسدا في حزب الله اللبناني ؛ تحت يافطة التوجيه الإيراني ؛ كل هذه الأخبار التي راجت – رغم عدم وضوحها بالكامل – تطرح أكثر من سؤال حول المتغيرات الجديدة ؛ التي بدأت تلقي بثقلها على المغرب مجتمعا و دولة .
و سواء تعلق الأمر بالتحدي الوهابي ؛ أو نعلق بالتحدي الشيعي ؛ فإن المغرب وجد نفسه في الأخير في مهب رياح عاصفة ؛ تهدد كيانه الروحي و السياسي ؛ الشيء الذي استدعى استنفارا لا سابق له في أجهزة الدولة ؛ السياسية و الإعلامية و الثقافية و الدينية و الأمنية .
و لعل ما يثير في هذا الاستنفار هو ما يرافقه من وعي جديد ؛ بدأ يتسلل إلى المجتمع المغربي نخبة و مواطنين ؛ يرتبط بالخصوصية المغربية ؛ التي تضرب بجذورها في أعماق التاريخ ؛ و التي تفرض على الجميع مسؤوليات مضاعفة لحمايتها من الضربات العنيفة التي أصبحت توجه إليها ؛ من قبل تيارات دينية / سياسية متطرفة ؛ تسعى إلى خدمة أجندتها السياسية ؛ على حساب استقرار الدولة و المجتمع .
إن رواج مفهوم الأمن الروحي في الخطاب السياسي و الديني و الإعلامي المغربي ؛ يحمل بين طياته الكثير من الدلالات ؛ التي توحي بأننا في المغرب ؛ بجميع تياراتنا الفكرية و السياسية على الطريق الصحيح ؛ الذي نسعى من خلاله إلى بناء خصوصيتنا الروحية ؛ في إطار وحدة الأمة الإسلامية ؛ من دون السماح بزعزعة هذه الخصوصية من أي طرف كان .
لقد ناضل الأجداد طوال قرون لبناء و ترسيخ الخصوصية الروحية المغربية ؛ و ضحى المغرب للحفاظ على هذه الخصوصية بقرون من الانغلاق على الشرق ؛ الذي كان يقوده الحكم العثماني ؛ و لذلك تمكن من الحفاظ على استقلاله في وجه الإمبراطورية العثمانية ؛ التي دقت أبواب الجزائر الجارة الشرقية للمغرب ؛ لكنها لم تتمكن من فتح باب المغرب ؛ لذلك شكل المغرب الاستثناء خلال تلك المرحلة رغم ما أداه من ضرائب باهظة ؛ و هو مستعد الآن ليشكل هذا الاستثناء ؛ و هو يسعى إلى بناء خصوصيته الروحية ؛ في منأى عن التأثيرات الخارجية ؛ سواء أكانت وهابية أم شيعية .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,647,235,438
- في الحاجة إلى القراءة العلمية للظاهرة الدينية : حول المقاربة ...
- في الحاجة إلى القراءة العلمية للظاهرة الدينية الإسلامية : ال ...
- في الحاجة إلى القراءة العلمية للظاهرة الدينية - نقد مسلمة ال ...
- القراءة العلمية للظاهرة الدينية مدخل نحو التأسيس للعلمانية
- ما بين العلمانية و العلمانوية : في الحاجة إلى القراءة العلمي ...
- في الحاجة إلى النقد المزدوج : ما بين التطرف اليساروي العلمان ...
- في الحاجة إلى نبذ ثقافة الشيخ و المريد : تعقيبا على مريدي وف ...
- بعد الحلقة الأخيرة من سلسلتها : وفاء سلطان امرأة عابرة في كل ...
- الظاهرة الحمساوية و الظاهرة الليبرمانية : لا بد من تدارك الخ ...
- العراق الجديد : الفينيق ينبعث من رماده
- طابور الهزائم : تاريخ من الشعوذة و السحر
- ما بين خالد مشعل و محمود عباس : صراع التصريحات في وضع فلسطين ...
- بعدما فشلت في الخارج صواريخ القسام تسعى إلى قلب المعادلة في ...
- الدرس الذي يجب أن يستوعبه العرب :العثمانيون الجدد أصحاب مصال ...
- بداية انكشاف أسطورة النصر الإلهي الحمساوي
- الأصولية الدينية: الإعجاز في خدمة الأجندة السياسية
- القضايا العربية و الرهان الخاطئ على إدارة أوباما
- حزب الله لم يكن يتوقع قوة الهجوم و حماس لم تكن تتوقع استمرار ...
- نخبة محور الممانعة : العمى الإيديولوجي في خدمة تاريخ من الهز ...
- أحداث غزة و معجزة النصر الإلهي : الأصولية الدينية و التسويق ...


المزيد.....




- بالفيديو.. لقطات كاميرا مذهلة لمغامر تسلق ناطحة سحاب بدون مع ...
- دورتموند في مهمة لقلب الطاولة وبايرن لإثبات ريادته
- بوتين يمنح وسام الشرف لرئيس -توتال- الذي توفي بحادث مؤسف في ...
- كاتالونيا: أرتور ماس يتهم مدريد باستغلال السلطة
- جدل حول لوحة بابتسامة موناليزا.. عمل لدافينشي أم خدعة بمئات ...
- تعرف على "بريسبين" في دقيقة بتقنية الفاصل الزمني
- الصين تصدر قانوناً يوسع حق المواطن في مقاضاة الحكومة
- تنظيم الدولة يقتل المزيد من أفراد عشيرة عراقية
- التقارير المقدمة للجنة الوطنية المشرفة على إنتخاب أمناء الفر ...
- الجيش الاسرائيلي: سقوط قذيفة على اسرائيل أطلقت من غزة


المزيد.....

- بين الدعوة لتوحيد نضالات الحركة الطلابية والطعن في المبادرات ... / مصطفى بن صالح
- تنظيم النضالات الطلابية وتوحيدها مهمة ماركسية لينينية بامتيا ... / حسن نارداح
- في تمرحل التاريخ / مهدي عامل
- في ذكرى صدور -البيان الشيوعي- / وديع السرغيني
- كيف نشأ اليسار الماركسي – اللينيني ؟ / الأماميون الثوريون
- أصغر معتقل سياسي بالمغرب / إدريس ولد القابلة
- جمهوريو المملكة المغربية / إدريس ولد القابلة
- اغتيال الشهيد عمر بنجلون... لابد من جلاء الحقيقة الضائعة / إدريس ولد القابلة
- المفترس بالفرنسية / كراسيي ولوران
- تزوير أم جهل بالمعطيات.! / مصطفى بن صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - إدريس جنداري - مفهوم الأمن الروحي و ترسيخ الخصوصية الروحية المغربية