أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جهاد نصره - هل جاءتك أنواء القمة...!؟














المزيد.....

هل جاءتك أنواء القمة...!؟


جهاد نصره
الحوار المتمدن-العدد: 2608 - 2009 / 4 / 6 - 09:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سألني صاحب حزب الكلكة قبل أيام: هل تابعت أنباء القمة وعواء الجزيرة..!؟ وكان قد خرج للتو من اجتماع القيادة العليا للحزب فقلت في نفسي لنفسي الأخرى: ولماذا أتورط طالما أني لم أنخرط في الحزب تلبيةً لنصيحة الجدة أم وحيد بعد أن علمت بنية الجد تأسيس حزب جديد يسد الفراغ السياسي في البلد وقتها قالت لي محذِّرةً: إياك ثم إياك الاقتراب من جدك الخرفان وهكذا بقيت أتفرج على الحزب عن بعد من غير تكلفة ولا من يحزنون..!؟ ولكزني الجد في مقدمة رأسي صائحاً: قرد القرد ولك شرموط بماذا تفكِّر سألتك عن القمة فأصابك الخرس مثل جدتك الكركوبة الجربانة...! فسارعت حينها وقلت متلعثماً: والله يا رفيق لقد تابعت اللَّمة في بيت العمّة غير أن التلفاز كان معطلاً..!؟ فضحك مني وعلي وعلى الذين خلفوني وناولني ورقة قائلاً: خذ هذا بيان قيادة حزبنا وانشر عرضه في كل مكان تعرفه:
أيها السادة الأوادم.. يا قادة الأمة في هذه اللَّمة.. نرجوكم ونعضُّ على أياديكم أن تتوقفوا عن هذه اللَّمات بعد أن شبع الناس بهدلات وشرشحات والذي منها..! أستحلفكم بشرف الماما أمريكا أن ترأفوا بأحوال عبيدكم وتخربطوا هذه اللعبة القممية وتخيِّبوا ظنون الأعداء كي يتوقف القيل والقال و ينصرف الجميع إلى العمل بدل الكلام ونعدكم بالتضحية كل عام بتيس نذبحه نذراً عند مقام سيدنا الخضر عليه السلام..! لقد قرف بسطاء الناس وذاك المأفوك في قناة الجزيرة لا يزال يقذف من فتحته الشوهاء ما يماثل حشوة الشاة إنه الأفشع وقد صار بهنكة ولو قتلوا الخندريس وطردوا الحيرمة والسبحل...!؟
نعم، من قناة الفلاحيص يذيعون الحثالة.. وشعبهم يائسٌ خجلانٌ من حجم العطالة.. ابسٌ نيقٌ من دون أصالة وخرافٌ تمعي بالقرب من قاعدة العمالة...!؟
نعم أيها الأكابر العرب لم يعد في الحنجرة ما يكفي للهأهأة عشتم وماتت شعوبكم والسلام لكم في نومكم وصحوكم وقمقماتكم العشرين وما يزيد.!؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,093,501,494
- زمان الهرج...!؟
- العولمة الإسلامية..!؟ 4
- العولمة الإسلامية..!؟ 3
- العولمة الإسلامية..!؟ 2
- العولمة الإسلامية..!؟ 1
- وإن سرق وإن زنى...!؟
- زعماء ومزعومون وزعامات...!؟
- فقهاء الاستنجاء والاستجمار...!؟
- الخريع والكبكابة والدياصة..!؟
- خذوا العلم ولو من الممالك...!؟
- أحلام وكوابيس إسلامية...!؟
- العلمانية الناقصة...!؟
- خرافات دائرة النفوس الإسلامية...!؟
- العقلنة المتبادلة...!؟
- الروافع المقصِّية...!؟
- مساجد.. وسجون...!؟
- فيما خص السماحة الإسلامية...!؟
- هذيان وعواطف وشعارات...!؟
- من حصار الخارج إلى حصار الداخل...!؟
- الحق في البهجة...!؟


المزيد.....




- شاهد: الشرطة البريطانية توقف شخصا داخل حرم البرلمان باستخدام ...
- #طار_البلد : أغنية راغب علامة الجديدة تثير جدلا في لبنان
- شاهد: الشرطة البريطانية توقف شخصا داخل حرم البرلمان باستخدام ...
- بعد 10 سنوات زواج.. كيف يصبح شكل الرومانسية؟
- فُتّحت أبوابها.. العراقيون تجولوا في جنة المسؤولين بالمنطقة ...
- أربيل وبغداد يتفقان على اجراء الاحصاء السكاني العام وتخصيص 5 ...
- متحدث عسكري يمني يكشف تفاصيل صادمة: حفر أنفاق وتحرك المدفعية ...
- تعرف على أغنى 10 عائلات في العالم
- الملك سلمان وولي العهد يوجهان رسالة إلى البشير
- بالفيديو... مشرد يلقي رجلا تحت عجلات سيارة مسرعة


المزيد.....

- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جهاد نصره - هل جاءتك أنواء القمة...!؟