أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - جريس الهامس - الخلود للشهيد الشيوعي العربي فارس مراد ..














المزيد.....

الخلود للشهيد الشيوعي العربي فارس مراد ..


جريس الهامس

الحوار المتمدن-العدد: 2582 - 2009 / 3 / 11 - 10:49
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


بعد ست وثلاثين سنة من السجن وعذاب التعذيب والمرض ترجّل الفارس الشهيد فارس مراد ...؟
بعد اغتصاب حافظ الأسد السلطة في 16 ت2 1970 بدعم مباشر من ( وفاق ) الأمبريالية الأمريكية والإتحاد السوفياتي وخلفهما إسرائيل ومسرحية ( حرب التحريك ) التي أخرجها كيسنجر وأندروبوف عام 1963 التي أنتجت إتفاقية فصل القوات المذلة التي مازال الذين كانوا في السلطة يتكتمون على بنودها السرية مع الأسف .؟؟, وبعد سيل من الألقاب التي منحها السوفييت لطاغية دمشق ورددها ببغاءات الأتباع والسماسرة ...
ظن هؤلاء جميعاً أن شعبنا خاضع للهراوة ومستسلم لجلاديه وبائعي جولانه . و لما يحاك حوله من مؤامرات , بعد أخذ سورية رهينة لمخططات صهيونية وإقليمية مختلفة في سبيل استمرارية النظام الأسدي الضمانة الأولى لبقاء إسرائيل ..
لكن رصاصات الشبان الشيوعيين العرب التي انطلقت عام 1975 ضد الشركات والمؤسسات الأمريكية في سورية , دون أن تؤذي أية مؤسسة وطنية سورية . كا نت نجوم الحرية والتحرر الوطني التي زركشت سماء دمشق وحلب والمدن السورية الأخرى وأحرقت الجناح الأمريكي في معرض دمشق الدولي , معلنة طبيعة هذا النظام , لتوقظ النيام من الهوان والإستسلام وترسم طريق الخلاص من الديكتاتورية الفاشية قبل أن يستفحل أمرها ...
شبان بعمر الزهور طلاب جامعيون فدائيون فلسطينيون وسوريون شيوعيون عرب صادقون , أعطوا عمرهم وأحلامهم وطموحاتهم لتحرير سورية من النفوذ الأمريكي الصهيوني .والديكتاتورية العسكرية. يوم كلن الاّخرون يمجدون الطاغية وينضمون لجبهة خدمة النظام , ويبيعوا نضال الشيوعيين السوريين وسائر الوطنيين الديمقراطيين في سوق النخاسة الدولي , على عتبات الديكتاتورية الفاشية ...
اعتقلوا وعذبوا بوحشية لامثيل لها بعد معركة بطولية خاضها بعضهم في حي المزرعة بدمشق يوم اقتحمت القوات الخاصة بقياد ة علي حيدر مقرهم قاتلوا حتى نفاذ ذخيرتهم لعدة ساعات وبقي طالب الطب – السنة الخامسة – الشهيد زهير شقير إبن حي الميدان في دمشق يقاتل بالسلاح الأبيض حتى سقط جريحاً فحملوه إلى سجن المزة واستمروا في تعذيبه حتى استشهاده , ثم أحيل الباقون إلى محاكمة صورية أمام محكمة فاشية قراقوشية . تسمى - محكمة أمن الدولة - وجاء الجلادون فايز النوري , ناجي جميل , علي دوبا وعبدالله الأحمد ومصطفى طلاس وعلي حيدر وغيرهم يطلبون من الشبان الأبطال : تقديم طلب استرحام لطاغية دمشق لتخفيض أحكام الإعدام عن خمسة منهم كان جوابهم الذي لم يتغير حتى أمام أعواد المشنقة في سجن القلعة بدمشق : قولوا لسيدكم حافظ الأسد : لوعدنا للحياة مرة أخرى لما سلكنا غير هذا الطريق أما هو وأسياده فإلى مزبلة التاريخ ..
إعتلى خمسة من هؤلاء الشبان في الأول من اّب 1975 ( أرجوحة الأبطال – التسمية لشهداء السادس من أيار 1916 ) وهم ينشدون النشيد الأممي ويغنون أغنية – الشيخ إمام – غيفارا مات ..لكن مامات _
الشهداء الخمسة : علي الغضبان - ضابط في المقاومة الفلسطينية اليسارية ومنتسب لجامعة بيروت العربية – غياث شيحا طالب في كلية العلوم جامعة دمشق – وليد عدوان طالب في كلية الهندسة – محمد خير نايف طالب حقوق – سلطي نوارة طالب في كلية الاّداب يضاف لهم الشهيد زهير شقير الذي استشهد تحت التعذيب في سجن المزة ...وخرج يومها البكداشيون بكل شراذمهم بصحفهم الصفراء ليعلنوا إن هؤلاء ليسوا شيوعيين , بل إرهابيين ومخربين , .. وهذا ماورد في صحافة أسيادهم في موسكو.يومها .
كما حكم على الاّخرين بأحكام جائرة تتراوح بين السجن المؤبد لكل من – الشهداء الأحياء = عماد شيحا شقيق الشهيد غياث – وهيثم النعال – وفقيدنا وشهيدنا اليوم فارس مراد ... و خمس عشرة سنة للاّخرين..

خرج الشهيد فارس من السجن بعد 29 عاماُ من العذاب والتعذيب النفسي والجسدي قضاها بين مختلف السجون النازية الأسدية مصاباً بكسر مزمن في عاموده الفقري شلّه عن الحركة دون أية رعاية صحية أوعلاج كما لم يسمح له بالسفر خارج سورية بعد خروجه من السجن في مطلع عام 2004 وبقي يعاني من الاًلام والتجاهل التام من نظام القتلة واللصوص , ومن الاّخرين الذين لم يقوموا بالحد الأدنى من واجبهم نحو هذا المناضل البطل مع الأسف ,, لاتزال الرواسب التحريفية والبكداشية الساقطة تهيمن على الكثيرين منهم في نظرتهم واحترامهم للاّخر الذي أعطى الوطن والحرية حياته يوم كانوا هم يلهثون خلف الديكتاتورية ..؟
ترجل شهيد الحركة الشيوعية العربية في سورية ولبنان... فارس مراد في مستشفى دوما الفقير لأبسط أجهزة العلاج الحديثة ..منذ يومين ليلحق قافلة الشهداء الخالدين ...
لشهيدنا الرحمة والخلود والذكرى العطرة ولأهله ورفاقه وأصدقائه التعزية من القلب والوفاء لمسيرة النضال لتحرير الوطن الأسير والشعب المعذب ... – لاهاي – 10 / 3





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,164,063
- حول نظام الكوتا في تمثيل المرأة في سلطات القرار في الدولة ال ...
- العد العكسي للمحكمة الدولية في لاهاي . والزلزال قادم ...؟
- حوار حول البحيرة ..!؟
- شهداء لبنان .. مصابيح تحرير سورية ..؟
- من يحكم سورية , خلف الستار ؟؟ - 2
- من يحكم سورية .. خلف الستار - رقم 2 ..؟؟
- من يحكم سورية ...خلف الستار ..؟؟
- طريقان لا ثالث لهما ؟ - 2
- طريقان لا ثالث لهما.. ؟
- عام اّخر من السقوط الدولي والعربي المريع ..؟ نحن معكم يا أهل ...
- الديمقراطية لاتعيش في الصحراء العربية مادامت لاتنبت في العقو ...
- داحس والغبراء .. وهلاهل العربان العاربة !؟
- الحوار المتمدن ثورة إعلامية ديمقراطية رائدة
- لا يا جنرال ..؟؟
- المحاكمات الصورية الجائرة في سورية الأسيرة - 3
- الديمقراطية لاتعيش في الصحراء العربية ز مادامت لاتنبت في الع ...
- الديمقراطية لاتعيش في الصحراء العربية. مادامت لاتنبت في العق ...
- المحاكمات الصورية الجائرة في سورية الأسيرة ..؟؟
- الجريمة المستمرة .في سورية الأسيرة.؟
- الإنتخابات العراقية المصادرة ...؟


المزيد.....




- هيئة تحرير الاشتراكي نت تعزي الرفيق معاذ النظاري بوفاة ولده ...
- الاشتراكي اليمني يدين الغزو التركي للأراضي السورية ويحذر من ...
- ندوة سياسيّة تحت عنوان (جمال عبدالناصر؛ 49 عاماً و ما زال را ...
- القضاء العراقي يأمر بالقبض على ضابطي شرطة تسببا بمقتل متظاهر ...
- أردوغان: قررنا تصفية -وحدات حماية الشعب- وحزب العمال الكردست ...
- الحركة التقدمية الكويتية تدين العدوان التركي على سوريا وتدحض ...
- Veste Blanche // قبل الحرب القادمة ...
- حسن أحراث// الكنفدرالية تطوي صفحة -المقاطعة-!!
- أحمد بيان// لهم نعيم القروض ولنا جحيمها!!
- -الشيوعي- يساند إضراب الأساتذة المستعان بهم لتعليم الطلاب ال ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - جريس الهامس - الخلود للشهيد الشيوعي العربي فارس مراد ..