أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناصرعمران الموسوي - إحتضني وهمي ..!














المزيد.....

إحتضني وهمي ..!


ناصرعمران الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 2508 - 2008 / 12 / 27 - 00:55
المحور: الادب والفن
    


(أنت تملئينني كما يملأ الدم الجرح الجديد)
جو تفريد بن

إحتضني وهمي
على صفحات مراياك ،
فقد ادمنت تنفسك
حتى ثمالة الوجع،
لك صفات البلور
ولي تعب التطلع واحتواء اضواءك
دعي صورك ترتشف اقبية جراري
التي تهتز بدوران صمتك ،
ياضجيجاً يخرج من مدائن
عزلته الى ساحات دمي .
ياعري شراعي
امام تهور عواصفك
يابياضي
المتهجي نوارس افقك
.....إحتضني وهمي
انا سادن معابد لياليك الالف
وصوت كروانك
الذي يرج بشبابيك حضور
لحظاتك المحتفيه بغبشها السكران.
.......ماذا لوتقاسمنا الليل ...؟
اوصال مقطعه
على مدية المسافة
ولحظات منظمة
تربك خطوط انصياع زمني
المعلن عن فقدانه بصحائف نشورك
هل انت أحجية خريفي .ام حلولها النافر ...؟
أُشعركِ بضجيج مخاضي
وتشعريني بجدوى عقمي
اناملي تربك احساسي
بتواجدك
وانت لاهية بين وهمي
المحتضر
واحلامي الخارج ببدلات مخصية.
اتلو نبوئتي،
فتدخرين وسعاً
في تمزيق نسيج
وحشة مغارتي،
..هل أهز وحشة اشتياقي
ليتساقط ما تبقى من حداد
القادم من ايامي...؟
ام أمطر غيوم حزني
في خراج محرابك ..!
إعطني ايام لا تتوضىء
بزمنك ،
وصور لا تحمل ملامح
رؤاك،
وغبش لايقبل جبين شمسك
وانتظار لايمزق راهنه ومستقبله
امام إطلالة قدومك المفعم
ببنفسجه.
...هبي إني تناسيتك ...!
من يبعدُ نغماً انت موسقتهُ
وشعرا انت مركز تحسسُه
وليل بسواك لاتتمزق اوصاله
.....إحتضني وهمي
على مديات حقيقتك
الخارجه مني
والمتفرعه فيك.
يامساحات شهدي
ومسافات تذوقي
وانعتاق حلمي
وايلولة عمري ا لموزع
بين خريف مشرئب
وربيع يتطلع الى اشارتك كي يبدأ
عنفوانه على تصحر وا حاتي
ياامراة تكتمل دهشه
وجنون..........أعيريني
مدن لاتحملك بطاقة لتيجانها
وطرق لاترتهن خطاك
وافق لا تمنحيه حرية اتساعه
وقلباً لا ينبض بحبك
ايتها المعلقة على
استار كعبة أيامي
أميطي لثام
أنبهاري
لأتهجد ابتهالاً يليق بك
وصلاة ممتدة
على شواطىء عينيك...
ونجوم تخرج ليل شعرك الى فضاءات
قمر وجنتيك،
ايتها المودعه ببطاقة الرحيل
اما آن الأوان لقطارك المتعب
ان يختار محطته الاخيرة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,910,159
- ليس لحقيقتي وهم...!
- من أول الصحو الى آخر المطر...!
- أغاني الغجر ..ايقاعات من جمر ورقصات من ألم...!
- مسكونه باللازورد....!
- ماذا قدمت لنا الانتخابات الرئاسية الامريكية...؟
- من يأتزرْ بأوراق التوت في الاتفاقية الامريكية العراقية.....!
- قبلَ أن يُدركهُ الصباح ..............!
- قبل أن يدركهُ الصباح.....!
- الأله الذي يلبس عبائته الاخرون ......؟
- تعالوا....نعيدُ تأهيل انفسنا .......؟
- ثقافة الاختلاف...رؤية هلال العيد إنموذجاً......!
- الرمزية الجهادية في مسلسل( سنوات النار) أ وأرخنة الجريمة الم ...
- الثقافة القضائية .....الرؤيه ومثيلها في راهن العراق الجديد . ...
- عربة الموتى
- قراءة في احكام المادة (10) فقرة (5) من قانون الاحوال الشخصية ...
- الحرية الشخصية
- نواجذ ألأزمنة ...!
- ما ذا لوقتلت المرأة زوجها غسلاً للعار....؟
- حين أقيل لحظتي ...!
- ماذا لو نجحت السيدة (كلنتون) في الوصول الى البيت الابيض ..؟


المزيد.....




- منظمة تاماينوت تستنكر استمرار العبث التشريعي في حق الامازيغي ...
- شاهد.. نشر مقطع فيديو من جزء ثان لفيلم -الجاذبية- الروسي
- -لعنة- زواج ياسمين الخطيب تقصم ظهر-شيخ الحارة-
- فيلم فلسطيني يحقق فوزا كبيرا في مهرجان كان
- المغرب... من يفوز في صراع الثقافة والتطرف؟
- السودان... ثورة الفن والأدب والتكافل
- فيلم -الطفيلي- للمخرج الكوري الجنوبي يفوز بسعفة -كان- الذهبي ...
- الخوض في العرض ممنوع.. خالد يوسف يهدد -شيخ الحارة-
- إيقاف مقدمة -شيخ الحارة- بسمة وهبة لمخالفتها ميثاق الشرف وال ...
- المخرج خالد يوسف: سأقاضي ياسمين الخطيب والمذيعة التي استضافت ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناصرعمران الموسوي - إحتضني وهمي ..!