أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزيز باكوش - إمكانية التسليم المؤقت للأطفال المتخلى عنهم- الكفالة- بات متاحا














المزيد.....

إمكانية التسليم المؤقت للأطفال المتخلى عنهم- الكفالة- بات متاحا


عزيز باكوش

الحوار المتمدن-العدد: 2473 - 2008 / 11 / 22 - 09:23
المحور: المجتمع المدني
    


قام وفد من جمعية رعاية الأم والطفل في إطار أنشطة الاجتماعية بمدينة فاس –المغرب- برسم السنة الجارية بزيارة تفقدية لمستشفى الغساني بفاس, وقف خلالها على وضعية الأطفال المهملين عن كتب، وتودد التعرف على معاناتهم و على مستويات مختلفة من معيشهم اليومي خاصة ، فيما يتعلق باحتياجاتهم من حيث الرعاية الصحية والتغذية أو فيما يتعلق " الكفالة " في علاقة بوضعيتهم القانونية والاجتماعية كأطفال مهملين يحتاجون إلى من يشملهم بالرعاية و العطف الأسري .
وإذا كان من المحقق أن الاحتياجات المادية لهؤلاء لا تطرح مشكلة أساسية برأي الجمعية ، وذلك بالنظر إلى حجم الإعانات والدعم اللذين يجدهما المركز من ذوي الضمائر الحية من المحسنين، فان مسطرة الكفالة وتعقيداتها بات يطرح إشكالا حقيقيا ، وهو ما عجل بطرح الأمر على المشرفين على هذا المركز ، فإشكالية "الكفالة" من هذه الزاوية تشكل عائقا أساسيا أمام شهادة حسن سير ة هذا المركز، ولمستقبل هؤلاء الأطفال,و بالتالي فقد أخذت الجمعية على عاتقها هذا الملف الاجتماعي الحساس وقامت بمبادرات أولية لتحسيس كبار الفاعلين بأولوية هذا المشكل.


وتأتي عملية التدخل لدى النيابة العامة على رأس هذه المبادرات في أجندة الجمعية , و بالفعل فقد طرحت المقترح على السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستيناف بفاس ، أثناء استقباله لرئيس الجمعية بتاريخ 27/10/2008 ، و الذي أبدى رغبته القوية في المساعدة و تفهم المشكل من أساسه، كما عبر عن استعداد النيابة العامة جديا للانخراط الفعال في حل هذا المشكل فيما يتعلق بجوانب اختصاصها .
بعيد ذلك ، وفي مبادرة عن حسن نية ، كلف السيد الوكيل العام للملك نائبه المكلف بالعلاقات مع فعاليات المجتمع المدني بربط الاتصال بالنيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية وخاصة قسم قضاء الأسرة .
وبتاريخ 31 أكتوبر 2008 ، ثم استقبال رئيس الجمعية الدكتور بنكيران سعد من طرف وكيل جلالة الملك لدى المحكمة الابتدائية ونائبته المكلفة بهذا الملف، وبعد طرح أهم الإشكالات المتعلقة بهذا الموضوع ,ثم الاتفاق على الانكباب على الملفات العالقة ، وحل المساطر المطروحة على النيابة العامة مع ايلاء الأهمية لهذا النوع من المساطر .
وتجدر الإشارة إلى انه من بين أهم المطالب التي حملتها الجمعية على مستوى النيابة العامة هو العمل على تفعيل مقتضيات المادة 8 من قانون الكفالة القاضي بإمكانية التسليم المؤقت للأطفال المهملين لمن يرغب في الكفالة في انتظار التسليم النهائي الذي يكون بموجب الحكم القضائي.
وبهذا الإجراء، يمكن حل نسبة مهمة من هذه الملفات .كما تجدر الإشارة أن التسليم المؤقت لا يتطلب أكثر من بضع أسابيع بعد استكمال البحوث الاجتماعية, على خلاف التسليم النهائي الذي قد لا يكون إلا بعد سنة او اكثر من تاريخ تقديم طلب الكفالة
كما انه من ناحية ثانية تضع جمعية رعاية الأم والطفل لجنتها القانونية ومحاميوها رهن إشارة الأسر الراغبة في الكفالة من اجل الإرشاد والاستشارة القانونية ومتابعة ملفاتها .
وبزيارة الجمعية للسيد الوكيل العام للملك تكون بذلك قد أحاطت الرأي العام بهذه المسطرة التى قلما يعرفها المعنيون بالأمر . وبذلك لا تسع جمعية رعاية الأم والطفل إلا أن تتقدم بالشكر الجزيل والتقدير للسيد الوكيل العام للملك بفاس، لما أسداه وقدمه من خدمة لنا وللأطفال المتخلى عنهم.
عزيز باكوش








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,684,895,687
- الدكتور يحيى اليحياوي في رصد دقيق لتطورات للمشهد الإعلامي ال ...
- الاعلامي المغربي المغترب محمد نبيل يرصد بدقة تموجات المشهد ا ...
- الشاعر المغربي عبد الرحيم أبو صفاء يوشوش عند منعطف السمع
- عندما تنهض الصين ، يختل العالم وينهار ، والبداية من أمريكا
- الشاعر المغربي محمد الشنتوفي .. سحر الغموض ، و فتنة الآسر
- على هامش الانفلاتات الأمنية بمدينة فاس المغربية فعاليات سلفي ...
- برنامج alef- كمشروع تعاون تربوي ثنائي مغربي أمريكي في أبعاده ...
- الباحث في علوم التربية محمد العبدلاوي في حوار هام
- آسيا تقرأ كتبها على المحمول..والعرب يستمتعون
- جيل السراويل الساقطة والرنات
- تناقضات ومفارقات غريبة قي قلب العاصمة العلمية المغربية
- -التنشئة -تطلق النار الرحيمة على المنظومة التعليمية ، وتقول ...
- التلفزة هاهي .. التاريخ المخيال والإبداع أين هو؟؟؟
- الفكاهة الواهية لا يدعمها أي صوت مهما علا يا مبارك ، وأي جسد ...
- فكاهة رمضان على التلفزيون المغربي من المساءلة إلى الاتهام
- أرصدة الدعاة الفضائيون في البنوك تتضخم ، والوهم العربي في تز ...
- أسرة التربية و التعليم بفاس المغربية تحتفي بالمتفوقين من أبن ...
- جريدة ومراسل
- اختفاء الجرائد الحزبية من المقاهي المغربية كخدمة = أسباب ومع ...
- مقهى جريدة وحزب


المزيد.....




- واشنطن تدعو الحكومة اللبنانية الجديدة إلى القيام بإصلاحات -ح ...
- بغداد.. تعذيب في وضح النهار
- مصدر مٌقرب من مُحققي الأمم المتحدة لـCNN: عملية اختراق هاتف ...
- شاهد: سكان الجزر اليونانية يطالبون برحيل اللاجئين
- شاهد: سكان الجزر اليونانية يطالبون برحيل اللاجئين
- الغموض يلف مستقبل حقوق الانسان في البحرين
- خبراء في الأمم المتحدة يطالبون بالتحقيق في مزاعم القرصنة الس ...
- البحرين... حملة أمنية للداخلية تسفر عن اعتقال شقيقين
- خبراء في الأمم المتحدة يطالبون بالتحقيق في مزاعم القرصنة الس ...
- الشرجبي يناقش مع فريق مكتب الأمم المتحدة خدمات مشاريع المياه ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزيز باكوش - إمكانية التسليم المؤقت للأطفال المتخلى عنهم- الكفالة- بات متاحا