أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - فينوس فائق - حركة إصلاحية حقيقية هي الضمان الأكبر لتغيير واقع المرأة في الشرق














المزيد.....

حركة إصلاحية حقيقية هي الضمان الأكبر لتغيير واقع المرأة في الشرق


فينوس فائق

الحوار المتمدن-العدد: 2417 - 2008 / 9 / 27 - 08:13
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


هناك وجهات نظر تقليدية إزاء قضية المرأة ، هي في واقع الحال وجهات نظر نابعة من عقول ليست تحارب تحرر المرأة فقط و إنما تحارب عملية تغيير المجتمع بشكل عام و ترفض تطور العقل البشري ليس فقط ما يخص وضع المرأة و إنما في كل مجالات المجتمع الأخرى.
فنظرة عامة إلى الواقع الإجتماعي، السياسي، الإقتصادي و الديني في منطقة الشرق بطبيعة الحال تؤكد حقيقة المجتمع الذكوري القائم على أساس نظرية إلغاء إنسانية المرأة و محو شخصيتها ، و التي تستمد قوتها من الفساد السياسي القائم و رفض فكرة الإصلاح بكل معانيها و، حرمان المرأة من مجالين مهمين هما تفسير الدين و المشاركة السياسية. فمشاركة المرأة سياسياً في إدارة شؤون الدولة، و مشاركتها في تفسير الدين و تأويله وفق روح العصر هو الضمان الأكيد في نظري لنجاح أية محاولة للتغيير الإجتماعي و السياسي، و كتحصيل حاصل فإن هذين المجالين و إشراك المرأة فيهما بشكل فعال هو أحد أهداف حركة إصلاحية تأخذ بعين الإعتبار وضع المرأة المأساوي في المجتمعات الشرقية المتخلفة القائمة على أفكار دينية و إجتماعية لا تؤمن بضرورة التغيير و ترفض فكر الإصلاح..
الوقوف ضد مشاركة المرأة السياسية في المجتمع يستمد قوته من وقوف فقهاء الدين ضد فكرة ولاية المرأة في الإسلام الذي يشكل منذ ظهور الإسلام معضلة سياسية كبيرة و حتى يومنا هذا و تدور حولها نقاشات حادة و تقف وراءها أفكار مختلفة.
فمن غير الممكن أن تنجح أية محاولة للإصلاح مالم تشارك المرأة في صنع القرار السياسي. فإزاء قضية المرأة هناك وجهات نظر أخرى تحاول المشاركة في الحوار القائم حول إشكالية قضية المرأة، و ذلك بترديد أفكار و مفاهيم و عبارات جاهزة مثل البطاطس المقشر الذي ينتظر القلي، فهم يقلون فقط، لإظهار أنهم يقولون شيء جديد، يقلون أفكاراً تقليدية في زيوت ماركات غربية.. بمعنى أنهم يتنقلون بين الأفكار الجاهزة التي تقال يومياً و لا يضيفون شيء جديد..
تماما كالسياسة، لا يقول فيها أحد كلمة مالم يرعى من خلال كلمته مصلحة خاصة به، تماما كقضية الشعوب المضطهدة، حتى من حيث نوع الصراع و العوامل و المؤثرات المحيطة بها..
هناك توجه حتى بين النساء يقيس من خلال جنس المقالة، مثلاً هناك من النساء من لا يثقن بأي تفاوض مع الرجل تحت ستار الفيمينستية، الحركة التي تدعوا إلى إصلاح وضع المرأة على أساس إنسانيتها، و بالتالي رفض كل أنواع الحوار بين الجنسين..
ملخص القول هو أن أي حركة إصلاحية في أي مكان لا يمكن أن ننبيء لها بالنجاح مالم تأخذ بعين الإعتبار ضرورة إصلاح وضع المرأة بالمقام الأول، و لن تنجح أية محاولة لإصلاح المرأة مالم تكون ضمن حركة إصلاح شاملة في المجتمع ككل..





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,320,819,133
- عفيفة لعيبي: لم أنقطع يوما واحدا عن العراق
- خلف الغروب بشارعين و قبلة
- شرف الفتاة في القاموسين الإجتماعي و الأخلاقي
- لقاء مع الكاتبة الهولندية المصرية الأصل ناهد سليم: حديث حولة ...
- الأغاني الخلاعية ، إرهاب أخلاقي
- مجموعة مستقبل العراق.. أين.. كيف و لماذا؟
- لا ديمقراطية فوق خراب الدكتاتورية
- مطلوب إعتراف عربي إسلامي بجرائم الأنفال و تعريفها على أنها ج ...
- مازالت المرأة العراقية مواطنة من الدرجة الثانية
- ذات صيف بتوقيت يدين
- هل إعدام صدام شأن داخلي أم شأن شيعي أم مالكي؟
- نظرية رجل يدافع عن حقوق المرأة *
- العلم و ملف الإنفصال و كذبة إٍسمها الديمقراطية
- قلبي معكم يا أهالي و ذويي ضحايا جريمة الأنفال
- لو كانت الحرب الطائفية.....!!!
- من فضائح نظام صدام ضد اطفال اكراد
- متى سينتهي فلم الإرهاب؟
- البرلمان الشيعي الهولندي تجمع طائفي أم وطني؟
- لا يحق للنساء العضوات في البرلمان سوى التصفيق للرجال
- سياسيون أم قطاع طرق ؟؟


المزيد.....




- محمد صلاح…أؤيد المرأة أكثر من السابق
- سفارة الرياض في واشنطن تدعو ناشطة حقوقية سعودية لزيارتها ولق ...
- اعتداء على نائبة جزائرية …نزعوا حجابها وهددوها بتصويرها عاري ...
- نجم المنتخب المصري محمد صلاح يدعو إلى تغيير طريقة معاملة الن ...
- تحقيق بمقتل صحافية في إيرلندا الشمالية
- شقيقتان سعوديتان هاربتان: "نريد أن نجرب كل شيء يمكن أن ...
- السلطات الإيرانية تشنّ هجوماً ضارياً على الناشطات ضد قوانين ...
- شقيقتان سعوديتان هاربتان: "نريد أن نجرب كل شيء يمكن أن ...
- بدم بارد.. امرأة تحرق زوجها حيا بسبب لون بشرته!
- مصرع امرأة خلال أعمال شغب بأيرلندا الشمالية


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - فينوس فائق - حركة إصلاحية حقيقية هي الضمان الأكبر لتغيير واقع المرأة في الشرق