أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ياسر العدل - ثأر قديم














المزيد.....

ثأر قديم


ياسر العدل

الحوار المتمدن-العدد: 2399 - 2008 / 9 / 9 - 00:40
المحور: حقوق الانسان
    


ظلت الشمس سنوات تحاول أن تغمر بالضوء حجرات دار أبو العز، طردا للحشرات الصغيرة وبيوت العنكبوت، إلا أن دار أبو العز كانت حجرتين وصالة ضيقة من الطوب اللبن، تغطيها طبقات قديمة من القش والحطب، تبص على السماء من فتحات طينية صغيرة وتنام محشورة فى حارة "النقرة" بين عدد من الدور المماثلة.

لأن أسماءنا ثأر قديم، أهملت القرية شأن أبو العز كما أهملوا شأن عائلته، فأهل الحل والعقد والسلطة وكبار اللصوص ينتمون إلى عائلات أخرى، وظل أبو العز يبحث عن أسباب العز، يحوم حول جلسات الكبار ويجمع أسرار القرية.

أبو العز كان عبقريا مراوغا يكره شمس الظهيرة، فى أواخر الليل هو لص رشيق يتسلق حوائط الدور والزرائب ليجمع الشارد من آهات ودجاج وبط وأوعية نحاسية، فى أوائل النهار هو تاجر ماكر يجرى اتفاقات سرية للتخلص من سرقاته نقدا أو بالمقايضة، وفى أواخر النهار هو فقير غلبان تستأجره نساء القرية، مقابل بيضة أو رغيفين من القمح، لينادى على ما ضاع منهن من دجاج وبط وأوعية نحاسية، وفى أول الليل يعود عاملا مجهدا إلى داره.

تآمرت الحكومات على أهل القرية، فضاقت معيشتهم وأفكارهم وتآكلت أنسابهم، وسافرت أفواجهم إلى بلاد الغربة، واختار أبو العز الأوقات والطرق الملائمة للسفر والعمل فى بلاد الغربة، وعاد بعد سنوات محملا بالهدوم والنقود والمراوح وزجاجة من مياه مقدسة.

على أنقاض الدار القديمة ودار غريم ملاصقة أقام أبو العز داره الجديدة، طابقين من الأسمنت المسلح، مدهونة حجراتها بالبويات الملونة، ويعلو بابها جرس يرن بأصوات البلابل، وفى مدخلها كنبات خشبية وكرسى فخيم من الخيزران.

حين أعلن رئيس الدولة عدم خجله من وجود مهندس أنهى سنوات تعليمه الجامعى وأجبرته سياسات الحكومة على العمل مبيض محارة، صار المثل الشعبى قانونا رسميا، المواطن يساوى قدر ما يملكه من نقود.

هكذا أطلت الشمس مرات عديدة على مجلس أبو العز، يركب الكرسى الفخيم وسط مريديه، يؤكد أن الدجاج فى بلاد الغربة يبيض ذهبا، يحكم بين المتخاصمين، يأمر بإصلاح أحوال النساء، يقرض الراغبين فى السفر أو الزواج، وينصح المتآمرين على صنع ثورة جديدة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,615,453
- تجربة الكتابة لجريدة البديل القاهرية
- حمام بالفريك
- غلابة ترسة . . !!
- عن التحول الدينى
- الباشا . . مليونير
- أولها صحافة
- مرشح حكومى
- تسابيح ثورية
- بلطيم .. القوقعة
- الطريقة .. بَلٌبص
- نصائح سكانية
- فتاوى سكانية
- مقامك يا مكرم عبيد
- حين يصبح الغباء إرهابا
- بلاغ .. عن كتاباتى
- الدمايطة الجدد
- دعوة للثقافة 00 بشروط
- دعوة للثقافة ... بشروط
- أنا عاوز أتجٌوًز
- إنهم يأكلون سذاجة


المزيد.....




- "يورونيوز" تسلّط الضوء على "ملف العنصرية" ...
- "يورونيوز" تسلّط الضوء على "ملف العنصرية" ...
- أكثر من 70 مليون حالة... رقم قياسي لأعداد اللاجئين والنازحين ...
- خطيبة خاشقجي تدعو إلى «تحقيق العدالة» بعد تقرير الأمم المتحد ...
- السعودية ردا على تقرير محققة الأمم المتحدة بشأن خاشقجي: يتضم ...
- عشر منظمات حقوقية تحذر: مرسي لن يكون الأخير
- الجبير: تقرير مقررة الأمم المتحدة في قضية خاشقجي يتضمن تناق ...
- السعودية.. تنفيذ إعدام جديد
- المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة تحذر من ...
- الأمم المتحدة تدعو الدول لملاحقة المدانين في قضية خاشقجي


المزيد.....

- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ياسر العدل - ثأر قديم