أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - محمود سلامة محمود الهايشة - عن الطاقة البديلة (2)















المزيد.....

عن الطاقة البديلة (2)


محمود سلامة محمود الهايشة
(Mahmoud Salama Mahmoud El-haysha )


الحوار المتمدن-العدد: 2393 - 2008 / 9 / 3 - 08:50
المحور: الطب , والعلوم
    


أرقام وتواريخ تتحدث عن الطاقة البديلة:
• تقاس الطاقة عادة بوحدة معينة تسمى "الأرج" الذي يساوي ضعف طاقة الحركة لجسم كتلته غرام واحد، يتحرك بسرعة تساوي سنتيمتر واحد في الثانية. هذا يبين مقدار صغر هذه الوحدة بالنسبة لما نقابله في حياتنا العادية فمثلاً، لتسخين فنجان من الشاي، نحتاج إلى مئات البلايين من الأرجات. أما مصباح المكتب العادي فيستهلك 25 بليون أرج كل ثانية. كما يطلق الغرام الواحد من الفحم الجيد 300 بليون ارج من الطاقة عندما يتم إشعاله(1).
• تقدر الطاقة التي تسقط كل ثانية عمودياً على السنتيمتر المربع من سطح الأرض بما يقرب من مليون و 350 ألف أرج، وذلك بعد حساب ما يستقطعه جو الارض منها. وبسبب صغر هذه الوحدة، فقد ظهرت وحدة الجول للتعبير عن الكميات الكبيرة من الطاقة، (الجول يساوي 10 ملايين أرج)(2).
• ظل الفحم متربعاً على عرش مصادر الطاقة حتى عام 1920، حيث بلغت حصته رغم اكتشاف البترول، أكثر من 70% من الوقود المستخدم(3).
• ولكن في الفترة 1950-1973، تضاعف الإنتاج العالمي للوقود ثلاثة أضعاف، أي زاد بمعدل 220% ، وزاد البترول وحده ستة أضعاف، وكذلك الغاز الطبيعي، ووصلت حصته في موارد الطاقة العالمية إلى 40% في أوائل السبعينات ، وأصبح يمثل حوالي 51% من استهلاك العالم من الطاقة حتى عام 1980. أما الغاز الطبيعي ، فقد وصل استهلاك العالم منه إلى حوالى 75 ألف متر مكعب، وهو ما يعادل 500 بليون برميل من النفط تقريباً، ويستهلك العالم منه حوالي 18% من الاستهلاك العالمي للطاقة وذلك حتى عام 1980(4).
• أن النفط الخام يغطي حاليا حوالي 36% من الاحتياجات العالمية بينما يسهم الغاز الطبيعي بحوالي 24%، والفحم الحجري 25% والمصادر الأخرى المتجددة بنسبة 15%. إلا أن التوقعات المستقبلية لمساهمة الأخيرة في حجم المستهلك عالميا سوف تصل إلى 30% بحلول العام 2030 وهذا يعني تزايد التوجه نحو هذه المصادر(5).
• وفي عام 1954 سجل أول تاريخ للطاقة النووية كمصدر جديد لإمداد البشر بالطاقة. ففي هذا اليوم ولدت أول محطة كهربائية ذرية في العالم، بالقرب من موسكو، وبلغ إنتاج باكورة الطاقة الذرية هذه خمسة آلاف كيلوواط(6).
• وعلى أحسن الفروض ، فإن الطاقة الذرية ستعجز عن تغطية أكثر من 40% من الاحتياجات العالمية بالنسبة لعام 2000 مهما أحيطت بسياسة التشجيع(7).
• لقد بدأ ناقوس الخطر يدق، وأظهرت الحقائق أن مخزوننا الثمين من مصادر للطاقة، تقليدية كانت أو نووية، لا يمكن الاستناد عليه في المستقبل. فتعداد سكان العالم يتوقع أن يبلغ ثمانية مليارات ونصف عام 2025، فهل تلائم هذه المصادر التقليدية من الطاقة هذا التنامي لا سيما بالنسبة للبلدان النامية التي ستمثل عندئذ 84% من مجموع السكان...؟(8).
• مع نهاية حرب الخليج عام 1991 قامت القوات العراقية قبل انسحابها من الكويت بتبديد 3 ملايين برميل بترول، دفعت بها إلى مياه الخليج وإلى الصحراء، ثم أشعلت النيران في 500 بئر. وظلت النيران مشتعلة في الآبار لمدة عام، مستهلكة أكبر قدر من البترول ، نحو 6 ملايين برميل يومياً، وتحولت حرب الخليج من ازمة سياسية إلى أزمة طاقة وكارثة بيئية(9).
• وفي ديسمبر 1873 تجمعت سحابة كثيفة من الهواء الملوث فوق لندن، مما أدى إلى مصرع 1150 شخصاً على الأقل. وهو ما جعل هذه الحادثة من أوائل كوارث تلوث الهواء. وخلال خريف 1909 اختنقت مدينة جلاسجو تحت أغطية متكررة، وعندما انتهى الموسم كان الهواء الملوث قد تسبب في قتل 1063 شخصاً. وبحلول عام 1911 ظهرت كلمة جديدة في قاموس اللغة الانجليزية ، هي Smog ، وتعني ضباب ملوث(10).
• إن إزالة الغابات هي الآن سبب 23% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية، وليس ثمة ما يشير إلى تناقصها(11).
• تنفث المصانع ومحطات الكهرباء والسيارات الغازات الناتجة عن حرق الوقود الأحفوري إلى السماء، وتأتي الرياح لتأخذها إلى مناطق بعيدة عن مصادر التلوث وينزل المطر فيذيب هذه الغازات الحمضية في قطراته وينخفض ، تبعاً لذلك، الأس الهيدروجيني (pH) للمطر من 5.6 في المناطق غير الملوثه إلى 1.5 (أقوى من حمضية عصير الليمون) في بعض المناطق الملوثة مثل مدينة هولينغ غرب فرجينيا في الولايات المتحدة، وتصبح المياه العذبة غير صالحة للشرب وتفقد البحيرات ثروتها السمكية. من التقارير المحزنة أن أربعة آلاف بحيرة في السويد فقدت أسماكها في حين أن أربعة عشر ألف أخرى أصبحت حمضية. وتفقد الولايات المتحدة 20% من ثروتها السمكية نتيجة التلوث، كما تفقد 5% من محاصيلها الزراعية بسبب الأمطار الحمضية(12).
• إن احتراق الوقود اللازم لتوليد الطاقة في العالم يتسبب كل عام في انتشار 3.5 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون في الجو. وتزيد نسبة تركيزه باستمرار بمعدل يصل إلى 2%، مما يؤدي إلى ارتفاع معدلات درجات الحرارة ويسبب تغيرات مناخية في العالم(13).
• إن معدل ارتفاع سطح البحر يصل إلى 14 ملليمتر كل سنة ومن المتوقع أن يزداد هذا المعدل بدرجة كبيرة لأن اية زيادة ملحوظة في درجة الحرارة وارتفاع سطح البحر ستسبب في الإذابة السريعة للغطاء الثلجي غرب الأنتركتيكا، وعندها يرتفع سطح البحر 7 أمتار، وستغرق معظم موانىء العالم. أما قبل ذلك فسيزحف البحر تدريجياً على اليابسة(14).
• تشير الأدلة من كل أنحاء العالم أن هناك روابط قوية تربط بين الهواء الملوث وسرطان الرئة. ففي مدينة ديربان الصناعية، مثلاً – التي تعتبر أسوأ مكان ملوث الهواء في جنوب أفريقيا – يعد سرطان الرئة مسؤولاً عن حوالي 20% من كل وفيات الذكور بين 46 و 64 سنة من العمر. إن أغلب أنواع الوقود المستخدمة اليوم، كالبترول والفحم، تنتج منتجات جانبية تسمى "مسرطنات"، وهي عناصر كيميائية قادرة على أن تسبب السرطان(15).
• في الساعة الواحدة والدقيقة 23 بتوقيت موسكو من نهار السبت 26 أبريل 1986، وقع انفجار في المفاعل الرابع في المجمع النووي في تشرنوبيل ونتيجة لهذا، قذف المفاعل مواد مشعة تعادل عشرة أضعاف قنبلة هيروشيما الذرية وتحولت المنطقة من حوله إلى منطقة ميتة، ومازالت سحابة المواد المشعة تخيم بثقلها على المنطقة التي حصل فيها الانفجار. هذا ما دعى الحكومة السوفاتية إلى اعتماد خطة جديدة تقضي بإخلاء أكثر من 130.000 شخص ، مازالوا حتى يعيشون في منطقة ملوثة قريبة(16).
• من المعروف أن كمية هائلة من الحرارة تنبعث في التفاعلات النووية ويستعمل الماء لتبريدها. وقد دلت القياسات على الأنهار التي بنيت على شواطئها مفاعلات نووية على وجود تلوث إشعاعي في المياه ينتقل إلى الأسماك و الكائنات الحية ثم ، بطبيعة الحال، إلى الإنسان(17).
• "الطاقة النووية...؟ شكراً لسنا بحاجة إليك" ["جماعة الخضر" في فرنسا، حيث تعد فرنسا أكثر دول العالم اعتماداً على الطاقة النووية](18).

المراجع:
• مصطفى نبيل محمد: "الشمس ومستقبل الطاقة"، دار سعاد الصباح للنشر والتوزيع، الكويت، ط1، 1996.
• محمد على عمر الفرا: "الطاقة .. مصادرها العالمية ومكانة النفط العربي بينها"، منشورات غرفة تجارة وصناعة الكويت، 1974.
• محمد فاتح عقيل و فؤاد محمد الصقار: "جغرافيا الموارد والإنتاج"، منشأة المعارف بالاسكندرية، مصر، 1968.

الهوامش:
(1) جورج جامبو (1956): "الشمس – قصتها من البداية إلى النهاية"، ترجمة: أحمد حماد و عبدالحميد سماحة، سلسلة الألف كتاب ، الكتاب رقم 86 ، دار الفكر العربي، ص17.
(2) "المعجم العلمي المصور"، قسم النشر بالجامعة الأميركية بالقاهرة، 1968، ص326.
(3) برتران دي جوڤنيل (1981): "تحذيرات من التاريخ"، من كتاب "الطاقة: مصادرها وقضاياها"، ترجمة: ميشيل فرح، سلسلة الفكر المعاصر، العدد 2، مكتبة مدبولي، القاهرة، ص223.
(4) ديفيز (1994): "طاقة من أجل كوكب الأرض"، مجلة العلوم، المجلد 10، العدد 12، ديسمبر، ص7.
(5) وحيد محمد فضل: "ارتفاع أسعار البترول ومستقبل الطاقة العالمي"، الجزيرة نت (http://www.aljazeera.net).
(6) فلاديمير كارتسيف و بيوتر خازانوفسيكي (1994): "آلاف السنين من الطاقة"، ترجمة: محمد غياث الزيات، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، الكويت، سلسلة عالم المعرفة"، العدد 187، ص256.
(7) آلان دينويير دي سجونزاك (1995): "نحو تعامل جديد مع الطاقة"، مجلة الثقافة العالمية، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، الكويت، العدد 69، ص175-184.
(8) آلان دينويير دي سجونزاك: المصدر السابق.
(9) جريدة "ألجمهورية" المصرية: 30/3/1995.
(10) هوارد لويس (1966): "احترس من هذا القاتل الذي يتسلل مع أنفاسك"، مجلة المختار من ريدرز دايجست، عدد نوفمبر، ص11-13.
(11) ريدي وكولدمبرك (1994): "طاقة من أجل العالم النامي"، مجلة العلوم، مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، العدد 12، ديسمبر، ص53-61.
(12) حامد رشدي القاضي و محمد رأفت اسماعيل (1993): "الطاقات التقليدية والمتجددة والتأثيرات البيئية لتنمية استغلال وتأمين مصادرها في جمهورية مصر العربي"، سلسلة "ماب"، تصدرها اللجنة الوطنية لليونسكو، العددان 1 و 2، العام 11، ص18-21.
(13) عصام عزو (1992): "الاندماج النووي"، مجلة العربي، الكويت، العدد (405)، أغسطس، ص122.
(14) حامد رشدي القاضي و محمد رأفت اسماعيل: مصدر سابق.
(15) هوارد لويس: مصدر سابق.
(16) نائلة طرابلسي (1992): "الشتاء النووي"، مجلة "الآن"، صادرة عن شركة الآن للدراسات والنشر ، نيقوسيا، قبرص، العدد 13، المجلد الثاني، يوليو/ أغسطس.
(17) حامد رشدي القاضي و محمد رأفت اسماعيل: مصدر سابق، ص30.
(18) برتران دي جوڤنيل: مصدر سابق.

وختاماً؛ ربنا عليك توكلنا وإليك أنبنا وإليك المصير ، ربنا لا تجعلنا فتنة للذين كفروا واغفر لنا ربنا إنك أنت العزيز الحكيم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,123,513
- عن الطاقة البديلة (1)
- بعيدا عن اليسار واليمين.. مستقبل السياسات الراديكالية
- فضفضة ثقافية (الحلقة الرابعة والثلاثين)
- الثقافة العربية وعصر المعلومات
- فضفضة ثقافية (الحلقة الثالثة والثلاثين)
- السيطرة الصامتة.. الرأسمالية العالمية وموت الديمقراطية
- فضفضة ثقافية (الحلقة الثانية والثلاثين)
- فضفضة ثقافية (الحلقة الثلاثون)
- فضفضة ثقافية (الحلقة الحادية والثلاثين)
- الكويت .. وملف الإتجار بالبشر!! (ج18)
- الكويت .. وملف الإتجار بالبشر!! (ج17)
- الكويت .. وملف الإتجار بالبشر!! (ج16)
- الكويت .. وملف الإتجار بالبشر!! (ج14)
- الكويت .. وملف الإتجار بالبشر!! (ج15)
- فضفضة ثقافية (الحلقة التاسعة والعشرين)
- الكويت .. وملف الإتجار بالبشر!! (ج13)
- الكويت .. وملف الإتجار بالبشر!! (ج11)
- الكويت .. وملف الإتجار بالبشر!! (ج12)
- الكويت .. وملف الإتجار بالبشر!! (ج10)
- فضفضة ثقافية (الحلقة الثامنة والعشرين)


المزيد.....




- ما أعراض سرطان المرارة؟
- الأخبار المزيفة على وسائل التواصل الاجتماعي
- عيشة خانم..هل دفع حب خدم الملكة الإيرانية لابتكار هذا الطبق؟ ...
- دونالد ترامب: هل تنفق حملته الانتخابية مليون دولار أسبوعياً ...
- منتجات لا يجب خلطها مع الشاي
- رائدتا ناسا تنشران صورا توثق مهمتهما التاريخية في الفضاء الم ...
- كيف حسب الفلكيون سعة الكون بـ92 مليار سنة ضوئية؟
- الأسبرين... خطر مميت على الأطفال
- المتظاهرون العراقيون يردون على القرار الحكومي بقطع الإنترنت ...
- إدخال رواد الفضاء في -سبات- خلال رحلات المريخ -لكبح تصفية بع ...


المزيد.....

- موسوعة الكون / كارل ساغان
- مدخل الى نظرية التعقيد و التفكير المنظومي Introduction To Co ... / فياض محمد شريف
- الكوزمولوجيا الفضائية غير البشرية / جواد بشارة
- نشوء علم الذكاء البصري / محمد عبد الكريم يوسف
- مادّتان كيميائيّتان تتحكّمان في حياة الإنسان / بهجت عباس
- أشياء يجب أن تعرفها عن الفيزياء الكمية / محمد عبد الكريم يوسف
- معلومات اولية عن المنطق الرياضي 1 & 2 / علي عبد الواحد محمد
- الوجود المادي ومعضلة الزمن في الكون المرئي / جواد بشارة
- المادة إذا انهارت على نفسها.. / جواد البشيتي
- الكون المرئي من كافة جوانبه / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - محمود سلامة محمود الهايشة - عن الطاقة البديلة (2)