أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - معقل زهور عدي - موريتانيا ..انقلاب على طريق الفشل














المزيد.....

موريتانيا ..انقلاب على طريق الفشل


معقل زهور عدي
الحوار المتمدن-العدد: 2369 - 2008 / 8 / 10 - 11:15
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


بنظر كثيرين من المواطنين العرب ، كانت الديمقراطية الموريتانية مزاحا ، او لعبا في الوقت الضائع ، فالأصل في بلادنا العربية هو الاستبداد ، حتى صرنا نميل للاعتقاد بأن نبتة الديمقراطية غير قابلة للحياة في تربتنا العربية لأسباب أزلية مثلما ان الرمال لاتصلح لتكون بستانا للزهور ، من أجل ذلك استقبلنا الانقلاب الموريتاني بقليل من الدهشة ، بل ، بشيء من التوقع ، وكأنه عودة الأشياء الى طبيعتها الأصلية ( الطبع يغلب التطبع ) ، لكن الواقع يختلف قليلا هذه المرة ، وأزعم ان الشعور المزمن بالاحباط ، يمنعنا من رؤية العناصر الجديدة حتى الآن .

مايهمني في المشهد الموريتاني اليوم ليس الانقلاب العسكري الذي حدث ، بل كيف يواجه ذلك الانقلاب مقاومة غير مسبوقة ، داخل وخارج موريتانيا ، مقاومة سوف تغلق أمامه شيئا فشيئا الأفق لانتزاع أية شرعية سياسية ، وتضعه في ثلاجة ، في انتظار انهياره من الداخل ولو بعد حين .



فالبيئة السياسية الدولية التي كانت تتسامح مع الانقلابات العسكرية واستخداماتها السياسية قد تغيرت ، وهو تغيير لايرتبط بمصلحة دولة كبرى بعينها بقدر ما يرتبط بتبدل الشروط الموضوعية التي تشكل الأرضية للصراعات الاجتماعية والاقتصادية الجارية على نطاق العالم .



لنلاحظ أن كافة الكتل السياسية العالمية ذات الوزن قد وقفت ضد الانقلاب على اختلاف مصالحها وتضاربها ، وكذلك الأمم المتحدة والمنظمات الدولية ، وكأنهم يقولون للعسكر في موريتانيا : (انتبهوا أنتم تلعبون خارج حدود الملعب ) .



حتى الدول العربية الغارقة في أساليب الحكم العسكرية ، لم تتمكن من التعبير عن غبطتها العميقة في التخلص من تجربة ديمقراطية عربية كان يمكن أن تمتد فيروساتها خارج حدود موريتانيا ، أو تصبح على الأقل احراجا للحاكم العربي الذي تعود على القول ان الديمقراطية جميلة كحلم لكنها غير واقعية في بلادنا العربية .



هذه البيئة العالمية الجديدة التي لاتمتلك القدرة على مواجهة الأنظمة العسكرية وتغييرها ، والتي تعبر عن محصلة تطور البشرية نحو الأمام أكثر مما تعبر عن مصالح اقتصادية وسياسية محددة ( في الواقع لم يعد بامكان المصالح الاقتصادية والسياسية تجاهلها مهما كان اتجاهها ) ، تمتلك القدرة على عرقلة ومحاصرة أي انتكاسة نحو الوراء مفسحة المجال للقوى السياسية والمدنية الداخلية للعمل بفعالية أكبر لاستعادة الحياة السياسية الديمقراطية .



الشعور بالعزلة الداخلية والخارجية هو المعول الذي سيهدم الحركة الانقلابية ويحولها الى محاولة عبثية تصطدم بحائط سميك ، دون الحاجة للعنف وسفك الدماء ، وهنا تبرز أهمية الأطر السياسية المدنية ( أحزاب ، نقابات ، جمعيات ...الخ ..) ليس من أجل اسقاط الانقلاب بالقوة ، ولكن من أجل عزله داخليا ، وتوضيح رفض المجتمع له بغض النظر عن الحجج والذرائع التي يقدمها باعتباره خروجا عن أسس الديمقراطية ومبادئها .



بسقوط الانقلاب العسكري ( وهو ما سيحدث على الأغلب ) ، سوف تتعزز الديمقراطية في موريتانيا ، بالتأكيد ذلك لايعني نهاية المتاعب والأزمات السياسية وربما بعض العنف ، لكنه سيعني أن الانقضاض على النظام الديمقراطي سيكون أكثر صعوبة من أي وقت مضى .



لكي لايفرح الديكتاتوريون العرب كثيرا أقول لهم لاتستعجلوا ، فالانقلاب على طريق الفشل ، ولكي لايحزن المواطن العربي الذي أصبحت الديمقراطية بالنسبة له حلما طائرا أقول له : لابد من صنعا وان طال السفر.



9/8/2008






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,009,292,456
- البشير مطلوبا
- اللاجئون العراقيون – فضيحة العصر
- سياسة المتعبين
- مأزق أمريكا العراقي – احتواء الهزيمة
- ملاحظات حول اعلان المبادئء المقدم من قبل حزب الاتحاد الاشترا ...
- تراث عبد الناصر وتصفية الحساب
- تسونامي غزة – الحدث والرمز
- أزمة المعارضة في سورية
- في العلاقة بين القومية والوطنية والديمقراطية-2
- انهيار الاستراتيجية الأمريكية في العراق وصراع الأفكار
- مقترحات لتعديل الاستراتيجية الأمريكية
- قراءة في انعكاس أحداث غزة في التفكير السياسي الأمريكي- روبرت ...
- زلازل مابعد العراق
- تدويل لبنان مقدمة لتدويل سورية
- ليس باسمنا
- هل يمكن الاستمرار في تجميد الاصلاح السياسي في سورية
- أسوأ من استبداد
- المعارضة السورية والخروج من النفق
- في عشق المدن
- ازمة العلاقة بين الرجل والمرأة في الاسطورة التاريخية - الجزء ...


المزيد.....




- ماذا قال ترامب عن -موت- جمال خاشقجي ومكان جثته؟
- الاتحاد الأوروبي يطالب بتحقيق شامل في مقتل خاشقجي
- المشهد- مع سمير جعجع-
- الاتحاد الأوروبي يطالب بتحقيق شامل في مقتل خاشقجي
- التهاب الغدد اللعابية يتطلب العلاج السريع
- عسيري والقحطاني.. متهمان مثاليان في رواية غير مثالية
- -أنصار الله- تقصف الجيش اليمني بصاروخ محلي شمال غربي حجة
- والي دارفور يكشف دور قطر في مسألة استقرار بلاده
- بعد مشروع -الذاريات-...اجتماع عسكري أمريكي قطري
- الكشف عن المظاهر الأولى لبداية كارثة مناخية عالمية


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - معقل زهور عدي - موريتانيا ..انقلاب على طريق الفشل