أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - جمال كريم - عجز الكفاءت














المزيد.....

عجز الكفاءت


جمال كريم
الحوار المتمدن-العدد: 2236 - 2008 / 3 / 30 - 10:17
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


تعرضت البنية التحتية العراقية ومنذ تاسيس الدولة عام 1921 الى التدمير والتخريب لاكثر من مرة ، نتيجة الصراعات السياسية والتمزقات الا جتماعية ، فضلا عن صراع المصالح بين الدول اقليميا وعالميا حول العراق ، ومنذ انهيار النظام الشمولي السابق في ربيع 2003 والى اليوم ، مازالت هذه البنى تتعرض للهجمات الارهابية مما زادها خرابا وتعطيلا و ساعد على استفحال الازمات المتصلة ببعضها البعض ، كالنقص الحاد في الخدمات العامة ،والبطالة ، وتدني مستوى التعليم وغير ذلك ،حتى أن ما تحقق من منجزات باعتبارها مؤشرات نحو تحولات جديدة باتت ضئيلة جدا ، بل ان البعض أخذ ينظر الى حلم التخلص من النظام الدكتاتوري والذي أصبح حقيقة ،برؤية من يرى حلما يتبخر أمام مرآه.
اننا ونحن نتحدث عن ظاهرتنا العراقية ، نتذكر تجارب كثيرة عاشتها أكثر من دولة ،وهي تخطو وتتقدم نحو النمو والبناء واقامة أنظمتها الديمقراطية ، وكان كل ذلك قائما على اساس التنظيم في في مختلف حقول الفكر والمعرفة واشاعة الحريات ، مثل ، حرية الرأي والتعبير وحرية تشكيل الاحزاب السياسية و حريةالتعددية الصحافية المستقلة ، وبهذا تكون الحرية مرتكزا حقيقيا للنظام الديمقراطي الذي تنشده الشعوب الحضارية المتمدنة ، بطيبعة الحال ، يقف الى جانب كل تلك الحريات الاساسية ومستلزمات البناء الاخرى ، الدور الكبيروالمؤثر للكفاءات العلمية والعمالة الماهرة ذات الكفاءة الانتاجية العالية في مختلف المهن المهمة .
ان هذه الفئة ، تعد من العوامل الضرورية للمضي في طريق التقدم الاقتصادي جنبا الى جنب مع متطلبات مسيرة النظام الديمقراطي ، ففي احدى الدراسات الاحصائية تشيرالى أن ما يقارب 150 مليون نسمة من تعداد القوى العاملة الخلاقة في العالم ، من علماء ومفكرين ومهندسين وأصحاب مهن تخصصية وادباء وكتاب وفنانين ، هي ما تشكل نسبة 40 بالمائة من القوى العاملة في الدول المتقدمة .
ان الدلالة في هذه الدراسة واضحة وبليغة ، ففي الوقت الذي يعد العجز في الكفاءات العلمية والقوى العاملة المنتجة ، من اخطر الاسباب تاثيرا على منظومات القوى الاقتصادية لهذا البلد اوذاك ،تجدنا نعمق من هذه الخطورة ، حيث تستهدف العقول العلمية والفكرية بأفظع وسائل القتل الوحشية ، فأخذ البعض منهم يلوذ بدول الجوار او غيرها من دول العالم بحثا عن الحرية والحياة المستقرة الامنة ، ومنهم من ذوي الاختصاصات العلمية الدقيقة ، كالعلوم الهندسية الحديثة والطبية والعلوم الانسانية والتكنلوجية ، واختصاصات اخرى مهمة في مجال التنمية الاقتصادية والاستثمارية .
اقول في الوقت الذي أخذت بعض بعض العقول والكفاءات العلمية الكبيرة تفكر بالعودة الى أوطانها الاصلية لكي تساهم في التنمية والبناء والتطور ، يحصل لدينا العكس ، اذ يعبر حدود الوطن يوميا الآلاف من الاكاديميين والعلماء والمفكرين والعمالة الماهرة المنتجة ، وكل هذا يحصل والرئاسيون والبرلمانيون والحكوميون ينامون هانئين في معتزلاتهم المنيعة !.
ورحم الله الشاعر على الشرقي القائل:
فيا موقدين الكهرباء تفرجوا الى الان عند القوم يوقد "بعرور"





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,715,647
- الديمقراطية والمساواة
- قبلة ابن خلدون البراغماتية ليست معيارا اخلاقيا !
- الفيدرالية : نشأتها ونظامها السياسي
- مأزق الدستور- نقد وتحليل 2/2
- دريدا عربيا ...قراءة التفكيك في الفكر النقدي العربي
- مأزق الدستور- نقد وتحليل 1-2
- المهاجرون ثانية ..
- أس البلاء
- د.محمد حسين الاعرجي في -مقالات في الشعر العربي المعاصر -رؤى ...
- الاصغاء وثقافة الحوار
- الكاتب والمفكر فلك الدين كاكه ي : فاضل العزاوي كان يميل الى ...
- الكاتب والمفكر السياسي فلك الدين كاكه ي:
- الكاتب والمفكر فلك الدين كاكه ي : الموسيقى ستحمل المعنى الاخ ...
- في -حامل الهوى-سرديات مشهدية تفضي الى تضاديات شرسة بين الذات ...
- لمحة في خصوصية المكان لدى الروائي فؤاد التكرلي
- خليل الاسدي في(ويظل عطرك في المكان) يروي ما كان ويرى ما كائن ...
- فاديا سعد في روايتها (ما عدت .. انا) الانفتاح على الانا في م ...
- سهيل ياسين في -خطاب عاثر-.. سرديات تبحث عن اليوتوبيا المستحي ...


المزيد.....




- شاهد.. الإجازة قد تحميك من النوبات القلبية
- فرنسا ترسل 50 طنا من المساعدات الإنسانية إلى سوريا بعد اتفا ...
- البيت الأبيض يرفض فكرة إجراء استفتاء جنوب شرقي أوكرانيا
- الناتو بصدد افتتاح قاعدة له في العراق الخريف المقبل
- أمريكا تطور دفاعاتها ضد صواريخ روسيا والصين
- لماذا تصطاد البحرية الروسية الدلافين؟
- منبج بصدد العودة التامة إلى حضن دمشق
- غوريلا هائجة تروّع الرياض
- البرلمان البلغاري يمنع الحكومة من التوقيع على اتفاقيات لإعاد ...
- ناسا ستطلق مسبارا في الغلاف الجوي الحارق للشمس


المزيد.....

- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد
- تدريس الفلسفة بالمغرب، دراسة مقارنة بين المغرب وفرنسا / وديع جعواني
- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين
- لدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الج ... / حسين سالم مرجين - مصباح سالم العماري-عادل محمد الشركسي- محمد منصور الزناتي
- ثقافة التلاص: ذ.محمد بوبكري ومنابع سرقاته. / سعيدي المولودي
- دليل تطبيق الجودة والاعتماد في كليات الجامعات الليبية / حسين سالم مرجين
- إصلاح منظومة التعليم الجامعي الحكومي في ليبيا - الواقع والمس ... / حسين سالم مرجين
- كيف نصلح التعليم؟ / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - جمال كريم - عجز الكفاءت