أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - إدريس ولد القابلة - لا زلنا نشعر أننا بلا أمل














المزيد.....

لا زلنا نشعر أننا بلا أمل


إدريس ولد القابلة

الحوار المتمدن-العدد: 2191 - 2008 / 2 / 14 - 11:54
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


إضرابات في طور التهييء واستمرار الأسعار في الارتفاع ولم يعد الكثير من المغاربة يتمكنون من العيش بأسلوب يتناسب مع إنسانيتهم.
هذا هو حال الكثير من الناس.. زادت معاناتهم وتمددت، وطالت وأضحى حديثهم اليومي، في مقر العمل والمقهى والشارع والأسواق والمرافق العمومية المهترئة، وفي كل مكان عن صعوبة الحياة وفق تجليات العصر وتجدده.
وساهمت ظروف المعيشة القاسية كهذه التي عليها الكثير من المغاربة الآن في اتساع مساحات الإجرام والفقر، فقد كثرت في الآونة الأخيرة عمليات السطو على مال الغير وممتلكاته وعلميات السرقات بدافع الحاجة.. كيف لا ومئات آلاف الشباب يعيشون دوامة الفقر والتهميش؟
إن الجوع كافر كما يقال، وإن استمر الحال هو الحال، فما هو المآل؟
لكي تغطي السلطة على الفساد والنهب الكبيرين الممارس في الدوائر العليا من مراكز الدولة، فهي تطلق من حين لآخر العنان لمكافحة الفساد الصغير، وتنشر جيوشا من رجال الأمن والسلطة يتعقبون البسطاء والباعة المتجولين وضعاف المرتزقين الذين لا يجدون باب للدخل الحلال الشريف فيخترعون طرقا من الفساد الصغير.
إن الدخل القومي لو نجا من النهب والسرقة والتبذير والمحسوبية، يكفي المغاربة للعيش الكريم، لكن الفساد المستشري وعدم الاعتماد حد أدنى من العدالة الاجتماعية، يجعل ميزانية الدولة كالوعاء المثقوب لا يملؤه شيء.
وإذا كان الفقر ليس عيبا، فمن العيب أن يصبح الفقر عندنا هو أحد أشكال العقاب الممنهج أو يقصى النظيف لأنه لم يستطع الفاسدون احتماله.
إن السلطات عندنا اليوم جعلت للموظف والمستخدم سقفا محدودا وجامدا للدخل، وأضحى الآن قريبا من خط الفقر باعتبار أنه لم يعد يفي بالضروريات، وبالتالي أضحى الكثير منهم يتجاوزن هذا الخط عبر اعتماد سبيل اللجوء إلى ممارسة الفساد وإلا خفقوا في الربط بين الشهرين كما يقول الفرنكوفيون.
والحالة هذه لا زال الكثير من المغاربة سيما الشباب منهم يشعرون أنهم بلا أمل.. بلا قبعة تقيهم اللهيب المحرق للذاكرة اليومية المرّة، وحسب المثل الفرنسي طائرة سنونو واحد لا يكفي لقدوم الربيع، ولكننا نصدق من باب الوهم وإيهام النفس أننا قادمون إلى الربيع لكي نقوى على القبول أننا نحيا.
إدريس ولد القابلة







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,225,136,025
- تعددت المؤشرات والإحباط واحد
- تقرير المجلس الأعلى للحسابات عرّى جوانب من المستور وأقر بضرو ...
- هل مشروع القانون التنظيمي للمحكمة العليا للتفعيل أو لمجرد تأ ...
- السيناريوهات المحتملة للتعديل الحكومي المرتقب
- باحثون وفاعلون سياسيون يناقشون السيناريوهات المحتملة للتعديل ...
- عقلية -التقوليب-
- استقرار أم استضرار؟
- ندوة -المشهد السياسي بعد انتخابات 2007 وآليات حماية المال ال ...
- المكتب الشريف للفوسفاط هل عملية التحويل لشركة مُساهِمة تُضْم ...
- الخوصصة هي المقصودة والصيغ الحالية هي تمهيدية ليس إلا
- نكافح انتشار السيدا أم نشجعه بالمغرب؟
- هكذا تكرس المواطنة عندنا
- كان الحسن الثاني ينقل الأموال إلى الخارج
- دردشة مع فاعلين جمعويين حول تكوين ثروة الملك الحسن الثاني
- هكذا كون الحسن الثاني الثروة الملكية
- لصوص القصور بالمغرب
- ليس تشاؤما..وإنما هي مرارة السؤال
- طرائف-البروتوكول الملكي-
- برافو المخزن
- حوار مع محمد الحنفي/ فاعل سياسي وجمعوي


المزيد.....




- طفلة تجذب ملايين المشاهدين برقصة مستوحاة من بيونسيه
- فيديو تجريد شرطي سعودي من بدلته العسكرية يثير ضجة.. ومديرية ...
- المعارضة في ألبانيا تتظاهر للمطالبة بتنحي الحكومة
- 35 قتيلا في 3 انفجارات تهز مدنا سورية
- من هم الشباب التسعة الذين أعدموا في قضية مقتل النائب العام ف ...
- المعارضة في ألبانيا تتظاهر للمطالبة بتنحي الحكومة
- 35 قتيلا في 3 انفجارات تهز مدنا سورية
- اشتراكي قعطبة يدين محاولة اغتيال الرفيق يحيى الشوبجي
- الانتخابات الإسرائيلية.. نتنياهو في مأزق بعد تحالف غانس ولبي ...
- رئيس وفد صنعاء: قدمنا للاتحاد الأوروبي تصورا للحل السياسي ال ...


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - إدريس ولد القابلة - لا زلنا نشعر أننا بلا أمل