أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - احمد محمود القاسم - مع تصريحات سيف الإسلام القذافي قلبا وقالبا، ولكن؟؟؟














المزيد.....

مع تصريحات سيف الإسلام القذافي قلبا وقالبا، ولكن؟؟؟


احمد محمود القاسم

الحوار المتمدن-العدد: 2191 - 2008 / 2 / 14 - 11:51
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


على العرب جميعا أن يحذو حذو بن العقيد معمر ألقذافي سيف الإسلام، بحق عودة اليهود العرب، الذين غادروا ديارهم بعد العام 1948م، وهو تاريخ تأسيس دولة اليهود الصهاينة على الأراضي الفلسطينية، بالعودة الى ديارهم وممتلكاتهم، والالتزام بتعويضهم عن خسائرهم وأملاكهم، التي افتقدوها نتيجة طردهم من أراضيهم وممتلكاتهم، للالتحاق بالدولة اليهودية الصهيونية، التي أنشأت في ذلك العام.
تصريحات ابن العقيد ألقذافي، في زيارته لدولة قطر الشقيقة، والتي أعلن فيها عن استعداد ليبيا لدفع تعويضات لليهود الليبيين، الذين غادروا ليبيا في العام 1948م وبعد هذا التاريخ .... تضع النقاط على الحروف، وتعتبر نقطة أساسية على طريق حل القضية الفلسطينية حلا عادلا ودائما، شرط أن تلتزم كافة الدول العربية، بالسماح بعودة كافة اليهود الذين خرجوا منها، للإقامة في دولة الاحتلال الصهيوني، أن يلتزموا بالإدلاء بتصريح مشابه لتصريح سيف الإسلام ألقذافي، بعودة مواطنيهم اليهود، والذين هاجروا منها الى دولة الاحتلال الصهيوني، تحت أي ظرف من الظروف، فهناك يهودا من المغرب العربي الشقيق، ومن دول العراق وسوريا ولبنان ومصر وتونس والسعودية والكويت واليمن، وتقريبا من كافة الدول العربية والجمهورية الإيرانية الإسلامية، وغيرها من الدول الإسلامية الأخرى.
لقد سارعت إسرائيل الى مطالبة ليبيا بدفع مليار دولار، تعويضا عن ممتلكات يهود ليبيا، وتقول بأن نظام العقيد ألقذافي كان قد أممها، ولم تعلق على موضوع السماح لهم، بعودتهم الى أوطانهم، وترك المنازل التي يسكنوها وأراضي الفلسطينيون، كي يعودوا إليها أصحابها الشرعيين من الفلسطينيين، فهي تريد تعويضا عنهم فقط، وفي نفس الوقت، تريد الاحتفاظ بيهود ليبيا لديها، وهذا يعني أنها لن تسمح للاجئين الفلسطينيين بالعودة الى ديارهم ومنازلهم، طالما سيبقى اليهود يسكنون منازل الفلسطينيين ويستولون على أراضيهم.
جاء تعليق الدولة الصهيونية ذلك، بطلب التعويض من ليبيا والذي قدروه بمليار دولار، ردا علي عرض سيف الإسلام ألقذافي، الذي قال أن بلاده تنوي البحث في تعويض يهود ليبيا، الذين غادروها الى إسرائيل، وأنها تدعوهم أيضا، بالعودة الى وطنهم، والحصول علي الجنسية الليبية، وكافة الحقوق المترتبة عليها أيضا.
نقلت صحيفة معاريف العبرية عن (رامي كحلون) رئيس المنظمة العالمية لليهود، من أصل ليبي، ارتياحه لموقف نجل العقيد ألقذافي قائلا: (إني احيي سيف الإسلام علي أقواله. وأنا أري في هذا الإعلان تطورا هاما)، وأوضح أن وزارة العدل في إسرائيل، تجمع اليوم المعلومات، عن الأملاك الكثيرة للطائفة اليهودية في ليبيا، والتي أممها العقيد ألقذافي.
قال (حجاج ليلوف) مدير معهد أبحاث يهود ليبيا في إسرائيل (أن اليهود الليبيين، تركوا خلفهم أملاكا عامة وخاصة، وأموالا بقيمة أكثر من مليار دولار).
وقال سيف الإسلام ألقذافي، في تصريحات في العاصمة القطرية، في الدوحة، أنه في المستقبل، سيفتح ملف التعويضات الليبي لليهود، الذين تم الاستيلاء علي أموالهم وأملاكهم. وأضاف: (بأنهم ليبيون، وبهذا فإنهم سيعوَّضون، يجب توجيه نداء لليهود الليبيين، حتى لأولئك الذين يعيشون في إسرائيل، والذين عددهم 30 ألفا، بالعودة إلي ليبيا كمواطنين، هذه أرضهم، وارض أجدادهم.
ومضي نجل ألقذافي يقول:(حتى وقت قصير مضي، كانت إسرائيل عدوا من ناحيتنا. ولكن الأمور تغيرت، والفلسطينيون الذين دعمناهم بالسلاح، قالوا بأنهم لا يريدون هذا السلاح، وفضلا عن ذلك، فان مصر والأردن لا تريدان المواجهة، نحن من جانبنا لا نتفاوض معها، لان إسرائيل لا تحتل أراضينا، فنحن لسنا دولة مواجهة، وليس لنا مشاكل معها).
فهل تقبل إسرائيل بعودة اليهود الليبيون الى وطنهم الأم ليبيا؟؟؟ وتقبل لهم بالتمتع بالجنسية الليبية أيضا؟؟ و يمارسوا حقهم الشرعي بالمواطنة الليبية؟؟ ويتركوا بالمقابل المنازل التي يسكنونها والتي كانوا قد انتزعوها من الفلسطينيين عنوة، والتخلي عن الأراضي التي احتلوها أيضا من الفلسطينيين، ويسمحوا لهم بالعودة الى منازلهم وأراضيهم وممتلكاتهم وتعويضهم، أسوة بما يطالب به سيف الإسلام ألقذافي.
سبق للرئيس الراحل صدام حسين أن طالب بعودة اليهود العراقيين الى وطنهم العراق، والعودة الى مساكنهم وممتلكاتهم وأراضيهم وتعويضهم، لكن دعوة الرئيس الراحل صدام حسين لم تلق استجابة وآذانا صاغية من اليهود العراقيين، لأنهم شكوا في نوايا الرئيس صدام في حينها، واعتبروا أن صدام حسين يخطط لقتلهم، ولم يتجاوب مع دعوته إلا ما يساوي عدد أصابع اليد، فهل تلقى دعوة ألقذافي استجابة من يهود ليبيا بالعودة؟؟ أم أنها ستلاقي ما لاقته دعوة الرئيس السابق صدام حسين ؟؟ سؤال يطرح نفسه على اليهود الليبيين في دولة الاحتلال إسرائيل؟؟؟ وينتظر إجابة منهم.
أنظمة الحكم العربية والإسلامية، وغيرها من الدول أيضا، ورؤسائها بشكل خاص، مطالبون بالإعلان فورا قولا وفعلا، بما أعلنه بن العقيد ألقذافي سيف الإسلام، ومن قبله الرئيس الراحل صدام حسين، فهل يقبل أيضا الزعماء العرب، من المحيط الى الخليج، بترديد دعوة سيف الإسلام ألقذافي، بالسماح بعودة كافة اليهود، الى ممتلكاتهم ومنازلهم التي عاشوا فيها عشرات السنين؟؟؟؟؟ وعلى فكرة، هناك اليهودي المغربي ديفيد ليفي/ وزير خارجية دولة الاحتلال سابقا) ما زال يملك مفتاح بيته في المغرب في جيبه حتى يومنا هذا بانتظار دعوته للعودة، فلماذا لا يطالب بالعودة الى منزله وأملاكه أسوة بما يطالب به الفلسطينيون بذلك!!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,229,885,706
- هل جمال المرأة نقمة ام نعمة عليها ؟؟
- علماء يهود يفضحون الخرافات المتوارثة، ويقولون: (فلسطين ليست ...
- بقرة ومعزة شلومو
- خيانة الصداقة
- لغة الجنس عند الكاتبات والأديبات العربيات، وأثرها على القاري ...
- العولمة والاستعمار الجديد
- الدولة الفلسطينية المقترحة شكل بلا مضمون
- وراء كل عذاب امرأة رجل
- جدار الفصل العنصري وقضم الأراضي
- مع حق العودة والتعويض للجميع
- لقاء بالصدفة، مع صحفية على الناصية
- أصول اليهود واليهودية، وكيف تنامى اعدادهم في فلسطين
- أصول اليهود واليهودية في العالم العربي
- النظام الاجتماعي وعلاقته بمشكلة المرأة العربية
- دور المرأة في الفضائيات وكيف يستغله الرجل
- التمسك بمنظمة التحرير، وانضمام الكل تحت لوائها هو الحل
- لا يوجد في الكون شيء ثابت، التطور والتغير والتبدل سمة العصر
- هار مجدون أو جبل مجدو
- ...وتبقى الأنثى هي الأصل
- العنف ضد المرأة، صراع بين الذكورة والأنوثة،منذ الأزل، والباد ...


المزيد.....




- القبض على "الرجل الغوريلا" في لويزيانا
- السجن المؤبد للممثل المصري طارق النهري بقضية "حرق المجم ...
- مظاهرات السودان والجزائر... هل يتكرر الربيع العربي؟
- تفجير منزل -ملك الكوكايين- في كولومبيا
- القبض على "الرجل الغوريلا" في لويزيانا
- السجن المؤبد للممثل المصري طارق النهري بقضية "حرق المجم ...
- المبعوث الاممي: ينبغي البدء فوراً في تنفيذ المرحلة الأولى من ...
- باحث سياسي: اتفاق أمريكي تركي على منطقة آمنة بضمان -حلف الشم ...
- نهاية غير متوقعة لصقر هاجم كلبا منزليا (فيديو)
- السترات الصفراء تغزو شوارع باريس اليوم


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - احمد محمود القاسم - مع تصريحات سيف الإسلام القذافي قلبا وقالبا، ولكن؟؟؟