أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف - دور قوى اليسار والديمقراطية في بناء دولة مدنية ديمقراطية علمانية  تضمن الحرية والعدالة الاجتماعية للجميع  - محمد الحنفي - المرحلة الراهنة، ومهمات قوى اليسار، والديمقراطية.....4














المزيد.....

المرحلة الراهنة، ومهمات قوى اليسار، والديمقراطية.....4


محمد الحنفي
الحوار المتمدن-العدد: 2186 - 2008 / 2 / 9 - 10:44
المحور: ملف - دور قوى اليسار والديمقراطية في بناء دولة مدنية ديمقراطية علمانية  تضمن الحرية والعدالة الاجتماعية للجميع 
    


الخطوات المطلوب بانجازها قبل الشروع في انجاز المهمات المطروحة:

وإذا كان المفترض في اليسار الحقيقي أن ينجز المهمات المطروحة عليه لصالح الجماهير الشعبية الكادحة، فإن عليه أن ينجز خطوات ضرورية، وأساسية، تتمثل في:

1) إحكام التنظيم اليساري، وضبطه إيديولوجيا، وتنظيميا، وسياسيا، حتى يتأتى له ضبط علاقته مع باقي التنظيمات السياسية، والجماهيرية، التي تتقاسم معه الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها، ومع الجماهير الشعبية المستهدفة بتلك الأهداف.
2) إيجاد برنامج اقتصادي، واجتماعي، وثقافي، وسياسي متكامل، حتى يصير مرجعا، ومرشدا لعمل اليسار في صفوف الجماهير، وفي عمل مناضلي اليسار من خلال المنظمات الحزبية / الجماهيرية، ومن خلال المنظمات الجماهيرية، ويمكن اعتباره في العمل المشترك بين التنظيمات السياسية اليسارية، والديمقراطية من جهة، وبين التنظيمات السياسية والجماهيرية من جهة أخرى.

3) تأسيس جبهة وطنية للنضال من أجل الديمقراطية، انطلاقا من برنامج الحد الأدنى، للذي تلتقى حوله الأحزاب اليسارية، والديمقراطية، والمنظمات الجماهيرية: النقابية، والحقوقية، والثقافية، والتربوية، وتعمل من أجل تحقيق الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية.

4) العمل على تحريك الملفات القطاعية، والمركزية، من أجل جعل العمال، والأجراء، ينخرطون في النضال المطلبي: القطاعي، والمركزي، في أفق انتزاع المزيد من المكاسب المؤدية إلى التقليص من حدة الاستغلال المادي، والمعنوي، وإلى إضعاف الطبقات المستفيدة من الاستغلال، حتى يتأتى فرض خضوعها لإرادة الأجراء.

5) العمل على تحريك الجماهير الشعبية الكادحة، في أفق انخراطها في النضال الحقوقي، الذي تقوده المنظمات الحقوقية، من أجل فرض احترام تمتع الناس، جميعا، بحقوقهم الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، ومن أجل وضع حد للانتهاكات الجسيمة، التي يعاني منها المواطنون في كل بلد من البلاد العربية، ومن باقي بلدان المسلمين.

6) طرح القضية الديمقراطية للنقاش، والبحث، والأجرأة على المستوى العام، وعلى المستوى الخاص، وفي كل دولة من البلاد العربية، وباقي بلدان المسلمين، حتى تدرك الشعوب أهمية الانخراط في النضال من أجل تحقيقها، وبمضامينها الحقوقية، وفي أفق وضع حد للانتهاكات الجسيمة، ولمختلف الخروقات التي تقع في جميع المجالات.

7) إخضاع الاستعباد الممارس للتشريح، والنقد، من أجل بيان أهمية الحرية، وضرورة النضال من أجل تحقيقها بالنسبة للأرض، وللإنسان على السواء، ومن أجل أن تسود في جميع البلاد العربية، وفي باقي بلدان المسلمين.

8) إبراز خطورة الاستغلال الممارس على مستقبل الشعوب، وعلى جميع المستويات، في أفق جعل الجماهير تتحرك من أجل وضع حد له، عن طريق العمل على تحقيق الاشتراكية، التي تعتبر الوعاء الأمثل، لتحقيق العدالة الاجتماعية.

9) تحرك اليسار، وفي إطار الجبهة الوطنية، من أجل قيادة النضالات الجماهيرية الواسعة، الهادفة إلى تحقيق الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية كأهداف كبرى، لا يمكن تجاوز الأزمات الحادة، القائمة في البلاد العربية، وفي باقي بلدان المسلمين، إلا بتحقيقها.

10) العمل على فضح، وتعرية ممارسات مؤد لجي الدين بصفة عامة، ومؤد لجي الدين الإسلامي بصفة خاصة، من أجل إبعاد الدين عن ساحة الصراع الطبقي القائم في المجتمع، والذي يقوده اليسار، وفي إطار الجبهة الوطنية للنضال من أجل الديمقراطية.

11) وضع برنامج خاص: إعلامي، وتثقيفي، لنشر الفكر العلمي / التنويري، في مجتمعات البلاد العربية، وفي باقي بلدان المسلمين، من أجل تبديد الظلام الذي يحول دون معرفة الواقع في تجلياته المختلفة، حتى يتبين ما يجب عمله من أجل تغييره، والارتقاء به إلى الأحسن.

12) تحديد طبيعة الدولة التي يسعى اليسار إلى تحقيقها، وعن طريق النضال المرير، الذي تقوده الجبهة الوطنية للنضال من أجل الديمقراطية، باعتبارها دولة وطنية / ديمقراطية / علمانية، ودولة الحق، والقانون، والتي يمكنها وحدها خدمة مصالح الجماهير الشعبية الكادحة، وطليعتها الطبقة العاملة، وحماية تلك المصالح في مختلف المجالات: الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية.

وهذه الخطوات، في حالة قيام اليسار بإنجازها، هي وحدها التي تساعد اليسار على إنجاز المهمات المشار إليها، وإلا، فإنه سوف يبقى منحسرا، وبعيدا عن الجماهير الشعبية الكادحة، ومنعزلا عنها، ولا يستطيع فعل أي شيء، حتى وإن كانت تنظيماته مضبوطة، وإيديولوجيته واضحة، وموقفه السياسية صحيحة؛ لأن انجاز الخطوات المذكورة، ينقل طموحات اليسار من مستوى النظر، إلى مستوى العمل.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- المرحلة الراهنة، ومهمات قوى اليسار، والديمقراطية.....3
- المرحلة الراهنة، ومهمات قوى اليسار، والديمقراطية.....2
- المرحلة الراهنة، ومهمات قوى اليسار، والديمقراطية.....1
- الشاعرة المغربية حكيمة الشاوي، أو الأمل الذي يصيرمستهدفا من ...
- الشاعرة المغربية حكيمة الشاوي، أو الأمل الذي يصيرمستهدفا من ...
- الشاعرة المغربية حكيمة الشاوي، أو الأمل الذي يصيرمستهدفا من ...
- هل يصير ممارسو الاستبداد المخزني ومستعبدو الجماهير ومستغلوها ...
- ثقافة الالتقاء / ثقافة الاختلاف.....29
- الرحامنة: هل من الحداثة إغراق المنطقة في التخلف باسم الحداثة ...
- مصادر ثروات الأثرياء المغاربة
- انتخابات 7 شتنبر 2007 مجرد وسيلة لإنتاج برلمان على مقاس الاس ...
- ثقافة الالتقاء / ثقافة الاختلاف.....28
- ثقافة الالتقاء / ثقافة الاختلاف.....27
- ثقافة الالتقاء / ثقافة الاختلاف.....26
- ثقافة الالتقاء / ثقافة الاختلاف.....25
- ثقافة الالتقاء / ثقافة الاختلاف.....24
- ثقافة الالتقاء / ثقافة الاختلاف.....23
- ثقافة الالتقاء / ثقافة الاختلاف.....22
- ثقافة الالتقاء / ثقافة الاختلاف.....21
- ثقافة الالتقاء / ثقافة الاختلاف.....20


المزيد.....




- هل يُعزل ترامب من منصبه بحال استعادة الديمقراطيين للكونغرس؟ ...
- نائب أمريكي يربط أحداث كوريا وإيران والعراق: علينا دعم الأكر ...
- لافروف: مواقف واشنطن تفاقم الأزمات
- رئيس الفلبين يعلن تحرير مراوي من قبضة -داعش-
- لافروف: منبع الهستيريا الأمريكية داخلي
- ولايتي: الاتفاق النووي غير قابل للتفاوض مجددا
- مقتل 20 شخصا في هجوم مسلح بأفغانستان
- الداخلية الروسية: مقتل مئات المتطرفين من مواطنينا في الخارج ...
- حريق بمكتب رئيس الوزراء الهندي
- لماذا فرض بوتين عقوبات على كوريا الشمالية وما هي عواقبها؟


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف - دور قوى اليسار والديمقراطية في بناء دولة مدنية ديمقراطية علمانية  تضمن الحرية والعدالة الاجتماعية للجميع  - محمد الحنفي - المرحلة الراهنة، ومهمات قوى اليسار، والديمقراطية.....4