أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد وجدي - نكت عصر مبارك - قراءة سريعة














المزيد.....

نكت عصر مبارك - قراءة سريعة


محمد وجدي
(Mohamed Wagdy )


الحوار المتمدن-العدد: 2123 - 2007 / 12 / 8 - 02:43
المحور: كتابات ساخرة
    


بدأت جريدة الدستور المقال بهذا التعليق النكتة :

" أن تعطي ابنك موبايل فأنت لطيف .....

أن تعطي ابنك سيارة فأنت كريم

أما أن تعطي ابنك بلدا وشعبا يلعب بهم هو وأصحابه فأنت " مبارك "

طبعا معروف لكل ذي عقل أن المفهوم بالمبارك هو المعنى وهو شخص تقع عليه البركة وليس شخصا بعينه كما يروج الشانئون الحاقدون المفترون إلى آخر تلك الأوصاف التي تليق بهم .......

المهم .........

ترصد الجريدة الفرق بين نكت عصر مبارك وعصر الرئيسين السابقين له ........ ففي عصر جمال والسادات كانت النكت بها نوع من الدعابة بين السلطة والشعب وتخرج النكتة بضحكة من القلب ....... أما النكت في عهد مبارك فتخرج بمرارة قاسية لا ريب فيها ...........فمثلا يتعرض لنكتة في عهد السادات ، وقد اشتهر عن السادات بين عموم الشعب أنه كان يغيب عن الوعي بسبب تعاطيه للحشيش كما يرى عموم الشعب المصري حتى الآن ، وقد كان هناك خلاف بينه وبين البابا شنودة وبين عمر التلمساني المرشد العام للإخوان المسلمين في ذلك الوقت ، وتحكي النكتة أنه كان يخطب يوما فقال :

" وأنا حذرت البابا شنودة وقلت له : عيب .... عيب يا تلمساني " .........

وحتى المسيحيين الذين كانوا في أواخر عهده كانوا يرونه طاغية محاربا للزعيم الديني لهم عندما أخرجوا نكتة لم تخل النكتة من روح مرح مصرية

تقول النكتة :

كان البابا شنودة وشيخ الأزهر والسادات في طائرة وحدثت مشكلة بالطائرة استدعت أن يلقى أحد الركاب من الطائرة فقام الرئيس السادات باختيار سؤال لكل شخص ومن يفشل في الإجابة يلقى من الطائرة ... فذهب إلى شيخ الأزهر وسأله :

" ما هي بلد المليون شهيد ؟ "

فأجاب شيخ الأزهر : " الجزائر يا ريس "

فنظر السادات شزرا إلى البابا شنودة وقال :

" قول لي أسماء المليون شهيد واحد واحد " .



أما النكت في عهد مبارك فتزيد على ذلك بأنها تخلو من المرح وتشير أيضا إلى استبداد الأسرة الحاكمة وفسادها ....

وتعرض الجريدة عدة أمثلة على النكات الدائرة في عهد مبارك والمردود الاجتماعي لها ..... وتبين بما لا يدع مجالا للشك كيف انفصلت روح الدعابة المصرية في النكتة مع الرئيس الحالي على خلاف الرؤساء السابقين ومدلولات ذلك على النفسية المصرية وما يطرأ عليها


مثال أخير لتك النكت

جلس إبليس معه يوما فاستشاره الرئيس وقال :

" أنا احترت في الشعب المصري ...... جربت فيه كل حاجة وفشلت وبرضه عايش ومستحمل.. فانحنى إبليس على أذنه وقال : طب اسمع الفكرة دي وش وش وش ... فقال مبارك /: لا قديمة ، فقال ابليس : طب اسمع دي وش وش وش ...... وكان نفس الرد من مبارك في كل مرة حتى قال إبليس : خلاص غلب حماري ... فأمسك مبارك بأذن إبليس وقال له : اسمع انت دي وش وش وش وش .. وهنا تغير وجه إبليس ونظر بأسى إلى الرئيس وقال له : " يا أخي حرام عليك إنت مفيش في قلبك رحمة ؟ " ..........


وربنا يديم نكت المصريين ........ يبقى المصري مصريا والمملوك مملوكا مهما حكموها .................





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,454,638
- خبر وفاة الموكوس ودلائله .... ترحم معنا
- كاريزما السياسة عند القادة العرب والدور المفقود
- مجموعات - قصيدة نثر
- مظلومية الشعب المصري
- محمد وجدي
- هذه هي ديمقراطيتك يا سيدي الرئيس؟؟؟؟؟؟؟؟
- سيدي الرئيس : دام عزك
- مذكرات مسجون سياسي بتهمة ترويج أفكار متطرفة - 4
- مذكرات مسجون سياسي بتهمة ترويج أفكار متطرفة -3
- مذكرات مسجون سياسي بتهمة ترويج أفكار متطرفة - 2
- مذكرات مسجون سياسي بتهمة .... ترويج أفكار متطرفة - 1)-
- مجهول ينتظر قطارات الجبر
- الحادي عشر من سبتمبر .... ضد الإرهاب أم مع ؟
- ذكريات ليلة باردة - قصة قصيرة
- محاولات لنقش أغنية على جدار الطلسم -قصيدة نثر
- حد الردة ليس من الإسلام في شيء
- خرافة أمية سيد ولد عدنان


المزيد.....




- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر
- الفنانة قمر خلف القضبان


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد وجدي - نكت عصر مبارك - قراءة سريعة