أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - الكادر الحزبي - إلى جماهير حزبنا الشيوعي العراقي العظيم! إلى الرفاق في اللجان المحلية واللجان العمالية والطلابية والفلاحين!














المزيد.....

إلى جماهير حزبنا الشيوعي العراقي العظيم! إلى الرفاق في اللجان المحلية واللجان العمالية والطلابية والفلاحين!


الكادر الحزبي
الحوار المتمدن-العدد: 653 - 2003 / 11 / 15 - 01:56
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


تحية!
خلا العقدين الأخيرين وبعد أن صعدت إلى قيادة الحزب عناصر مرتدة على فكرها ووطنيتها، بدأت الانتكاسات تتوالى على سياسة حزبنا وتوجهه، وكانت أولها أن تحول الحزب إلى مجرد تابع صغير للقوى الشوفينية الكردية، ثم اصطف مع الجيش الإيراني في حرب الخليج الأولى، ثم مع الغزاة في العدوان الثلاثيني فزودهم بالمعلومات وحول الكثير من كوادره لتخدم عائلة الصباح وأبواقها الإعلامية، ثم ساهم بكل ما أوتي من امكانات في العمل الجماهيري لخدمة الحصار. ولقد تجرأ سكرتيره الثاني السابق فخري كريم ومن إذاعة صوت أمريكا بأن طالب الأمريكان بتشديد الحصار على الشعب العراقي. ثم، ومنذ 1991 وحتى الغزو الأخير، ساهمت هذه القيادة بالتحضير الإعلامي لكل قصف قامت به القوات الأنجلوأمريكية على وطننا، ثم تعاونت مع الغزاة وزودتهم بالمعلومات المتوفرة عن الدفاع العراقي وبقية مناحي الحياة. وأخيرا ساهمت بقوة رمزية مع الجيش الأمريكي المهاجم عبر المنطقة الكردية. وقد تبجحت (طريق الشعب) بأن مقاتليها احتفلوا بعيد ميلاد الحزب على الجبهات. وأخيرا وليس آخرا، ها هو المرتد حميد مجيد يشترك بمجلس الإمعات الذي عينه المحتل، ويدعو خلايا الحزب وتنظيماته للتعاون الأمني مع المحتلين ضد المقاومة الوطنية!
أيها العمال، أيها الفلاحون، أيها الطلبة!
لقد سبق لمؤسس حزبنا الخالد الرفيق فهد أن قال: (( أنا وطني قبل أن أكون شيوعيا، وحين أصبحت شيوعيا صرت أشعر أكثر بالمسؤولية تجاه وطني )). ولقد قدم حزبنا خيرة مناضليه قربانا لوطنيتنا ودفاعا عن شعبنا. ونحن الشيوعيين على وجه الخصوص شربنا مع حليب الأمهات العداء للإمبريالية الأمريكية وحليفتها الصهيونية. وهذه الإمبريالية لم تتغير، وها هي اليوم تحتل بلدنا بعد أن احتلت أفغانستان، وعلى مفكرتها احتلال سوريا وإيران وبقية العالم. فما الذي حدا بحميد مجيد ومن معه من المرتدين بالانضواء كالعبيد الأذلاء تحت كنف المحتل؟! هل تحرير الأوطان يأتي عبر التعاون مع محتليها؟! أي نضال هذا الذي يتم عبر مجلس إمعات لا حل له ولا ربط، اللهم إلا السرقة والسمسرة وبيع العراق وتكبيله بالديون والمواثيق التي لن يتحرر منها لمئات السنين؟! أي نضال هذا الذي يتم مع مجلس يتكون من أب وبن وخال وبن عم؟! كيف يسكت الشيوعيون وهم يرون بلدهم يباع برخص التراب لليمين الأنجلوصهيوني؟! كيف يسكت الشيوعيون وهم يرون الصبايا العراقيات يبعن في سوق النخاسة؟! كيف يسكت الشيوعيون وهم يرون ترثنا وتاريخنا ينهب ويباع في أسواق تل أبيب؟! أين علماؤنا الأفاضل الذين اعتقلهم المحتل؟! أين ثرواتنا؟! ألا يرى الشيوعيون حجم البطالة المستشرية، بينما حفنة من التنابل تثري على حساب قوت الشعب؟!
أيها الشيوعيون!
أنتم الآن في لحظة لن يعذركم عليها التاريخ ما لم تهبوا لتحرير وطنكم! لا مكان لمصطلحات تسويق الاحتلال من قبيل: (( الواقعية، عدم القدرة على محاربة أمريكا، كفانا شعارات،، )) ها هم فتيان المقاومة الوطنية يذيقون أمريكا الموت غصة بعد غصة!
نظموا أنفسكم! انتفضوا على الطغاة المحتلين! التحقوا بكتائب المقاومة الوطنية الباسلة، أو ساعدوها بكل ما أوتيتم! أكشفوا العملاء والمتعاونين مع المحتل! لا تتركوا للعدو المحتل شيئا يفيده! وإن اضطررتم لمصافحته، فصافحوه،، لتشكّوا بيده شوكة تحمل السم الزعاف! لقد استباح المحتلون بغداد، وكل شيء بعدها يهون!!

الموت للغزاة المحتلين!
لا لحكومة الإمعات والمطهمين! لا لأية قوات دولية على أرض العراق!
لا شيء غير العراق الحر المحرر الكامل السيادة!
المجد لفتيان شنعار المقاومين! الطهر والإجلال لك يا أرض الرافدين المقدسة!
المجد للحركة الوطنية، المجد لكل الشرفاء المعادين للاحتلال!  المجد لكل القوى المحبة للسلم والديمقراطية والتعايش بين الشعوب!

     الحزب الشيوعي العراقي – الكادر





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,110,001,515
- أرشيف المقاومة الوطنية العراقية لشهر أكتوبر (تشرين 1) 2003
- أرشيف المقاومة الوطنية العراقية لشهر أيلول سبتمبر 2003
- إعلان بيع العراق بالمزاد، أول خطوات العودة إلى عصور القنانة!
- بيان إلى الشعب العراقي العظيم
- أرشيف المقاومة الوطنية العراقية لشهر تموز 2003
- إلى أبناء شعبنا العراقي العظيم!
- أرشيف المقاومة الوطنية العراقية لشهر تموز 2003
- نداء إلى الأحزاب الشيوعية الشقيقة والصديقة
- لا هنأتّ بهذا المقعد المسخ، يا حميد مجيد!
- حسنا فعلتم أيها الرفات في قيادة الحزب الشيوعي العراقي!!
- أرشيف المقاومة الوطنية لشهر حزيران (يونيو) 2003
- مع الأحداث
- مذابح الجيش المختار
- العقد السابع! ذكرى تأسيس الحزب الشيوعي العراقي
- الغوث يا سيد المخلّصين!!
- ينشر وثائق مؤتمر المعارضة العراقية لندن نوفمبر 2002
- الرفاق في الحزب الإشتراكي اليمني!
- ينشر الوثائق التي سبقت الإعداد لمؤتمر المعارضة
- إلى سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي
- إيضاح عن بيان العلماء السعوديين


المزيد.....




- الرئيس المصري يلتقي رئيس وزراء سلوفينيا على هامش فعاليات الم ...
- السودان: عرض موازنة 2019 اليوم الأربعاء بعد إجازتها عبر مجلس ...
- حظر السفر الأمريكي: يمنية تتمكن بعد عناء من دخول الولايات ال ...
- نكي هيلي عن صفقة القرن: إنها خطة سلام مختلفة ومبتكرة
- الحوثي يعلق على تصريحات البشير بشأن مشاركة الجيش السوداني في ...
- مساعد سكرتير مجلس الأمن الروسي: المسلحون ينتقلون بعد هزيمتهم ...
- تسليم مطيع.. هل يهدئ الشارع الأردني؟
- لا يملك ثمن العلاج.. غضب بنهر البارد لوفاة طفل فلسطيني لاجئ ...
- ست سنوات من الدماء والخراب.. أوراق الثورة المضادة في مهب الع ...
- بما في ذلك موسكو... واشنطن تعرب عن استعدادها للعمل مع الجميع ...


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - الكادر الحزبي - إلى جماهير حزبنا الشيوعي العراقي العظيم! إلى الرفاق في اللجان المحلية واللجان العمالية والطلابية والفلاحين!