أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - الكادر الحزبي - بيان إلى الشعب العراقي العظيم














المزيد.....

بيان إلى الشعب العراقي العظيم


الكادر الحزبي

الحوار المتمدن-العدد: 598 - 2003 / 9 / 21 - 06:19
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


الحزب الشيوعي العراقي – الكادر

شهد العالم قبل أيام فاجعة الصحن العلوي الشريف التي راح ضحيتها 350 مواطنا عراقيا منهم مئة وعشرون قتيلا أغلبهم من تنظيم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية، وعلى وجه الحصر المراتب العليا في التنظيم ورئيسه الراحل السيد محمد باقر الحكيم و 40 فردا من جهازه الأمني.

والفاجعة حدثت في مكان هو المقدس الثالث بعد مكة والمدينة في الإسلام والذي لم تطأه قدم محتل أو غاز على مر التاريخ الإسلامي. والفاجعة جرت على عتبة المرقد العلوي الشريف وفي اليوم المقدس إسلاميا وهو الجمعة وبعد شعيرة مقدسة وهي الصلاة. كما جاءت الثالثة في الترتيب بعد حادثين مثيلين لم تعتدهما أرض العراق قبل احتلاله من قبل الأنجلوصهيون. كما إن الفاجعة طالت تنظيما مسالما وسياسيا بحتا لا علاقة له بالعمليات الحربية.

ومن هنا، فالجهة التي نفذت الفاجعة، استهانت بالأرواح وكل المقدسات المتعارف عليها تاريخيا واجتماعيا.

وبعد ساعات من الفاجعة أعلن كل من محافظ النجف واحمد الجلبي الرئيس المزمع (وقتها) لما يسمى بمجلس الحكم، أعلنا أن الشرطة العراقية وبالتعاون مع الجهات المختصة اعتقلت 19 شخصا متهما بتدبير الفاجعة، أعترف أربعة منهم بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة. كما أعلن محافظ النجف وقتها أنه استدعى خبراء من الـ FBI ليستعين بهم في التحقيق.

وفي اليوم التالي للفاجعة تم التأكيد على اعتراف بعض المتهمين بصلته بالقاعدة وبتدبيره للفاجعة، وأعلن أيضا أن من بينهم سعوديين وكويتيين.

وفي تحليل عن الفاجعة، طالب المتحدث باسم الكادر، أن تكون التحقيقات والمحاكمات وتنفيذ الحكم بمن تثبت إدانته أن تكون كلها علنية، تجنبا للعبة ما، تتم عبرها التغطية على الفاعل الحقيقي. ولكن، وبعد أيام قليلة فقط وبينما ورد في الصحف أن خمسة عشرا عنصرا من الموساد الصهيوني كانوا وراء الحدث ساعدت سلطات الاحتلال الأمريكية في تهريبهم من المنطقة إلى خارج العراق، بينما ورد هذا، سكتت الجهات العراقية عن خبر المعتقلين تماما. فلم يعد الجلبي الذي صار رئيسا لمجلس الحكم يتحدث عن الموضوع ولم يعد يتهم القاعدة أو غيرها، مثلما سكت محافظ النجف أيضا، بل وأعلن عن اتهامه بفساد مالي أو إداري وما إلى ذلك.

أي أن خبر المتهمين المتورطين بالفاجعة وعلاقتهم بالقاعدة طوي بصمت وكأن شيئا لم يكن. وهو ما يثير شبهاتنا بأن لعبة ما تمت أعلن فيها عن متهمين مفترضين لينشغل الشارع السياسي بهم فيتسنى للفاعلين الحقيقيين مغادرة البلاد، ثم لتطوى الفاجعة، على جللها، بصمت.

وعليه!

نحن الحزب الشيوعي العراقي – الكادر، نطالب بما يلي:

أولا:

الكشف عن مصير المتهمين التسعة عشر أو ما تبقى منهم

ثانيا:

الكشف عن مصير التحقيقات التي أجريت معهم، وبالأخص علاقتهم بالفاجعة من جهة وعلاقتهم بتنظيم القاعدة من جهة أخرى

ثالثا:

تشكيل لجنة قضائية مستقلة من قضاة ومحامين عراقيين تتسلم أمر التحقيقات مع المتهمين

رابعا:

تعاد إلى هذه اللجنة كل الملفات التي سلمت أما إلى FBI أو غيرها من اللجان التابعة لسلطات الاحتلال، على الأقل من قبيل التحريم العرفي لأن يطأ الغزاة والمشركون أرض النجف

خامسا:

تشكيل لجنة من منظمات شعبية وحزبية عراقية تكون حلقة وصل ما بين اللجنة القضائية والشعب العراقي وصحافته

سادسا:

تتعهد اللجنة القضائية، بأن يكون تنفيذ الحكم جماهيريا أو بحضور الثقاة، وأن يمنح المتهمون المدانون فرصة الكلمة الأخيرة وعلنا

 

وما لم يتم هذا، فسنعتبر كلا من محافظ النجف والرئيس الحالي لما يسمى بمجلس الحكم، سنعتبرهما مذنبين بإعطاء معلومات كاذبة لا علاقة لها بالفاجعة. كما سنعتبر اقحامهما لاسم تنظيم (القاعدة) بالفاجعة ترويجا لسياسات لا علاقة لها بمصلحة الشعب العراقي من جهة، ومن جهة أخرى نعتبره اتهاما مؤقتا أريد به التغطية على الفاعل الحقيقي.

أيها الشعب العراقي الكريم!

ما لم نتبع منفذي هذه فاجعة الصحن العلوي الشريف حتى آخر خيط من خيوطهم، وما لم نتبع مساعديهم فننزل بكلي الفاعل ومن غطى عليه العقاب، فستتكرر هذه الفاجعة مرات ومرات، والويل لشعب ينام وقاتلوه يمرحون وسطه!

 

                                                       أيلول 2003







اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أرشيف المقاومة الوطنية العراقية لشهر تموز 2003
- إلى أبناء شعبنا العراقي العظيم!
- أرشيف المقاومة الوطنية العراقية لشهر تموز 2003
- نداء إلى الأحزاب الشيوعية الشقيقة والصديقة
- لا هنأتّ بهذا المقعد المسخ، يا حميد مجيد!
- حسنا فعلتم أيها الرفات في قيادة الحزب الشيوعي العراقي!!
- أرشيف المقاومة الوطنية لشهر حزيران (يونيو) 2003
- مع الأحداث
- مذابح الجيش المختار
- العقد السابع! ذكرى تأسيس الحزب الشيوعي العراقي
- الغوث يا سيد المخلّصين!!
- ينشر وثائق مؤتمر المعارضة العراقية لندن نوفمبر 2002
- الرفاق في الحزب الإشتراكي اليمني!
- ينشر الوثائق التي سبقت الإعداد لمؤتمر المعارضة
- إلى سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي
- إيضاح عن بيان العلماء السعوديين
- مع الأحداث
- إيضاح
- إسطوانة الآغا المشروخة!!
- عن فتاويكم بالغزاة والمتعاونين معهم،


المزيد.....




- السيسي يدعو علماء الدين للتصدي للمنصات التي تبث أفكارا مغلوط ...
- بلينكن يجدد اتهام إيران باستهداف الناقلة التي تديرها إسرائيل ...
- العراق يطلب من سوريا زيادة الإطلاقات المائية إلى أراضيه
- مقتل 102 سيدة فرنسية عام 2020 بسبب العنف الأسري
- شاهد: رجال الإطفاء الإيطاليون يكافحون الحرائق المستمرة على س ...
- مقتل 102 سيدة فرنسية عام 2020 بسبب العنف الأسري
- سكان بمناطق الفيضانات ينفثون غضبهم بوجه مرشح لخلافة ميركل
- المرزوقي يحذر من نفس مصير ليبيا حال استمرار الأزمة في تونس.. ...
- تقرير يكشف فوائد -سم النحل- وآثاره المدمرة للخلايا
- روحاني يوجه تحذيرا إلى حكومة رئيسي في آخر مقابلة قبل مغادرة ...


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - الكادر الحزبي - بيان إلى الشعب العراقي العظيم