أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مراد كافان علي - الفضائية الأيزيدية ... لا تتحمل التأخير؟ !















المزيد.....

الفضائية الأيزيدية ... لا تتحمل التأخير؟ !


مراد كافان علي

الحوار المتمدن-العدد: 2103 - 2007 / 11 / 18 - 11:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الفضائيــــة الأيـزيديــــة ... لا تتـحمـــل التــأخيــــر؟ !
الحلقة الثانية :ـ
بلى الأيزيدية بحاجة حقيقية إلى فضائية نشطة تغطي وتعيد كافة مرتكزات هذه العقيدة الكردية المسالمة التي تعرضت للويلات والدمار على مدى عصور من الظلام ولكنها حافظت على وجودها رغم أجواء المآسي والآلام ... الفضائية التي تبذل الجهد الدؤوب لإعادة وأحياء مفاصل هذه العقيدة الكردية الموغلة في التاريخ العريق ، وإن بعض الحلقات مفقودة وضائعة جراء الإرهاب العفن التي تعرض لها خلال سلسلة من الحوادث المأساوية والمميتة ولكن :ـ ما الذي جعلهم يحتفظون بعقيدتهم رغم الماسي والدمار الفتاك ؟ حتماً توجد منافذ في هذه العقيدة تجعلهم يحتفظون بها ومنها الخصال الحميدة لهذه العقيدة التي جعلت أرض كردستان تعادي وتحارب الأصنام والأوثان على مدى تاريخ طويل ومرير بدليل عدم وجود الأصنام والأوثان في أرض كردستان إطلاقاً في الوقت الذي كان أرض الجزيرة العربية وبلاد الشام ومصر في أفريقيا مرتعاً خصباً لجولاتهم ... وكذلك يكفي الأكراد فخراً بشكل عام والأكراد الأيزيدين خاصة بأن لهم عيد رأس السنة ( سرى سالى ) وهذا العيد ليس له بداية لأول احتفال به حيث من طقوس هذا العيد :ـ أن الأكراد الأيزيدين يجمعون البيض قديماً في شهر آذار والاحتفال في بداية شهر نيسان ويسلقون ثم يلونون بأحلى وأجمل الألوان ، وهذا السلق والتلوين للبيض تعكس محور العقيدة الأيزيدية ونظرتهم للكون والخليقة ... حيث هذه العقيدة تؤكد بلا شك مطلق بأن البيض قبل السلق هو عدم تكون الكرة الأرضية ( الحالة السائلة ) وسلق البيض هو تكون المعمورة وبداية الحياة (الحالة الصلبة ) وتلوين البيض هو الدليل الساطع على بدء الحياة الزاهية والأزهار والجمال والبشرية بألوانها الجذابة وهي تعزيز للخليقة الواعدة التي أسسها الخالق العظيم خدى ( خدى تعني الله في اللغة الكردية القديمة ) ، بعض الأقوام والملل تمارس تقليد جمع وتلوين البيض في الربيع ولكن لا يجيدون كما تفعل الأيزيدية وهم يمارسون هذا التقليد انعكاساً للحنين إلى عقيدتهم السابقة بصيغة عفوية ...
دع الأبرار يغردون للمجد العالي لأنهم خريجي مدارس القيم السامية هكذا حدده القناة الفضائية الكردية في يوم الاثنين المصادف 12/11/2007م الساعة العاشرة ليلاً ولمدة ساعة كاملة في نقل مراسيم وطقوس ( سما ) وتقديم ( الكشكين وهي أكلة أيزيدية تقدم في المناسبات الدينية وحالات الوفاة وهي متكونة من مدقوقة واللحم وتسميها بالعربية الهريسة ) وقد تم نقل هذه المراسيم والطقوس بشكل بديع وشاهدنا مراسيم ممارسة ( السما ) فعاليات شيقة ومهيبة وفيها الموسيقى والألحان وزغاريد النساء والحركات المتناسقة للقائمين على تنفيذها . وقد شارك في أداء هذه الطقوس جمهور غفير من رجال الدين الذين لهم دور فيها والمتفرجين ، وقدموا (السما ) بموسيقى خاصة لهذه المناسبات مع الحركات الرشيقة والمتناغمة والألبسة الدينية القديمة والزاهية والتي تستخدم إلى الآن . وشاهدنا البدء في تناول ( الكشكين ) بشهية لذيذة لجميع المشاركين والمتفرجين بعد تنفيذ كافة هذه الفعاليات والمشاهد يشعر حقا إنه في مسرح مهيب ويشخص الأداء والحركات والموسيقى والإخراج الرائع لهذه الطقوس البهيجة ... حقا تستحق الفضائية الكردستانية الشكر الجزيل والمجد العالي بتقديمه هذا التراث الكردي الأيزيدي القديم والعريق جداً ... ولكن رغم الجهود الكبيرة التي بذلها هذه القناة المرموقة والجريئة ، هناك الكثير من الممارسات والطقوس الأيزيدية القديمة التي تستحق البث والنقل بجدارة لذلك هم بحاجة ماسة إلى إنشاء قناة فضائية أيزيدية لكي تقوم بتغطية جميع هذه الشعائر لكي تبين للعالم قاطبة بأن العقيدة الكردية الأيزيدية عريقة وقديمة ولها ممارسات وطقوس وشعائر خاصة بهم تستحق التمجيد وتنفع البشرية وهم جاهزون أن يؤدوا هذه الشعائر بكفاءة وجمالية عالية وإن الفضائية الكردستانية لا تملك الوقت الكافي لأداء كافة الشعائر نتيجة لتشعب أعمالها الغزيرة ... لذلك لا بد من فضائية أيزيدية لكي تساهم في تمجيد الأيزيدياتي والكردياتي والإنسانية لأن أداء هذه الشعائر هو تمجيد للقومية الكردية العريقة والمسالمة ولكي يبين للعالم قاطبة كم هي عريقة وحساسة ومتحمسة للتغريد في جميع المحافل الدولية لأجل كردستان بجميع مكوناتها ! ... ليت القناة الفضائية الموصلية تبادر في نقل هذه الشعائر كما فعلت الكردستانية ورغم تعثرها في تغطية كارثة سنجار ومأساة بعشيقة ... ولكن لنا الأمل بأنها تجتاز هذه المحنة وتلحق بالسرب لأن الموصل مشهودة بالعراقة والكفاءة والمجد ...
سمعنا أصوات تنادي بأن الأيزيدية ليست بحاجة إلى فضائية وقد حللنا هذه الأصوات من زاويتين :ـ إما إنهم متعطشين لهذه الفضائية ويعاتبون التأخير في إنشائها لكي تساهم بشكل فعال في أحياء تقاليد وفلكلور وتراث وأطلال هذا المعتقد السامي ، وعبروا بحماس عال عن مغزى تغييبهم من المحافل المحلية والإقليمية والدولية حتى يصبحوا عناصر خيرٍ لأحياء أمجادهم وأمجاد جميع قوى البناء والتطور والتسامح والوئام ...أو إنهم يبالغون كثيراً بأننا لا نتفق على فضائية واحدة لكل أبناء هذه الطائفة وسوف تفكك وتشتت توجهاتنا ... كلا يا أخوان الأكراد الأيزيدين ليسوا هواةًٌ للطمع والطعن واستغلال الفرص لغايات غير صائبة ولكننا متعطشين ومتحمسين لأحياء هذا التراث العريق بجدارة ولنا طموح فائق لكي نساهم في تعزيز وتمجيد القومية الكردية السامية وكل تمجيد للأيزيدياتي هو تمجيد للكر دياتي ... بلى نلاحظ عزوف خفيف للبعض من هذا الطرح ونعذرهم لأن الكثير من نكباتنا نفذها بني جلدتنا وبذلك تكون لديهم نوع من السأم جراء هذه الحالات والسبب إنهم يجهلون حقيقة أعماق الأيزيدياتي والكر دياتي التي تتجاوز كافة الإخفاقات المتعثرة والذي يخطأ بحق قوميته يتعرض لحكم التاريخ القاسي والعادل الذي يمهل ولا يهمل ، لذلك نسعى لتحويل الإحباط مهما كان مصدره إلى بوادر للنصر والتآزر والبناء ولكن ليس بالإمكان إزالة كافة التداعيات الماضية خلال ليلة وضحاها ولكي نثبت هذا التوجه السديد نأتي بمثل بسيط وحساس وهي :ـ أثناء كارثة سنجار كرس رئيس إقليم كردستان كافة إمكانيات حكومة إقليم كردستان الرسمية والجماهيرية لمآزرة ونجدة سنجار بشكل مكثف بحيث أهمل مؤقتاً معظم النشاطات والفعاليات في كافة أنحاء كردستان لنصرة سنجار المنكوبة وشعرت كأنها كارثة لكل بيت في كردستان نتيجة لحجم الدعم والإسناد ، ثم كمله بنقل جميع طلبة الأيزيدين من جامعة الموصل إلى جامعات إقليم كردستان طوعا وبكفاءة عالية وفعالة ... إلا يستحق هذا الزعيم الكردي الشهم وجميع أبناء شعبه من مختلف الأديان والطوائف للتمجيد والفخر والشكر الجزيل ؟ ... حقاً مبادرة حماية ودعم وإسناد هؤلاء الطلبة ليس له بديل ولا مثيل وغير مذكور في التاريخ مبادرة مماثلة من الناحية القومية ولا الإنسانية ولا الأخلاقية ... وقد كتبنا سابقاً مقالة بعد كارثة سنجار عنوانها ( أفرح ... يا سنجار ) حقا علينا جميعاً أن نبتسم رغم الكارثة الرهيبة وتداعياتها لأن الأكراد بكافة أطيافه في طريقهم إلى التوحيد الطوعي لبناء المجد الشامخ لكردستان رغم تعدد أبعاد العولمة والأعداء ... ولكن نعاتب عتاباً شديداً جميع الذين ساهموا وعملوا على أبعاد الطلبة الأيزيدين من جامعة الموصل مهما تكون الأسباب والمبررات وهو عمل مقزز وغير حضاري بكل المقاييس ...
نعيد ونكرر ضرورة إنشاء هذه القناة الفضائية ونناشد جميع الذين لهم ضلع في تأخير أو تلكأ هذه القناة أن يجنبوا حكم التاريخ القاسي والعادل وأن يساهموا بكفاءة وعزم لإنشائها لأنها فخر عظيم للأيزيدياتي والكردياتي لأن جميع الشعائر والطقوس والمراسيم التي تقدمها سوف تكون باللغة الكردية العريقة والأصيلة وبذلك يعزز ويغذي مكانة وتوسع وانتشار هذه اللغة بكفاءة عالية في جميع النشاطات والفعاليات المحلية والإقليمية والدولية . هكذا نمجد القومية الكردية السامية لأن تمجيد الأيزيدياتي هو تمجيد وتعزيز هذه القومية الرائدة التي تعرضت إلى قوافل من النكبات والمصائب والفواجع على مدى التاريخ ولكنها احتفظت بمكوناتها الأساسية رغم الويلات ... هكذا نناشد الصحافة الناطقة والأعلام الحر والخيرين لإسناد وتعظيم بؤر المستقبل السامي ونودع خلايا التخلف والتقهقر والى الأبد ...


مراد كافان علي
17/11/2007م







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,810,412
- كابارا ... المزارات والأطلال ؟!
- الانحناء ... لبرميل النفط ؟!
- كابارا ... والمصائب ؟!
- ما جدوى البطاقة الوقودية ؟!
- من هم الإرهابيون ؟!
- كيف تفكر تركيا ؟!
- الأكراد ليسوا أعداءً للأتراك
- تهميش ... المجتمع الدولي ؟!
- وعدونا ... خيراً ؟!
- نصيحةُ ... لتركيا ؟!
- لالش ... إلى أين ؟!
- عراقيو ... الحاجة ؟!
- الفضائية الأيزيدية ... إلى أين ؟


المزيد.....




- من مركبة لأخرى.. هل هذا اللص هو الأكثر مهارة بسرقة السيارات؟ ...
- مع اقتراب -إكسبو 2020- بدبي.. نبذه عما قدمته هذه المعارض
- من المنازل إلى الملابس.. إليك ما قد تبدو عليه الحياة على كوك ...
- إسبانيا: مئات الجرحى في احتجاجات الانفصاليين ببرشلونة
- شاهد: كيف تبدو كربلاء من الأعلى في ذكرى أربعينية الحسين
- شاهد: كيف تبدو كربلاء من الأعلى في ذكرى أربعينية الحسين
- أسرار وخفايا حول بناء جدار برلين وسقوطه
- مصر... تفاصيل اكتشاف 30 تابوتا آدميا بالأقصر تعود لما قبل 30 ...
- الكشف عن أكبر خدعة للرئيس الأوكراني الأسبق
- الدفاع التركية تتهم الأكراد بانتهاك وقف إطلاق النار في سوريا ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مراد كافان علي - الفضائية الأيزيدية ... لا تتحمل التأخير؟ !