أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مراد كافان علي - الانحناء ... لبرميل النفط ؟!














المزيد.....

الانحناء ... لبرميل النفط ؟!


مراد كافان علي

الحوار المتمدن-العدد: 2099 - 2007 / 11 / 14 - 10:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عجيب أمر ساسة العالم ،هل يجوز الانحناء للنفط ؟ لا ...لإنحناءة النفط مهما تكون المبررات ، بدأت الصحافة تغرد لإحقاق الحق ووأد التعتيم المقيت وهذا ما حدده الصحافة البريطانية ( محور الكاريكاتير ) وشخص انحناءة ملكة بريطانيا مع زوجها ورئيس وزراء بريطانيا لبرميل من النفط بالتزامن مع زيارة الملك عبدا لله ملك المملكة السعودية لبريطانيا الذي لا يملك غير النفط ... أحقاَ بريطانيا التي لها باع طويل في الصحافة الحرة والديمقراطية والحامية لحقوق الإنسان في جميع المفاصل الدولية تتعثر في زوايا هزيلة ؟ بريطانيا ذات الأبعاد الديمقراطية العريقة وأهم منابع حقوق الإنسان بل تتقدم لندن على بقية مدن العالم في الشؤون الإنسانية وتعزيزها وإذا بها تحيد ولو قليلاَ أمام برميل من النفط ... لماذا؟ تداعيات صفقة اليمامة وغيرها ، هذه المعايير لا تخدم توجهات السياسة الخارجية البريطانية لأن تكريم الإنسان يسبق جميع المفاصل وإلا تنفتح أبواب التراجع وكثير من الدول لها أبواب مفتوحة على مصراعيها بل على إسعداد تام للزوغان للتوجهات التي لا تخدم أركان الحياة الواعدة والمجيدة ... المتابع للعلاقات البريطانية السعودية يشخص حجم التبادل التجاري الضخم بين البلدين والتي تتعدى أربعة عشر مليارات دولار وفي تصاعد مستمر ولا تستورد بريطانيا من السعودية غير قليل من النفطات حصراَ بينما تستورد السعودية جميع السلع والبضائع الأساسية والكمالية لسبب بسيط إنها دولة مستهلكة بلا منازع وتسدد المدفوعات من عائدات النفط الخيالية . وللتأكيد أثناء زيارتي لصديق لي عائد من حج العمرة وقد أهداني هدية أثناء زيارتي له وهي عبارة عن سبحة ومكتوب على غطاء الهدية باللغة الانكليزية:ـ صنع في الصين :ـ هذه هي السعودية وإنتاجها وتعاملاتها والتخطيط الإستراتيجي لبناء الغد المشرق للأجيال القادمة ...
دعونا ننطق الحقيقة لأننا قرأنا وشاهدنا وسمعنا براعة السعوديين في العراق لأن الكثير من السيارات المفخخة والبهائم البشرية التي تفجرت في العراق هم من السعودية مباشرة أو بتمويل وإسناد سواءَ بعلم الحكومة السعودية أو لا ... ولماذا ؟ إنهم يطبقون ركن من أركان الإسلام وهي الجهاد في سبيل الله ؟ وأين ومتى يمارسون هذه الأعمال الرهيبة ؟ إنهم ينفذون هذه الأعمال في العراق أثناء الازدحام وفي الشوارع العامة والأحياء السكنية والأسواق التجارية والمطاعم ...الخ لقتل الأبرياء وتهجير المساكين والدخول إلى الجنة حسب إدعائهم شتان بين جهاد وجهاد ... السعودية هي من إفرازات الصراع الرهيب بين ثلاث قوة وهي ال الرشيد والشريف حسين وال سعود وبتخطيط لورانس العرب قبل وبعد الحرب العالمية الأولى والتي انتهت بصعود ال سعود وضمور ال الرشيد واتجاه الشريف حسين إلى الأردن والعراق .
ثلاث دول تخبطت وتتخبط في عائداتها النفطية بعد السعودية بحيث حولوا النعمة إلى نقمة وهي العراق وإيران وفنزويلا بالتعاقب والتزامن . وإن واردات العراق النفطية ذهبت إلى ملذات الحكام وفي العهد البائد خصصت الميزانية النفطية لحروب طائشة وكانت السلطة تندحر في جميع معاركها الطاحنة ولكنها تحولها إلى انتصارات باهرة عن طريق الأعلام المقيت والغوغائيين وآخرها كارثة اندحار العراق التام وتلاشي كل مكونات البلد وكان العراق رغم الدمار منتصراً إعلاميا بساعات قبل سقوط بغداد ... ولإيران نفس المنحى تقريباً وبدلا من تعزيز اقتصادها وتحسين المستوى ألمعاشي للشعوب الإيرانية تحولها إلى حروبٍ جوفاء مع حماقات السلطة العراقية السابقة ثم التحدي الأمريكي العدو الوهمي والسعي لامتلاك القنبلة النووية لإنهاء وتصفية إسرائيل من الوجود ، ثم يليهم فنزويلا التي تخصص الميزانية النفطية لمجابهة أمريكا ومهاترات كلامية وأعداء وهمين أي الثرثرة للاستهلاك المحلي وإنها على قناعة تامة لا تملك الطاقة لمجابهة ولايةَ واحدة من الولايات الأمريكية ...ليت التاريخ ذات الحكم القاسي والعادل والتي تمهل ولا تهمل يكتب بعقلانية صائبة وتطمر منافذ التخلف والتقوقع لكي تصعد جميع الشعوب والأمم إلى المجد السامي ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,872,872
- كابارا ... والمصائب ؟!
- ما جدوى البطاقة الوقودية ؟!
- من هم الإرهابيون ؟!
- كيف تفكر تركيا ؟!
- الأكراد ليسوا أعداءً للأتراك
- تهميش ... المجتمع الدولي ؟!
- وعدونا ... خيراً ؟!
- نصيحةُ ... لتركيا ؟!
- لالش ... إلى أين ؟!
- عراقيو ... الحاجة ؟!
- الفضائية الأيزيدية ... إلى أين ؟


المزيد.....




- بين تركيا ومصر والسعودية.. أقوى 7 جيوش بعدد المدافع ذاتية ال ...
- بشار الأسد: سنواجه العدوان التركي بكل الوسائل المشروعة
- سوريا: الأكراد يدعون لفتح -ممر إنساني- لإجلاء المدنيين المحا ...
- ماكرون: نعمل على وقف أوروبي جماعي لمبيعات الأسلحة لتركيا
- إطلاق صواريخ -إسكندر- في إطار تدريبات -غروم-2019-
- السيسي يصدر قرارا جمهوريا ببناء محطة جديدة لتحلية مياه البحر ...
- مصر ترحب بفرض عقوبات أمريكية على تركيا بسبب العملية في سوريا ...
- شاهد: محاكمة نازي يبلغ من العمر 93 عاما متهم بقتل 5280 في ال ...
- وفاة رئيس إحدى لجان الكونغرس الثلاث التي تقود تحقيقاً لعزل ت ...
- شاهد: بنس يلتقي أردوغان في محاولة أمريكية لوقف العملية العسك ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مراد كافان علي - الانحناء ... لبرميل النفط ؟!