أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى السماوي - أنا مثلك يا أنطوان














المزيد.....

أنا مثلك يا أنطوان


يحيى السماوي

الحوار المتمدن-العدد: 2051 - 2007 / 9 / 27 - 07:05
المحور: الادب والفن
    


( الى الصديق الشاعر أنطوان القزي )

أضِفْ إلى سُـبّابتِكَ سُـبّابتي يا صديقي

فأنا مثلك أدين الحروبَ

ما لمْ تكن حربَ :

النور ِ على العتمة ِ ..

البطون ِ الخاوية ِ على المـُتخـَميـنَ ..

الصعاليك ِ على الأباطرة ..

الربيع ِ على الخريف ِ ..

المطر ِ على الجفاف ِ..

و المحبة ِ على الضغينة ِ ..

ومن أجل ذلك كله :

لا بأس أن يجعلوا من أضلاعي

مساميرَ لنعوش الطواغيت ..

وأن يضفروا من أهدابي

مشنقة ً لأعداء الطفولة ..

**

مثلك أؤمن يا أنطون

أنَّ الأيادي التي لا تجيد غرسَ الرصاص ِ

في صدور الطواغيت

لن تجيد غرسَ الفسائل في الواحات ..

والقلوبَ التي لا تجيدُ نسجَ الكفن ِ للطائفية ِ

لن تجيد نسجَ مناديلِ المحبة ..

مثلك أؤمنُ

أنَّ كثرةَ السجون ِ

لا تعني تطبيقَ العدالة ِ ..

قد لا يكون قريبا ً

الليل ُ الذي سنشربُ فيه

نخبَ عروة بن الورد ِ

لكنه أقرب من أوراقك إلى قلمك

النهار الذي سينتقم فيه

الجرحُ من السكين ..

وسواءٌ أصاح الديكُ

أمْ لم يصحْ

فالفجرُ سيستيقظ ُ حتما !

*





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,245,996
- همس كالصراخ
- ملاحظات عادية جدا
- قانون النفط وضبابية المستقبل العراقي
- انطباعات
- القصيدة الأخيرة
- أما من جواز سفر مزوّر للوطن ؟
- الحل : تسليح القوات الحكومية وليس العشائر
- نريدُ أن نرى .. لا أن نسمع
- الى الرئيس بوش : الرجاء زيادة سعر الانسان العراقي
- الإنتحار السياسي
- أضغاث يقظة
- من دفتر الأحلام
- أربعون ألف جثة مجهولة الهوية في مقبرة النجف وحدها !!!
- ثلاث رباعيات
- رسالة ثانية الى سيادة الرئيس الطالباني : مظفر النواب ( جيفار ...
- تبريرات مشروعة
- بذور في الحقل السياسي لانقلاب جديد
- دعوة لتحليل فكر حزب البعث العراقي
- تََسَلُّق
- لماذا يريدون إسقاط حكومة المالكي ؟


المزيد.....




- -الجونة السينمائي- يكشف السر وراء إلغاء حوارات أبطال فيلم سو ...
- الإعلامية التونسية مبروكة خذير لأحداث أنفو: القروي وضع الجمي ...
- الفنانة المصرية هنا الزاهد تحت المراقبة بعد تدهور صحتها بشكل ...
- لماذا أصبحت المغرب قبلة شركات تصوير الأفلام العالمية
- بالفيديو... أول تعليق من رانيا يوسف على فستانها الجريء في -ا ...
- مهرجان الجونة السينمائي يحتفي بمئوية الأديب المصري إحسان عبد ...
- بالفيديو... الملك سلمان وضع هذا الشرط للإذن بإنتاج فيلم -ولد ...
- مهرجان -دائرة الضوء- الدولي يفتتح أبوابه في موسكو
- في بيان لحزب التجمع بعنوان “الدولة الوطنية تواجه أعدائها ..و ...
- تحرير الخيال لدى جيل التقنية.. أدب اليافعين يكافح للوصول إلى ...


المزيد.....

- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى السماوي - أنا مثلك يا أنطوان