أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد قمبر - انت من العالم الثالث .. ابحث عن الامل ..!!















المزيد.....

انت من العالم الثالث .. ابحث عن الامل ..!!


خالد قمبر
الحوار المتمدن-العدد: 2046 - 2007 / 9 / 22 - 04:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لماذا نحن العرب متخلفون ..؟؟!! ولماذا نعد من أبناء العالم الثالث ..؟؟!!! أو تجملا .. نحن من العالم النامي .. أو من كان و لا يزال نائما ..!!! أسئلة كثيرة تبرز حقيقة قاسية ومرة .. يمر بها الإنسان العربي .. لماذا العالم العربي متخلف ..؟؟!!! و لماذا العالم الإسلامي متخلف أيضا ..؟؟!! و لماذا العالم الإفريقي و الاسيوي في غالبيته متخلف أيضا ..؟؟!!! هل يرجع السبب إلى الفقر ..؟؟!! لا اعتقد .. فالدول الخليجية والعربية و الإسلامية أيضا تعد من العالم المتخلف ..بالرغم من ثروة النفط و الغاز ..!!! و الدول العربية و الإسلامية مهد الحضارات القديمة أيضا تعد متخلفة ..!!! هل السبب يرجع إلى ضعف الموارد الاقتصادية ..؟؟!! أيضا لا اعتقد ذلك فالكثير من الدول العربية و الإسلامية و الأفريقية و الآسيوية تمتلك الكثير من الموارد الاقتصادية.. المدفونة و المستخرجة ..!!! هل بسبب حجم الدول وامكانياتها البشرية ..؟؟!!! فكافة الدول – العالم الثالث تزخر بالمساحات الشاسعة والفطرية التي لم تستغل بالرغم من وجود الموارد البشرية الضخمة ..!!! هل بسبب التعليم ..؟؟!! هناك الآلاف من الجامعات و في كافة التخصصات .. تقوم بتخريج مئات الآلاف بل الملايين من الطلبة من حاملي البكالوريوس و الماجستير و حتى الدكتوراه ..!!! إذن أين يكمن الخلل .. وما هو سبب التخلف و الانحطاط ..؟؟!!! هل هو بسبب وانتشار الفساد بوجه عام والمالي و الإداري و الأخلاقي ..بشكل خاص ..؟؟!! أم بسبب الدكتاتورية وفساد الحكم ..وسياسة القمع و الترهيب المصاحبة لهذا الدكتاتور أو ذاك الرئيس الأوحد أو ذاك الملك أو ذاك السلطان ......؟؟!! هناك ملكية مستبدة .. وكذلك هناك جمهورية أيضا مستبدة ..!!! تعددت الأسباب والتخلف واحد ..إن التخلف .. يعد مرضا عضال فهل هناك علاج..؟؟!! .. بالتأكيد إن لكل مرض علاج ولكل داء دواء ....ولكل باب مفتاح ..!!! ولكن من سيجد المفتاح و من سيحمله .. ومن سيضعه في فتحة الباب ..؟؟!! و من يمتلك الشجاعة و يدير المفتاح ..!!! ومن سيجرءى على دفع الباب ويفتحه على مصراعيه ....؟؟!!! الكثير من القيادات العربية والإسلامية و الأفريقية و الآسيوية ..فاسدة .. ومن جهة أخري الكثير من الأحزاب السياسية الغربية أيضا فاسدة ..!!! فالأخيرة قد تنكشف ولكن الأولي تحد من الأمور المستحيلة ..!!! لماذا التخلف ..؟؟!! ما هى أسبابه وما هي السبل الناجحة إلى علاجه ..؟!! إنها دعوة للتأمل .. ودعوة للأمل ..!! فالإنسان قد يستطيع أن يحيي بدون طعام لمدة أسبوعين .. و أن يحيي بدون ماء ثلاثة أيام .. ولكنه لا يستطيع أن يحيي بدون أمل لدقائق معدودة ..!!!
اليابان مثلا أراضيها محدودة حيث إن 80% أراضي جبلية ..وغير صالحة للزراعة أو الرعي و لكنها تعد من أغنى ثاني دولة في العالم .. فاليابان تستورد المواد الخام الأولية وتصدرها كمنتجات صناعية ..!!!
سويسرا .. دولة لا تزرع الكاكاو و لكنها تنتج افخر أنواع الشكولاته ..!!! بالرغم من صغر مساحتها فهي تزرع و ترعي الحيوانات لمدة لا تتجاوز أربعة شهور في العام .. !!! و بالرغم من ذلك فسويسرا مشهورة بأفخر أنواع الحليب و مشتقاته ..!! و بالرغم من صغر حجمها الجغرافي فقد عرفت بالأمن و الاستقرار مما جعل خزائنها تستقطب كافة الأموال و المجوهرات و السندات المالية العالمية ..!!!
بالتأكيد ليس للعرق و لون البشرة هو سبب التخلف و الدليل ...!!! والدليل هو لماذا يعد المهاجرون الذين تستقطبهم الدول الأوربية و تقبل بهم و القادمين من أفريقيا و أسيا ومن كافة الأقطار المتخلفة..!!! و الذين تعتبرهم دولهم الأصلية من المهملين و الكسالى هم في الأصل القوة المحركة و المنتجة في الدول الغربية الغنية و المتطورة ..؟؟!!
إذن هناك فرو قات بين دولة تعد متخلفة و أخرى متقدمة .. وأخرى نائمة وأخرى واعية .. فأين الاختلاف وما هى مسبباته ....؟؟!!
في أحدى الدورات النقاشية العلمية حاول البعض معرفة الأسباب أولا .. فمعرفة المشكلة يعد نصف الحل كما يقولون .. و بالتالي معرفة النصف الأخر .. و هو الحل ..!!! فماذا كانت النتائج ..؟؟!! :
طرحة في النقاش عدة عوامل مباشرة أو من عوامل التطور و الحضارة و التقدم ...منها :
الأخلاق ... .يعتقد الغالبية من المشاركين إن الأخلاق تعد احد الفرو قات بين التقدم و التخلف وهى من أهم الأسباب فالأخلاق تعد معيارا أساسيا .. متى صلحت أخلاق امة تطورت هذه الأمة وإذا ما فسدت فسدت الأمة ..!!!.. فشعوب الدول المتحضرة و المتقدمة تنعم بالأخلاق والتي تم اكتسابها على مر السنين من التقاليد و العادات و التعليم.
الإصلاح والشعور بالمسئولية .. لأتقدم أو حضارة بدون الإصلاح والذي يبدأ ببذور صالحة .. وممارسة مبادئه و قيمه فلكل شخص حقوق و واجبات ..وهى ليست محصورة بالإفراد فقط فهي حالة مجتمعية عامة .. فمن المسلمات إن فاقد الشيء لا يعطيه ..!!! ولا توجد واجبات بدون حقوق ..!!والعكس صحيح أيضا ..!!
القانون و الحرية .. في عالم الاجتماع لا يحي اى مجتمع بدون قانون .. وهذا القانون يحمى الضعيف ضد القوي .. ويلجم القوى ضد الضعيف ..!!! فاحترام القانون أو النظام هو احترم الفطرة البشرية أو الإنسانية ..فالقانون تلك الآلية التي تصون الحرية الفردية وتضع حولها سياجا من حرير وسياجا من قضبان حديدية !! فمفهوم الحرية ليس مطلقا .. فحريتك تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين و فقدان حريتهم ..أو حرية اختيارهم ..!!! اى مقننة بمظلة أو بما يسمى بالقانون والذي عموده الفقري العدالة و المساواة ..!!
حب العمل : من منا يحب العمل ..؟؟!! ومن منا يحب المال الذي يجنيه من هذا العمل ..؟؟!! قد يكون بديهيا .. ولكن هناك من يحصل على الأجر بدون إن يعمل أو يخلص في العمل ..!!! وهذه إشكالية .. يحباها عالمنا المتخلف ..!! فالبعض يعمل ولكنه لا ينتج ..!!! وبالتالي ليس ملتزما بالإنتاج في عمله ..!!! و هذه إشكالية ليست في عالمنا العربي فقط بل يتعداه إلى عالمنا الإسلامي للأسف أيضا ..!!!
الإسلام يحض على العمل و يحض على الإخلاص فيه ... والإسلام هو دين المعاملة ..!!! في عالمنا اليوم العربي و الإسلامي هناك إسلام ولكنه يخلو من المسلمين ..!!! فعلماء الدين الأفاضل منهم من زار اليابان و منهم من زار أوربا .. فماذا كان انطباعهم ..؟؟!! لقد وجدوا الإسلام في هذه الدول ولكنهم لم يجدوا المسلمين...!!! و عندما عادوا إلى أوطانهم وجدوا المسلمين و لم يجدوا الإسلام ..!!! الإسلام شريعة متكاملة متى تم تطبيقها فالإسلام هو احترام النظام هو تحقيق النظافة هو الالتزام بالأمانة هو التقيد بالأخلاق هو طلب العلم ..!!! هناك دول إسلامية كثيرة ودول جعلت من دستورها الإسلام .. ولكن وبالرغم من هذا كله فهي غنية ولكنها تعيش الجهل و الفوضى و الظلم و الفساد !!!
في عصرنا الحاضر ظهرت مسميات كالديمقراطية و العدالة و حقوق الإنسان .. الكثير و الكثير من الشعارات و الكثير من المنظمات و الجمعيات الدولية و الأهلية جميعها تنادى للإصلاح و الديمقراطية و العدالة و المساواة والى الأخلاق بوجه عام .. مفاهيم في غاية الجمال ولكنها مغلفة بتوجهات سياسية قبيحة تارة و ظالمة تارة أخرى ..فالسياسة لا تعرف الأخلاق بل تعيش على المصالح والمصالح لا تقيم للأخلاق وزنا ..!!!
الإسلام هو الحل .. بالرغم من التشوهات التي أحاطها بعض المسلمين الكبار من القيادات و الحكام و الرؤساء حوله .... فهو الحل للتقدم و الحضارة .. بشرط إن يكونا إسلاما مطبقا و ليس نظريا فقط ..!!! وتطبقه بحاجة إلى الأمل .. والذي نحن ننشده دائما .. وهو قريب .. على الأقل في مشاعرنا و أحاسيسنا ..والاهم هو في فكرنا المعاصر .. بالرغم من القضبان و الأسلاك الشائكة .. !!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,008,280,643
- عالم الكمبيوتر والالكترونيات ...ذلك العالم الغامض و المخيف . ...
- قضية مواطنة اسمها صفية ...
- لماذا العطلة القضائية ...؟؟
- عندما تحدث الوزير ....
- حبيبي .. كل عام و أنت بخير .. لا تنسي الشموع..!!!.
- القمة العربية و مبادرة السلام و استبيان 2002 م
- البحث عن الشفافية فى سجلات التجنيس ...
- وزارة بلا وزير و قضاء يتبع السلطة التنفيذية ....!!!
- عندما تحدثت المرأة فى عرين الرجال ....
- مبروك ربحت قرضا .....
- ان فى قلبي لحرقة .....
- هل الديمقراطية من الاسلام...؟؟؟!!!
- أسألوا الحكومة....
- عندما تولد العدالة ظلما للاسرة و المجتمع ...
- تقرير ديوان الرقابة المالية .. اسود ابيض و رمادي ..!!!
- عندما يعمل يعقوب ... لدى الحكومة..!!!
- عندما يباع العقار او يشترى بأمر من المحافظ ...!!!
- هل الحكومة هى الوطن ...؟؟؟!!
- خطاب الى مرشحنا الهمام .....!!!!
- الهرولة الى البرلمان ... لماذا .. و كيف ..؟؟!!


المزيد.....




- انفجارات تهز عددًا من مراكز التصويت في كابول في الانتخابات ا ...
- ماذا قالت خطيبة جمال خاشقجي في أول تعليق لها بعد إعلان السعو ...
- ضاحي خلفان يعلق على تأكيد السعودية مقتل خاشقجي!
- هل فعلا نتحتاج لثماني ساعات متواصلة من النوم؟
- هل فعلا نتحتاج لثماني ساعات متواصلة من النوم؟
- عشرات القتلى بقصف التحالف مسجدين في دير الزور
- خاشقجي لنيوزويك قبل مقتله: محمد بن سلمان مستبد وليس إصلاحيا ...
- المك سلمان يتلقى اتصالا هاتفيا من زعيم عربي
- مصممون عرب يبدعون في أول أيام ملتقى -الأزياء العربية في موسك ...
- بعد مقتل خاشقجي... السعودية: نحاسب أي مقصر كائنا من كان


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد قمبر - انت من العالم الثالث .. ابحث عن الامل ..!!