أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عبدالوهاب حميد رشيد - تسونامي اللاجئين- أربعة ملايين عراقي أجبروا على الهروب من ديارهم














المزيد.....

تسونامي اللاجئين- أربعة ملايين عراقي أجبروا على الهروب من ديارهم


عبدالوهاب حميد رشيد

الحوار المتمدن-العدد: 1996 - 2007 / 8 / 3 - 03:25
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


تسونامي اللاجئين- أربعة ملايين عراقي أجبروا على الهروب من ديارهم
ترجمة: د. عبدالوهاب حميد رشيد*
يهرب بحدود ألفي عراقي يومياً من ديارهم. إنها أضخم هجرة جماعية في الشرق الأوسط والأولى من نوعها في العالم منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية. أربعة ملايين عراقي أو واحد من كل سبعة عراقيين هربوا من ديارهم، لأنهم إن لم يفعلوا كانوا سيواجهون الموت. أكثر من مليونين تركوا العراق بخاصة إلى سوريا والأردن، ونفس العدد مشردون داخل العراق.
ومع ذلك ففي حين تُعبر الولايات المتحدة وبريطانيا عن تعاطفها مع كارثة اللاجئين في أفريقيا فإنها تتجاهل المأساة الأكبر التي خلقتها.
لا تريد الولايات المتحدة وبريطانيا إلقاء الضوء على الكارثة التي أصابت العراق نتيجة احتلالهما للبلاد، لكن ظهور ونمو مدن الأكواخ الجديدة لتتجاوز العراق إلى بعض دول الجوار، تجعل من الصعب تجاهلها.
حتى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR تجد صعوبة في جمع تبرعات بمقدار 100 مليون دولار (50 مليون باون انكليزي) لأغراض مساعدة اللاجئين العراقيين. تقول المنظمة أن البلدان اللذان يرعيان النسبة العظمى من اللاجئين- سوريا والأردن- تسلمتا "تالياً لا شيء من المجتمع الدولي.". حوالي 1.4 مليون عراقي هربوا إلى سوريا مقابل 750 ألفاً إلى الأردن و200 ألف توزعوا بين عدة بلدان أخرى ومنها مصر ولبنان، حسب UNHCR.
الدول المانحة غير راغبة بتقديم المساعدة إلى اللاجئين العراقيين بدعوى أن البلاد تحصل على إيرادات نفطية كبيرة. إنها غير واعية أو تتجاهل حقيقة أن حكومة الاحتلال في بغداد لا وجود لها خارج المنطقة الخضراء في بغداد.
تنفق الولايات المتحدة بليوني دولار أسبوعياً على عملياتها العسكرية في العراق، في حين يموت الكثير من العراقيين بسبب نقص مياه الشرب، حيث تكلف القنينة بضع سنتات أمريكية!
ممممممممممممممممممممممممـ
A Tsunami of Refugees- Four Million Iraqis on the Run, (OATRIK COCKBURN, CounterPunch), uruknet.info- 30 July 2007.
* ترجمة موجزة.







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,860,269
- معضلة بتر الأطراف تثير أزمة صحية في العراق
- الرأسماليون المغامرون: مرتزقة العقود الخاصة في العراق
- العراق: العائلات الهاربة من العنف تقيم مخيمات مرتجلة
- لعبة التقسيم والحكم في العراق
- العراق: حفر مقابر جماعية للتعامل مع الأعداد المتزايدة من الض ...
- العراق: قلق بشأن القادمين الجدد من مشردي الداخل إلى الجنوب
- وأخيراً.. اعترف أحدهم بالدافع الحقيقي للحرب على العراق!
- دروس تعلمها بوش من هتلر!
- بوش.. قول سليم وإدراك سقيم!
- الحياة اليومية في بغداد
- سوريا: تحذير من انفجار الأزمة مع استمرار تدفق لجوء العراقيين
- الحملة العسكرية الأمريكية لن تستطيع إيقاف المقاومة الوطنية ا ...
- محنة أطفال الملاجئ العراقيين.. على من يقع اللوم؟
- فاروق قدومي: منظمة التحرير الفلسطينية سلطة غير شرعية مظللة
- المخفي من أسرار فضائح أبو غريب تقترب من الانفجار
- المحتل الأمريكي يدمّر العراق في ظل الحصانة
- العراق: الإجراءات الأمنية الصارمة تمنع دخول المساعدات الإنسا ...
- العراق: ورطة اللاجئين تزداد سوءً مع فرض الأردن وسوريا قيوداً
- الأمم المتحدة: مشردون عراقيون يقيمون في مخيمات رديئة جداً
- العراق- العنف يحشر المسيحيين في زاوية ضيقة


المزيد.....




- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- مع توسع العملية التركية.. الوحدات الكردية تفتح مناطقها لقوات ...
- غارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة بر ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- العملية التركية في سوريا: الأكراد يتوصلون لاتفاق مع الجيش ال ...
- كيف تواجه التهاب الحلق لدى طفلك؟
- الانتخابات الرئاسية التونسية... الشعب اختار رئيسه الجديد بعد ...
- الإليزيه: فرنسا تتخذ إجراءات لسلامة قواتها في شمال سوريا
- مصر..قرار بالإفراج عن دفعة جديدة من معتقلي مظاهرات سبتمبر
- بعد الهجوم التركي على سوريا.. أوروبا تسعى لنقل معتقلي داعش إ ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عبدالوهاب حميد رشيد - تسونامي اللاجئين- أربعة ملايين عراقي أجبروا على الهروب من ديارهم