أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد الساعدي - أهزوجةُ أوراقٍ قديمة














المزيد.....

أهزوجةُ أوراقٍ قديمة


سعد الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 5719 - 2017 / 12 / 6 - 10:13
المحور: الادب والفن
    


أهزوجةُ أوراقٍ قديمة
**""**""**""**
سعد الساعدي
على صولجانٍ راهبٌ يتّكىء ؛ عيناهُ كسماءٍ بلا أفق ؛ يدان عاريتان تصلّي ؛ بين ماضٍ كان ذاتَ يومٍ مستقبل خيوطٌ من الشّمس تغزلُ نفسها ، وتغنّي لشاعرٍ ما زالَ يغرقُ في أوراقه . ورقةٌ قديمةٌ سقطتْ من جدارٍ صدىء ، وأستقرّت بمحرابٍ غادرهُ الصّالحون لتلعبَ بين ثقوبه ثعالبٌ لا تعرفُ إلاّ الخيانة .بعضُ نساءِ الحيّ كنَّ يغتسلنَ ببقايا النجوم بآخرِ ظُلمةٍ للفجر مع صافرةٍ منتهيةٍ للحارسٍ الّليلي .
لم تستحِ الأمّهاتُ أن يرضعنَ صغارَهُنَّ بوريقاتٍ من شجرٍ يابسٍ يتخبىءُ بغباره الزيتيّ عديم اللون ، وضحكاتُ المجانين خجولةٌ أبداً كأنَّ أشباحاً ترقبُ أنفاسها في ساعةِ الغفلة .
تكدّسَت كراريسُ الأطفالِ فوقَ تلالِ الضّباب تُلّوِحُ لظِلٍّ مجهول يتحسّسُ الجميع أخباره ؛ جاءهم الماءُ بإهزوجةٍ فيما مضى كانت تُغنّيها العجائزُ قربَ مدافىءِ يأسهنَّ يترقبْنَ الغائبَ مٍن نافذةِ صدى ذكرياتٍ عقيمة تدوّي بين الليلِ ، والنهار تعلنُ ولادةَ جيلٍ جديد يعشقُ التّفاهة ويرقصُ في ( كافتيريا ) لم يكُنْ إسمُها ( مُول )






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قراءة في قصة شاعرة بعنوان ( بيان ) للدكتورة أحلام الحسن من ا ...
- مازالتِ الطرقاتُ تبحثُ عن حزن ..


المزيد.....




- بعد أن سيست إسبانيا قضاءها.. سفيرة المغرب بمدريد ستعود للتشا ...
- -يمكن يكون ده آخر بوست أكتبه-... نقل الفنانة فاطمة الكاشف إل ...
- -البالونات تصبح صواريخ-... فنانة لبنانية تعبر عن ألمها لما ي ...
- الصيّادون في سويسرا.. هل أضحوا سُلالة مُهدّدة بالانقراض؟
- الفنان مجدي صبحي يُعلن اعتزاله الفن: أنا مش شبه اللي بيتقدم ...
- جنرال صهيوني: خسرنا معركة الرواية وفشلنا بحرب الوعي
- أرض جوفاء.. ديناميكيات الاستيطان الإسرائيلي وتمزيق الجغرافيا ...
- تونس: مهرجان الكتاب المسموع عبر الإنترنت من 17 إلى 23 مايو ا ...
- انعقاد مجلس الحكومة بعد غد الخميس
- العاصمة الثقافية لروسيا على موعد مع مهرجان -أيام قطر للأفلا ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد الساعدي - أهزوجةُ أوراقٍ قديمة