أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - انجي وحيد فخري - العلاقة بين جماعة الاخوان المسلمين والولايات المتحدة الامريكية قبل وعقب ثورة 25 يناير















المزيد.....

العلاقة بين جماعة الاخوان المسلمين والولايات المتحدة الامريكية قبل وعقب ثورة 25 يناير


انجي وحيد فخري

الحوار المتمدن-العدد: 4088 - 2013 / 5 / 10 - 14:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عقب انهيار نظام مبارك صرحت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، باستعداد واشنطن للدخول في حوار مع جماعة الإخوان المسلمين، حيث أن واشنطن لا تخفى قلقلها من وصول الإسلاميين للسلطة، لكنها لا ترغب فى تكرار السيناريو الإيراني، حيث ركزت على علاقاتها مع نظام الشاه وأهملت المعارضة، وهو أمر سيضع، في حالة تكراره، مصالحها في مصر على المحك، مما يعزز الاتجاه لعقد حوار مع الإسلاميين خلال المرحلة القادمة، يضمن وجود نوع من التوافق حول علاقات الطرفين بشكل يحول دون انفجار الأوضاع في المنطقة ويحقق نوعا من الاستقرار(1).
وفي العديد من المناسبات انتقد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو القادة الغربيين وخصوصا الرئيس الاميركي باراك اوباما، الذي كان قد دفع مبارك إلى الاستقالة من السلطة(2).
الا أن لعبة المصالح هي ما تحرك السياسات الدولية، ومن ثم فعندما وجدت الولايات المتحدة بأن نظام مبارك لن يصمد فتحولت الي مساندة ثورة الشعب المصري، وعمدت الي الاتصال بكافة الاطراف العلمانية والاسلامية في مصر.
وفيما يتصل بجماعة الاخوان المسلمين فقد أكدت هيلاري كلينتون بأن الادارة الامريكية مستمرة في الاتصال بجماعة الاخوان المسلمين من خمس أو ست سنوات، وأنه في ضوء التطورات التي تشهدها الساحة المصرية فإنه في مصلحة الولايات المتحدة على التعامل مع جميع الأطراف السلمية التي تنوي التنافس على البرلمان والرئاسة(3).
ومن تصريحات كلينتون نستطيع أن نلحظ بأن الاتصالات بين الادراة الامريكية وجماعة الاخوان المسلمين هي اتصالات لها جانب تاريخي ، ولم تكن تلك هي المرحلة الاولى التي يقوم فيها الاخوان المسلمين بقتح حوارات مع الادارة الامريكية، ويبدأ تاريخ تلك الاتصالات منذ أن سعى الإخوان للقاء مسئولين أمريكيين عقب تفجيرات‏11‏ سبتمبر لإقناعهم بأنهم بعيدون عن التفجيرات فكرا وتنظيما. وكان الإخوان يعتبرون تلك اللقاءات جزءا من سيناريو عام وضعته الجماعة من أجل فتح قنوات اتصال مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي‏,‏ لاقناعهما بقبول أن يكون للتيارات الاسلامية دور محوري في المنطق علي غرار التعاون الذي حدث بين الأمريكان والأحزاب الأسلامية في تركيا وباكستان.
وعندما أعلنت السلطات المصرية عن رفضها لصيغة اللقاءات الأمريكية مع ممثلي ورموز جماعة الاخوان المحظورة والتي أصبحت دورية ومنتظمة جاءت تأكيدات واشنطن أنها لا تستطيع تكرار أخطائها في إيران ولهذا يجب عليها أن تتحاور وتستمع وترسل توجيهاتها وتصوراتها للجماعة التي يمكن أن تشكل حكومة في المستقبل‏.‏ وأصبحت هذه اللقاءات أكثر جدية وأدق تنظيما وقابلتها متابعة مصرية أمنية دقيقة وضربات للجماعة ولرموزها وسلسلة من الاعتقالات والمحاكمات لهم‏(4).‏
ومن بين اللقاءات السرية التي تمت بين الادارة الامريكية ورموز الاخوان المسلمين تلك التي تمت عام 2009 بين قيادات الاخوان المسلمين الذين يقيمون في الولايات المتحدة وأوروبا والرئيس الامريكى باراك أوباما في واشنطن، والذي اعرب خلاله اعضاء الجماعة عن دعمهم لأوباما من أجل الديمقراطية والحرب على الارهاب، وأن جماعة الإخوان المسلمين ستلتزم بجميع الاتفاقات التي وقعتها مصر مع الدول الأجنبية(5).
وأيضا اللقاء السري الذي تم بين عصام العريان قيادات الاخوان المسلمين وفرانك ويزنر السفير الأميركي السابق لدى مصر بناء على تكليف من الرئيس الامريكي، واللافت للنظر ان هذا اللقاء قد تم في 31-1-2011 أي قبل خلع الرئيس مبارك، ودار الاجتماع حول مستقبل مصر بعد "سقوط" مبارك، وهو الاجتماع الذي تم بداخل السفارة الامريكية بالقاهرة(6).
أما عن اللقاءات التي تمت بعد خلع "مبارك" فقد أكد جيفري فيلتمان، كبير مستشاري وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون التغيرات في العالم العربي، على أن الولايات المتحدة تدير حوارات مع (الإخوان المسلمين) وسائر القوى السياسية في مصر التي لا تستخدم العنف، وذلك ضمن حرص واشنطن على مصالحها السياسية في الشرق الأوسط، وأن في شهر ديسمبر 2011 أبلغه الإخوان المسلمين في مصر أنهم يفهمون ما هي أهمية الحفاظ على معاهدة السلام مع إسرائيل وأنهم لا ينوون إلغاءها(7).
كما نشرت صحيفة هآراتس في 30-6-2011 أن سعد الكتاتني عبر عن ترحيب جماعة الاخوان المسلمين باستئناف الاتصالات الرسمية مع الادارة الامريكية كوسيلة لتوضيح الرؤية بين الطرفين ولكنها لا تعني التدخل في الشئون الداخلية لمصر(8). وفي أكتوبر الماضي، عقد الكتاتني أول لقاء رسمي بين جماعة الإخوان وممثلين عن الادارة الامريكية(9).
ولان السياسة ما هي سوى لعبة المكسب والخسارة فقد بادرت الجماعة بنفي وجود أي اتصالات بين الجماعة ومسؤولين أميركيين، وأكدت أن الجماعة ترى أن معاهدة كامب ديفيد على قدر كبير من الأهمية ولكن مر عليها وقت طويل ومن ثم فهي بحاجة الى اعادة تقييم من قبل البرلمان الجديد للبلاد(10).
وبين الادعاءات بعقد اللقاءات ونفيها تم بالفعل عقد لقاء بين السيناتور الأمريكي "جون كيري" برفقه السفير الاميركي "جورج باترسون آن" مع أعضاء من جماعة الاخوان المسلمين في مقر حزب الحرية والعدالة في 10-12-2011، وكان لقاءا على مرمى ومسمع من كافة وسائل الاعلام ليبدأ عهد الحوار العلني بين الجانبين، وتعهد خلاله مسؤولون في الاخوان على احترام الحقوق المدنية والمعاهدات الدولية التي تم التوقيع عليها في الماضي، وربما محاولة لتهدئة المخاوف من أن الجماعة قد تحاول إعادة النظر في معاهدة السلام المصرية مع إسرائيل(11).
وفي اطار خوف الادارة الامريكية على الجيب الاستيطاني لها في الشرق الاوسط (اسرائيل) فقد تم الاعلان عن أن الادارة الامريكية تركز جميع جهودها للعمل كمدير لحملة علاقات عامة كبري بين الاخوان والدول المحيطة بمصر وعلي رأسها إسرائيل حتي تتقبل فكرة أنهم أصبحوا علي رأس المجتمع المدني في مصر بقوة الانتخاب الحر، واكد مصدر بالبيت الابيض أنهم سيديرون حوارات وسيعقدون اجتماعات في الفترة القادمة بين إسرائيليين وجماعة الإخوان الرسمية وأن تلك اللقاءات يتم التحضير لها حاليا حيث لا مفر من لقاء الاثنين والتعاون معا بشكل يومي في المنطقة.
وعامة فقد اثبت الاخوان انهم قادرون على التطور وتغيير مواقفهم، وانهم على المستوى الخارجي دائما يهاجمون ما يسمونه "الهيمنة الامريكية الصهيونية" ويطالبون بالاعتراف بحقوق الفلسطينيين الا انهم فعليا ذوي علاقة لها تاريخ مع الولايات المتحدة الامريكية.
الهوامش:
1 - ليبراليون يطالبون أمريكا بالتدخل لتأجيل الانتخابات لمنع هيمنة الإسلاميين، 17-11-2011، http://www.egyptwindow.net/news_Details.aspx?Kind=7&News_ID=15464
2 - أحمد عبد المنعم ، الخارجية الإسرائيلية: مصر أرسلت لنا رسائل تطمئنينة عن مستقبل معاهدة السلام بين البلدين، 23/11/2011، http://www.january-25.org/post.aspx?k=49639
3 - Natasha Mozgovaya, Clinton: U.S. engagement of Muslim Brotherhood not new policy, 30-6-2011, http://www.haaretz.com/news/diplomacy-defense/clinton-u-s-engagement-of-muslim-brotherhood-not-new-policy-1.370482
4 - عبد الرحيم علي ، الإخوان وأمريكا الحلقة‏(‏ السادسة‏)‏ ، الأهرام المسائي : 10 - 12 – 2010، http://www.masress.com/ahrammassai/23808
5 - Zvi Bar el and Avi Issacharoff, Obama met Muslim Brotherhood members in U.S. , 4-6-2009, http://www.haaretz.com/news/obama-met-muslim-brotherhood-members-in-u-s-1.277306
6 - Aaron Klein, U.S. held secret meeting with Muslim Brotherhood , February 01, 2011, http://www.wnd.com/?pageId=258405
7 - الإخوان المسلمون في مصر يطمئنون إسرائيل بأنهم يفهمون أهمية معاهدة السلام، http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&article=653301&issueno=12063
8 - Reuters, Egypt s Muslim Brotherhood welcomes idea of U.S. contacts, 30-6-2011, http://www.haaretz.com/news/international/egypt-s-muslim-brotherhood-welcomes-idea-of-u-s-contacts-1.370446
9 - محمد حسن شعبان ، إخوان مصر» ينفون توافقهم مع واشنطن بشأن معاهدة «كامب ديفيد» مع إسرائيل، http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&article=653481&issueno=12064
10- Muslim Brotherhood: Egypt-Israel peace treaty needs to be reviewed, 9- 12-2011, http://www.haaretz.com/news/middle-east/muslim-brotherhood-egypt-israel-peace-treaty-needs-to-be-reviewed-1.400541
11 - US Senator Kerry Meets With Egypt s Brotherhood, December 11, 2011, http://abcnews.go.com/International/wireStory/us-senator-kerry-meets-egypts-brotherhood-15129441
12 - لقاءات بين أمريكا والاخوان .. وترتيب لقاءات خلفية بين اسرائيل والاخوان ، 4-12-2011، http://alwakei.com/news/16095/index.html






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- احتمالات توجيه ضربة عسكرية اسرائيلية لايران
- تحليل مقولة -الاسلام دين ودولة-
- قراءة نقدية في كتاب -عن الحرية- للمفكر جون ستيوارت ميل
- العلاقة بين الدين والدولة في فكر جماعة الاخوان المسلمين
- السياسة الخارجية في الخطاب السياسي لرئيس الجمهورية محمد مرسي


المزيد.....




- بعد هتاف شرطية -فلسطين حرة-.. لندن تحقق وتشدد على ضرورة حياد ...
- الجزائر تدرج حركتين سياسيتين تنشطان في الخارج على قائمة -الم ...
- العثور على آثار عالية التركيز من الفياغرا في مياه الصرف الصح ...
- حماس: نوافق على وقف لإطلاق النار بشرط أن يكون -متزامنا ومتبا ...
- مقتل فلسطيني في تظاهرة تخللها إطلاق نار على الجيش الإسرائيلي ...
- سيارات -لامبورغيني- تتجه نحو عالم المركبات الكهربائية
- العثور على آثار عالية التركيز من الفياغرا في مياه الصرف الصح ...
- تعقيدات حساسة تمنع ألمانيا من الوساطة بين الفلسطينيين والإسر ...
- الجزائر تصنف حركتي -رشاد- و-الماك- منظمتين إرهابيتين
- السعودية تشترط التطعيم ضد كورونا لدخول المنشآت الحكومية واست ...


المزيد.....

- الرجل ذو الجلباب الأزرق الباهت / السمّاح عبد الله
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - انجي وحيد فخري - العلاقة بين جماعة الاخوان المسلمين والولايات المتحدة الامريكية قبل وعقب ثورة 25 يناير