أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - دمية الملا خامنئي الجديدة














المزيد.....

دمية الملا خامنئي الجديدة


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 8033 - 2024 / 7 / 9 - 10:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مع إختتام الفصل الثاني من مسرحية الانتخابات لنظام الملالي والذي کان أسوء من الفصل الاول بکثير، تم الاعلان عن فوز مسعود بزشکيان، والذي ليس إلا مجرد دمية جديدة أخرى للملا خامنئي يقوم بأداء دوره وفق ما هو محدد ومرسوم له دون زيادة أو نقصان.
الملا خامنئي وبعد الضربة المٶلمة جدا والتي تعرض لها من جراء هلاك السفاح ابراهيم رئيسي، والتي من الصعب جدا تعويضها لأن المقبور رئيسي کان من النوع الدموي الذي لايتورع عن القيام بأية مهمة حتى وإن تجاوزت کل الحدود، ويکفي أن نذکر بکونه أحد أعضاء لجنة الموت الرباعية التي نفذت أحکام الموت بحق 30 ألف سجين سياسي في عام 1988، الى جانب آلاف الجرائم الاخرى التي قام بإرتکابها أثناء مختلف المهام التي تکلف بها في ظل هذا النظام، ولکن السٶال الذي يطرح نفسه هنا؛ مالذي يمکن لدمية مثل بزشکيان أن يقدمه للنظام سوى تنفيذ الاوامر الصادرة إليه؟
مسرحية الانتخابات التي حاول النظام جاهدا أن يهول من أمرها وأن يلفت النظر إليها کحدث وتطور مهم، لکنها وکما مخاض الجبل الذي ولد فأرا، فإن ماتمخضت عنه لم يکن سوى مجرد فقاعة لاغير، وإن بزشکيان لا ولن يتمکن أبدا من أن يقوم بأي دور أو تأثير في مواجهة الازمة الخانقة والاوضاع السلبية المختلفة التي يعاني منها النظام کأمراض مزمنة لا علاج لها.
الاوضاع اليوم في إيران وبعد سلسلة الاحداث والتطورات التي مرت خلال الاعوام والاشهر الاخيرة، يمکن القول بأنها قد أوصلت النظام الى شفير الهاوية ومن المستحيل أن يتمکن أحد من الحيلولة دون أن يهوى النظام نحو الهاوية غير مأسوف عليه، خصوصا إذا ماأخذنا بنظر الاعتبار تجمع إيران الحرة 2024، والذي لفت أنظار العالم کله الى الوضع المتأزم جدا في إيران وتزايد وتطور مشاعر الرفض والکراهية غير العادية للنظام وتزايد الحديث عن بديل هذا النظام المتمثل في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية الى جانب تسليط الاضواء من قبل الکثير من الاوساط والمحافل الدولية على خطة مريم رجوي ذات النقاط العشرة کخارتة طريق لإيران ما بعد نظام الملالي.
الانتخابات التي جاءت بالدمية بزشکيان ومئات الانتخابات الاخرى التي جرت أو ستجري في ظل هذا النظام الدکتاتوري، لم تقدم من أية خدمة للشعب الايراني ولم تساهم بتقديم حلول أو معالجات للأوضاع السيئة التي يعاني منها منذ قيام هذا النظام، ولذلك فإن الحقيقة الاهم التي يجب الانتباه لها دائما هي إن الشعب الايراني لايريد شيئا سوى إسقاط هذا النظام!



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المستحيل هو الحيلولة دون إسقاط نظام الملالي
- شمس إيران الحرة ستشرق رغم أنف نظام الملالي
- لن يخرج النظام الايراني أزمته الخانقة سالما
- الشعب يريد التغيير في النظام وليس إنتخابات صورية
- مأزق نظام الملالي تعاظم بمقاطعة مسرحية إنتخاباته الرئاسية
- مٶتمر إيران الحرة يٶکد على حتمية محاکمة نظام الم ...
- لماذا يتم عقد التجمعات السنوية للمقاومة الايرانية؟
- من برلين آلاف الايرانيين يطالبون بإسقاط النظام الايراني
- برکان قد ينفجر في أية لحظة
- إيران بإنتظار نظام يٶمن بالتعايش السلمي بين الشعوب
- مواجهة التطرف الديني الذي يثيره نظام الملالي ضرورية جدا
- حقوق الانسان في إيران مشکلة لا حل لها إلا بإسقاط النظام
- غضب الشعب الايراني ضد الصفقة المخزية
- نظام الملالي يتلقى صفعة دولية قاسية
- خطوة وإجراء خاطئ ومدان
- الاقتصاد الايراني الآيل للإنهيار
- 6 مليارات للقمع في بلد يعاني شعبه من الفقر والجوع!
- إطلاق سراح مجرم ضد الانسانية بصفقة مخزية
- 6 مرشحين ولکن بوجه وإتجا‌ه واحد
- أکثر الانتخابات صعوبة يواجهها خامنئي


المزيد.....




- كيف تحوّل حلم كندا بامتلاك طائرة مقاتلة اعتراضية إلى كابوس و ...
- الإمارات ضمن قائمة الدول العشر الأولى على مؤشر التنافسية الع ...
- -بلومبرغ بيزنيس ويك-: ماذا يعني فوز ترامب بولاية ثانية للأمر ...
- تركيا وسوريا: معضلة المعارضة السورية والنفوذ التركي
- تجهيز أكبر معسكر منذ الحرب العالمية الثانية.. هكذا تستعد بار ...
- جنوب لبنان ـ تصاعد القصف المتبادل بين إسرائيل وحزب الله
- سوريا.. أمر إداري بإنهاء الاستدعاء والاحتفاظ للضباط ولصف الض ...
- نصرالله يجدد التأكيد: جبهتنا في لبنان لن تتوقف ما دام العدوا ...
- بكين: نعارض ذكر الصين في الحملات الانتخابية الأمريكية
- زاخاروفا: الغرب يجس نبض روسيا


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - دمية الملا خامنئي الجديدة