أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - عن علاقة الصوفية بقُطّاع الطرق ومشايخ العرب ( العُربان )















المزيد.....

عن علاقة الصوفية بقُطّاع الطرق ومشايخ العرب ( العُربان )


أحمد صبحى منصور

الحوار المتمدن-العدد: 8032 - 2024 / 7 / 8 - 20:01
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كتاب : أثر التصوف الثقافى والمعمارى والاجتماعى فى مصر المملوكية
الفصل الثالث : أثرالتصوف فى الحياة الاجتماعية فى مصر المملوكية
علاقة الصوفية بطوائف المجتمع المصرى المملوكى
عن علاقة الصوفية بقُطّاع الطرق ومشايخ العرب ( العُربان )
علاقتهم بقطاع الطرق :ـــ
1ــ تفنن الحكم المملوكي العسكري في تعذيب قطاع الطرق قبل قتلهم ، وتشدد في إرهابهم وتتبعهم ومطاردتهم . ومع ازدهار التصوف ودخول الناس فيه أفواجا ــ كان من المنطقي ان يلجأ الكثيرون من قطاع الطرق للدخول ضمن الصوفية بحجة التوبة ، حيث يجدون الأمن والرزق الوفير مع الراحة والمكانة ، هذا بالإضافة إلى ما أوجده التصوف في نهاية العصر من طوائف الزوالق ــ والتي سيرد الحديث عنها بعد ـــ وهم أصلا قطاع طرق سابقون استخدمهم بعض الشيوخ للحماية ولفرض الهيبة أمام المنافسين والمنكرين .
2 ــ ولقد حرصت الروايات الصوفية على تغليف توبة أولئك اللصوص بالهاتف او الكرامات المسندة للأشياخ الذين قطعوا الطريق عليهم. أما المراجع التاريخية المحايدة فقد ذكرت الأمور على حقيقتها ، كما فعل الصفدى في تأريخه ( أعيان العصر ) الذى يؤرخ فيه لعصره ، وقد ذكر ( نجم الدين الحطينى ) أحد المجرمين المشهورين في عصر الصفدي وقد كان : ( يفتك نهارا وملأ الدنيا فجورا .. وكان شيطانا من الشياطين وإبليسا من الأباليس. وقد اتصل بخدمة الشيخ شمس الدين بن ابى طالب ، فقتل ضيفا في الخانقاه وسلبه ماله وهرب بعد ذلك إلى الصعيد . وجرت له جرائم أخرى من هذا النمط ) . أى إن هذا المجرم أعلن توبته وتصوف ولحق بالشيخ شمس الدين بن أبى طالب فى خانقاته ، ولكنه لم يستطع كبت نوازع الاجرام فى نفسه ، فما لبث أن قتل ضيفا فى الخانقاة وسلب ماله وهرب .
3 ــ وقد كان الآخرون أكثر دهاءا ومكرا منه ، فتظاهروا بالتوبة وأخذوا بالتصوف طواعية ما كانوا يحصلون عليه بالنهب قسرا ، وكوفئوا على هذا بأن رويت أعمالهم في المناقب ، بعد أن إعتبرهم الناس أولياء ، ومنهم حسن الحماقى (الذي كان يقطع الطريق ، فتاب على يد النبي ) بزعمه ، وتصوف. وكانت الكرامات المنسوبة له كلها قتل وسلخ ، ووصفها المناوى فى مناقبه فى ( الطبقات الكبرى ) بأنها (تقشعر منها الجلود ) . ومنهم أبوبكر البطائحي الذي كان في ابتداء امره قاطع طريق فتصوف حين ناداه الهاتف ) بزعمه . ومنهم عثمان الحطاب ، يقول عنه المناوى إنه كان (على زي اهل الشطارة ) أى اللصوص ( ثم أدركته العناية الإلهية فأقلع عن ذلك وسلك طريق التصوف ) .
ويذكر المقريزى فى تاريخه ( السلوك ) أن الشيخ المعتقد مسلم المسلمي شيخ الطائفة المسلمية كان في ابتداء امره قاطع طريق ) . ثم أصبح شيخا لطائفة تحمل إسمه . وكان بعض اتباع الطريقة الوفائية الشاذلية من قطاع الطرق، واستعرض معهم ( على وفا ) كراماته فتابوا وتصوفوا واشتغلوا بالطريق ففتح عليهم وظهرت على أيديهم الخوارق ) ــ على حد زعمهم .!
4 ـ وقد كانت السياحة الصوفية من عوامل التلاقي بين الصوفية وقطاع الطرق ، فترددت فى الكرامات الصوفية عقوبات لمن يتعرض لهم فى سياحتهم مثل التسمير ( أى شل الحركة للجسد كله ) او تيبيس اليد بمعنى شل حركتها جزئيا ، وعندها يتوب قاطع الطريق ( الضحية ) ويصبح مريدا للشيخ الذى سمّره أو شلّ يده . وبهذه الوسيلة برّر الصوفية وجود الكثير من قطاع الطرق ضمن اتباعهم . وقيل عن الشيخ الصوفى المشهور محمد الشناوي أنه (كان ينظر على قاطع الطريق وهو مارُّ عليه، فيتبعه في الحال، فلا يستطيع رد نفسه عن الشيخ ) ورأي الشعراني جماعة منهم صاروا من اعيان جماعته .
وحيكت روايات أخرى عن لصوص آخرين خرجوا يقطعون الطريق على أشياخ وتنتهى الرواية بتوبتهم واتباعهم للشيخ ) . وفي الكرامات التي أضيفت للشاذلي بعد موته ان اللصوص كانوا يتوبون على يديه في طريقه للحج ويتبعونه ) ، وأن زروق الفاسي في طريقه من فاس إلى مصر أظهر كرامات مع قطاع الطريق فاتبعوه (وصاروا معه لم يتخلف منهم احد ، وصاروا خدام الزاوية الزروقية ، بل ظل نسلهم يخدمون الزاوية ) ..
وترسب هذا في الأمثال الشعبية فتقول ( الطريقة تجيب العاصي ) ..
عــلاقــــة الصــــوفــيــة بمشايخ العـــــرب ( الأعراب العُربان )
1ــ ثاروا على الحكم العسكرى المملوكى بزعامة حصن الدين ثعلب فى بداية الدولة المملوكية ، وتتابعث ثوراتهم بعدها يغيرون على أطراف العمران المصرى ، ومن حواف الصحراء التى تحيط بالوادى ، فى الدلتا والصعيد. وتعاظمت ثوراتهم فى أواخر العصر المملوكى ( الدولة المملوكية البرجية ) ،وكانت تصل هجماتهم الى اسوار القاهرة نفسها . وهم المسئولون عن خراب العمران المصرى الذى كان يمتد من الاسكندرية الى طبرق . واضطرت الدولة المملوكية أخيرا بعدما ضعفت ــ إلى الاعتراف بهم كمراكز قوى داخل البلاد تجنبا لشرهم ، فأصبحوا قطاع طرق رسميين ينافسون أسيادهم المماليك فى سلب الفلاحين وظلمهم ، وبالتالى حلوا محل قطاع الطرق السابقين فيما يخص علاقة الصوفية بهم .
وأكثر الشعراني من ذكرهم حيث قرنهم بالحكام واستعمل معهم أسلوب التهديد بالكرامات ، فادعى مثلا أن المتبولي دعى على بنى حرام فأضعف شانهم واذلهم بعد عزّ. ) .
2 ــ وتنافس الصوفية فيما بينهم على مصاحبة مشايخ العرب مع علم أولئك الصوفية بإجرام ومظالم مشايخ العرب ومالهم السُّحت . وكان بعض الصوفية يسافر لأولئك الأعراب يتسول منهم ، مما أثار ضيق مشايخ العرب فقال بعضهم : (قد عجزنا في رضا هؤلاء المشايخ من كثرة ما يشحذون منا .! وكيف تطيب نفوسهم ان يأكلوا من طعامنا ويقبلوا صدقاتنا مع علمهم بأن اموالنا لا تسلم من الحرام ) .!! ..
وقد بلغ تنافس الصوفية حول مشايخ العرب الى درجة الصراع فيما بينهم ، فيذهب أتباع شيخ صوفى إلى بعض مشايخ العرب ( يرغّبونه في الاجتماع بالقطب الغوث الفرد الجامع صاحب التصريف ، ولا يزالون به حتى يأخذ عليه العهد) ثم يحذرونه من الاجتماع بشيخ آخر وينقصون من قدره . ويقول الشعرانى أن بعض مشايخ العرب ثار على ذلك وقال : ( أنا لا أقدر على التحجير ( اى التحكم ) ولا اطلب أن أكون شيخا ، وان كان لهم عندي رزق فهو يصل اليهم بلا هذا التحجير ) .



#أحمد_صبحى_منصور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عن ( قراقوش / المتكبر المتغطرس )
- عن علاقة الصوفية بأصحاب الحرف والفلاحين فى مصر المملوكية
- عن ( يعظم / روايات التراث والشعر الجاهلى / أحاديث فى العلم ا ...
- عن أثرالتصوف فى الحياة الاجتماعية فى مصر المملوكية : مدخل ، ...
- عن ( وبال / فى بيتنا كنز / دار الفُطرة / سبع )
- عن أثر التصوف في الفنون المعمارية والزخارف المملوكية والخط ا ...
- عن ( سواء / فجور النفس وتقواها / بين فساد مبارك وفساد السيسى ...
- عن أثر التصوف فى المغنى والغناء لغير الصوفية
- عن ( يونس ذو النون / المحو والاثبات وأم الكتاب / مبلغ كاش فى ...
- عن أثر التصوف في الموسيقى فى العصر المملوكى
- عن ( تغيير القضاء والقدر / السجون التركية والمصرية / يا حسرة ...
- عن أثر التصوف في الشعر في العصر المملوكي : في الأسلوب والمسا ...
- ( حام حول الحمى / إن شاء الله والجبرية / بايدن وترامب ونهاية ...
- عن : أثر التصوف في الشعر في العصر المملوكي : فى الإنكار ( ال ...
- عن ( الليل والنهار فى البرزخ / ثبت ثباتا )
- عن : أثر التصوف في الشعر في العصر المملوكي : فى الاغراض
- عن أثر التصوف فى الأدب المملوكي : فى النثر والقصّة
- عن ( التراب / يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي )
- تعليم ( إقراء ) الأطفال فى المؤسسات الصوفية فى مصر المملوكية ...
- عن الترادف والبيان فى القرآن الكريم


المزيد.....




- وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف بن غفير يقتحم المسجد ال ...
- “ضحكي طفلك وابسطيه”.. نزل تردد قناة طيور الجنة أطفال 2024 وا ...
- عاجل| مراسل الجزيرة: اغتيال أحد أعضاء الجماعة الإسلامية بقصف ...
- بحضور قائد الثورة الاسلامية..إقامة ليلة العزاء الحسيني الاخي ...
- “الآن”.. استقبال تردد قناة طيور الجنة الجديد على نايل سات وع ...
- تداعيات تجنيد اليهود الحريديم على الداخل الإسرائيلي.. عمان، ...
- روبرتا ميتسولا.. مسيحية ديمقراطية ترأس البرلمان الأوروبي
- “بابا جابلي بالون” التردد الجديد لقناة طيور الجنة 2024 على ا ...
- استدعاءات الخدمة العسكرية تتسبب باشتباكات بين يهود متشددين و ...
- مع التلاوات الرائعة والأصوات العذبة الروحانية: على قناة المج ...


المزيد.....

- العنف والحرية في الإسلام / محمد الهلالي وحنان قصبي
- هذه حياة لا تليق بالبشر .. تحرروا / محمد حسين يونس
- المرحومة نهى محمود سالم: لماذا خلعت الحجاب؟ لأنه لا يوجد جبر ... / سامي الذيب
- مقالة الفكر السياسي الإسلامي من عصر النهضة إلى ثورات الربيع ... / فارس إيغو
- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - عن علاقة الصوفية بقُطّاع الطرق ومشايخ العرب ( العُربان )