أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - شكري شيخاني - القائد اوجلان ... وحروف على الحياد (( الحلقة الرابعة))














المزيد.....

القائد اوجلان ... وحروف على الحياد (( الحلقة الرابعة))


شكري شيخاني

الحوار المتمدن-العدد: 8004 - 2024 / 6 / 10 - 09:44
المحور: القضية الكردية
    


في قراءة معمقة لجملة الأحداث التي عصفت بقضية القائد عبد الله اوجلان منذ بدايات المؤامرة الدولية على مشروع الأمة الديمقراطية وعلى حياة القائد اوجلان شخصيا" كانت هناك الكثير من الكتابات ولكل منها تحكي القصة من طرفها ولكن لكي نفهم الموضوع بشكل افضل علينا ان نلجأ للقراءات المحايدة والشفافة قدر الامكان وهنا احبب ان اسرد عليكم ماجاء في بعض ما كتب الصحفي اللامع عن الاحداث, بقلم محايد وبعيد عن أي عاطفة قد تحسب له او عليه ,وهذا ما نسعى اليه في ان نعطي الاشياء حقها بدون زيادة او نقصان..كي تصل المعلومة للقارىء شفافة وبعيدة عن المديح المبالغ به او التقليل من شأن الحدث. ((وعلى القارى التمعن جيدا" واللجوء الى التحليل فيما يقرأ قبل ان يعطي رأيه)) .وهنا سنقرأ البدايات بلسان قادة من الصف الاول في سوريا وكانوا شهود عيان على كل ماحصل فكتب يقول : اللقاء الأخير

ذهب مبارك إلى تركيا والتقى ديميريل، وعاد إلى دمشق في السادس من أكتوبر 1998 من أنقرة وعقد اجتماعاً مغلقاً مع الأسد، وأبلغ مبارك الأسد ما خلاصته:
لقد أبلغ الرئيس المصري حسني مبارك الأتراك خطورة موقفهم, وأن العرب سيقفون إلى جانب سوريا حتما", وسينشأ عداء شديد بين العرب وتركيا, وتضرب مصالح تركيا في العالم العربي، كما أن الوضع الداخلي في تركيا سيصاب بهزّة ولن يحتمل هذا الصراع.
وتابع الرئيس المصري حديثه للأتراك قائلا" :إن سوريا جاهزة للحوار حول جميع المواضيع بما فيها موضوع حزب العمال الكردي وإن السوريين ينفون أصلاً وجوده (( يقضد هنا القائد اوجلان )) كما ينفون تقديمهم أية مساعدات إلى الحزب المذكور.
إن هذه المسائل يجب أن تُحَلّ بالحوار وليس بالتصعيد".العسكري والاعلامي
ولكن الموقف التركي كان كما ذكر مبارك للأسد، "متصلّباً ,حتى انهم رفضوا اقتراحه بعقد اجتماع لوزيري الخارجية، وبعد نقاش طويل قال ديميريل ان على سوريا ان تخطو خطوة تقدمها للجيش حتى نستطيع التراجع لا سيما بعد التعبئة التي قمنا بها، وتم الاتفاق على الاقتراح التالي:
تصدر سوريا بياناً تندد فيه بالإرهاب وأعمال حزب العمال الكردي واحترامها لوحدة تركيا واستقرارها.
تجتمع اللجنة الأمنية لمناقشة القضايا الأمنية والاتفاق عليها.
يجتمع وزيرا خارجية البلدين لمناقشة القضايا العالقة".
وأضاف الرئيس مبارك حول لقائه بالرئيس التركي ديميريل، ان ديميريل قال له إن "صدور بيان عن سوريا يساعدنا كثيراً أمام الجيش".
وهنا غضب الاسد كثيرا" ورفض صدور بيان حول "حزب العمال الكردستاني"، وحول الإرهاب، ولكنه وافق على الاقتراح الذي يقضي بأن يقوم وزير الخارجية السوري بزيارة القاهرة وخلال لقاء صحافي "يجيب عن سؤال حول حزب العمال الكردي بأن سوريا جاهزة لبحث المواضيع كافة بين البلدين وإعطاء الأولوية للهاجس الأمني لدى تركيا".
في هذه الاثناء ازدادت الحملة السياسية والإعلامية والتهديدات التركية ضد سوريا بشكل واضح وفاضح .
في الخامس من أكتوبر، اتصل وزير الخارجية السوري فاروق الشرع بالسيد خدام وطلب زيارته في المنزل لمناقشة موضوع يتعلق بتركيا. يقول خدام: "استقبلته (الشرع) الساعة الثامنة مساء، وناقشنا احتمال تطور الأزمة مع تركيا، وناقشنا مسألة أوجلان في سوريا والطلب إليه ان يتفهم ويقدر الوضع الملتهب سياسيا" وعسكريا" واعلاميا" ...يتبع ..الحلقة القادمة مهمة جدا"



#شكري_شيخاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- على هامش قمة المنامة
- القائد اوجلان ... وحروف على الحياد (( الحلقة الثالثة))
- حديث الخميس ..نداء انساني
- القائد اوجلان … وحروف على الحياد (( الحلقة الثانية))..
- المسألة الكوردية 1
- فيلم اسمه ( In time )
- .. ثقافة الالتزام
- هل هناك من يسمع في #الادارة الذاتية الديمقراطية ؟؟
- حالة عشناها ...ولازلنا نعيشها
- على هامش لقاء الحسكة
- حديث الخميس .. بالروح بالدم ..وثقافة القطيع ؟؟؟
- القائد اوجلان… والنظرة السياسية المعمقة
- الاغلبية الصامتة ...لو تكلمت 3
- الاغلبية الصامتة ماذا لو تكلمت ؟ 2/5
- الأغلبية الصامتة ماذا لو تكلمت؟1/5
- فساد النظام السوري 1
- فساد النظام السوري 2
- الطبطبة..
- منبر سياسي
- في معتقل إمرلي نظام قانوني آخر


المزيد.....




- آلاف يتظاهرون ضد اليمين المتطرّف في فرنسا
- موريتانيا.. طريق المهاجرين الجديد من أفريقيا صوب أوروبا
- اليونيسيف: غزة تشهد حربا على الأطفال
- قوات الأمن الروسية تقتحم مركز اعتقال وتقتل سجناء احتجزوا ضاب ...
- إسرائيل تعلن -هدنة تكتيكية- في جنوب القطاع والأمم المتحدة تر ...
- مولدوفا.. مسيرات لدعم المثلية وأخرى داعمة للقيم الأسرية (فيد ...
- -طالبان- تعلن مشاركتها في محادثات الدوحة برعاية الأمم المتحد ...
- شاهد: الآلاف يتظاهرون في تل أبيب مطالبين بعقد صفقة تبادل فور ...
- غزة تبدأ أول أيام عيد الأضحى تحت القصف وشبح المجاعة وإسرائيل ...
- بسبب -قائمة العار-.. إسرائيل تبحث -إجراءات عقابية- ضد وكالات ...


المزيد.....

- سعید بارودو. حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- العنصرية في النظرية والممارسة أو حملات مذابح الأنفال في كردس ... / كاظم حبيب
- *الحياة الحزبية السرية في كوردستان – سوريا * *1898- 2008 * / حواس محمود
- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - شكري شيخاني - القائد اوجلان ... وحروف على الحياد (( الحلقة الرابعة))