أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جريدة اليسار العراقي - بعد مرور ثلاثة أعوام على هذا الكلمة بالقلم الأحمر : هل بقي هناك من يشك بصواب مضمونها ؟!














المزيد.....

بعد مرور ثلاثة أعوام على هذا الكلمة بالقلم الأحمر : هل بقي هناك من يشك بصواب مضمونها ؟!


جريدة اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 7975 - 2024 / 5 / 12 - 12:05
المحور: كتابات ساخرة
    


الجواب ..نعم سيبقى العملاء والخونة والمرتزقة والانتهازيين يشككون في مضمون المنشور حتى لحظة سقوطهم ..وهذا هو ديدن من سبقهم من العملاء ومرتزقتهم المسحول نوري السعيد والمحترگ عبد السلام عارف والمشنوق صدام جرذ الحفرة ..

نص الكلمة

كلمة بالقلم الأحمر 10/2/2021 : يطلقون على أنفسهم تسميات يعلمون أنهم يفتقدون الى مضمونها في شخصياتهم وأحزابهم ..

أي تسميات تعبر عن الشعور بالنقص ..

فهم جميعاً من ذات المستنقع ..مستنقع العمالة والخيانة والغدر والقتل والنهب والدجل ..

صادقون/ عصائب أهل الحق =كاذبون/ عصابات أهل الباطل

أحرار = عبيد الخبل السفاح مقتدى الغدر

سائرون من أجل الاصلاح = غاطسون في حضيض الإفساد

سرايا السلام = مليشيا العدوان والأثام والأجرام

التيار الصدري = التيار الغدري

حزب الله = حزب الشيطان

الحزب الديمقراطي الكردستاني = الحزب البارزاني الاقطاعي الأربيلي ..

الاتحاد الوطني الكردستاني = الانفصال الاقطاعي الطالباني السليماني ..

الحزب الشيوعي العراقي = الحزب اللاشيوعي البريمري

الحكمة = السفاهة

المحور الوطني = خميس الخنجر المسموم في خاصرة العراق الغربية

القرار العراقي = القرار العثماني للاخوين النجيفي

دولة القانون = دولة الفافون اللغوچية - ما ننطيها..

تيار المرحلة = سمسار المزبلة

إمتداد = ذيل لمنظومة الفساد

وهلم جراً....!!



#جريدة_اليسار_العراقي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نعم يتغنى العراقيون بالزمن الجميل يا حثالات منظومة 9 نيسان 2 ...
- أنجزت الصفقة الأمريكية -الإيرانية الجديدة بإعادة تقاسم النفو ...
- #مساهمة_اليسار_العراقي_لحملة_هاشتاك ….#لولا_تشرين
- كل يغني على ليلاه يا طارق الهاشمي..!!
- في الوقت الذي يستشهد ويصاب فيه أكثر من 200 الف مواطن فلسطيني ...
- هل سيعزز (14/4/2024)👈🏾أنتصار (7/10/2023) أم ...
- وسام المناضلة الشيوعية المخضرمة ( سمحاء) 8 أذار 2024
- التغيير الوطني العراقي المطلوب بين الكفاح الطبقي والوطني الت ...
- #حملة_اليسار_العراقي_اللانتخابية: أوهام النويشط المدني
- قصارى القول اليساري العراقي في الساعات الأولى للهدنة المنتزع ...
- #كلمة_بالقلم_الأحمر: عادت حليمة لعادتها القديمة / أحمد الصاف ...
- #كلمة_بالقلم_الأحمر :مغزى إجتماعي الحاكمة الأمريكية في العرا ...
- #كلمة_بالقلم_الأحمر: تفنيد وبالأرقام أكذوبة تمثيل برلمان حيت ...
- ليس رداً على أبواق حيتان وميليشيات المنظومة العميلة التي ترو ...
- بين الوعي الشعبي الوطني العالي والتخلف النخبوي العاجي الذي ل ...
- تصريح رسمي : موقفنا في ضوء تفجر فضيحة استيلاء مليشيات وليهم ...
- تصريح رسمي : صحافة اليسار العراقي ( تموز 2004-آذار-2019 ) نه ...
- بعد ثلاث سنوات على نشر موقفنا المعنون ( أي جيل أنتم يا أبطال ...
- يا أمة ضحك من جهلها الأحمق سلوان مونيكا
- صفحات من الكتاب الثالث ( دور اليسار العراقي في مرحلة سقوط ال ...


المزيد.....




- القضاء الأمريكي يلغي محاكمة الممثل أليك بالدوين بسبب -خلل إج ...
- الحلقة الأولى.. مسلسل قيامة عثمان بجودة هائلة عى قناة الفجر ...
- الجزائر تؤجل جميع المهرجانات الفنية الكبرى تضامنا مع غزة
- ثقافة الصمود.. كيف يتحايل أهل غزة على العيش؟
- الأدب الملتزم بالنضال.. غسان كنفاني مفكرا وسياسيا
- جزيرة سينتينل.. هنا يعيش الناس في العصر الحجري ولا يعرفون عن ...
- محكمة أمريكية تبرىء أليك بالدوين من تهمة قتل خلال تصويره فيل ...
- تفقُّد
- شعبة الأدوية: أزمة الدواء في مصر ثقافة وليست نقصا
- الجزائر تؤجل جميع المهرجانات الفنية الكبرى تضامنا مع غزة


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جريدة اليسار العراقي - بعد مرور ثلاثة أعوام على هذا الكلمة بالقلم الأحمر : هل بقي هناك من يشك بصواب مضمونها ؟!