أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مكسيم العراقي - نظام الذيول (العراقي) على طريق اقامة دولة قندهار الفارسية الفاشية ! -2















المزيد.....

نظام الذيول (العراقي) على طريق اقامة دولة قندهار الفارسية الفاشية ! -2


مكسيم العراقي
كاتب وباحث واكاديمي

(Maxim Al-iraqi)


الحوار المتمدن-العدد: 7975 - 2024 / 5 / 12 - 10:14
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


نظام الذيول على طريق اقامة الجمهورية الدينية الفاشية الفارسية فرع العراق! -2

4—الهدف هو تطبيق نظام ولاية الفقيه رويدا رويدا
5—القوانين الدستورية المعطلة باوامر من ايات الله العظام
6—صناعة الفساد والخراب

(4)
لنجري مراجعة عن القوانين التي اصدرها او حاول ان يصدرها مجلس النواب بعد انتخابات اكتوبر 2021 وبعد نجاح الانقلاب الايراني في اكتوبر 2022 عندما فر مقتدى –الذيل الايراني- وترك لهم الجمل بما حمل!:
1. -قانون لجم حرية التعبير سيء الصيت
2. -قانون منع الخمور
3. -الان قانون الدعارة والمثلية
وسيستمر الامر تباعا حتى يتم تطبيق كل القوانين الفارسية في ايران ومن المنتظر ان يصدروا قوانين تخص مايلي:
1. قانون الحجاب الالزامي كتعويض عن منع الخدمة الالزامية التي وردت في الدستور!
2. اصدار قانون عن تولي السستاني او خامنائي امر العراقيين
3. اصدار قانون تشكيل مجمع تشخيص مصلحة النظام الفارسي (العراقي)
4. اصدار قانون عمن يحق الاشتراك في الانتخابات والترشح لها وفق المتطلبات الاسلامية للذيول, بعد ان زيفوها وهددوا وقتلوا اي مرشح ليس منهم!
5. قانون اتفاق دفاعي مع ايران يسمح بتواجد الحرس الثوري رسميا في العراق وهو موجود الان!
6. قانون رفع سمات الدخول للطرفين العراقي والايراني حتى يكون العراق حديقة للفرس
7. قانون الصلاة والصيام الاجباري وهو غير موجود حتى في ايران ولكنه موجود في دولة قندهار في افغانستان, من اجل دفع المشروع الفارسي قدما ورفع معنويات المقاومين والمقاومات!

وقوانين اخرى مما لايتخيله انسان عاقل ووطني!
ويتحمل كل من مكن الاطار الفارسي في تشكيل حكومته في اكتوبر 2022 تلك المسوولية اولهم امريكا وبلاسخارت واوروبا ومقتدى وبرزاني وحلبوسي, وقد قلب لهم اطار الغدر الفارسي ظهر المجن لما تمكن بعد دعمهم!

وقد انجزوا صفحة مهمة من صفحات اقامة الجمهورية الاسلامية الفارسية بتشكيل وتقوية الحرس الثوري فرع العراق!
واصبح قوة تهزا بالدولة وهي من تجلب رئيس الوزراء وتبصق عليه وهو صامت ابله واجبه تلميع صورة النظام في الخارج لاستمرار الفرهود النهب والتخريب المنظم على كل الاصعدة!
والقيام بمشاريع ذات عائد اقتصادي فاشل بتكاليف باهضة من اجل الاعلام والتطبيل غارقة في الفساد والرشاوي مثل بناء مجسرات لمقاول مصري وشركة اوكرانية! بعد ان حل شركات الدولة الناجحة التي انجزت معالم بارزة في العراق بتكاليف ضئيلة وشغلت اعداد كبيرة من العمالة العراقية مثل جسر ذو الطابقين وبرج المامون والنهر الثالث وكل قصور صدام التي اصبحت قصور للمجاهدين ممن كانوا يستطعمون الكسرة ويبتدرون الى التمرة في ايران!

(5)
ان عدم سن قوانين دستورية بعد 19 عاما من سن الدستور هو جريمة ترتكبها طغم الحكم ولكن من تصدى لذلك في مجلس النوام!
والمفارقة انه لااحد يقيم دعاوي قضائية على الحكومة والبرلمان بهذا الخصوص, فهل كان الدستور خدعة يطبقون منه مايريدون والباقي يهمل لانهم خدعوا الناس التي صوتت له!
والا كيف يتسق عدم اصدار قوانين دستورية خطيرة ومنها مايتعلق بمنع مزدوجي الجنسية من تبوا مراكز كبيرة بينما الواقع ان هولاء هم من يمسك بالسلطة الحقيقية وعلى كل المستويات!
او عدم اصدار قانون الخدمة الالزامية لحد الان بعد كل النكبات التي مر بها العراق وعدم اصدار قانون النفط والغاز كما وعد سوداني وكل الطغمة الحاكمة الفاسدة الارهابية.
ان هذا الرجل المتصدي للواجهة, سوداني الضرورة, يمارس الجبن والنفاق على كل المستويات:
• فلقد عاد سوداني من امريكا بعد توقيع مذكرات تفاهم وعادت المغاومة لضرب الامريكان واسرائيل!
• ووقع مذكرات تفاهم مع تركيا – والحشد يمول ويدعم حزب العمال!
• وعاد من امريكا بعد ان جس نبض بايدن وتم اصدار قانون تجريم الزنا والمثلية!
• وعادوا لضرب الاقليم بعد ان منحه اموالا طائلة من اجل تسهيل زيارة سوداني لامريكا!

ان رسالة هولاء في الحياة هي الغوغائية والمخدرات والسلاح والفساد والارهاب والعمالة والطلايب والمؤامرات!
وكل منهم يحيا حياة هارون الرشيد الترفيهية, وان كان هارون ابن ملك جاء للحكم بعد قتال العباسيين من اجل الوصول للسلطة, فان امعات العراق وصلوا للسلطة بادارة العم سام والعم خمن والعم سستان.
لقد كان هارون الرشيد رجل دولة من طراز فريد, اما هم فمجرد امعات ووسائل ايرانية مصنوعة تتحدث العربية وتوالي الفرس ودولتهم العدوانية! وتستلم الاوامر منها!
وهم يعادون كل رجل دولة عظيم له بصمة في تاريخ العراق والعرب, مثل عمر وخالد وبنو العباس وكل رجل دولة في تاريخ العراق المعاصر, لان القضاء على العراق والعرب هو هدف وغاية عليا لهم تربوا عليها ونمت معهم واستخدموا الحيل والالاعيب لبيعها للناس!
لم يطبق شيء من كل قوانين التي اصدروها بعد عام 2003, فالهدف ليس التطبيق بل ابتزاز من يريدون ابتزازه ومحاربة من يريدون محاربته! بتلك القوانين ومن ذلك قانون اجتثاث البعث, فداخل عباءتهم يختفي عتاة البعثيين ولكنهم يستخدمون القوانين لمحاربة كل وطني شريف بعد ان يمتصوه ويلقوه في الخارج بعد ان ينتهي استغلالهم ومن ذلك مافعلوا بنجم الجبوري اما حنان فتلاوي وغيرها من قادة عسكريين اظهروا الذل والانصياع لهم فقد ابقوهم!

انهم يبتزون النساء والشباب تحت تهديد تلك القوانين من اجل خدمتهم الشخصية, وكل زعيم ومليشياوي منهم له عاهراته وقواويده وقصوره وحتى مثلييه والامر برمته تجارة برعوا فيها لخدمة مصالحهم المتعفنة!
احتلوا الارصفة اولا ونزحوا من كل مكان نحو بغداد والبصرة والموصل لتدمير اسس الدولة ومراكزها الفعالة, ثم احتلوا اراضي الدولة والاراضي الزراعية ثم ضفاف الانهر وطمروا الانهار وفتحوا الحدود وسيطروا على منافذ حدودية وموانيء لتهريب المخدرات والممنوعات والسلاح والسموم ونشروا ثقافة التخريب والفساد والقذارة واللصوصية!
اما النهب المنظم للعملة الصعبة وفق قوانين قرقوشية فالحديث عنها يملا مجلدات!

(6)
الانسان الحقيقي مومن ام غير مومن يصاب بتانيب الضمير على فعل خاطي بسيط قام به تجاه الاخرين اما هولاء بسبب معتقداتهم القذرة فانهم مستمرون ولايشعرون بادنى تانيب للضمير لابل يزدادون غيا- لانهم غارقون في مستنقع الكراهية والسفالة والانحطاط! وعقيدتهم الدينية تبرر لهم وتدعوهم للمزيد عقيدة الشيطان- سرقة اموال الدولة صنعها شيطان رجيم وسب الناس الموتى لاحداث فتن مستمرة هي من شيطانهم الرجيم- ونهب واستغلال الناس من الشيطان وليس من الله!

الطمع والجبن وحب الظهور والتزلف ومجاملة الافاقين والمنافقين وعامة اعمال المنافقين,ورد الفعل وليس الفعل- والطمع الذي يغري بالسرقة والفساد والرشاوي, والجبن يجعلهم يخضعون لتهديدات الاخرين والصمت عن النفاق والتزلف يخضع قرارات الدولة للفشل والتدمير , ان يستمع للجميع, ان يميز بين الشر والخير بين الفائدة والمضرة وان يجعل العراق بين حدقات عيونه وان لايكون ضعيفا جنسيا امام النساء والمال والاثرة, حتى لايتم استغلاله, وان يكون كتوما اريبا متحفزا!

فساد منتشر متطور متنامي وجهاز اعلامي للتشويش والازعاج والخداع والتبويق ووسائل اتصالات فاشلة وانترنت خرب عاوي وبطالة وازدحام وطرق خربة وكهرباء مقطوعة في اوقات الحر الشديد او البرد وماء شحيح وتلوث بيئة وعصابات ومافيات وقوانين جائرة ثم يتحدثون زورا عن الاستثمار!
ماء العراق ومطره يذهب للبحر او يلقونه للاهوار للتبخر السريع!
اما الاستمطار الصناعي واقمار صناعية للاتصالات والامن فممنوعه بامر من ولي امر المسلمين!

واي استثمار يمكن ان يحدث في بيئة مشبعة بالفتن والعنف والقسر والاجرام؟
الا ان كان لجلب مواد وقطع غيار لايران عبر العراق بعد نهب امواله! كما الخطوط الجوية وطائراتنا العاطلة وقطع غيارها ذهبت لايران ولذا استلمت بدر ام المليشيات وراس الفساد والخراب والارهاب الداخلية والنقل! وجزء من النفط لدعم القطاع النفطي الايراني والغازي! ودعم النظام الفارسي خفية وعلنا! وسط صمت وقبول امريكي غربي!
والا هل يعقل ان تتم الموافقة على زيارة هادي عامري لامريكا! في كانون الاول 2011! مصدر:
https://www.bbc.com/arabic/middleeast/2011/12/111211_iraq_maliki_us_visit



#مكسيم_العراقي (هاشتاغ)       Maxim_Al-iraqi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سودانيات هادفة-1/ يستقبل وفد المجمع العالمي للتقريب بين المذ ...
- نظام الذيول (العراقي) على طريق اقامة دولة قندهار الفارسية ال ...
- يحتفل الروس سنويا بالنصر على النازية في 9 مايس فلنحتفل بالنص ...
- تراجيديا سقوط الانظمة العربية التقدمية-4
- تراجيديا سقوط الانظمة العربية التقدمية-3
- تراجيديا سقوط الانظمة العربية التقدمية-2
- جيش مافن وجيش محمد العاكَول!-2/ التحالف الخطير بين شركات الت ...
- جيش مافن وجيش محمد العاكَول!-1
- لاموازنة ولاجداول+ لاحجز على البطاقة الوطنية!+الاستثناءات من ...
- في ذكراها الثانية – دروس الحرب الاوكرانية-2 / الدروس العسكري ...
- المخدرات هي العروة الوثقى وحلقة الوصل بين النازية الهتلرية و ...
- مابين النازية القومية الهتلرية والفاشية الدينية القومية الفا ...
- مابين النازية القومية الهتلرية والفاشية الدينية القومية الفا ...
- المخدرات هي العروة الوثقى بين النازية الهتلرية والفاشية الدي ...
- هل ان دعم انتاج الحنطة في العراق هو دعم لايران والاقليم والم ...
- التم المتعوس على خايب الرجا”, حول لقاء سوداني- بايدني المدفو ...
- كيف تخدع حكومة السوداني السودة, الشعب العراقي حول صفقة طائرا ...
- التم المتعوس على خايب الرجا”, حول لقاء سوداني- بايدني المدفو ...
- التم المتعوس على خايب الرجا”, حول لقاء سوداني- بايدني المدفو ...
- دولة المهازل- هل كان صاروخ ايراني اطلق من كاليسو باتجاه اسرا ...


المزيد.....




- هآرتس: على إسرائيل تجنيد المتشددين اليهود بدون أي مرونة
- -دولة إسلامية نووية-.. هجوم نائب ترامب على بريطانيا يضع ستار ...
- طفلك هيبقى مشغول بيها دايما .. إليك تردد قناة طيور الجنة على ...
- الجيش الإسرائيلي يستدعي ألفا من اليهود الحريديم للخدمة
- مستوطنون محتلون يقتحمون المسجد الأقصى
- Toyor Al Janah تردد قناة طيور الجنة 2024 ” نزلها الآن بأحدث ...
- حملة يهودية ضد نائب فرنسي يعارض تواجد الإسرائيليين بالأولمبي ...
- أوقات ممتعة وسعيدة … استقبل تردد قناة طيور الجنة بيبى 2024
- -المقاومة الإسلامية في العراق- تعلن استهداف إيلات بالطيران ا ...
- صحف عالمية: عائلات أسرى تلاحق نتنياهو بواشنطن وحكومته تغير ت ...


المزيد.....

- العنف والحرية في الإسلام / محمد الهلالي وحنان قصبي
- هذه حياة لا تليق بالبشر .. تحرروا / محمد حسين يونس
- المرحومة نهى محمود سالم: لماذا خلعت الحجاب؟ لأنه لا يوجد جبر ... / سامي الذيب
- مقالة الفكر السياسي الإسلامي من عصر النهضة إلى ثورات الربيع ... / فارس إيغو
- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مكسيم العراقي - نظام الذيول (العراقي) على طريق اقامة دولة قندهار الفارسية الفاشية ! -2