أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2024: تأثير الحروب والصراعات المسلحة على العمال والكادحين، والحركة النقابية - حنا غريب - كلمة الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني في تظاهرة الأول من أيار 2024















المزيد.....

كلمة الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني في تظاهرة الأول من أيار 2024


حنا غريب
الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني


الحوار المتمدن-العدد: 7971 - 2024 / 5 / 8 - 17:48
المحور: ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2024: تأثير الحروب والصراعات المسلحة على العمال والكادحين، والحركة النقابية
    



نتظاهر اليوم في الأول من أيار، وسنبقى نتظاهرعاما بعد عام ، احياء لكل ما يرمز اليه عيد العمال العالمي من قيم الحرية والمساواة، لتحرير البشرية من الظلم والاستبداد والاستغلال الطبقي.
فالاول من أيار هو يوم لرفع الرايات الحمراء في بيروت وفي كل عواصم العالم، تعبيرا عن وحدة الطبقة العاملة والشعوب المضطهدة في مواجهة قوى الرأسمال والهيمنة الأمبريالية بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.

هو يوم نوجّه فيه التحية لعمال لبنان وكادحيه والى شهداء الطبقة العاملة وحركتها النقابية فتكريم شهداء الأول من أيار، هو تكريم لشهداء فلسطين ولبنان الذين جسّدوا ويجسدون بدمائهم أسمى معاني العطاء والتضحية لهذه المناسبة.
هو تكريم للرواد الأوائل وفي طليعتهم الذين آحتفلوا لأول مرة في لبنان ومنذ مئة عام بالأول من ايار عام 1924 في سينما الكريستال في ساحة الشهداء على بعد بضعة امتار من هذه الساحة.
هو يوم ندعو فيه لتصعيد حملة الدعم والتضامن مع فلسطين ولبنان لوقف حرب الإبادة الجماعية على الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية والقدس ، ووقف العدوان على لبنان وجنوبه ودفاعا عن حقوق العمال والكادحين وكل أصحاب الدخل المحدود، وتنديدا بالتهديدات الصهيونية باجتياح مدينة رفح، ومن اجل اطلاق الاسرى في المعتقلات الصهيونية والافراج عن جثامين رفاقنا في جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية في مقابر الأرقام الصهيونية وعن المناضل جورج إبراهيم عبدالله المخطوف من قبل الحكومة الفرنسية والمعتقل في سجونها.
تظاهرتنا اليوم لأدانة كل مطبّع او متواطىء او شريك في المذابح الصهيونية على الشعب الفلسطيني وعلى العدوان على لبنان وجنوبه .
تظاهرة نحيي فيها التحركات الطلابية التي انطلقت من جامعات الولايات المتحدة الأميركية وتوسعت وامتدت الى الجامعات الأوروبية وجامعات لبنان . والتي أسقطت الشعارات الكاذبة لسلطات المركز الراسمالي في " الدفاع عن حقوق الإنسان»، ولسلطات استخدمت دولها حقّ النقض الفيتو ضدّ قرارٍ وقف الإبادة الجماعيّة فى فلسطين ، وللادارة الأميركية التي أقرت 26 مليارا دولار للعدو الصهيوني لتمويل اجتياح مدينة رفح التي يقطنها مليون ونصف المليون مدني فلسطيني. لسلطات سقطت زيف شعاراتها حول "حريّة الرأى والتظاهر» بعد قمعها الوحشي للاحتجاجات الطلابية فى الجامعات واعتقالها للطلاب المطالبين بوقف العدوان وقتل الأطفال والنساء والشيوخ في غزة . لسلطات سقطت ادعاءاتها في «احترام سيادة الدول» بسكوتها وتغطيتها لاحتلال الكيان الصهيوني للاراضي اللبنانية في مزارع شبعا وتلال
كفرشوبا والغجر ولانتهاكاته اليومية لسيادة لبنان، وفي الفيتو الأمريكى على قبول دولة فلسطين عضوا كاملا فى الأمم المتحدة، خلافا لادعاء دعمه "حل الدولتين ". فمثل هذا الحراك الطلابي في جامعات العالم هو ثمرة صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته ودماء الشهداء كل الشهداء المقاومين على كل الجبهات ، ثمرة حركات التضامن الشعبية والنقابية وجهود القوى والأحزاب الشيوعية واليسارية وكل احرار العالم . ان أهمية هذا التحرك الطلابي الذي يكتسح جامعات العالم لهو قيمة مضافة لا بد من تصعيده وتوسيعه بما يدفع باتجاه تعديل موازين القوى ويؤدي الى وقف العدوان الصهيوني على فلسطين ولبنان.
والتظاهر في الاول من أيار في هذا الوقت بالذات مطلوب ومستحق، فلبنان اليوم في قلب المواجهة: عدوان أميركي – صهيوني من الخارج يجعل من القرى الحدودية أرضا محروقة، ومتسببا بنزوح أكثر من مئة الف من سكانها، ومن جهة أخرى ، سلطة سياسية في الداخل، ليست مستقيلة عن القيام بواجباتها في إغاثة النازحين وفي الدفاع عن سيادة لبنان وعن تسليح جيشها فحسب، بل تستمر بفرض الضرائب غير المباشرة على العمال والاجراء والموظفين وفي الاستمرار بنهب المال العام والودائع الصغيرة وتعويضات الصناديق الضامنة ومعاشات التقاعد والقوة الشرائية للرواتب والأجور.
مطلوب ومستحق لتوجيه بوصلة الصراع السياسي بالاتجاه الصحيح وطنيا واجتماعيا في مواجهة تحويله صراعا طائفيا ومذهبيا من قبل القوى الطائفية التي تطلق العنان لخطاب الشحن المذهبي والعنصري لاشاعة الخوف والقلق واثارة الفتن المهدّدة لمصير لبنان ووجوده .
فمنذ ان زرع هذا الكيان الصهيوني في فلسطين، ولبنان يتعرّض لاعتداءاته ومجازره ذلك انه كيانا استيطانيا توسعيا له وظيفته كقاعدة عسكرية متقدمة للامبريالية ، مهمته ليس احتلال فلسطين وتهجير أبنائها فحسب، بل السيطرة على لبنان وعلى المنطقة العربية وفق خريطة الشرق الأوسط الجديد التي رفعها نتنياهو في مقر الأمم المتحدة .
فعلى خطى تاريخ حزبنا المقاوم والمؤسس لثقافة التحرر الوطني الوطني منذ انشائه للحرس الشعبي وقوات الأنصار وجبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ، كان من الطبيعي على حزبنا إعادة اطلاقها لمقاومة الاحتلال والعدوان الصهيوني ، بما لديه من إمكانيات وطاقات .
75 عاما ولبنان وقرى الشريط الحدودي وابناؤه ينزحون وتدمر بيوتهم وتتحول ممتلكاتهم الى ارض محروقة وهم صامدون وفي صمودهم ومقاومتهم روح وقيم الأول من أيار فتحية اليهم ، الى أهالي حولا وعيترون وبليدا وميس الجبل وكفركلا والعديسة ويارون وعيتا والطيبة
وكفرحمام والضهيرة والهبارية والناقورة وطير حرفا وعيتا وراشيا الفخار وعيناتا والخيام وبنت جبيل وابل السقي وشبعا وكفرشوبا واللائحة تطول . والخزي والعار لمن يقف موقف المتفرج على معاناة شعبه ونازحيه ، من اطراف هذه السلطة التي تنظر اليهم وكأنهم من كوكب آخر، ومن غير المقبول وتحت عنوان الحياد مساواة المعتدين والمحتلين بالمقاومين له على مدى 75 عاما على زرع هذا الكيان الصهيوني على ارض فلسطين.
هكذا تتجلى ازمة نظامنا السياسي الرأسمالي وطائفيته المولّدة للازمات والمشاكل المتراكمة التي يتحمل مسؤوليتها كل المتمسكين به من اطراف هذه السلطة السياسية عبر اصطفافاتها ومحاصصاتها الطائفية وتحالفاتها الوصولية والانتهازية في شتى الاستحقاقات الانتخابية النيابية والنقابية والبلدية وفي وحدة خطابها الطائفي المولد للانقسامات والفتن، وفي مقايضاتها بما يتعلق بالقضايا الوطنية التي أوصلت لبنان الى هذا الانهيار الشامل وهذا الفراغ وحال الشلل في مختلف القطاعات والمؤسسات الدستورية . فلا عجب ان لا نجد حلولا للمشاكل التي يعاني منها شعبنا في ظل هذا النظام السياسي الطائفي لا في الموقف من الكيان الصهيوني واحتلاله ، ولا في الموقف من حل مشكلة النازحين السوريين ، ولا في معالجة الأزمة الأقتصادية الاجتماعية . يناقشون الورقة الفرنسية اليوم وهي ورقة أميركية – اسرائيلية – فرنسية غايتها توفير الأمن للكيان الصهيوني والاستفراد بالشعب الفلسطيني ومقاومته وفرض التطبيع على لبنان ، يناقشون هذه الورقة ولا ورقة لديهم. همهم الوحيد إعادة انتاج سلطتهم . انهم الفراغ بعينه يجتمعون فقط على تأجيل الانتخابات البلدية وعلى فرض الضرائب غير المباشرة على العمال وعلى أفقار اللبنانيين والاستمرار في نهب أموالهم وودائعهم الصغيرة وتعويضاتهم ومعاشاتهم التقاعدية في الصناديق الضامنة وضرب والقوة الشرائية لرواتبهم واجورهم وتهجير كوادرهم الشابة العلمية الى الخارج وضرب حركتهم النقابية بالاصطفافات الطائفية المعطلة لأي تحرك نقابي وشعبي دفاعا عن حقوق العمال تنفيذا لتعليمات صندوق النقد الدولي الذراع المالي للأمبريالية .
والخروج من هذا النفق لا يكون بتسوية جديدة لطالما انهارت صيغها الطائفية كافة في مختلف المحطات، بل بمشروع سياسي بديل يتجسد في بناء دولة وطنية ديمقراطية مقاومة لا دولة طائفية مذهبية فدرالية تبرر للعدو الصهيوني دولته اليهودية العنصرية المتصهينة، دولة القوانين الانتخابية النيابية والبلدية على أساس النسبية وخارج القيد الطائفي والقوانين المدنية للأحوال الشخصية وسلطة قضائية مستقلة قادرة على محاكمة المسؤولين على جرائمهم وعلى حماية الحريات العامة وحقوق المرأة والتعليم الرسمي واستقلالية الحركة النقابية وسائر الحقوق الإجتماعية والثقافية والفنية .
فتحت راية الأول من أيار تفتتح تظاهرتنا اليوم احياء الذكرى المئوية لتأسيس حزبنا ، راية الدفاع عن حقوق عمال لبنان وكادحيه وسائر الفئات الاجتماعية الصغيرة والوسطى، راية التحرير والتغيير من أجل وطن حر وشعب سعيد .



#حنا_غريب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اللحظة لحظتكم أيها الثوريون لتقودوا معارك النضال والتحرير!
- القضية الفلسطينية ودور قوى اليسار العربي
- مقاومة العدو الصهيوني واجب وطني وقومي واجتماعي وانساني، ونحن ...
- كلمة بمناسبة الذكرى ال٤١ لانطلاقة جبهة المقاومة ...
- كلمة الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب في احتفال ...
- كلمة في منتدى اليسار الأورومتوسطي
- من قلب لبنان، من بيروت المقاومة الوطنية اللبنانية، تتظاهرون ...
- نريد رئيسا لمشروع الانتقال نحو الدولة العلمانية الديمقراطية، ...
- مناسبة الذكرى ال98 لتأسيس الحزب الشيوعي اللبناني 23-10-22
- كلمة الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب في مؤتمر ا ...
- كلمة افتتاح المؤتمر الوطني الثاني عشر للحزب الشيوعي اللبناني
- قرار اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اللبناني: الانتخابات الني ...
- تحية الذكرى السابعة والتسعين لتأسيس حزب السنديانة الحمراء
- كيف نقاوم من قعر الانهيار؟
- في عيد المقاومة والتحرير ... فلسطين تنتصر
- كلمة الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب في التظاهر ...
- إلى الشارع، إلى التحرّك في كلّ الساحات والمناطق والقطاعات وم ...
- «الاشتراكيّة والرأسماليّة في عصر ما بعد الوباء»
- يا أهل السلطة «إصلاحاتكم» رُدّت إليكم!
- يوم الشهيد الشيوعي: على درب التحرير والتغيير


المزيد.....




- موقع تمركز مطلق النار على ترامب وكم كان يبعد عنه بتحليل CNN ...
- FBI يكشف اسم مطلق النار بمحاولة اغتيال ترامب
- السيسي يعلق على محاولة اغتيال ترامب ويصفها بـ-الحادث الغادر- ...
- من مسافة 150 مترا.. تفاصيل جديدة بشأن الموقع الذي انطلق منه ...
- -يوتوبيا أوف ذا سيز-.. ثاني أكبر سفينة سياحية في العالم تنطل ...
- -التحقيقات الفدرالي- يكشف هوية مرتكب -محاولة اغتيال- ترامب
- كيف توظف المنظمات الإرهابية الذكاء الاصطناعي لخدمة أجندتها؟ ...
- أول ظهور لترامب بعد تعرضه لمحاولة اغتيال (فيديو)
- أول تعليق روسي على محاولة اغتيال ترامب
- مراسلنا: قتلى وجرحى في قصف إسرائيلي استهدف منازل في مدينة غز ...


المزيد.....

- كراسات شيوعية:الاتحاد الأوروبي يغرق في الأزمة: من أجل أوروبا ... / عبدالرؤوف بطيخ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2024: تأثير الحروب والصراعات المسلحة على العمال والكادحين، والحركة النقابية - حنا غريب - كلمة الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني في تظاهرة الأول من أيار 2024