أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - من أجل وضع حد نهائي للأوضاع السلبية في إيران من الجذور














المزيد.....

من أجل وضع حد نهائي للأوضاع السلبية في إيران من الجذور


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7954 - 2024 / 4 / 21 - 13:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد الذي حدث وجرى من جراء إثارة الحرب التدميرية في غزة والتي لعب نظام الملالي دورا مشبوها فيها وبعد ماقد قامت وتقوم به أذرع هذا النظام من دور ونشاطات على خلفية حرب غزة بإيعاز من حرس خامنئي وبعد المواجهات التي حدثت بين النظام وبين إسرائيل، فقد صار هناك قناعة راسخة بدأت تفرض نفسها على أکثر من صعيد بخصوص إن الاوضاع السلبية السائدة في إيران ليست شأنا خاصا بالشعب الايراني فقط، خصوصا بعد أن تجاوزت تأثيرات وتداعيات هذه الاوضاع حدود إيران لتشمل المنطقة وتهدد بحرب کبيرة تحرق الاخضر واليابس، وباتت تهدد السلام و الامن و الاستقرار العالمي.
عندما تتظاهر الجالية الايرانية في مختلف مدن العالم ضد النظام الديني المتطرف في طهران وهي توضح للعالم بأنه يشکل خطرا وتهديدا ليس على الشعب الايراني وإنما على المنطقة والعالم کله، وتطالب العالم بإدانة هذا النظام ودعم وتإييد النضال العادل الذي يخوضه الشعب الايراني والمقاومة الايرانية من أجل الحرية، فإن ذلك بمثابة رسالة بالغة الاهمية والحساسية للعالم بشأن مدى تأصل الروح العدوانية والشريرة لدى هذا النظام وإن المنطقة والعالم وبعد حرب غزة وماقد تداعت عنها من أحداث وتطورات خطيرة، قد أصبحا في مرمى الاهداف العدوانية الشريرة لهذا النظام ويجب التصدي له وعدم تجاهله والتصدي الافضل والاقوى تأثيرا عليه هو بدعم نضال الشعب والمقاومة الايرانية من أجل الحرية وإسقاط النظام.
اليوم إذ تتزايد التصريحات والمواقف الدولية المختلفة التي تدين نهج نظام الملالي وعدوانيته المفرطة وتطالبه بالحد من تدخلاته في المنطقة ورعايته لحقوق الانسان في إيران، فمن المهم جدا أن يعلم المجتمع الدولي جيدا بإستحالة أن يستمع هذا النظام ويرکن الى لغة ومنطق العقل ويتخلى عن نهجه القمعي في الداخل وعدوانيته في الخارج، فهما رکيزتيه في الحکم من أجل البقاء، وقد أکدت هذه الحقيقة زعيمة المعارضة الايرانية، مريم رجوي، مرارا وتکرارا و حذرت من إن إستمرار هذا النظام لايمثل تهديدا للشعب الايراني فقط وانما للسلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم، ولايمکن أبدا أن يکون هناك سلام وأمن واستقرار حقيقي مع بقاء وإستمرار هذا النظام.
العمل من أجل التصدي لمخططات هذا النظام ووضع حد لعدوانيته المفرطة، جهد لابد من بذله على مختلف المستويات ولايجب الاعتقاد بأن مشکلة هذا النظام متعلقة بالشعب الايراني والمقاومة الايرانية وانما هي مشکلة عالمية طالما کان يمثل بٶرة ومصدر التطرف الديني والارهاب في العالم وقد جاءت حرب غزة لتٶکد هذه الحقيقة بجلاء، ولذلك فمن المهم جدا أن يخطو العالم خطوة عملية وبناءة بإتجاه ذلك ويتمثل في الاعتراف بالنضال المشروع للشعب والمقاومة الايرانية من أجل الحرية ودعمهما وتإييدهما على مختلف الاصعدة فذلك يمثل شرط حاسم من أجل وضع حد نهائي للأوضاع السلبية في إيران من الجذور.



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حان الوقت لمحاسبة خامنئي ونظامه على 4 عقود من الحرب
- ليس هناك مايمکن أن يعيد نظام الملالي الى سابق عهده
- شباب الانتفاضة ينتصرون للمرأة الايرانية ويرفضون قمعها
- فضيحة مدوية لخامنئي وکساد تجارته
- هجوم نظام الملالي کان أمر من الهزيمة بکثير
- النشاطات الاحتجاجات ضد نظام الملالي تتزايد بقوة
- الشعب الايراني يحدد معالم إيران المستقبل
- معارضة سياسية وطنية نابعة من صميم الشعب الايراني
- دعم النضال الطويل للمرأة الايرانية ضد الاستبداد الديني
- الخطابات العنترية الفارغة لن تغطي على عجز نظام الملالي
- لا خيار لنظام الملالي سوى السجون والاعدامات
- نيران الغضب الشعبي تتصاعد ضد نظام الملالي
- مستقبل الشعب الايراني وأجياله مرهون بإسقاط النظام
- نظام الملالي عراب إثارة الحروب في المنطقة
- مسيرة الشعب الايراني ستنتهي بإسقاط نظام الملالي
- الجريمة التي تطارد نظام الملالي حتى إسقاطه
- نظام الملالي أکبر عدو للشعب الايراني
- إنه إنتقام الشعب من جرائم نظام الملالي
- من منجزات ملالي إيران: سوق الاعضاء البشرية
- المطلوب إقليميا ودوليا دعم التغيير في إيران


المزيد.....




- بردة فعل أذهلت الضيوف.. شاهد ما فعلته شقيقة عروس عندما اقتحم ...
- مقتل 10 أشخاص على الأقل في هجوم بطائرة بدون طيار على مدرسة ف ...
- سنتكوم: الحوثيين يطلقون صاروخين مضادين للسفن
- مستشفى شهداء الأقصى وسط غزة في وضع كارثي ويدق ناقوس الخطر: - ...
- أنطونوف: واشنطن تقلب كل شيء رأسا على عقب مدعية أن روسيا غير ...
- نتنياهو يعلق على فيديو لجندي يدعو إلى التمرد
- -من على بعد أمتار-..-القسام- تعرض مشاهد من استهدافها لدبابة ...
- ماكرون يدعو لوبان لمناظرة
- -لحظة إطلاق الصواريخ ولحظة سقوطها-..-حزب الله- يعرض مشاهد من ...
- قصر يوسوبوف.. حيث يتلاقى فنا العمارتين الشرقية والغربية بأسل ...


المزيد.....

- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - من أجل وضع حد نهائي للأوضاع السلبية في إيران من الجذور