أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - مروة حسن لعيبي - ما بعد العفو العام...














المزيد.....

ما بعد العفو العام...


مروة حسن لعيبي
كاتبة وباحثة ، حاصلة على شهادة الدكتوراه في القانون الجنائي

(Marwa Hassan)


الحوار المتمدن-العدد: 7946 - 2024 / 4 / 13 - 03:43
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


هل تستمر الدولة بتبيض السجون كل ثمان سنوات على وتيرة واحدة ، وهناك استراتيجية شاملة تعالج ما بعد العفو العام ؟ وما اثر واضحا العفو العام على نسبة الجرائم ونوعها في المجتمع خاصة بعد صدور قانونه في عامي 2008و2016؟وهل سيكون له ذات الاثر في حال صدوره هذه السنة ،ام هي مجرد تكهنات وتوافقات سياسية لاصداه؟
نعم هناك ضرورة لهذا القانون في فترات زمنية متباينة غير محددة بناء على حاجة حقيقية فعليه قائمة على مجموعة من الاعتبارات منها تتعلق بالمجتمع واصلاح و دمج المعفو عنهم واعادة تأهيلهم ،ومنها يتعلق بالمؤسسات الاصلاحية وعدد النزلاء والمودعين واعمارهم وجنسهم ونوع الجرائم وغيرها من الاعتبارات القانونية والفلسفية والاجتماعية والتي تتوافق مع فلسفة العقوبة واهدافها ومبررات العفوعنها.
ويعتمد التخطيط لاستراتيجية شاملة لما بعد العفو العام على السياسة الجزائية العلاجية والوقائية والتي تتخذ ثلاث صور: الاولى سياسة جزائية موجهة للمشرع ،والثانية سياسة جزائية موجهة للقضاء ،والثالثة سياسة جزائية موجهة لسلطة التنفيذ والمتمثلة بوزارة العدل .
بالنسبة للصورة الاولى فأنها تتمحور بجانبين الاول علاجي يستهدف اصلاح الجاني اولا وبالتالي يكون العفو ادى وظيفة العقوبة وانتهى الى نهاية تعجز العقوبة من الوصول اليها،بل اكثر من ذلك هو اصلاح لذات المجنى عليه او ذويه اللذين تنازلو عن الجاني قوله تعالى (فمن تصدق فهو كفارة)،فضلا عن اصلاح العلاقات الاسرية والاجتماعية خاصة بالجرائم الاسرية .اما الجانب الثاني فيتمثل بالسياسة الوقائية للمشرع من العودة في ارتكاب الجريمة ،وقد انتهجت هذه السياسة في قانون العفو العام الصادر في عام 2016 في المادة (8) والتي نصت على ان :( اذا ارتكب من اعفي عنه بموجب احكام هذا القانون جناية عمدية خلال خمس سنوات من تاريخ الاعفاء تنفذ بحقه العقوبات التي اعفي منها وتحرك الاجراءات الجزائية بحقه اذا كان قد اعفي عنها في دوري التحقيق او المحاكمة). كذلك المادة المادة (5) والتي نصت على ان (يشمل باحكام قانون العفو العام من شمل بقانون العفو رقم 19 لسنة 2008 عن الجرائم التي لاتزيد عقوبتها على سنتين)، وهذا يعني عدم سريانه على الجرائم التي تزيد عقوبتها على سنتين ، من جانب اخر فأن السياسة الجزائية للمشرع بصورتيها (العلاجي والوقائي) يجب ان تعتمد البيانات والمعلومات التي يرفده بها القضاء خاصة المتعلقة منها بعدد الدعاوى وانواعها وانواع الجرائم المترتكبة ومرتكبيها ونسبة الاجرام في اوقات معينة اضافة الى بيانات اخرى احصائية تبين الحاجة الحقيقة لتشريع قانون بالعفو العام يحقق اصلاحا للجاني والمجتمع،والمعلومات والاستراتيجات والخطط والسياسات المزودة من قبل وزاراة العدل حول وضع البنى التحتية للمؤسسات الاصلاحية واعداد النزلاء والمودعين وصلاحيتهم للخروج للمجتمع اعضاء فاعلين صالحين والتأهيل المسبق لذلك وغيرها من البيانات التي تكشف عن صلاحية وفاعلية اقرار قانون للعفو في زمان معين .ومراعاة ذلك يحقق التوازن بين حق الدولة في العقاب وسلطتها باصدار عفو عام ،وبين حق المجنى عليه بتحقيق العدالة ، وحق الجاني في اصلاحه والعفو عنه واعادة دمجه بعده عضوا صالحا بالمجتمع .



#مروة_حسن_لعيبي (هاشتاغ)       Marwa_Hassan#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النظام القانوني .... نسقٌ لا نمط.
- البُعد الفلسفي والقانوني لجريمة عقوق الوالدين
- السجن الفكري ...مشنقة الابداع


المزيد.....




- تقرير: عيد الأضحى في مأرب اليمنية ككل الأيام في خيام لا تقي ...
- مناهضون لنتانياهو يتظاهرون في القدس
- شاهد: آلاف الإسرائيليين يتظاهرون أمام الكنيست من جديد للمطال ...
- اليونان تنفي تقارير تتهمها بمعاملة المهاجرين غير الشرعيين بو ...
- آلاف الإسرائيليين يتظاهرون لإسقاط حكومة نتنياهو
- الاحتلال اعتقل 640 طفلا بالضفة بعضهم تعرض لتعذيب منذ 7 أكتو ...
- موجة الحر تفاقم معاناة النازحين في غزة
- اللاجئون السودانيون في إثيوبيا.. مصير غامض وسط الرصاص والأدغ ...
- المجاعة تطرق أبواب غزة: عيد بلا أضاحٍ وطوابير للحصول على الح ...
- متظاهرون يغلقون شوارع تل أبيب و يطالبون بانتخابات مبكرة وإعا ...


المزيد.....

- التنمر: من المهم التوقف عن التنمر مبكرًا حتى لا يعاني كل من ... / هيثم الفقى
- محاضرات في الترجمة القانونية / محمد عبد الكريم يوسف
- قراءة في آليات إعادة الإدماج الاجتماعي للمحبوسين وفق الأنظمة ... / سعيد زيوش
- قراءة في كتاب -الروبوتات: نظرة صارمة في ضوء العلوم القانونية ... / محمد أوبالاك
- الغول الاقتصادي المسمى -GAFA- أو الشركات العاملة على دعامات ... / محمد أوبالاك
- أثر الإتجاهات الفكرية في الحقوق السياسية و أصول نظام الحكم ف ... / نجم الدين فارس
- قرار محكمة الانفال - وثيقة قانونيه و تاريخيه و سياسيه / القاضي محمد عريبي والمحامي بهزاد علي ادم
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / اكرم زاده الكوردي
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - مروة حسن لعيبي - ما بعد العفو العام...