أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد النعماني - سحرتني حينما اقبلت !؟














المزيد.....

سحرتني حينما اقبلت !؟


محمد النعماني
(Mohammed Al Nommany)


الحوار المتمدن-العدد: 7937 - 2024 / 4 / 4 - 10:27
المحور: الادب والفن
    


سحرتني. حينما اقبلت. تجلس امامي على الكرسي وامامنا. طاوله. تحرك اصابعها. هنا وهناك.
كانت مثل الحمامة تفرش اجنحتها. على طهرها .وتغرد بصوتها الجميل. وترقص. على اصابع قدميها.رقصه البقع. وانا. اتامل. الى عيونها. وهي ترسل الإشارات وكانها تبداء تحكي لي. الحكايات عن عمر مر ضاع و عاش في وهم
كانت تحكي.وشفتيها كانّها تعزف على أوتار موسيقي موج بحر. تدفق. رويدا رويدا نحو الشاطئ وكلما اقتربت منها رقصت على اصوات و انغام الامواج. رقصه الوصول إلى شاطي الأمان تصاحبها طيور. النورس على الشاطئ. وتطير ..لإسعاد الاخرين.
تشغل. بالي. تسيطر على تفكيري. ترسم امامي. طريقا اخر. واحس واشعر بإحساس غريب ان روحها تعانق روحي تحرك كياني وحبها يغمر قلبي يجري في عروقي ودمي ***يحييني من جديد*****بعد عمر ضاع مني في البحث عن وطني *يشعرني بان قلبي وحياتة في امان
ينبض وينتفض قلبي. كلما تعمقت و اقتربت منها. اكثر طالبا منها التعارف والتواصل معلنا حالة عشق وعشقها. ربما يكون بداية حياه جديد خالية من الأوجاع
والشعور باالإطمئنان عنوانها الحاضر والمستقبل نحو حياة كريمة مستقرة عنوانها الحب الطاهر



#محمد_النعماني (هاشتاغ)       Mohammed__Al_Nommany#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صنعاء قمري مكحل عبونةً هز وجداني وشجونة
- صنعاء تغسل بحبات المطر وغارات الطائرات
- اوجاع قلبي ترسم لي طريق آخر
- المجلس الانتقالي الجنوبي والمزايدة على ابناء الضالع
- االيمن ….العالم يتغيير
- عشق وجنون
- الحراك الثوري يطالب الانتقالي إطلاق سراح المعتقلين وفك الارت ...
- بمناسبة عيد المرأة العالمي 8 مارس التحية للمرأة في جنوب اليم ...
- قولي لي احبك وفجرين اول تورة حب بحياتك
- اخبار مفبركة في الصحافه البريطانيه.
- تقرير عن حقوق الانسان في جنوب اليمن لشهر فيراير 2024
- فشل الخيار العسكري في اليمن
- الدور البريطاني الامريكي في البحر الاحمر !؟
- اوضاع الحريات وحقوق الانسان ونشاط الحراك الثوري الجنوبي في ج ...
- دايرة الحريات وحقوق الانسان تدين فشل البنك المركزي بعدن في ا ...
- دايرة الحريات وحقوق الانسان بالحراك الثوري الجنوبي تجمل سلطا ...
- الفشل الامريكي في البحر الاحمر هل يودي إلى الهدنة في غزة واي ...
- اليمن ومعارك البحر الاحمر
- مكتب القائد العسكري اليمني المقتول بالقاهرة يرفض بيان السفار ...
- اليمن ومعركة البحر الاحمر وتصنيف انصارالله منظمة ارهابية


المزيد.....




- القضاء الأمريكي يلغي محاكمة الممثل أليك بالدوين بسبب -خلل إج ...
- الحلقة الأولى.. مسلسل قيامة عثمان بجودة هائلة عى قناة الفجر ...
- الجزائر تؤجل جميع المهرجانات الفنية الكبرى تضامنا مع غزة
- ثقافة الصمود.. كيف يتحايل أهل غزة على العيش؟
- الأدب الملتزم بالنضال.. غسان كنفاني مفكرا وسياسيا
- جزيرة سينتينل.. هنا يعيش الناس في العصر الحجري ولا يعرفون عن ...
- محكمة أمريكية تبرىء أليك بالدوين من تهمة قتل خلال تصويره فيل ...
- تفقُّد
- شعبة الأدوية: أزمة الدواء في مصر ثقافة وليست نقصا
- الجزائر تؤجل جميع المهرجانات الفنية الكبرى تضامنا مع غزة


المزيد.....

- الرفيق أبو خمرة والشيخ ابو نهدة / محمد الهلالي
- أسواق الحقيقة / محمد الهلالي
- نظرية التداخلات الأجناسية في رواية كل من عليها خان للسيد ح ... / روباش عليمة
- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد النعماني - سحرتني حينما اقبلت !؟