أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ملف 8 اذار / مارس يوم المراة العالمي 2024 - أوضاع المرأة في الحروب والصراعات وكيفية حمايتها، والتحديات التي تواجهها - انتصار الميالي - عين المرأة.. هل تحتاج الحركات النسوية الى التنظيم؟














المزيد.....

عين المرأة.. هل تحتاج الحركات النسوية الى التنظيم؟


انتصار الميالي

الحوار المتمدن-العدد: 7935 - 2024 / 4 / 2 - 10:36
المحور: ملف 8 اذار / مارس يوم المراة العالمي 2024 - أوضاع المرأة في الحروب والصراعات وكيفية حمايتها، والتحديات التي تواجهها
    




بات مهماً ومُلحاً أن تعترف الناشطات النسويات في العراق بأولوية وأهمية النضال في العمل السياسي على مستوى الافراد والمجموعات. وهذا يتطلب درجة عالية من الالتزام والاستعداد لتبوء المسؤولية وتوظيف ما يتم تكريسه ضد المرأة بطريقة بناءة، كوسيلة لتعزيز وأثراء فهمنا عبر الحوار. علما أننا كنساء لسنا في حالة عداء مع المجتمع أو بالضد من الرجل، وقد حان الوقت للتوجه المباشر نحو المجتمع بمفاصله المختلفة بدلا من محاولة التأثير عليه عبر قنوات التواصل الرسمية.
للأسف ما زال الصراع داخل الحركة النسوية وبين النساء انفسهن لأسباب سياسية وطبقية واجتماعية، هذه اللوحة تجعلنا احياناً نشعر باليأس من إمكانية أن نعيش ونعمل معاً في مساحات اجتماعية غير ملوثة بسياسات الهيمنة. وبما أن طاقتنا وأمالنا معرضة للأنتهاكات والمنع والاقصاء، علينا تحديد أولويات عملنا بدءاُ بالنضال السياسي لتعزيز تضامننا وبناء قوتنا ومضاعفة جهودنا لمواجهة الاضطهاد والصراعات التي سببتها السياسات الخاطئة ، لخلق وعي وقناعة مجتمعية داعمة للمرأة.
هناك حاجة الى حركة جماهيرية تصنع التغيير الاجتماعي، وتواجه أنظمة الهيمنة التي يتشابك فيها التمييز والعنصرية والقمع. والمطلوب هو تكتيكات مدروسة تعمل بها النسويات الملتزمات بالتغيير، لمعالجة مشاكل كثيرة لا تعترض النساء فقط، بل تعترض طريق كافة مناصري الديمقراطية والعدالة.
لابد من رفع روح العزيمة والرغبة بالتضامن لتعزيز القدرةَ على مقاومة العنف وازالة الحواجز التي تعيق عمل المرأة في مجالاتٍ شتى، ما يحتم علينا إعادة النظر بالأسلوب، وتغيير طريقة التعامل والبحث عن حلول جدية للخروج من المأزق الاجتماعي الحالي. وتحتاج الحركات النسوية الى وقفة حقيقية مع ذاتها على صعيدين رئيسيين: الاول يتمثل بالتنظيم الداخلي والعمل على أسس تختلف عن الأسس التقليدية، ويتركز الثاني على دعم الصورة الخارجية للحركة ومحاولة تصحيح المفاهيم الخاطئة، وايجاد قنوات للتواصل مع شرائح المجتمع الأخرى والتقرب منها والتعمق، وصولاً الى شرائح بعيدة عن المنصات الإعلامية. وذلك لا يتحقق إلا بالعمل المنظم وفي الميدان وبين الناس وعلى جوهر الحقوق والحريات.
يبقى تنظيم وبناء تحالفات داخلية وخارجية وتعزيز التضامن بين النسويات والمناصرين لقضاياهن أمراً بالغ الأهمية لمقاومة الاستغلال. هذه الجهود ضرورية لمواجهة تدخلات المعارضين، التي تعيق السعي نحو العدالة الاجتماعية. وإن التعاون بين النسويات والمؤسسات التقدمية يسمح بتطوير استراتيجيات وأفعال عابرة للحدود، تهدف إلى طرح هيكليات اجتماعية واقتصادية بديلة أكثر إنصافاً للمرأة.



#انتصار_الميالي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ( 25 شباط ) تاريخ مضيء لهبة شعب رفض الباطل
- أنتصرت لهم .. فأنتصرت منار وحصلت على التوليب الهولندية
- أما التغيير وأما الإلغاء .. وإلا ( خيار المقاطعة ) سيكون الأ ...
- قصة حب .. اكبر من إن تختزل بزواج بين شخصين من مجتمعات مختلفة
- قضية الشابة السودانية نورا حسين التي كانت تحلم بأن تكون معلم ...
- انتصار الميالي - كاتبة ومدافعة عن حقوق المرأة وعضو في سكرتار ...
- المؤسسة التعليمية وخرق الدستور وانتهاك حقوق الطفل والمرأة في ...
- مواسم النساء
- ياابنة العراق أنهضي .. نحو المؤتمر الثاني للنساء المدنيات
- نَوافذ
- ثورة نسوية
- انا والقشلة وكتاب محطات في حياتي
- اليوم العالمي للفتاة مناسبة لإنقاذ مستقبل الطفلات في الدول ا ...
- الرصيف
- عيد شهيد
- وثيقة العهر السياسي تضع العملية السياسية في مهب الريح
- مَدينةٌ أنا
- أنحتُ أسمك
- المرأة العراقية والتحرير وساحات التظاهر والاحتجاج
- تعال أليَّ


المزيد.....




- -التعاون الإسلامي- يعلق على فيتو أمريكا و-فشل- مجلس الأمن تج ...
- خريطة لموقع مدينة أصفهان الإيرانية بعد الهجوم الإسرائيلي
- باكستان تنتقد قرار مجلس الأمن الدولي حول فلسطين والفيتو الأم ...
- السفارة الروسية تصدر بيانا حول الوضع في إيران
- إيران تتعرض لهجوم بالمسّيرات يُرَجح أن إسرائيل نفذته ردًا عل ...
- أضواء الشفق القطبي تتلألأ في سماء بركان آيسلندا الثائر
- وزراء خارجية مجموعة الـ 7 يناقشون الضربة الإسرائيلية على إير ...
- -خطر وبائي-.. اكتشاف سلالة متحورة من جدري القرود
- مدفيديف لا يستبعد أن يكون الغرب قد قرر -تحييد- زيلينسكي
- -دولاراتنا تفجر دولاراتنا الأخرى-.. ماسك يعلق بسخرية على اله ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف 8 اذار / مارس يوم المراة العالمي 2024 - أوضاع المرأة في الحروب والصراعات وكيفية حمايتها، والتحديات التي تواجهها - انتصار الميالي - عين المرأة.. هل تحتاج الحركات النسوية الى التنظيم؟