أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - A New Apology of Socrates دفاع جديد عن سقراط














المزيد.....

A New Apology of Socrates دفاع جديد عن سقراط


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7933 - 2024 / 3 / 31 - 14:30
المحور: الادب والفن
    


A New Apology of Socrates
دفاع جديد عن سقراط
Mohammad A. Yousef

In the bustling city of Athens, long ago,
There lived a man named Socrates, whom many did not know.
A philosopher, thinker, and teacher was he,
Challenging beliefs and seeking truth relentlessly.

With a self-effacing manner and a probing mind,
Socrates questioned the status quo of his time.
He challenged the beliefs of the gods and the state,
And for this, he faced a tragic fate.

Accused of corrupting the youth with his ideas,
Socrates stood trial, confronting his fears.
In a courtroom filled with anger and hate,
He defended himself, refusing to abate.

"I am not a corrupter, but a seeker of truth,"
Socrates declared, in the prime of his youth.
He argued that it was his duty to question,
To challenge beliefs and provoke reflection.

His method was simple, yet profound,
Asking questions that turned beliefs upside down.
He sought to uncover the truth within each soul,
And in the process, he paid the ultimate toll.

For his ideas threatened the power of the state,
And so Socrates met his tragic fate.
Sentenced to death, he drank the hemlock with grace,
A martyr for truth in a corrupt time and place.

But in the centuries that have passed since then,
Socrates legacy lives on, inspiring men.
His words still resonate, his ideas still debated,
A testament to the power of a mind not sedated.

So let us remember Socrates, the courageous and wise,
Who challenged authority and dared to defy.
In a world filled with ignorance and hate,
His defense of truth remains ever great.

In the ancient city of Athens,
Where wisdom and knowledge reigned supreme,
There lived a man named Socrates,
Whose teachings were the stuff of dreams.

He wandered through the city streets,
Engaging all in dialogue profound,
Questioning the nature of existence,
Challenging beliefs that were deeply bound.

His method was a simple one,
To question all and seek the truth,
To uncover the hidden knowledge,
That lay cloaked in the hearts of youth.

But his wisdom was seen as a threat,
To the powers that ruled the land,
And so they brought him to trial,
With false accusations at hand.

They charged him with corrupting the youth,
And denying the gods of the state,
Yet Socrates remained steadfast,
In his quest for wisdom so great.

He stood before the court with grace,
Defending himself with eloquence rare,
He argued for the value of knowledge,
And the importance of truth laid bare.

But the verdict was swift and harsh,
They sentenced him to death by hemlock,
For daring to question the status quo,
And challenge the beliefs of the flock.

Yet in his final moments,
Socrates did not waver´-or-fear,
He faced his fate with dignity,
Knowing his legacy would persevere.

For in his words and teachings,
He left a lasting impact on all,
Inspiring generations to come,
To seek knowledge and wisdom s call.

And so we offer this apology,
To Socrates for his unjust end,
For in his sacrifice and wisdom,
He became a timeless friend.

May we honor his memory,
And strive for truth with every breath,
For Socrates, the philosopher,
Will live on in life and death.



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الطلاق في العصر الرقمي، محمد عبد الكريم يوسف
- الربيع العربي الذي تحول إلى خريف،
- التوقعات العظيمة في السياسة العالمية،
- مفهوم صافي صفر عام 2050 ، محمد عبد الكريم يوسف
- مستقبل الطاقة المتجددة في الشرق الأوسط
- الشرق الأوسط في عام 2050 ،
- التغير المناخي في عام 2050 ، محمد عبد الكريم يوسف
- لقائي الافتراضي مع الأم تيريزا: لقاء حول التفاني وسمو الروح، ...
- التطبيع مع الاحتلال يختلف عن التطبيع مع العدو
- لقائي الافتراضي مع الأم تيريزا: لقاء حول التفاني وسمو الروح ...
- الصحفيون شركاء المحن، محمد عبد الكريم يوسف
- انسحاب القوات الأمريكية من سوريا دون اتفاق: تجدد انتعاش داعش ...
- التأثير المحتمل لرئاسة ترامب الثانية على العلاقات الأمريكية ...
- أمريكا تخطط للانسحاب من سوريا
- التأثير المحتمل لرئاسة ترامب الثانية على العلاقات الأمريكية ...
- -ماذا لو فاز ترامب بالسباق الرئاسي: التداعيات على الشرق الأو ...
- التداعيات المحتملة للولاية الثانية للرئيس ترامب على الصين
- اليهود في مسرحيات شكسبير ، محمد عبد الكريم يوسف
- حالة العالم إذا عاد ترامب إلى الرئاسة ، محمد عبد الكريم يوسف
- التداعيات المحتملة لرئاسة ترامب على العلاقات الإسرائيلية الأ ...


المزيد.....




- انطلاق فعاليات -ربيعيات أصيلة- للفنون التشكيلية
- 53 حفلا موسيقيا..وأزيد من 400 فنان في ضيافة مهرجان-كناوة-بال ...
- مصر.. الفنانة هنا الزاهد تكشف عن سبب رفضها تقويم أسنانها (في ...
- شاعر سعودي يكشف تطورات الحالة الصحية للفنان محمد عبده
- السجن 18 شهراً لمسؤولة الأسلحة في فيلم -راست-
- رقص ميريام فارس بفستان جريء في حفل فني يثير جدلا كبيرا (فيدي ...
- -عالماشي- فيلم للاستهلاك مرة واحدة
- أوركسترا قطر الفلهارمونية تحتفي بالذكرى الـ15 عاما على انطلا ...
- باتيلي يستقيل من منصب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد ...
- تونس.. افتتاح المنتدى العالمي لمدرسي اللغة الروسية ويجمع مخت ...


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - A New Apology of Socrates دفاع جديد عن سقراط