أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري فوزي أبوحسين - عمدة التحقيق الأزهري للتراث الأدبي: العلامة النبوي شعلا














المزيد.....

عمدة التحقيق الأزهري للتراث الأدبي: العلامة النبوي شعلا


صبري فوزي أبوحسين

الحوار المتمدن-العدد: 7812 - 2023 / 12 / 1 - 13:28
المحور: الادب والفن
    


تاريخ تحقيق المخطوطات في الأزهر الشريف يعود إلى بدايات القرن التاسع عشر، وقد مر بمراحل عدة، بين بدايات تصحيحية وتنقيحية، ثم محاولات نشرية إحيائية، ثم تجارب مدرسية تجارية، ثم انتهت إلى التجربة العلمية المنهجية الخاصة التي شهد لها القاصي قبل الداني، ممثلة في أستاذنا العلامة النبوي شعلان، وعدد من مجايليه كأستاذنا الدكتور العلامة السعيد عبادة الراهب في سبيل نشر التراث العلائي، والدكتور محمد البنا، والدكتور أمين عبدالله سالم البارعين في مجال التراث اللغوي ...وغيرهم في مجالات تراثنا المنداح، وعدد من الباحثين الأزهريين الشباب أصحاب التجارب الخاصة في مجال التراث الأدبي كالزميل الحبيب الدكتور يوسف عبدالوهاب، والدكتور عبدالرازق حويزي...
و علاقتي الثقافية بأستاذنا النبوي شعلان- حفظه الله وبارك فيه- علاقة التلميذ بالأستاذ، والطالب بالشيخ، وترجع هذه العلاقة إلى أنه من الجيل الذي علم جيلي ورباه: جيل الدكاترة الأعلام، أمثال أساتذتي: شوقي عبدالحليم حمادة، والسيد مرسي أبي ذكرى، ومحمد كاظم الظواهري، وفتحي أبوعيسى، ومحمود توفيق سعد، ومحمود عباس عبدالواحد، وغيرهم، رحم الله من رحل منهم، وبارك فيمن بقي. كما أنه كان ينشر مقالات صريحة حادة في جريدة آفاق عربية، في تسعينيات القرن المنصرم، وبدايات هذا القرن وكنت أتابعه فيها، فأجد عنده دائمًا ما يفيد ويضيف ويبني، ولا أنسى اشتقاقه الأبرز والأدل منذ التسعينيات(إسرائيكا!!) أو (أمركائيل!!) الذي ذاع بعد صياغة شيخنا له عند كثير من المثقفين القوميين والإسلاميين!
كما ترجع علاقتي الاجتماعية بشيخنا وعلامتنا (النبوي) إلى أننا من أبناء محافظة واحدة، هي المنوفية، وأنني مجاور علامتنا في منشئه ومرباه، حيث صلة الجوار والاختلاط الوثيقة بين مركزي الذي ترعرعت فيه وهو (الشهداء)، ومركزه الذي ولد فيه ونشأ، وهو(منوف)، إذ يكاد أبناء المركزين يكونون متشابهين في طريقة التعلم والتفكير، والحركة مع الحياة والأحياء، مع فارق النزعة التجارية لصالح أبناء منوف، والنزعة الصوفية لصالح أبناء الشهداء!
ثم كانت صلتي المباشرة به من خلال عملي في كلية الدراسات العليا؛ إذ كان اسمه في قائمة الأساتذة الكبار الذين أستشيرهم في كل شأن علمي ملبس أو مشكل، لاسيما فيما يخص الأدب العربي القديم، أو التراث العربي كله! وخلال هذا الصلة كم هاتفته وهاتفني، وحدثت بيننا مسامرات وطرف، وكانت أذني كل مهاتفة تسمع الطريف والغريب والعجيب عن الحالة العلمية والتعليمية في مصر والعالم العربي! كما أنه شرفني باختياري مناقشًا رسالة جامعية بإشرافه وإشراف زميلي ورئيسي الدكتور حسن عبدالرحمن سليم، حفظه الله. وخلال هذه المناقشة رأيت العلامة النبوي الإنسان البشوش الظريف اللطيف الخفيف الكريم، الذي أعطاني الحرية كاملة في أن أقول في الرسالة والباحثة كل ما أراه! ولم يكن علامتنا من هؤلاء الأساتذة المتحكمين في الأجيال التالية، الذين يضعونهم أمام خطوط حمراء وزرقا وسوداء أثناء هذه المحاكمات العلمية العلنية!
والمكانة الكبرى لعلامتنا النبوي ترجع إلى تحقيقاته المنهجية الرصينة لعدد من كتب التراث الأدبي المميزة، منذ بديات عقد الثمانينيات من القرن المنصرم حتى الآن، إذ تجد خلال هوامش تحقيقها تفننًا في التعليق والتوثيق والتبيين، يعلن عن عالم مُبرَّز في علوم كثيرة؛ فهو عالم باللغة، وبحاثّة ثَبْت في التراث الأدبي، مع فكر درّاك وعلم واسع، ومن ثم حقق ريادة فذّة في ميدان تحقيق التراث ونشره، لاسيما في الوسط الأزهري! إذ كان الأزهري الأبرز الذي يحدثك عن الشيخ محمود شاكر حديث المخالط المحاور، ويحدثك عن العلامة محمود الطناحي -رحمه الله تعالى- حديث الصاحب عن صاحب، وكذا الشيخ الموسوعي منصور مهران، وهذا لا تجده عند غيره من الأزهريين إلا قليلاً!
ودليل ذلك ما روي خلال الحديث عن ترجمة العلامة المحقق الأستاذ (السيد أحمد صقر " أنه كان كثير التشجيع لطلابه، فقبَّل مرة جبين أحد طلابه، عندما أذكره بيتًا من الشعر كان قد نسيه . يقول من ذكر هذا الموقف للأستاذ صقر: زادني الأستاذ منصور - حفظه الله - بعض التفاصيل لهذا الموقف الذي أفادني به وهو: أن هذا الطالب هو الدكتور النبوي شعلان حفظه الله تعالى، وأن هذا الموقف حصل في فندق الكعكي بمكة المكرمة الذي كان يقيم فيه السيد أحمد صقر إبان تدريسه بجامعة أم القرى في تلك الأيام، وقد كان السيد أحمد صقر رحمه الله يقيم ندوات شبه أسبوعية في ذلك الفندق. فانظر إلى نباهة شيخنا النبوي منذ بداياته!
وتتمثل تحقيقات علامتنا النبوي شعلان في الكتب الآتية:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مسائل الانتقاد لابن شرف القيراوني (سنة 1982م)، ومن غاب عنه المطرب للثعالبي(ت429هـ)، (سنة 1984م)، وأدب النديم لكشاجم(ت 360هـ)(سنة1987م)، والمصون في سر الهوى المكنون للحصري، سنة 1989م، وكفاية الطالب لابن الأثير(ت637هـ) (سنة 1994م)، وديوان كشاجم(ت 360هـ) (سنة 1997م)، وكتاب العمدة لابن رشيق القيراوني(ت463هـ)(سنة 2000م)، ويواقيت المواقيت في مدح كل شيء وذمه للثعالبي(ت429هـ) (سنة 2003م) ، وسر الفصاحة لابن سنان الخفاجي(ت466هـ) (سنة 2003م)، وديوان المعاني لأبي هلال العسكري، سنة 2008م. وكل كتاب من هذه الكتب يفرض علي أن أختصه بمقال تعريفي تحليلي...



#صبري_فوزي_أبوحسين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ريادة طه حسين في فن السيرة
- كتاب الغربال لميخائيل نعيمة شكلا ورؤية -- إعداد الطالبة إيثا ...
- أبجديات تحليل النص الأدبي
- الشيخ سيد درويش في مرآة الأستاذ العقاد
- مفهوم الأدب المعاصر
- آراء مؤرخي الأدب في تحديد العصر الحديث
- أدلة على حياة الأدب العربي في العصر العثماني
- سيمياء الأهواء في ديوان أشجان الناي لمحمد دياب غزاوي
- وظائف الشعر في المجتمع
- كيف تكتب مقالا؟
- رِيادةُ الشيخِ رِفاعة الطهطاوي في تجديدِ الأدب العربيِّ
- نَحْو إستراتيجية ناجعةٍ في الحِوارِ الوطنيِ الاقتصاديِّ
- العتبات الخارجية في لمحات من عبق التراث للأستاذة نوال مهنى
- عبدُالنَّاصِرِ في مِرآةِ الشعرِ العُروبيِّ
- المسيح -عليه السلام- ورحلته المُبارَكة في الشعرِ المصري
- المؤرخ محمد الشافعي مُثَقِّفًا ووطنيًّا
- محاضرة: الأدب المقارن لغويا واصطلاحيا
- شيخ العربية: سعد مصلوح: العالم المطوِّر
- محاضرة: مناهج البحث العلمي مفهوما وأنواعا
- حرب الاستنزاف في مرآة شعر المقاومة المصري


المزيد.....




- يتصدر السينما السعودية.. موعد عرض فيلم شباب البومب 2024 وتصر ...
- -مفاعل ديمونا تعرض لإصابة-..-معاريف- تقدم رواية جديدة للهجوم ...
- منها متحف اللوفر..نظرة على المشهد الفني والثقافي المزدهر في ...
- مصر.. الفنانة غادة عبد الرازق تصدم مذيعة على الهواء: أنا مري ...
- شاهد: فيل هارب من السيرك يعرقل حركة المرور في ولاية مونتانا ...
- تردد القنوات الناقلة لمسلسل قيامة عثمان الحلقة 156 Kurulus O ...
- مايكل دوغلاس يطلب قتله في فيلم -الرجل النملة والدبور: كوانتم ...
- تسارع وتيرة محاكمة ترمب في قضية -الممثلة الإباحية-
- فيديو يحبس الأنفاس لفيل ضخم هارب من السيرك يتجول بشوارع إحدى ...
- بعد تكذيب الرواية الإسرائيلية.. ماذا نعرف عن الطفلة الفلسطين ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري فوزي أبوحسين - عمدة التحقيق الأزهري للتراث الأدبي: العلامة النبوي شعلا