أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمر غصاب راشد - قصيدة بعنوان _ سيرحلون _ للشاعر عمر غصاب راشد














المزيد.....

قصيدة بعنوان _ سيرحلون _ للشاعر عمر غصاب راشد


عمر غصاب راشد
شاعر

(Omar Ghassa Rashed)


الحوار المتمدن-العدد: 7791 - 2023 / 11 / 10 - 09:01
المحور: الادب والفن
    


إلى الملتقى ...... ودعتنا المساءْ

لا تقلقي

أقول لمريم لا تقلقي

يعود لقانا غدا نلتقي

تقول ظلامٌ وشمسٌ تغيبْ

وإن طَلَّ فجرٌ

نَعُدْ من جديدْ

دُجىً حالكاً عَمَّ تلك السماءْ

ولحنُ القنابل زاد البلاءْ

وسمفونيةَ القتل تسبو الضياءْ

أَعدَّ الطغاةُ لها كُلَّ ناي

تعودُ بأنغامها الداكنةْ

وتسترُ صوت الجدار الحزينْ

تَشقُ غبار سنين الأنينْ

ألا ترحلينْ

ألا تهجرينْ

وراء التلالْ

صداهم يُعيدْ

الا ترحلينْ

الا تهجرينْ

أقول لمريم لا تقلقي

يعود لقانا غدا نلتقي

تقول ظلام وشمس تغيب

وان طل فجر

نعد من جديد

نجومُ السماءِ ضياءٌ يلوحْ

فَيُدمي قلوباً

لن تستريحْ

سيُجهضُ حملٌ وليس صحيحْ

هي لم تُزفَّ فكيف تبيحْ

انا الصخرةُ الصماءُ منذ قرونْ

تقول مريم إبني ذبيحْ

وهذا أخي وابن عمي جريحْ

تقول مريم لن أستريحْ

سأبقى بأرضي ولو هبَّ ريحْ

ويُسمعُ صوتٌ كنعق الغرابْ

سَيندَّك سجنك أين المآبْ

تقول مريم شعري حقولْ

كأنغامِ جيشٍ بلحنٍ عتيقْ

فنحن ابتداء لمن يرفعونْ

وبالحق باتوا هُمُ يصدحونْ

ويُجلى بعزم أخٍ أو صديقْ

أقول لمريم طَلَّ الصباحْ

بفجر يزيد بذور الفلاحْ

ويبعث فينا حياةً تُعيدْ

فلا لا ولا لا لن ترحلي

وصوت الحجارةِ يعلوا......لن تهجري

سَتبقَي قصيداً لأجيالَ تأتي

تُغني تُرددُ...... لن ترحلي

لا تقلقي

أقول لمريم لا تقلقي

عزف الرحيلْ

سيرحلون عن الوجودْ

هم يعلمون

بأنَّ يومهُمُ قد دَنا



#عمر_غصاب_راشد (هاشتاغ)       Omar_Ghassa_Rashed#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة بعنوان -شبل غزة - للشاعر عمر غصاب راشد
- قصيدة بعنوان - مَعْلِشْ ... يا محمودْ - في رثاء الشهيد محمود ...
- قصيدة بعنوان - أعمى ويُبصرُ من جديد -
- قصيدة بعنوان - مِن غزةَ خرجَ الإِعصارْ -
- قصيدة بعنوان - إلى أينَ أَمضي- شعر عمر غصاب راشد
- فلسطينٌ تُنادينا -
- قصيدة شعرية للشاعر عمر غصاب راشد بعنوان. - يَا قَومِي غَزَّة ...
- قصيدة شعرية للشاعر عمر غصاب راشد


المزيد.....




- الأدب الروسي يحضر بمعرض الكتاب في تونس
- الفنانة يسرا: فرحانة إني عملت -شقو- ودوري مليان شر (فيديو)
- حوار قديم مع الراحل صلاح السعدني يكشف عن حبه لرئيس مصري ساب ...
- تجربة الروائي الراحل إلياس فركوح.. السرد والسيرة والانعتاق م ...
- قصة علم النَّحو.. نشأته وأعلامه ومدارسه وتطوّره
- قريبه يكشف.. كيف دخل صلاح السعدني عالم التمثيل؟
- بالأرقام.. 4 أفلام مصرية تنافس من حيث الإيرادات في موسم عيد ...
- الموسيقى الحزينة قد تفيد صحتك.. ألبوم تايلور سويفت الجديد مث ...
- أحمد عز ومحمد إمام.. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 وأفضل الأعم ...
- تيلور سويفت تفاجئ الجمهور بألبومها الجديد


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمر غصاب راشد - قصيدة بعنوان _ سيرحلون _ للشاعر عمر غصاب راشد