أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - الغالية عبد الرحيم - الحركات الاجتماعية من الشارع إلى العالم الافتراضي المعلومة كسلاح جديد في الصراعات القطبية والطبقية















المزيد.....

الحركات الاجتماعية من الشارع إلى العالم الافتراضي المعلومة كسلاح جديد في الصراعات القطبية والطبقية


الغالية عبد الرحيم

الحوار المتمدن-العدد: 7787 - 2023 / 11 / 6 - 16:45
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


تعتبر وسائل التواصل الاجتماعي والعالم الافتراضي منصات مهمة للتعبير الاجتماعي ونشر المعلومات، ومع مرور الوقت، أصبحت هذه المنصات أداة فعالة للحركات الاجتماعية والثورات، حيث يمكن للأفراد الاستفادة منها لنشر الوعي والتغيير الاجتماعي، وكيف استخدمت المعلومة كسلاح جديد في الصراعات القطبية والطبقية، وهذا ما سأعالجه في هذا المقال.
1-تعريف الحركات الاجتماعية وأهميتها في التعبير الاجتماعي:
تعرف الحركات الاجتماعية أنها تنظيمات مجتمعية تسعى إلى تغيير الظروف الاجتماعية والتحسينات في الحياة البشرية. تتألف هذه الحركات من مجموعة من الأفراد الذين يتحدون لمواجهة قضايا اجتماعية معينة، والسعي لتحقيق التغيير. قد تنشأ الحركات الاجتماعية لمكافحة الظلم والاستبداد، وتحسين حقوق الإنسان، وحماية البيئة، وتحقيق المساواة.
تعتبر الحركات الاجتماعية أحد وسائل التغيير الاجتماعي الاكثر فعالية، حيث يسعى الأفراد فيها إلى خلق تأثير إيجابي، وتحقيق تحولات اجتماعية، بواسطة الاحتجاجات والتظاهرات، والحملات النشيطة. يمكن للحركات الاجتماعية جذب الانتباه إلى القضايا الاجتماعية المهمة، وضغط الحكومات والسلطات للتحرك. تعمل الحركات الاجتماعية كأداة تعبير جماعية للمطالبة بتحقيق العدالة والتغيير. بالإضافة إلى دورها في التغيير الاجتماعي، فإن الحركات الاجتماعية تمتلك العديد من الأهمية الأخرى، منها:
1-1-رفع الوعي:
تساعد الحركات الاجتماعية في رفع الوعي، وإشعار الناس بالقضايا الاجتماعية المهمة، التي تؤثر في حياتهم، من خلال توجيه الضوء على هذه القضايا وتوفير المعلومات اللازمة، يمكن للحركات الاجتماعية تحفيز المشاركة وتعزيز التفكير النقدي.
1-2-تشجيع التغيير الإيجابي:
تعمل الحركات الاجتماعية كأداة لتحفيز التغيير الإيجابي في المجتمع، عن طريق تسليط الضوء على الظلم والمساواة والحقوق، يستطيع الناس الالتفاف حول هذه القضايا، والعمل معا لتحقيق التغيير.
1-3-تأثير القرارات السياسية:
يمكن للحركات الاجتماعية أن تؤثر على عملية صنع القرارات السياسية، فعندما تتمكن هذه الحركات من جذب الانتباه والدعم الشعبي، فإنها تزيد من الضغط على السلطات لاتخاذ إجراءات وتغيير السياسيات.
1-4-توازن القوى:
يمكن للحركات الاجتماعية أن تلعب دورا في توازن القوى في المجتمع عندما يتحد الأفراد معا لمحاربة الظلم والتمييز. فإنهم يدفعون القوى المسيطرة إلى التوازن وتحقيق مزيد من التوازن.


1-5-تمثيل الصوت:
تمثل الحركات الاجتماعية الأصوات التي غالبا ما تكون متجاهلة أو متهمشة من قبل النظام السياسي والاجتماعي من خلال التعبير عن مصالحهم وآمالهم، يمكن للحركات الاجتماعية أن تكون صوتا للأفراد الذين يعانون من قمع وتهميش.
2-دور الوسائط الاجتماعية والعالم الافتراضي في تمكين الحركات الاجتماعية:
تلعب الوسائط الاجتماعية والعالم الافتراضي أدوارًا حيوية في تمكين الحركات الاجتماعية ودعمها، وذلك على النحو التالي:
2-1-نشر الأفكار والرسائل:
تتيح الوسائط الاجتماعية والعالم الافتراضي للأفراد نشر أفكارهم وآرائهم بشكل سريع وواسع النطاق، وبالتالي يمكنهم التأثير في الرأي العام وجذب دعم لقضيتهم، ويمكن للمستخدمين تبادل المعلومات والأخبار المتعلقة بحركتهم وتوثيق الظلم والاضطهاد الذي يحدث.
2-2-تنظيم الحشود والتجمعات:
من خلال الوسائط الاجتماعية والعالم الافتراضي، يمكن للحركات الاجتماعية تنظيم الاحتجاجات والتجمعات، وجمع الناس في مكان واحد، سواء كان ذلك عبر تنظيم فعاليات توعوية أو إعلان عن مظاهرات واجتماعات للتعبير عن آرائهم ومطالبهم، ويمكن استخدام العالم الافتراضي لتنظيم فعاليات افتراضية تجمع المشاركين من مختلف المواقع الجغرافية.

2-3-مشاركة القصص الشخصية:
يمكن للأفراد المشاركة في الوسائط الاجتماعية والعالم الافتراضي تقديم قصصهم الشخصية والتأثير بها، ويمكن لهذه القصص إلهام الآخرين وزيادة وعيهم بالمشاكل الاجتماعية والظلم، وبالتالي تعزيز الدعم للحركة الاجتماعية.
2-4-التعاون والشبكات:
يمكن للوسائط الاجتماعية والعالم الافتراضي أن تلعب دورًا في تسهيل التواصل والتعاون بين النشطاء والمنظمات الاجتماعية. ويمكن للمشاركين في الحركة الاجتماعية البحث عن مثيري الاهتمام المشترك وبناء شبكات لتبادل المعلومات والموارد والدعم، مما يساعد في تعزيز جهودهم وتحقيق أهدافهم.
2-5-الضغط والمراقبة:
يمكن للوسائط الاجتماعية أن تساهم في زيادة الضغط على السلطات والمؤسسات، من خلال التعبير عن الاحتجاجات، والتعاطف مع الحركة الاجتماعية، بالإضافة إلى ذلك، يمكن للتواجد الإعلامي للحركات الاجتماعية في الوسائط الاجتماعية أن تؤدي إلى مراقبتها بشكل أكبر من قبل الرأي العام، والمنظمات المتخصصة، مما يضع ضغطا إضافيا على السلطات للتحرك والتغيير. وبشكل عام، تساهم هذه الوسائط الاجتماعية والعالم الافتراضي في تعزيز قوة وتأثير الحركات الاجتماعية، وتمكين المشاركين من إحداث التغيير الاجتماعي.




3-تحليل المزايا والعيوب المحتملة لاستخدام المعلومات كسلاح في الحركات الاجتماعية:
استخدام المعلومات كسلاح في الحركات الاجتماعية يأتي مع مزايا وعيوب محتملة، وفيما يلي تحليل لبعضها:
3-1- المزايا:
3-1-1- زيادة الوعي والتوعية:
يمكن لاستخدام المعلومات كسلاح في الحركات الاجتماعية، أن يزيد من وعي الناس بالقضية المعينة، لشرح الظلم والتمييز والاضطهاد، بجذب مؤيدين ودعم.
3-1-2-التأثير في سياسات الحكومة:
يمكن أيضا استخدام المعلومات للضغط على السلطات الحكومية، وتغيير سياساتها المتعلقة بالقضية المعينة. ويمكن أن تساعد المعلومات في توضيح الحقائق والإحصائيات ورد الأدلة لتقديم حالة قوية تدعم التغيير المطلوب.
3-2-العيوب:
3-2-1-الانتشار المضلل للمعلومات:
يمكن أن تستخدم المعلومات كوسيلة لنشر معلومات غير صحيحة أو مضللة. من المهم التحقق من صحة المعلومات والتحقق من مصدرها قبل تناولها أو الاعتماد عليها.


3
-2-2-الخصوصية والأمان:
قد يتعرض الأفراد لخروقات الخصوصية وانتهاكات الأمان عندما تستخدم معلوماتهم في سياق الحركات الاجتماعية. يجب أن يتم التعامل مع المعلومات بحذر واتخاذ التدابير اللازمة لحماية الأفراد والمصادر.
3-2-3-استغلال وتلاعب المعلومات:
قد تستخدم المعلومات بشكل غير أخلاقي، أو تستغل لتحقيق أجندات غير مشروعة. يجب أن تكون هناك رقابة ومراقبة لضمان أن المعلومات تستخدم بشكل آمن ومسؤول.
3-2-4-التعصب والانفعال:
يمكن أن يصاحب استخدام المعلومات كسلاح في الحركات الاجتماعية التعصب والانفعال. مما يزيد من التوثر ويجعل الحوار أكثر صعوبة. يجب أن تكون الحركات الاجتماعية مستعدة للتعامل مع آراء مختلفة وتشجيع الحوار الهادف.
من الضروري مراعاة هذه الاستخدامات والمخاطر المحتملة عند استخدام المعلومات كسلاح في الحركات الاجتماعية. وضمان أن تتم خلف نظام تحقق موثوق به وأخلاقي للنشر والتبادل والاستفادة من هذه المعلومات.
4- نظرة على الآثار المترتبة على الصراعات القطبية بفضل هذا الاستخدام:
بعض الآثار المترتبة على الصراعات القطبية والطبقية بفضل استخدام المعلومات كسلاح في الحركات الاجتماعية.

4-1-زيادة الانقسامات والتوتر:
قد يؤدي استخدام المعلومات بشكل مشوه وقطبي إلى زيادة الانقسامات والتوتر بين مجموعات مختلفة في المجتمع. وقد يؤدي ذلك إلى تعزيز الطبقات الاجتماعية والعنصرية، وتفاقم الصراعات بينها.
4-2-زيادة العنف والعداوة:
قد يؤدي استخدام المعلومات بطرق مضللة وقطبية إلى زيادة العنف والعداوة بين الأفراد والمجموعات المتنازعة. ويمكن أن تؤدي المعلومات الباطلة والمتحيزة إلى تشجيع التصعيد وتعقيد عملية التسوية، وتحقيق السلام.
4-3-تدمير الثقة والتعاون:
عندما يتم استخدام المعلومات بطرق مشوهة ومضللة، قد يؤدي ذلك إلى تدمير الثقة بين المجموعات والأفراد، وقد يصعب التعاون والحوار بين المجموعات المتنازعة، وقد يعيق ذلك بجهود حل الصراع.
4-4-تعزيز عدم المساواة والظلم:
قد يؤدي استخدام المعلومات بصورة قطبية ومضللة إلى تعزيز عدم المساواة والظلم في المجتمع. وقد يستشعر الأفراد المعلومات المضللة لصالحهم الشخصي ويزيدوا من الفجوات بين الطبقات الاجتماعية والاقتصادية.



4
-5-تأثيرات سلبية على صحة المجتمع:
قد يؤدي استخدام المعلومات كسلاح في الصراعات القطبية والطبقية إلى تأثيرات سلبية على صحة المجتمع بشكل عام، و قد يزيد من مستويات الإجهاد والقلق والاحتقان الاجتماعي، مما يؤثر على رفاهية الأفراد وجودة الحياة.
يتضح من هذه النقاط أن استخدام المعلومات كسلاح في الصراعات القطبية والطبقية له آثار خطيرة على المجتمع، ويجب أن يتم التعامل مع المعلومات بحساسية ونزاهة، والسعي لتعزيز التفاهم والعدالة الاجتماعية بدلا من تأجيج الصراعات والانقسامات.



#الغالية_عبد_الرحيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- 7 قتلى في هجوم بسكين على مركز للتسوق في سيدني.. وشرطية قتلت ...
- “دلائل تشير إلى التعمد”.. رجل يقود شاحنته المقطورة ويقتحم به ...
- نجا من الغزو النازي بالحرب العالمية الثانية.. جسر شهير بفلور ...
- الخارجية الإسرائيلية تتهم إيران بالقرصنة بعد الاستيلاء على س ...
- شاهد: منازل وحقول غارقة بسبب أسوأ فيضانات تضرب كازاخستان
- خبير لـRT: إيران نجحت في شن حرب نفسية على تل أبيب.. ونشرت ال ...
- الدفاع الروسية تعلن القضاء على 935 عسكريا أوكرانيا وإسقاط 22 ...
- -بيان حرب-.. الجيش الإسرائيلي يعلن التأهب ويكشف عن خطوات بال ...
- بسعر منافس وشاشة قابلة للطي..هاتف نوبيا الجديد يخطف الأنظار ...
- جبهة تغلي على مدار الساعة.. عرض للمشهد بالضفة بعد طوفان الأق ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - الغالية عبد الرحيم - الحركات الاجتماعية من الشارع إلى العالم الافتراضي المعلومة كسلاح جديد في الصراعات القطبية والطبقية