أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - جهاد أبولحية - العقاب الجماعي لغزة














المزيد.....

العقاب الجماعي لغزة


جهاد أبولحية

الحوار المتمدن-العدد: 7777 - 2023 / 10 / 27 - 10:41
المحور: القضية الفلسطينية
    


منذ السابع من أكتوبر لهذا العام واسرائيل في حالة من الجنون والهستيريا حيث ترتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم ابادة جماعية ضد كل شيء في قطاع غزة ،لم يسلم شيء لحتى اللحظة في غزة من هذا العدوان الإسرائيلي الغاشم ، عشرون يوماً وما زالت اسرائيلي تلقي بألاف الأطنان من المتفجرات ضد المدنيين والأعياء المدنية في قطاع غزة ، حصيلة العدوان الإسرائيلي تزداد كل ثانية ومعدل الأرقام يرتفع بشكل لم يرى العالم مثل هذا الارتفاع من قبل ،حيث حتى لحظة كتابة هذا المقال لقد تجاوز عدد ضحايا الإجرام الإسرائيلي إلى ما يقارب ٧٠٠٠ ضحية فلسطينية مدنية نصفهم من الأطفال الأبرياء والنصف الآخر من هذا العدد من النساء والشيوخ واكثر من ١٧ ألف جريح وأكثر من ١٥٠٠شخص تحت الانقاض ، هذا العدوان الإسرائيلي المستمر والذي يعبر عن حالة الجنون الإسرائيلية يوضح مدى الإجرام الذي تقوم عليه عقيدة الجيش الإسرائيلي والذي لا يحترم أي قوانين حربية أو أعراف أخلاقية ،حيث يُبيد كل شيء في قطاع غزة وذلك على مرأى ومسمع من العالم بأسره.

إن الجرائم التي ترتكبها اسرائيل في قطاع غزة هي جرائم تدخل في اختصاص المحكمة الجنائية الدولية وذلك استناداً الى نظام روما الاساسي للمحكمة الجنائية الدولية لسنة ١٩٩٨م والتي من المفترض وجدت من أجل مكافحة هذه الجرائم ومعاقبة مرتكبي تلك الجرائم ،فإننا نتحدث عن جرائم حرب وإبادة جماعية وجرائم ضد الانسانية ولكن مع الأسف الشديد فإن الإدعاء العام للمحكمة الجنائية الدولية يعصب عينيه ويصم أذانه ويغلق افواهه أمام هذا الكم من الجرائم التي تستدعي منه التحرك لمجابهتها ومعاقبة الجناة المجرمين وذلك تنفيذاً لنظام روما الذي يحتم عليه هذا الأمر وبالتالي هذا واجب عليه وليس منة منه .
إن القانون الدولي الإنساني بكافة قوانينه وبروتوكولاته و الذي يأتي في مقدمتها اتفاقية جنيف بشأن حماية الأشخاص المدنيين في وقت الحرب لسنة ١٩٤٩م وبروتوكولاتها الأربعة والاعلان العالمي لحقوق الإنسان ١٩٤٨ واتفاقية منع الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها لسنة ١٩٤٦م وجدت من أجل هدف معين وهو الحفاظ على حياة الانسان وتجنيب وقوع الضحايا من المدنيين والتعرض إلى الأماكن المدنية بسبب العدوان والحروب وفرض القانون إجراءات محددة ملزمة لكل الدول من أجل مراعاتها في الحروب العسكرية وذلك حفاظاً على حياة المدنيين والأعياء المدنية ، ولكن هذا القانون الدولي الإنساني لم تهتم بأي بند من بنوده اسرائيل وترتكب علانية جرائم كبرى وشنيعة بحق كل من جرم القانون الدولي الإقتراب منه ، حيث تقصف اسرائيل المستشفيات وطواقم الإسعاف والأطباء والصحفيين والاعلاميين والكنائس والمساجد والمراكز التعليمية وحتى المراكز التي تحمل علم الاونروا التابعة للأمم المتحدة ،وتقتل المدنيين من الأطفال والشيوخ والنساء بلا رحمة وذلك من خلال إلقاء الاحتلال الإسرائيلي كميات من المتفجرات تعادل نصف وزن قنبلة امريكا النووية التي القتها على هيروشيما اليابانية وذلك مع استخدامها أيضاً الفسفور الأبيض المحرم دولياً ضد المدنيين في غزة ، إن هذه الأرقام وهذه الحقائق المصورة بالصوت والصورة لم تجد حتى اللحظة من يوقف من ارتفاعها أو الحد من بشاعة تلك الصور التي يراها العالم .
منذ عشرون يوماً وتمارس إسرائيل حصاراً مشددا على قطاع غزة حيث تمنع دخول الماء والغذاء والوقود والامدادات الطبية العاجلة لقطاع غزة وذلك من أجل هدف واحد وهو سحق غزة كما قال رئيس وزراء حكومة الحرب الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وذلك في انتهاك صارخ لكل القوانين الدولية والإنسانية ،حيث يواجه قطاع غزة كارثة إنسانية حقيقية وعقاب جماعي بسبب هذا الإجرام الإسرائيلي .
لقد فشل مجلس الأمن الدولي المنوط به الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين من استصدار قرار يوقف إطلاق النار في قطاع غزة وذلك بسبب استخدام الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا حق النقض "الفيتو" ضد المشروعات المقدمة بهذا السياق وذلك في سبيل توفير الغطاء الدولي لاسرائيل لتستمر في قتل المدنيين في غزة .
د. جهاد أبولحية
أستاذ القانون والنظم السياسية
فلسطين_ غزة



#جهاد_أبولحية (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جرائم الحرب والإبادة الجماعية في غزة


المزيد.....




- حرب السودان: بعد عام من القتال هل من حل في الأفق؟
- سلمان رشدي: -شعرت وكأن شخصا ما يأتي من الماضي لمهاجمتي-
- ميلوني في زيارة رابعة لتونس لمكافحة الهجرة غير الشرعية
- الأمن الفدرالي الروسي يعتقل شابين خططا للقتال إلى جانب قوات ...
- وزير إسرائيلي يدعو الحكومة لإنقاذ شمال البلاد من الانهيار ال ...
- صربيا ترفض انضمام كوسوفو إلى مجلس أوروبا وتصفه بمسمار في نعش ...
- إصابة 6 جنود إسرائيليين في عرب العرامشة بصاروخ أطلق من لبنان ...
- -مصر للطيران- تعلق رحلاتها إلى دبي
- الوقت الأكثر إرهاقا من اليوم
- ماسك متشوق لعرض صاروخ روسي متعدد الاستخدام منافس لصواريخ Fal ...


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - جهاد أبولحية - العقاب الجماعي لغزة