أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمرو عبد الرحمن - قراءة هادئة لأوراق مشتعلة بكتاب الصراع العربي الإسرائيلي ...















المزيد.....

قراءة هادئة لأوراق مشتعلة بكتاب الصراع العربي الإسرائيلي ...


عمرو عبد الرحمن

الحوار المتمدن-العدد: 7767 - 2023 / 10 / 17 - 20:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وسط ضجيج التساؤلات عن موعد الهجوم البري لجيش الاستعمار الإسرائيلي؟
.
نحاول قراءة الأحداث المشتعلة، بهدوء..
.
والبداية بنقطة تلقي "إسرائيل" تحذيرا قبل بدء الهجوم، حيث أصدرت المخابرات الأميركية، برقية بتاريخ 5 أكتوبر ثم وزعت تقارير تشير إلى نشاط غير عادي من جانب حماس..
- وسجلت مقاطع فيديو مقاتلي "حماس" بمعسكر تدريب علي الحدود بين غزة و"إسرائيل".
.
إلي جانب مزاعم مصادر إسرائيلية وأميركية أن القاهرة حذرت "إسرائيل" قبل 3 أيام من الهجوم الذي تم الإعداد له لأكثر من عام! وفق وكالة أسوشييتد برس الأميركية (AP) وغيرها.
.
وهو ما نفته المصادر المصرية قطعيَا، رسميًا ودوليًا.
.
ورغم ذلك تحجرت "إسرائيل" عن التحرك قبل التعرض للضرب..!
.
والسؤال كيف تركت جنودها يتم سحقهم وأسرهم بالآلاف واستباحة شرف جيشها الاستعماري المدجج بأحدث أسلحة القتل؟
.
الإجابة بسؤال جديد!
- ماذا لو كانت "إسرائيل" علمت فعلا، بغض النظر عن "جهة التحذير"، رغم ذلك قررت عدم التحرك والتعرض للضربة الأولي، ليكون لها حق الرد الساحق والشامل، تنفيذا لمخططها القديم (بالضغط علي أهل غزة وتهجيرهم لسيناء) والذي كادت تحققه في حكم الإخوان المتأسلمين لمصر، لولا عناية الله بأرضه وخير جنده؟
.
الإجابة : هذا وارد بكل تأكيد.
.
لكن المؤكد أنها لم تتخيل مطلقا حجم وقوة الضربة العربية..
.
وهو ما اعترفت به بألسنة كثيرين، آخرهم رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، تساحي هنغبي، بقوله: إن "إسرائيل" تعرضت لـ"ضربة لا تطاق".
.
وهو ما أصابها بالصدمة والرعب والجنون، لدرجة ارتكاب جرائم حرب وإبادة شاملة بقنابل الفسفور المحرمة دوليا..
- علي خطي سيدتها أمريكا في حروبها الاستعمارية الوحشية ضد كوريا الشمالية وفييتنام وأفغانستان والعراق..
.
المفاجأة الأكبر، أن "إسرائيل" فوجئت بتمسك أهل غزة بأرضهم وعدم الهجرة لسيناء، حتي أولئك الذين انهدمت بيوتهم علي رؤوسهم، وخرجوا من قلب الدماء والدمار، يعلنونها مدوية:
- لن نخرج من أرضنا حتي الموت أو النصر بإذن الله.
.
وهنا نسجل للحق والتاريخ؛ أن مصر بدورها، أعلنتها مدوية؛
1. أن سيناء خط أحمر..
2. وأن فلسطين أمن قومي لمصر، ولن نسمح بتصفية قضيتها بمخطط التهجير أو بغيره..
.
• كشف الأكاذيب الأميركية
.
نعود إلي أكذوبة تحذير مصر لـ "إسرائيل"، قبل ضربة المقاومة بـ 3 أيام..
- فحتي (إن صدقت) – فرضًا – فهو تحذير عديم القيمة.. لأنه تم قبل الهجوم بـ96 ساعة فقط وبدون أي تفاصيل عن حجم وقوة الضربة الصاعقة!
-
- كما أنه – بفرضه جدلا - إخلاءً لأية مسئولية مزعومة لاحقًا، عن علاقة مصر بالهجوم.
.
• بين معارك 6 أكتوبر وعملية 7 أكتوبر!
.
من ناحية أخري، فرضت الأحداث أوجه شبه بين معارك السادس من أكتوبر، وعملية 7 أكتوبر، فـ"إسرائيل" وصلتها معلومات بأن مصر ستحارب، فخدعت الأجهزة المصرية "إسرائيل" بمعلومة خاطئة موجهة، حملها البطل الشهيد أشرف مروان.. بفارق بسيط عن الموعد الحقيقي لموعد الضربة الجوية.
.
هذا الفارق البسيط كان سبب النصر العظيم، لأنه جعل تل أبيب تتراجع عن إعلان التعبئة العامة، ومنح الفرصة لصقور الطيران المصرية لتحقيق عنصر المفاجأة القاتلة بالضربة الجوية الساعة 2,5 ظهرا..
- عكس أي موعد أخر كانت تتوقعه "إسرائيل"..
- خاصة وأنه كان أجازة يوم عيدهم الغفران (يوم كيبور)!
.
بالمثل؛ علمت "إسرائيل" مسبقا بهجوم المقاومة العربية، لكنها لم تتوقعه مطلقا بهذه الضخامة والذكاء والتخطيط الشامل، خاصة وأنه أيضا تم يوم أجازة (عيد العرش اليهودي)!
.
بالمقابل؛ يبقي كم الخسائر الإسرائيلية الضخمة، واستمرار المقاومة في توجيه ضرباتها القاصمة في قلب العدو بنجاح، دليلا متجددا علي برائتها من اتهامها بأن عملية 7 أكتوبر (متفق عليها مع العدو) – كما تسرع وزعم البعض بغير علم، أو كما روجت بعض أبواق الفضائيات المشبوهة.
.
• نصر باعتراف "الآخر"
.
جدير بالذكر؛ أن أوجه الشبه بين معارك النصر المصري العظيم في السادس من أكتوبر، وبين بدايات الضربة الحربية التي وجهتها المقاومة العربية يوم السابع من أكتوبر، يستحيل إنكارها.
.
وهو ما وثقه خبراء حربيون واستراتيجيون دوليون، منهم الكاتب " كينيث بولاك " بصحيفة (فورين بوليسي FP) الأميركية، قائلا:- أن المقاومة العربية ذاكرت كتاب نصر أكتوبر المصري جيدا..؛
.
بداية بتطبيق الخداع الاستراتيجي وإظهار الانشغال بالتهدئة والصراعات الداخلية، بل تهدئة حركات أخري كحركة الجهاد الإسلامي، إذا حاولت شن عمليات عسكرية..
.
ثم توقيت الهجوم يوم أجازة عيد العرش اليهودي..
.
ثم تكتيك الهجوم الشامل، بأكبر عدد من القوات للضرب في العمق علي كافة جبهات المواجهة وعديد من المواقع الإسرائيلية..
- عكس تكتيك المقاومة التقليدي (اضرب واهرب) أو حرب العصابات..
.
مشيرا إلي أن الجزء الثاني من كتاب النصر العظيم الذي أبدعه المصريون، هو دراستهم لرد الفعل الإسرائيلي واستعدادهم له مسبقا، بتكتيك قتال [الفرد ضد الدبابة]، لذلك حين أعلنت "إسرائيل" الرد بهجوم بري واسع النطاق، تصدي له المحاربون المصريون بصواريخ ساجر الروسية المضادة للدروع، التي يطلقها جنود المشاه، واشتهرت بقاهرة الدبابات الإسرائيلية.
.
• المقاومة العربية والسلاح الروسي!
.
المثير للدهشة، أن المقاومة العربية، استخدمت أسلحة روسية مشابهة لما استخدمتها مصر، وبنفس الأهداف التكتيكية، في التصدي لهجمات الدبابات الإسرائيلية عقب هجوم 7 أكتوبر..
.
وذلك تتويجا لعلاقات عسكرية قوية، ربطت موسكو بالمقاومة العربية، عبر سلسلة من اللقاءات الرسمية المتبادلة، آخرها في سبتمبر الماضي، حين زار إسماعيل هنية، موسكو تلبية لدعوة رسمية.
.
سبقتها زيارة وفد حماس لروسيا في مارس الماضي، وفقا لـ"موقف روسيا الثابت الداعم للحل العادل للمشكلة الفلسطينية".
.
وسجلت تقارير عبر السنوات الماضية، ومن قبل الحرب في أوكرانيا، بأن مسلحي حماس يستخدمون أنظمة تسليح روسية الصنع، كالصواريخ المضادة للدبابات والطائرات، والصواريخ المحمولة كتفًا.
.
إلا أن أشهر هذه اللقاءات تمت عام 2022، شملت مباحثات بين مسؤولي الخارجية الروسية مع موسى أبو مرزوق، رئيس مكتب العلاقات الدولية بحركة "حماس".. بالتزامن مع توتر العلاقات الروسية – الإسرائيلية..
.
وذلك حين كشف " سيرجي لافروف " - وزير الخارجية الروسي أن الزعيم " أدولف هيتلر " كان يهوديا نازيا . وليس مسيحيا ألمانيا ..
- دليلا أنه كان شريكًا بمؤامرة استعمارية عالمية، لتهجير يهود ألمانيا لاحتلال فلسطين العربية، عبر عملية (ترانسفير Transfer)، المشتركة بين مخابرات الغرب والاتحاد السوفييتي المنقضي، والجستابو النازي..
- وأن اضطهاده لهم كان مسرحية إعلامية، قبل تهريبه هو نفسه عقب نهاية الحرب العالمية الثانية، بعملية (أوديسا Odessa) لأمريكا اللاتينية حيث عاش وتزوج عشيقته اليهودية مثله (إيفا براون Eva Braun) - حتي وفاته أوائل السبعينات بالأرجنتين!
.
- وربما.. لهذا السبب تم اغتيال الزعيمة الأرجنتينية (إيفا بيرون Eva Peron) التي كانت محاربة للإمبريالية الأميركية وأنشطتها الاستعمارية في بلادها وما حولها.
.
ويذكر أن (كلاوس باربي Klaus Barbie) أحد زعماء الجستابو النازيين، والمشهور بسفاح ليون معقل المقاومة الفرنسية أثناء الاحتلال النازي لها، واصل التعاون مع المخابرات الأميركية، حين دبر عملية اغتيال الزعيم الأرجنتيني الشهير / إرنستو تشي جيفارا ..
.
• خلاصة كتاب النصر العظيم
.
إن المقاومة التي ذاكرت كتاب النصر المصري، مستعدة بنفس السلاح، وبنفس التكتيك لمواجهة الغزو البري الشامل الذي لازالت إسرائيل مترددة في إعلانه، مكتفية بالقصف الوحشي البربري للارض العربية المحتلة.
.
أما الجزء الثالث من كتاب النصر المصري العظيم، فهو يتعلق بالهدف الاستراتيجي (بعيد المدي) للحرب التكتيكية التي أطلقتها مصر عام 1973، وهو: إعادة التفاوض علي استرداد أرضنا المحتلة في سيناء، من موقف القوي المنتصر..
- وهو ما تحقق بالفعل فيم بعد.. وتم استرداد سيناء حتي آخر شبر من ترابها المقدس، بفضل الله تعالي.
.
هذا الجزء هو ما تنتظر المقاومة العربية تنفيذه، فور توقف القصف الإسرائيلي، في ظل الصمود الشعبي العربي لأهل غزة، وعدم انسياقهم لدعوات التهجير الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.
.
وحيث تملك المقاومة ورقة ذهبية لإعادة التفاوض من موقع قوة، وهي آلاف الأسري من جيش الاستعمار الإسرائيلي.
.
ووقتها – وهو استنتاج إيجابي محتمل بشدة – أن تسلم المقاومة العربية أوراق التفاوض كاملة لمصر، التي فرضت هيمنتها علي ملف غزة، منذ 21 مايو 2021، عقب تحقيق انتصارنا الشامل علي الإرهاب الحمساوي وغير الحمساوي.. ثم إحياء المقاومة العربية وإعادة توجيه بوصلتها نحو العدو المشترك لمصر والعرب أجمعين.
.
- خاصة وأن المخابرات المصرية وحدها هي التي تولت مهمة وقف كافة الصراعات التي وقعت بين المقاومة و"إسرائيل"، خلال العامين الماضيين، بشهادة أميركا واعترافا منها، بقدرة القاهرة علي السيطرة علي ملف غزة بالكامل.
.
.
.
• روابط ومصادر
.
كلاوس باربي
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%84%D8%A7%D9%88%D8%B3_%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D9%8A
.
هل تدعم روسيا حركة "حماس"؟
الحرة - واشنطن
11 أكتوبر 2023
https://www.alhurra.com/palestine/2023/10/11/%D8%AA%D8%AF%D8%B9%D9%85-%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7-%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%B3%D8%9F
.
US intelligence warned of the potential for violence days before Hamas attack
https://edition.cnn.com/2023/10/13/politics/us-intelligence-warnings-potential-gaza-clash-days-before-attack/index.html
.
What went wrong? Questions emerge over Israel’s intelligence prowess after Hamas attack
AP , Monday 9 Oct 2023
https://english.ahram.org.eg/News/509851.aspx
.
https://apnews.com/article/israel-hamas-gaza-attack-intel-a5287a18773232f26ca171233be01721
.
THE 1973 WAR ANALOGY IS DEEPER THAN YOU THINK
https://foreignpolicy.com/2023/10/13/the-1973-war-analogy-is-deeper-than-you-think/
.
رابط قناة (سمري) للإعلامي محمد ممدوح الذي كان ضيف الندوة التثقيفية للقوات المسلحة احتفالا باليوبيل الذهبى لانتصارات حرب أكتوبر، بحضور السيد الرئيس الجمهورية وقادة القوات المسلحة المصرية.
https://www.youtube.com/watch?v=vRNKaD3kjJI
.
حفظ الله مصر والعرب



#عمرو_عبد_الرحمن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التاريخ لا يكذب : إيران وإسرائيل وجهان لعملة واحدة - بالوثائ ...
- طوفان الأقصي أعاد الرعب لقلب اسرائيل لأول مرة منذ انتصارات أ ...
- هل بدأ الحصار الاستعماري العالمي لمصر ؟؟؟
- إدريس ؛ النبي المصري – المُفْتَرَي عليه ...
- العلاقات المصرية الروسية ؛ أخطر تقرير استخباراتي استراتيجي و ...
- علم الجرافيتون المقدس ؛ سر بناء الأهرامات المصرية حول الأرض ...
- أسلحة الآلهة والتاريخ الحقيقي للقبائل الهندو-أوروبية الغجرية ...
- أسلحة الآلهة والتاريخ الحقيقي للقبائل الهندو-أوروبية الغجرية ...
- أسلحة الآلهة والتاريخ الحقيقي للقبائل الهندو-أوروبية : مطرقة ...
- أسلحة الآلهة والتاريخ الحقيقي لقبائل الهندو-أوروبيين : بَابِ ...
- أسلحة الآلهة والتاريخ الحقيقي لقبائل الهندو-أوروبيين : النظا ...
- أسلحة الآلهة والتاريخ الحقيقي لقبائل الهندو-أوروبيين | 2 |.. ...
- أسلحة الآلهة والتاريخ الحقيقي للقبائل الهندو-أوروبية الغجرية ...
- الأطباق الطائرة والمنطاد الصيني ؛ الملفات الكاملة وكشف الحقا ...
- أسرار الصراع القديم - القادم ؛ بين امبراطورية الأرض الأولي و ...
- هيپاتيا الإلهة اليونانية والفيلسوفة الرومانية ؛ القصة الكامل ...
- وجوه الفيوم الرومانية ؛ الحقائق الكاملة تاريخياً وجغرافياً و ...
- الأرض علي حافة عصر الظلام بالأسلحة الجيوفيزيقية - التكتونية ...
- أسرار هيباتيا والهكسوس ووجوه الفيوم الرومانية ...
- الأمازونات : محاربات غجريات من القوقاز وسارمات وسكيثيا ...


المزيد.....




- أثناء كسوف الشمس.. شاهد ما رصدته قفزة مظلية خلال ظاهرة كونية ...
- اعتبارا من العام المقبل.. هذا ما تطلبه البرازيل من المسافرين ...
- سائحان يتلفان موقعًا محميًا قديمًا في نيفادا.. كيف تمت معاقب ...
- الجيش الإسرائيلي يعلن العثور على جثة المستوطن المفقود في قري ...
- خبير لـRT: إيران حريصة على عدم التصعيد وكل الاحتمالات واردة ...
- الحرس الثوري الإيراني يحتجز سفينة -مرتبطة- بإسرائيل في الخلي ...
- من إريتريا مرورا بليبيا نحو إيطاليا.. مهاجرات تتعرضن للسجن و ...
- إغلاق للطرقات وإحراق للممتلكات.. المستوطنون يصعدون لليوم الث ...
- مصرع 14 شخصا بسبب الأمطار والعواصف في باكستان
- السوداني يتوجه إلى واشنطن للقاء بايدن وبحث وقف الحرب في غزة ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمرو عبد الرحمن - قراءة هادئة لأوراق مشتعلة بكتاب الصراع العربي الإسرائيلي ...