أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راسم عبيدات - المقدسيون لا ولن يكسروا -التابو- في ظل الإحتلال















المزيد.....

المقدسيون لا ولن يكسروا -التابو- في ظل الإحتلال


راسم عبيدات

الحوار المتمدن-العدد: 7749 - 2023 / 9 / 29 - 00:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بقلم :- راسم عبيدات
في مقالة لصحفي فلسطيني نشرت في جريدة العربي الجديد بتاريخ 25/9/ 2023بعنوان "عندما كسر المقدسيون التابو"،يشير فيها انه لأول مرة منذ 56 عاماً يشارك فيها المقدسيون بقائمة مهنية في الإنتخابات لبلدية الكيان في القدس،وانه جرى كسر "تابو" المقاطعة والمعارضة للمشاركة،وأصبحت مشاركة المقدسيين لأول مرة واقعاً،وانه تم تسجيل القائمة رسمياً من اناس مهنيين فيهم المحامي والطبيب والأكاديمي من الداخل الفلسطيني -48- ومن صورباهر والبلدة القديمة ومخيم شعفاط وكفر عقب،وبأن هذه القائمة متوزعة جغرافيا وجندرياً والخلاف سيكون حول ترتيب الأسماء والبرنامج الداخلي وغير ذلكً ....وقبل النقاش في جوهر المقالة فلا بد من الرد على المغالطات الواردة في المقالة ومحاولات دس العسل في السم ،فهذه ليست أول مرة يترشح فيها البعض الفلسطيني المقدسي من القدس في الإنتخابات لبلدية الكيان،والتي لم تزيد فيها المشاركة المقدسية في تلك الإنتخابات إنتخاباً وترشيحاً عن 2%،بما فيهم عرب الداخل -48- المقيمين في القدس منذ فترة طويلة،وكذلك من المقدسيين ممن لديهم إرتباطات ومصالح مع بلدية الكيان،بحكم العمل والوظيفة والمصلحة ....ولكن القائمة التي يتحدث عنها هذا الصحفي،هي ليست قائمة عربية او مقدسية خالصة،فهي قائمة عربية - يهودية فهي شركاء من "ميرتس" وستة من العرب وضعوا في المقدمة ...يتقدمهم سيدة اكاديمية من الداخل الفلسطيني بعد ان جرى إزاحة أحد المحامين عن رأس القائمة .....ولذلك قضية القائمة العربية والتمثيل الجغرافي والجندري وغيره ليست ذات مصداقية ....والمقدسيون أيها الصحفي يحافظون على " التابو" ما دام الإحتلال جاثم على صدورهم وبلديته اداة من ادوات البطش والقمع والتنكيل بهم وهدم منازلهم وطردهم وتهجيرهم وإقامة المستوطنات على أراضيهم والسعي المستمر " لأسرلة" منهاجهم الفلسطيني،ولعل الإخطارات التي وزعتها بلدية الكيان بالهدم لعدد من سكان حي البستان في سلوان اليوم الخميس 28/9/2023 ،من عائلات بيضون والرجبي وبدران وجلاجل،والتي سبقها في 31/8/2023 توزيع تسع إخطارات لعدد من العائلات بالهدم، ابو شافع وقراعين وعبد اللطيف وعايد وابو رجب وجلاجل وابو ذياب،يؤكد على ما نقوله،بشأن دور بلدية الكيان في تنفيذ مخططات حكومتها في طرد وتهجير أبناء شعبنا ،وكذلك أيها الصحفي، هذا التطبيل والتزمير لهذه المشاركة التي تشكل خرق سافر ووقح لكل القوانين والأعراف الدولية التي تعتبر القدس مدينة محتلة وفق قراراتها،هي إقرار بأن القدس عاصمة لدولة الكيان،وشرعنة لعملية ضمها وتهويدها،كما عبر عن ذلك فيما عرف ب"صفقة القرن" الرئيس الأمريكي السابق المتطرف ترامب ...ويجب أن تعرف يا صحفينا المحترم بأن القضايا ذات البعد الإستراتيجي لا تقررها بلدية الكيان،بل هي تصدر عن الدولة العميقة ،قضايا ملكية الأرض والإستيطان والأمن والتعليم والمخططات الهيكلية ....وانا هنا لا أريد أن أذكر بتجربة المشاركة العربية في الكنيست....ولكن دولة الكيان وضعت خطة خماسية لمدينة القدس (2024-2028 ) من اجل تهويدها وأسرلتها وتعزيز الأمن والإستيطان فيها،قيمتها 3 مليار و200 مليون شيكل، منها فقط 120 مليون شيكل لتعزيز الأمن بقيادة الفاشي بن غفير، والخطة حملت عنوان جسر الفروقات والفجوات بين القسمين الغربي والشرقي من المدينة،ودمج السكان العرب في المجتمع والإقتصاد الإسرائيلي.
وعليك أن تدرك أيها الصحفي بأن قضية القدس ليست قضية حقوق مدنية ومطلبية حياتية ،ولا تحتاج الى "جهابذة" مهنيين يعرفون لغة دولة الكيان ويعرفون مجتمع دولتها ،بل هي قضية سياسية بإمتياز،قضية مدينة تحت الإحتلال،لشعبها واهلها حقوق وطنية سياسية،ولا يمكن وضع تخوم واضحة ما بين المهني والسياسي ،وساعطيك انمذجة من الواقع ،في الإعتصامات المستمرة التي ينفذها أهالي المكبر عبر لجنة اولياء الأمور المركزية،إحتجاجاً على محاولة بلدية الكيان،فرض المنهاج الإسرائيلي على مدارسهم،هناك من شاركوا في تلك الإعتصامات واستدعتهم مخابرات الكيان،وقالت لهم سنتدبر أمركم لكي تتعلموا الدرس..!! ،وبالفعل أرسلوا لهم طواقم بلدية الكيان،لكي تحرر لهم مخالفات وتهددهم بهدم بيوتهم،رغم أنها مبنية منذ عشرين عاماً او أكثر تحت ذريعة عدم الترخيص،فهنا يا صحفينا العزيز لا تخوم ولا فصل واضح ما بين ما هو سياسي وما هو مهني او مطلبي وحقوق مدنية،وكذلك في إطار سعي بلدية الكيان ووزارة معارفها "لأسرلة" المنهاج في مدينة القدس وإزاحة المنهاج الفلسطيني من القسم الشرقي من المدينة بشكل نهائي،رئيس بلدية الكيان قال بشكل واضح،أي مدرسة تبنيها البلدية ويجري افتتاحها فقط وفق المنهاج الإسرائيلي،وبالمناسية هل تعلم بأن قضية التعليم والعملية التعليمية في القسم الشرقي في المدينة، تتابعها وتشرف عليها خمسة مستويات ودوائر " الشاباك" والشرطة وبلدية الكيان ووزارة المعارف ومكتب رئيس الوزراء.
الحديث عن الصمود لن ينفع، من دون تمويل حقيقي للإسكان والتعليم والاقتصاد، والسياحة، والثقافة، وغيرها.
هذه القول دقيق يا سيدي ونحن ندرك القصور الكبير من قبل السلطة والمنظمة بحق القدس وأهلها وقطاعاتها ومؤسساتها المختلفة،ولكن الحل السحري لا يمكن في المشاركة في الإنتخابات لبلدية الكيان، التي تكرس وتشرعن إحتلاله للمدينة وسيادته عليها،ففي التعليم اوضحنا لك مخططات "أسرلة العملية التعليمية بالكامل في المدينة،ورصد 800 مليون شيكل في الخطة الخماسية لهذه الغاية،وفي الثقافة يا كاتبنا وصحفينا،موقف السيارات في ساحة مكتبة"البلدية"،بالقرب من شارع الزهراء والمدرسة المأمونية،جرى اغلاقه في وقت تعاني فيه القدس من نقص حاد في مواقف السيارات،بغرض بناء " بيت ثقافي" والهدف منه ليس تطويرنا ثقافياً ومسرحياً،بل خلق فضاء ثقافي مسرحي لأنشطة وفعاليات تطبيعية ،"تطوع" العقل الفلسطيني وتقبله للمحتل،والعمل على إغلاق المؤسسات الثقافية الفلسطينية الموجودة في المدينة،لأنها تنشر ثقافة " التطرف" و"التحريض" والتمسك بحقوق شعبنا وهويته وثقافته ،مثل المسرح الوطني الفلسطيني " الحكواتي" ومركز " يبوس" الثقافي ومعهد إدوارد سعيد وبرج اللقلق وغيرها من المؤسسات الثقافية.
وذلك يا سيدي يجب أن لا تكون فزاعة المطلبي والحقوق المدينة للمقدسيين،اقتصادية وإجتماعية الحجة او الذريعة التي نتسلح بها،لكي نقول آن الأوان لكي نكسر " التابو" ونشارك في الإنتخابات لبلدية الكيان،بل زيادة حدة الهجمة والحرب على شعبنا واهلنا في القدس ،وعلى حقوقنا الوطنية السياسية،يجب أن تدفعنا نحو المزيد من التسمك بها،وعدم فتح الطريق او تعبيدها،نحو تكريس سيادة الكيان على المدينة وسيطرته عليها وضمها وتهوديها.

فلسطين – القدس المحتلة
28/9/2023
[email protected]



#راسم_عبيدات (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جبهة التعليم خسارات ثقيلة
- الصراع في دولة الكيان يحتدم على الهوية
- الأقصى ...الأسرى عوامل التفجير القادمة
- إستهداف التعليم في قلب خطة  الكيان الخماسية لأسرلة وتهويد ال ...
- رسائل السيد  ...واجتماع -كابينت- الكيان  وقدوم هوكشتاين
- خطة حكومة الكيان الخماسية للقدس ..تعزيز للأمن والإستيطان وته ...
- هل هناك متغيرات توجب المشاركة في انتخابات بلدية - القدس-...؟ ...
- الأٌقصى والنفخ في البوق وما ينتظر الأٌقصى في القريب القادم
- الأقصى .....ومشروع البقرات الخمس الحمراء
- رسائل بن غفير من الإقتحامات المتكررةللأقصى
- هل تشكل مشاريع -الهايتك الإسرائيلية- اختراقاً اقتصادياً في ق ...
- اجتماع الأمناء العامين في القاهرة تكرار لما هو سابق أم التقا ...
- جنين ومخيمها قالتا لا بيت ولا حديقة لكم عندنا
- الجريمة المنظمة ...حرب أخرى على شعبنا
- -تسونامي- استيطاني وحرب شاملة يشنها المستوطنين على شعبنا
- حول المشاركة المقدسية في الإنتخابات لبلدية - القدس- مجدداً
- الأقصى نحو التقسيم الفعلي ...والوصاية الأردنية -كادوك-
- القدس وذكرى رحيل فيصل الحسيني......وأزمة القيادة
- اقتحام الأقصى وعقد حكومة الكيان اجتماعها اسفل البراق رسائل ت ...
- اتفاق ايار - بروفات لنصر قادم


المزيد.....




- سقط سرواله فجأة.. عمدة مدينة كولومبية يتعرض لموقف محرج أثناء ...
- -الركوب على النيازك-.. فرضية لطريقة تنقّل الكائنات الفضائية ...
- انتقادات واسعة لرئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بسبب تصريح ...
- عقوبات أمريكية جديدة على إيران ضد منفذي هجمات سيبرانية
- اتحاد الجزائر يطالب الـ-كاف- باعتباره فائزا أمام نهضة بركان ...
- الاتحاد الأوروبي يوافق على إنشاء قوة رد سريع مشتركة
- موقع عبري: إسرائيل لم تحقق الأهداف الأساسية بعد 200 يوم من ا ...
- رئيسي يهدد إسرائيل بأن لن يبقى منها شيء إذا ارتكبت خطأ آخر ض ...
- بريطانيا.. الاستماع لدعوى مؤسستين حقوقيتين بوقف تزويد إسرائي ...
- البنتاغون: الحزمة الجديدة من المساعدات لأوكرانيا ستغطي احتيا ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راسم عبيدات - المقدسيون لا ولن يكسروا -التابو- في ظل الإحتلال