أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - النهج الديمقراطي العمالي - في سيرورة بناء التنظيمات الذاتية المستقلة للجماهير الشعبية














المزيد.....

في سيرورة بناء التنظيمات الذاتية المستقلة للجماهير الشعبية


النهج الديمقراطي العمالي

الحوار المتمدن-العدد: 7644 - 2023 / 6 / 16 - 10:36
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


افتتاحية: في سيرورة بناء التنظيمات الذاتية المستقلة للجماهير الشعبية

تأسس النهج الديمقراطي، كاستمرارية سياسية وفكرية لتجربة الحركة الماركسية اللينينية المغربية، وخاصة منظمة “إلى الأمام”. وقد أعطى أهمية بالغة للتنظيمات الذاتية المستقلة للجماهير الشعبية، وخاصة الطبقة العاملة باعتبار غيابها شكّل أحد أسباب التراجع والانهيارات الكبرى.

هكذا اعتبر النهج الديمقراطي، منذ تأسيسه، بناء وتوحيد وتطوير التنظيمات الذاتية المستقلة للجماهير الشعبية، وعلى رأسها النقابات العمالية التي اعتبرها أول مدرسة تتعلم فيها الطبقة العاملة النضال والتنظيم والاستراتيجيا والتكتيك والتضامن يمثل ثاني أهم سيرورة يشتغل عليها بعد سيرورة بناء الأداة السياسية، ثم التنظيم السياسي للطبقة العاملة وعموم الكادحين والكادحات ويلي مؤتمره الوطني الخامس، أكد نفس الحزب الماركسي اللينيني على هذه السيرورة التي تعتبر حاسمة في نجاح الثورة (السيرورة الأولى).

ويعطي النهج الديمقراطي العمالي أهمية خاصة لبناء جبهة الطبقات الشعبية (السيرورة الثالثة التي تضم، إضافة للطبقة العاملة والفلاحين الكادحين وكادحي المدن البرجوازية الصفرى وجزء من البرجوازية المتوسطة وأيضا المساهمة في بناء أممية ماركسية (السيرورة الرابعة).

ولابد من التأكيد هنا على أن التنظيمات الذاتية المستقلة تختلف نوعيا عن المنظمات غير الحكومية التي أغلبيتها الساحقة، تبنى من فوق من طرف نخب، والممولة في غالب الأحيان من طرف مؤسسات تابعة لرأسماليين كبار (روكفلير وبيل غيتس وصوروص وغيرهم) أو من المخابرات أو الدول الغربية أو من أحزاب يمينية او اجتماعية ديمقراطية غربية.

لقد شدد النهج الديمقراطي بقوة على ضرورة استقلالية التنظيمات الذاتية ليس عن أجهزة الدولة فحسب، بل أيضا على القوى السياسية وغيرها العاملة وسطها بما فيها حزب النهج الديمقراطي العمالي، هذه الاستقلالية لا تتناقض مع حقنا في الدفاع بشكل ديمقراطي، على تصوراتنا ومواقفنا داخلها لأن هذه التنظيمات هي ميدان ورهان للصراع بين مشاريع طبقية مختلفة، بل متناقضة إلى هذا الحد أو ذاك الشيء الذي يعني أنه إذا لم تستطع إقناع القواعد بتصوراتنا ومواقفنا، فلا يجب أن ننسحب منها وأن نؤسس تنظيمات أخرى، ممّا يؤدي إلى تقسيم وإضعاف الحركة الجماهيرية، بل يجب أن نسائل تصوراتنا ومواقفنا وسلوكاتنا وممارستنا النضالية داخلها.

وفي حالة ما إذا سادت تصوراتنا ومواقفنا داخل منظمة ما لابد من احترام خصوصيتها، (نقابة أو جمعية حقوقية او نسانية أو غيرها)، وأخد بعين الاعتبار كون أغلبها تضم في صفوفها طبقات وفئات شعبية مختلفة.

إن أهمية هذه التنظيمات الذاتية المستقلة للجماهير الشعبية تنبع من بين أشياء أخرى من كونها القاعدة الجماهيرية لجبهة الطبقات الشعبية (السيرورة الثالثة).

ان توحيد هذه التنظيمات مهمة بالغة التعقيد. لذلك تتمثل أول خطوة على هذا الطريق في السعي إلى توحيدها في النضاال مثلا يصعب توحيد نقابتين في نقابة واحدة. لكن ما دام أن هاتين النقابتين من المفترض أن لهما نفس الهدف في الدفاع عن مصالح العمال والشغيلة بشكل عام، فإنه يصعب على قيادتيهما معارضة النضال المشترك. وفي حال تم رفض الوحدة في النضال من طرف قيادة إحدى النقابتين فإن ذلك يفضحها أمام القواعد ويساهم في إضعافها.

ومن هنا يؤكد حزب النهج الديمقراطي العمالي أن احترام هذه الاستقلالية ضرورية حتى بعد انجاز الثورة وأن التعامل مع هذه التنظيمات كتوابع للحزب يضر بالثورة وبترسيخها وتعميقها. إن بعض الانحرافات تنبع من “اختفاء مركزية علاقات الإنتاج التي تم تعويضها بالتأكيد على علاقات الملكية وعلى تطوير قوى الإنتاج التي اعتبرت محايدة. كما أن الاعتقاد الخاطيء بأن الصراع الطبقي قد ينتفى في ظل الاشتراكية وأن لا حاجة للصراع الفكري والسياسي وكون الصراع يظل فوقيا بين قيادة الحزب ومدراء المقاولات عوض ادماج الطبقة العاملة وحلفائها الموثوق فيهم باعتبارهم الطبقات والفئات المعنية أكثر من غيرها بمال هذا الصراع، كل ذلك قد ساهم في انهيار تجارب بناء الاشتراكية ومن أهم الدروس أن يتجند الحزب بكافة منظماته لبناء تجارب بديلة تحدث ذلك التمفصل الضروري بين الحزب والتنظيمات الذاتية المستقلة للجماهير.



#النهج_الديمقراطي_العمالي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بيان اللجنة المركزية لحزب النهج الديمقراطي العمالي
- فاتح ماي 2023: ترتيب تحديات الطبقة العاملة وسبل المواجهة
- بيان فاتح ماي 2023
- نداء إلى الماركسيين (ات) – اللينينيين(ات) المغاربة
- افتتاحية: في الحاجة للإعلام الملتزم بقضايا الطبقة العاملة وع ...
- في نقد الفهم اللبرالي النخبوي للقضية النسائية
- في العلاقة الجدلية لتحرر الطبقة العاملة والمرأة الكادحة
- النهج الديمقراطي العمالي يدعو إلى توحيد نضالات الشعب المغربي
- بيان اللجنة المركزية للنهج الديمقراطي العمالي في دورتها الثا ...
- موقفنا من الجبهة الاجتماعية
- النهج الديمقراطي العمالي يدعو إلى رص الصفوف من اجل التصدي لل ...
- بيان مشترك للاشتراكي الموحد والنهج الديمقراطي العمالي بمناسب ...
- قانون مالية 2023 قانونا طبقيا في خدمة الرأسماليين˛
- بلاغ مشترك للحزبين الاشراكي الموحد والنهج الديمقراطي العمالي
- موقف وتعامل القوي الشيوعية مع الحكومات التقدمية أمريكا اللات ...
- من الإعلان عن حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين إلى التقدم ف ...
- بيان حزب النهج الديمقراطي العمالي بمناسبة الذكرى 52 لتأسيس م ...
- كل الإصرار على بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحات والكاد ...
- البيان العام الصادر عن المؤتمر الوطني الخامس لحزب النهج الدي ...
- نجاح المؤتمر الوطني ل *حزب النهج الديمقراطي العمالي* وانتخاب ...


المزيد.....




- ما تفاصيل الصفقة التي أبرامها مؤسس ويكيليكس مع إدارة بايدن ل ...
- -سيكون القتال من مسافة صفر-.. الولائي يهدد إسرائيل بحال شنها ...
- حماس تشكر روسيا
- كييف: وضع نظام الطاقة سيكون صعبا خلال الأسابيع المقبلة
- الصومال يتهم القوات الإثيوبية بالتوغل داخل أراضيه
- الاتحاد الأوروبي يقر الحزمة الـ14 من العقوبات ضد روسيا
- أسانج قد يعترف بذنبه جزئيا في إطار صفقة مع السلطات الأمريكية ...
- درس من فرنسا للنخبة السياسية المغربية
- مصر.. منشور منسوب لطبيب سوداني يثير غضب المصريين والاخير يرد ...
- موسكو تدعو الولايات المتحدة والأوروبيين للعودة إلى الاتفاق ا ...


المزيد.....

- عن الجامعة والعنف الطلابي وأسبابه الحقيقية / مصطفى بن صالح
- بناء الأداة الثورية مهمة لا محيد عنها / وديع السرغيني
- غلاء الأسعار: البرجوازيون ينهبون الشعب / المناضل-ة
- دروس مصر2013 و تونس2021 : حول بعض القضايا السياسية / احمد المغربي
- الكتاب الأول - دراسات في الاقتصاد والمجتمع وحالة حقوق الإنسا ... / كاظم حبيب
- ردّا على انتقادات: -حيثما تكون الحريّة أكون-(1) / حمه الهمامي
- برنامجنا : مضمون النضال النقابي الفلاحي بالمغرب / النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين
- المستعمرة المنسية: الصحراء الغربية المحتلة / سعاد الولي
- حول النموذج “التنموي” المزعوم في المغرب / عبدالله الحريف
- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - النهج الديمقراطي العمالي - في سيرورة بناء التنظيمات الذاتية المستقلة للجماهير الشعبية