أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - عبدالله عمر القاضي - إنعدام ضمير المسؤول الليبي أَنهكَ خزانة الدولة














المزيد.....

إنعدام ضمير المسؤول الليبي أَنهكَ خزانة الدولة


عبدالله عمر القاضي

الحوار المتمدن-العدد: 7640 - 2023 / 6 / 12 - 22:41
المحور: الفساد الإداري والمالي
    


من أجمل مايميز الحياة الإنسانية الصحيحة الضمير الإنساني الحي فهو المسؤول الأول والمحرك الرئيسي لعقل الإنسان ، كما انه أساس الإنسان وأساس تميزه عن الكائنات الأخري ، فالإنسان عندما يكون صاحب ضمير حي نابض لايغره لمعان بريق من بعيد ، ولايخوفه تهديد من قريب ، فالإنسان الذي يحمل ضمير حي يمكن أن ينمو ويصلح ويقول كلمة حق ، كما انه عندما تتألم لفساد أستشري في جهات وإدرات ودوائر حكومية فاأنت لديك ضمير حي نابض مسؤول عن أعمالك يوم الوعيد ،فالضمير الإنساني الحي النابض يعني ان الأخلاق الإنسانية لاتزال بخير ، ويعني ان الإنسان لايزال يرفض إرتداء الأقنعة المزيفة وبيع ضميره بمبالغ زهيده ، إن فطرة الإنسان أصلها سليمة متي ماحافظ عليها من التلوث والماديات ، نحن نعيش في زمن غريب موازينه مغلوبة ، وبشريته أصبحت بلا ضمير وأخلاق اللأسف ،فاأصحاب الضمائر الحي النابضة تدرك قدراتها وتمارس دور الرقيب بلا تهديد وتقدم وتفضل المصلحة العامة عن المصلحة الشخصية ، لكن مؤسساتنا الإدارية لاتمتلك هذا الضمير و المحرك الفعال ، يتراوذ في ذهني الكثير من الأسئلة : لماذا أجهزتنا الإدارية والرقابية لاتملك الضمير الإنساني الحي؟ لماذا عقولنا البشرية أصبحت تفكريها محدود في المال فقط وليس مايقدموه من عطاء وسخاء ؟ لماذا المسؤول الليبي عندما يترأس هيئه أو مصلحة أو وزارة لا يفكر فيما يقدمه للصالح العام ؟ لماذا المواطن الليبي عندما يصبح مسؤول في الدولة خلايا المخ لديه تتمحور في كيف يخطط للسرقه ؟المسؤول الليبي ياسادة يريد ان يحصل علي أرقي الفلل والسيارات الفارهة والسفاريات والهواتف الباهضة الثمن ناهيك عن كيف سيؤمن مستقبل أبنائه؟ فاالمواطن الليبي عندما يصبح مسؤول لايفكر في كيف يخطط ويقدم من أعمال للدولة الليبية ايضا فهو لايفكر كيف يطور من المؤسسة التي يعمل لصالحها ؟ أغلب المسؤولين الليبين المتواجدين في المشهد عقولهم فارغة ولديهم سذاجة لايمكن أن يستوعبها المتفرج فقد سرقوا كل الأخضر واليابس، تقرير ديوان المحاسبة عن عام2021 أكبر ذليل عن الفساد المالي في حكومة الوحدة الوطنية وأكبر ذليل عن الثقافة الراسخة في عقل المسؤول الليبي وهي كيفة نهب المال العام بمصطلح (البزنس) اذا كان لدينا بالفعل جهات رقابية وضبطية ومبني مجمع المحاكم والمجلس الأعلي للقضاء والنائب العام إذًا لماذا لا يتم محاسب كل مسؤول نهب المال العام ؟!! القبلية والرشوة والإبتزاز والمحسوبية والتقافة السائدة المثمتلة في نهب المال العام في عقل المسؤول الليبي لايمكن أن تبني الدولة المدنية التي يحلم بيها المواطن الليبي الشريف ، مايحدث في عقول المسؤولين الليبين ومانتج عنه في المؤسسات والدوائر الحكومية هو أمر شديد الوطاة ولايمكن أن يقبله أي إنسان لديه ضمير حي ،
لكي نحارب ونغسل عقول المسؤولين الليبين لابد أن يكون شعارنا إلي الله نمضي فهني لمن سبق ، وكذالك علي المسؤول الليبي التفكير في ماذا سينتج وليس ماذا سيجني و أن ينظر الي العالم لأخر كيف يعمل لَيْلًا وَنَهَارًا ، وأن يضع أمام نصب عينيه ظلمات القبر .
ياالله كم هذي الدنيا قاسية وفانية ، فنفسية المواطن أصبحت تحت الصفر والشارع الليبي محتقن من تصريحات ديوان المحاسبة ،كما إن تقارير المحاسبة والشفافية لا معني لها تحت هذي الظروف، وجَلَّ الإجتماعات والحوارات التي تجري في مجلس الوزراء قمة في التفاهة والإستغراب فليس من المنطق والمعقول أن يحدث كل هذا ، أيها المسؤول الليبي « إذا فشلت في الإقلاع عن الذنب» ، فإياك أن تقلع عن الإستغفار إنظر لحالنا ولو بعين الشفقه، إرأفو بحالنا يرأف بيكم الله ، فاالوضع لايحتمل يجب إنقاد ماتبقي من الوطن ، ومع كل ذالك الألم وكلما شعرت وأقتربت من حافة اليأس والقنوط تذكرت قول الله تعالي (فَمَا ظَنُّكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ) فأشعر بأن هناك باب كبير يوشك أن يفتح، وضوء يقترب ليطرد كل هذا الظلام...



#عبدالله_عمر_القاضي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إنعدام ضمير المسؤول الليبي أَنهكَ خزانة الدولة


المزيد.....




- أبو الغيط: إسرائيل تسعى لكتم الأصوات التي تتحدث باستقلالية ح ...
- عبد الله الثاني يحذر العالم من عواقب الهجوم الإسرائيلي المرت ...
- زيارة أردوغان إلى العراق: نقلة في العلاقات وقضايا معلقة في ا ...
- ماذا نعرف عن تاريخ المواجهات في مخيم نور شمس؟
- رئيسي: لولا مكافحة إيران الدؤوبة للمخدرات لانتشرت في أوروبا ...
- استخباراتي أمريكي سابق لزيلينسكي: أنت -حرفيا- تقتل الأوكراني ...
- توقيع مذكرة تفاهم للتعاون بين سلاحي البحرية الروسي والصيني
- احتدام المواجهات بين حزب الله وإسرائيل.. حرب الاستنزاف تتصاع ...
- -غلوبال تايمز-: روسيا لديها القدرة على توجيه ضربة حاسمة لأوك ...
- ساويرس يستجيب لطلب يخص مشروع -الصوت والضوء- بالأهرامات


المزيد.....

- The Political Economy of Corruption in Iran / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - عبدالله عمر القاضي - إنعدام ضمير المسؤول الليبي أَنهكَ خزانة الدولة