أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - مركز القحطاني لحرية الفكر والمعتقد - العَلَم السُعودِي بَين الإرْهَاب والعَلْمَنَة















المزيد.....

العَلَم السُعودِي بَين الإرْهَاب والعَلْمَنَة


مركز القحطاني لحرية الفكر والمعتقد
مَركزٌ اِفْتِرَاضِي وحِلمٌ عَابِرٌ

(Al-qahtani Center For Freedom Of Thought And Belief)


الحوار المتمدن-العدد: 7538 - 2023 / 3 / 2 - 10:19
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية
    


الانفتاح العلماني والسيف في السعودية الجديدة
سرمد أبي وداد
2/3/2023
أستاذ عبدالله هل تذكر هذا الحوار بين أستاذ جامعة السوربون وجامعة برلين المتقاعد البروفيسور أفنان القاسم وبعض تلاميذه؟
_ من أروع ما قرأت من نقاش أكاديمي محترم بين أستاذ جامعي أكاديمي مخضرم وبعض تلاميذه!
روووعة تشعرك بالفخر💪

طلال كبده
يا معالي الدكتور
دعني بداية أنقل لمعاليكم سؤالا من شخص ما هو واحد من آلاف مؤلفة من تلاميذك في إحدى الجامعات التي كنتم تحاضرون بها كأستاذ جامعي مرموق ومشهور وقامة علمية تميزت من الصغر بسمات الأكاديمي المخضرم!
يقول تلميذك متسائلا:
هل من صنع أنظمة عربية تحكم !
ورسم حدود دول بل وصنع لها رايات وأعلام دول لها قبل قرن من الزمن؟
يعجز عن صنع تنظيمات متشددة إسلامية!
^^^
الأخ عبدالله
قبل ساعات صدر أمر ملكي في بلدك بتخصص يوم للعلم الوطني وهو اليوم الحادي عشر من شهر مارس من كل عام أي هذا الشهر وقالوا عنه:
يوم العلم ليش ؟
لأنه اليوم الذي أقر فيه مؤسس المملكة العربية السعودية الحديثة الملك عبد العزيز سنة 1937 العلم بشكله الحالي زي ما قالوا

أخ عبدالله أذكر أنك ومع بدايات كتابتك بهذا الموقع بأن طالبت بتغيير العلم السعودي وقلت بالضبط:
نعم لابد من الجرأة والصدق والشجاعة بقول ذلك ورفع الطلب لصانع القرار ومطبخ القرار السياسي في وطني والجهر بشجاعة وبصدق برفعه وبشكل عاجل وفوري دون تأخير أو مماطلة أو مداهنة ومراعاة لشعور البعض ممن لا زالوا في أوهام ماض تليد يسبحون ويهيمون !! ؛ حان وقت تغيير شعار علم السعودية ولم يعد مثل هذا الشعارا مقبولا وفي خضم تغني جميع التنظيمات الإسلامية المتشددة والإرهابية المتطرفة بذات الشعار والسيف !! وإن اختلف اللون بين الأخضر والأسود بالنسبة لقطعة القماش !! ؛ لكن أيضا ذات اللون الأخضر وذات السيف بواقع الحال هو شعار لحركة بنظر صانع القرار عندنا منظمة إسلامية وحركة متطرفة ومتشددة تسعى للسلطة بالقوة المسلحة ؛ وأصدر صانع القرار العديد من المراسيم والقرارات التي تجرم تلك الحركة وتقاضي مجرد من يروج لشعاراتها ووضعه قضائيا بخانة الإرهابي !! ؛ فلا تنه عن خلق وتأتي مثله عار عليك إذا فعلت عظيم ؛ شعار العلم الحالي كان بوقته ملائما لتلك الحقبة من الزمن التي واكبت ظهوره وظروف رفعه كرايات في الغزوات والحروب ! وكان إرثا يتماشى مع حال وناس عصره ! أما الآن فلا لاسيما وأن شعار السيف كل المنظمات الإرهابية الإسلامية والتيار السياسي الظلامي الإسلامي يرفعه ويتغنى به دغدغة لمشاعر السذج والبسطاء من المسلمين خاصة المراهقين والشباب منهم ؛ نعم ياسادة حان وقت استبدال مثل هذا الشعار في علم يمثل بلدا ودولة بشعار آخر مناقض له تماما يجمع في ثنايا شعاره ورمزيته عصرية الدولة ومدنية الحكم وحداثة المجتمع ونظرة غد مشرق وأمل بحياة أفضل وواقع أحسن ويعطي صورة وانطباعا آخر مختلف عما يمثله السيف من رموز لا تخفى ولى زمنها ؛ العلم عنوان الدولة ورمز واقعها المعاش وعلينا وبشكل عاجل أن نغير شعار علمنا بآخر ليس مختلفا عنه فحسب بل لابد أن يكون مناقضا للحالي وبكل ما تعنيه الكلمة من معنى ؛ ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن نتغير للأفضل ونتجه لحياة أحسن ونتطلع لغد مشرق مفعم بالأمل والمدنية والحداثة ونحو عنواننا وأعني علم الدولة هو عنوان يماثل رايات كل المنظمات الإسلامية المتشددة والإرهابية !! ناهيك عن شعار السيف بمختلف أوجه وأصعدة مجتمعنا !! المصالح والدوائر والإدارات الرسمية والحكومية بدءا من الوزات ومرورا بالمؤسسات والهيئات المختلفة وانتهاءا بمدارس المرحلة الابتدائية والروضة وقبلها مراحل المتوسطة والثانوية والجامعة !! فشعار السيف على اللوحات الاعلانية والمطبوعات الرسمية والخطابات وحتى الصكوك والعقود !! ؛ نريد شعارا رسميا جديدا مختلفا ومناقضا للحالي بنظرته وانطباع الآخرين عنه وعنا !! نريد علما للدولة أيضا بشعار مختلف ومناقض للآخر وبألوان أخرى ومتعددة تعكس أملا بغد مختلف عن واقع مر حان وقت تغييره بشكل عاجل وملح !! فهل من استجابة يا صانع القرار ؟!!!
^^^
هذا ما قلته أستاذ عبدالله
وكلامك أخي صحيح وسليم وفي محله
وأيضا أستاذك الدكتور أفنان القاسم كتب مقالا بخصوص علم السعودية
قال فيه:
منذ يومين

في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، احتفلت المملكة العربية السعودية بيومها الوطني، فما علاقة علمها في رمزه ككل علم بالوطنية؟

يقال

إن لونه الأخضر لون الإسلام، والشهادة شريعة الدولة، والسيف رمز العدل، فهل للعدل سيف؟ وهل للدولة شريعة؟ وهل للإسلام لون؟ عدل السيف لعبد العزيز بن سعود عندما كان أميرا للدرعية ظلم سيف إخوان من أطاع الله لمد فتوحاته إلى إمارة الحجاز وإمارة جبل شمر. وعدل سيف دواعش الأمس هؤلاء كان من الفظاعة بحيث أغرقت أفعالهم الهمجية جزيرة العرب في بحار من الدموع والدماء، وكان ابن سعود وابن عبد الوهاب، العرابان السياسي والديني لما يسمى بالمملكة العربية السعودية اليوم، يدفعان أولئك البرابرة إلى ارتكاب أكثر مما ارتكبوه في الإمارتين المنكل بهما من جرائم ضد الإنسانية، في جدة ومكة، ليكافئاهم على حسن صنعهم، فإخوان من أطاع الله هم طوع يديهما كجيش وكعقيدة. علمهم الأسود الملطخ بكلمة التوحيد البيضاء آنذاك –تماما كالعلم السعودي الأخضر اليوم أو العلم الداعشي الأسود- أسوده يدل على إجرام الحكم بالسيف، وأبيضه يدل على إجرام الحكم بالشريعة.

ومثلما

للدواعش اليوم دور يلعبونه في تقطيع العراق والعالم العربي، كان لإخوان من أطاع الله دور في تقطيع سوريا الكبرى، بعد خروجهم على "وطنية" ابن سعود "الموحد" لجزيرة العرب، وانتشارهم في العراق وذبح أهله، وفي الكويت وذبح أهلها، ثم رجوعهم إلى السعودية وذبح أهلها. عند ذلك، أضاف ابن سعود إلى علمه السيف ليعاقبهم، وتم له ذلك بدعم الإنجليز العسكري عام 1929 بقتل ثلاثين ألفا منهم.

إذن

السيف على العلم السعودي هو سيف القتال، سيف القتل، والشهادة هي شهادة السلطان، شهادة التسلط. للتسلط والقتل وعد للسعوديين في آخرتهم، جنان النعيم، ما يرمز إليه اللون الأخضر، كما لو يقال لهم، اقعدوا في دنياكم "عاقلين"، فالعدل ليس على الأرض، العدل في السماء...
^^^
طبعا ما نقلت الباقي خوفا عليك أستاذ عبدالله
بس السؤال
ليش ولي الأمر في السعودية الجديدة يصر على هاذا العلم؟؟
آه فهمت
ولي الأمر؟؟
البيعة في الإسلام؟
لم يحل الشرطة الدينية مع إنه أخصاءها ؟
ما ترك أسطوانة تطبيق الشريعة وخدمة الإسلام والتبشير به والدعوة إليه بحسب الإسلام السعودي ؟
خدمة الحرمين الشريفين والحجاج والمعتمرين
نسيت شيء أو خلاص؟
يعني صحيح إني أخصيت لكم المطاوعة ووفرت عليكم المشاوير كل أسبوع بالروحة للبحرين والإمارات والجيه منها
بس لا
قتل المرتد والخروج على ولي الأمر قائم
طيب ما هو معيار النقد السلمي من الخروج المسلح أو اللفظي على ولي الأمر؟
بعدين أي ولي أمر وأي بطيخ في الحكم والسلطة والسياسة وأنت بنفسك أسقطت ولاية ولي الأمر الأب في بيته؟؟؟
على كيفك تأخذ من الإسلام اللي يخدمك بس؟
إصرارك على علم الدواعش
وطالبان ما نفهم منه ألا شيء واحد أنك حتعيد تكرر ما قلته قبل فترة؟
نشر الوهابية كان بطلب من الحلفاء لمواجهة السوفييت؟
فهل للتوقيت بصدور مثل هاذا القرار من دلالة خاصة وسبقه بساعات تصريح لواشنطن أن طهران بينها وبين القنبلة النووية 12 يوم فقط؟
راية البلد فجأة أصبح لها عيد وطني وإجازة رسمية وللأسف شعارها هو نفسه شعار كل المنظمات والتنظيمات الإسلامية السلمية والإرهابية؟
أو الموضوع فقد غيرة من منظمة وحركة طالبان في كابل ورايتها?

شعار الإرهابيين أخ عبدالله أقولها بصراحة ولو زعلت التطبيل فجأة لها بهذا التوقيت وراه سر وسر خطير
تتوقع إيش؟
______________
أستاذ سرمد أبي وداد
أنت تعلم أن المسلم من المهد حتى اللحد قاصر يحتاج لولي أمر
لا يحق للمسلم أن يخالف أمر ولي الأمر
ما يراه ولي الأمر المسلم في مصلحة قطيعه أقصد رعيته يفعله
ولا يسأل من قبل القطيع أقصد الرعية عما يفعل وهم أي الرعية يسألون؟
لا شأن لي بالمستنقع
ولن أجيب عما يقع فيه من نتانة أو روائح عفنة
هل نسيت
وطني حيث كرامتي!
لا محل ولادتي ؟
وخل الدرعا ترعا وملعون الدرعا على أبو المرعى...

No hay honor para un profeta en su patria

هل تعرف كيف كنت أشعر وأنا أرى الساقطات والساقطين وهم يتوشحون العلم على مؤخراتهم وهو يتراقصون وشعار التوحيد المزعوم عليه ؟؟
هل تلك إهانة للعلم؟ أو للشعار؟
أو للبلد ؟

نعم كنت في الماضي أشعر ربما بالغضب
أما اليوم
وطني حيث كرامتي لا محل ولادتي
لكن ما لفت نظري مسألة عدم تنكيس علم الملك؟؟
ما العقوبة بحال تنكيسه أو تمزيقه؟
وهل يجرؤ أحد على حرقه؟؟؟!!!!!



#مركز_القحطاني_لحرية_الفكر_والمعتقد (هاشتاغ)       Al-qahtani_Center_For_Freedom_Of_Thought_And_Belief#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإسلام أم العِلمَانِية في السُعودية الجديدة ؟
- عصر الخِرَاء وليس عصر الانحطاط ياعزيزي ؟
- ماذا لو فَعَلْتُها يا حُكومَة ؟
- المجنون والحديدة وحرية الرأي في السعودية الجديدة !
- الإخوان الشِّيوعِيُّون وقَمْع رئيس التحرير ! نُكْتَة؟
- فرحة وطن؟ أم فرحة قبيلة فازت بالحرب؟
- في يوم التأسيس ملعون أبوه وأبو الوطن !
- السُعودية الجديدة وعُقوبة الإعدام بلغة الأرقام؟
- السُعودية الجديدة وتجربة دَولة الكُويت قَضائِياً !
- السعودية بين عار وَقْفِ الخدمات ومأساة البدون
- الحُكومة الكَاذِبة وملف المُعاقِين لِمَنِ الرسالة والغَزَل ؟
- السعودية والإسلام السياسي وفضيحة يوم التأسيس !
- تركي الحمد لايَقْدَح مِن رأسه والرسالة لاتكفي ؟!
- حُقوق الحيوان ووقْتُ دَفْنِ الإسلام حان !
- الْحُكُومَةُ السَّعُودِيَّةُ وَالْإِلْحَادُ مَهْزَلَةٌ
- الوهابية بين الحكومة والمُفَكِّر حسن المالكي !
- رَائِف والحكومة جزاؤه جزاء سِنِمّارِ! ؟
- المرأةُ وعَارُ الوَزارة فِي السُّعودِيَّة
- إهانة المرأة في مهد الإسلام مارأيك ؟
- أيها الإنسان كن إيجابيا وتفاعل معنا


المزيد.....




- خامنئي يشكر الجيش ويؤكد أن إيران -أظهرت قوة إرادتها- إثر اله ...
- الأسد يؤكد ثقته في انتصار روسيا بالنزاع في أوكرانيا
- -كمين العلم-.. إصابة مستوطن إسرائيلي بجروح بعد انفجار عبوة ن ...
- ضغوط وقيود تجارية على إسرائيل وعقوبات على مستوطنين بالضفة
- الأسد يتهم الولايات المتحدة بالاستفادة من الصراع الفلسطيني ا ...
- بعد إثبات أحقيتها.. مصر تستعيد رأس تمثال الملك رمسيس الثاني ...
- ماذا يحدث لجسمك عند تدخين السجائر الإلكترونية؟
- -تلقيح السحب- وعلاقته الجدلية بغزارة هطول الأمطار
- -ناسا- تعوّل على هبوط روادها على القمر قبل الصينيين
- شكري يستقبل المقررة الأممية الخاصة بالأراضي الفلسطينية


المزيد.....

- واقع الصحافة الملتزمة، و مصير الإعلام الجاد ... !!! / محمد الحنفي
- احداث نوفمبر محرم 1979 في السعودية / منشورات الحزب الشيوعي في السعودية
- محنة اليسار البحريني / حميد خنجي
- شيئ من تاريخ الحركة الشيوعية واليسارية في البحرين والخليج ال ... / فاضل الحليبي
- الاسلاميين في اليمن ... براغماتية سياسية وجمود ايدولوجي ..؟ / فؤاد الصلاحي
- مراجعات في أزمة اليسار في البحرين / كمال الذيب
- اليسار الجديد وثورات الربيع العربي ..مقاربة منهجية..؟ / فؤاد الصلاحي
- الشباب البحريني وأفق المشاركة السياسية / خليل بوهزّاع
- إعادة بناء منظومة الفضيلة في المجتمع السعودي(1) / حمزه القزاز
- أنصار الله من هم ,,وماهي أهدافه وعقيدتهم / محمد النعماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - مركز القحطاني لحرية الفكر والمعتقد - العَلَم السُعودِي بَين الإرْهَاب والعَلْمَنَة